عناصر عملية النشر العلمي وأنواع المجلات العلمية

اطلب الخدمة

عناصر عملية النشر العلمي وأنواع المجلات العلمية


النشر العلمي هي عملية إشاعة وتعميم كل ما هو علمي من كتب علمية ومقالات علمية وأبحاث علمية وأوراق علمية ووثائق علمية وملفات علمية يقوم بكتابتها شخص متعلم متقن للغة التي يتم كتابتها فيها، فيتم نشر الملفات العلمية وفقاً لقواعد وأسس يضعها المكان الذي سيتم فيه النشر العلمي، فلا يتم نشر كل نص يطلق عليه كلمة علمي،


 عناصر عملية النشر العلمي 

  • عنصر ونوعية العمل: وهو ما سيتم نشره، ونوعه أما كتاب، أوراق، كتيب، وثائق، مقالات، أبحاث.
  • عنصر صاحب العمل: وهو الكاتب والمؤلف أو المعد لما سيتم نشره.
  • عنصر العملية: وهو الشخص الذي سوف يقوم بنشر العمل ومتابعة عملية نشره وهو شخص متخصص بذلك.
  • عنصر الجمهور: وهو المجتمع المستهدف الذي سوف يقرأ لما تم نشره فبدونهم لا يكون أي نجاح لما تم نشره.

 أنواع النشر العلمي 

فكل نوع نشر مخصص لها أماكن ومؤسسات للنشر ودور نشر خاصة بكل نوع، فمن هذه الأنواع ما يلي:

  1. النشر الأدبي: ويتم فيها تبادل وتناقل الأعمال الأدبية المكتوبة من قبل الأديب التي تعبر فيها من مشاعره وأفكاره، ومما يتم نشره أدبياً: الأشعار والقصائد والروايات والقصص الأدبية، النثر، الخواطر.
  2. النشر العلمي: وهذا ما سنتعرف عليه فيما يلي، وهو مهم للجامعات بنسبة كبيرة وطلابها.
  3. النشر الطبي: يتم إصدار دوريات طبية بشكل مستمر تكون تابعة للمستشفيات يتم فيها نشر مقالات طبية عن أي حالة طبية جديدة أو عملية نادرة فيتم كتابة تقارير طبية ونشرها ليتم الاستفادة منها، أو عند انتشار مرض في فترة محددة يتم كتابة تقارير ومقالات للوقاية من هذه الأمراض، أو في حالة تحذير من أدوية منتشرة، فكل هذه الأعمال الطبية يتم نشرها لإيصال الفائدة لأفراد المجتمع.
  4. النشر الإعلامي: في عالمنا الحالي تحدث أحداث كثيرة بشكل يومي، فهي تسمى السلطة الرابعة لأهميتها، وانتشر النشر الإعلامي بشكل كبير بعد الثورة التلفزيونية، وتعددت وسائل النشر الإعلامي كثير فأما عن طريق الراديو، التلفاز، الجرائد، الإنترنت، مواقع التواصل الاجتماعي، فعدة مواضيع وكافتها لتوضح الموضوع وما حدث لأفراد المجتمع.
  5. النشر القانوني: لحدوث حالات تحتاج إلى تفسر قانوني للحكم عليها وتكون هذه الحالة غير مذكر لها أي وصف، فبعد الحكم على الحالة يتم كتابة تقرير من قبل القاضي يوضح فيه كيف تم الحكم وبناء على أي نص قانوني تم القياس ليستفيد منه المحامين الآخرين في وضع تم التعرض لنفس الحالة.
  6. النشر الهندسي: يتم كتابة تقارير لوصف مواد بنائية جيدة أو ظهور طراز جديد للتصميم.

 المجلات العلمية 

هي قاعدة واقعية أو إلكترونية تضم الكثير من الأبحاث والتقارير والأعمال والمعلومات التي تقوم المجلات بإصدارها ونشرها بشكل دوري يعني أما تنشر يومي أو تنشر أسبوعي أو تنشر شهري أو تنشر سنوي ويحدد على حسب نشاط المجلة نفسها، وهذه المجلات تغطي الكثير من المواقف والأحداث، فلذلك الكثير يعتقد بأن المجلة والجريد نفس المفهوم ولكنها تختلف بالمجلة عبارة عن كتاب صغير أما الجريدة ورقة كبيرة، وللكنهما يتشابها في كونهما أنهما يعتبرا صحيفة، وكلاهما يتاحا الفرصة أمام الباحث لنشر ما يريدوا أن ينشروه.

أنواع المجلات:

  • مجلات تجارية: فيها يتم نشر الأعمال التجارية وأخبار وأحداث السوق التجاري، غالبية جمهورها يكونوا التجار والمهتمين بالتجارة.
  • مجلات الأطفال: ولوجود فئة كبيرة من الأطفال تم تخصيص مجلات خاصة بهم يتم فها نشر لقصص الأطفال وألعاب الأطفال وكل ما يهم الأطفال.
  • مجلات خدماتية: ويتم في هذه المجلات نشر الخدمات المتوفرة كالخدمات الفندقية أو تقديم تعليمات واستفسارات حول خدمة معينة ولهذه المجلات جماهير متعددة.
  • مجلات ترفيهيه: لجدية الحياة بشكل كبير تتطلب جزء من وقتنا للترفيه والتسلية فلذا تم إنشاء مجلات ترفيهيه تنشر الفكاهة والنكت والطرفة.
  • مجلات ثقافية: فيها تنشر الفكر الثقافي للبلد نفسه من عاداته وتقاليه وتنشر الأعمال الأدبية لأدباء البلد التي تهدف إلى كتابة ثقافية.
  • مجلات فنية: وهي المتهمة بالموضة والتي يتم نشر فيها أخبار الموضة وتصميم الأزياء والفنانين والأعمال الفنية الجميلة الرسم والخزف وتنشر كل ما يتعلق بالفن.
  • مجلات علمية: وهي الأهم بالنسبة لنا وهي ما نعني فيها، فتعرف المجلات العلمية بأنها دورية يتم النشر فيها بشكل منتظم للأبحاث العلمية والأعمال العلمية ولكنها تختلف من حيث أنها الأدق من أكثر أنواع المجلات؛ ولذلك لأن الأعمال العلمية والأبحاث العلمية تمر بمرحلة التحكيم التي تتم بواسطة لجنة التحكيم التي تم تحديدها من قبل المجلة العلمية وهي متفرغة هذه الأعمال فقط، وعاجة ما تكون المجلات العلمية تابعة لجهة أكاديمية مثل الجامعات.

فمن أنواع المجلات العلمية ما يلي:

  • المجلات العلمية المحكمة: ويتم فيها هذه المجلات العلمية المحكمة التحكيم لما سيتم نشره بشكل دقيق جداً من مراجعة الأعمال العلمية والأبحاث العلمية التي سيتم نشرها وتقييمها من خلال أعضاء لجنة التحكيم المتخصصين وفقاً لمعايير وضوابط دقيقة تضعها المجلة العلمية المحكمة؛ فلذلك تعتبر المجلة الأهم والأكثر ثقة من قبل المستخدمين والقراء لمحتويات هذه المجلة لأنها تنشر الأعمال والأبحاث العلمية المستوفية لكافة الشروط التي وضعها هذه المجلة لذلك تكون هذه الأعمال والأبحاث العلمية متميزة، حيث أن المجلات العلمية المحكمة تمنح الباحث شهادة نشر وبالتالي تساهم هذه الشهادة بترقية الباحث التي تم نشره عمله.
  • المجلات العلمية الغير محكمة: وهي نفس المجلات العلمية وتنشر نفس ما يتم النشر فيها ولكنها لا تدقق على مرحلة التحكيم بشكل كبير مثل المجلات العلمية المحكمة؛ فأغلب ما يتم رفضه في المجلات العلمية المحكمة يتم نشره في المجلات العلمية الغير محكمة، وتشترك المجلات العلمية المحكمة والمجلات العلمية الغير محكمة بأنها لا تختص في نشر شيء محدد فقط فيها تضم العديد من المجالات التي يمكن النشر لها.
  • المجلات المتخصصة: فهذه المجلات تتخصص في مجال واحد فقط، فمثلاً يوجد مجلات تخصص في مجال الهندسة فقط فيتم نشر فيها كل عمل يندرج تحت اسم الهندسة، أو متخصص مثلا في نشر رسائل الماجستير بكافة أنواعها، إذاً المجلات المتخصصة تكون أما متخصص في نوع العمل وهو أما نشر أبحاث علمية بكافة مجالاتها أو نشر التقارير العلمية أو نشر المقالات العلمية، وأما أن تكون هذه المجلات متخصصة في تخصص أكاديمي واحد مثل تخصص الإعلامي أو التخصص الطبي وهكذا.

فجميع ما تم ذكرها من مجلات تكون على هيئتهما وتسمى أشكال المجلات فلنتعرف على أشكال المجلات.


 أشكال المجلات العلمية 

  1. المجلات الورقية: وهي تضم كافة أنواع المجلات التي تم ذكرها سابقاً ولكنها تكون على شكل ورقي عبارة عن كتاب صغير له غلاف أمامي وغلاف خارجي ويتضمن المحتوى بينهم وتكون قياسات المجلة مقاس A4 أو أكبر بقليل أي بمقاس 34x24 أو أصغر بقليل 28 x 21، فيتم إصدار وطباعة عدة نسخ ورقية من هذه المجلات ونشرها.
  2. المجلات الإلكترونية: وهي أيضاً تضم جميع المجلات بمختلف أنواعها ولكن النشر يكون إلكتروني من خلال الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) عبر نشرها من خلال مواقع إلكترونية للنشر تمت في إنشاء قاعدة مجلات خاصة وغالباً ما يقوم بإنشاء المجلات الإلكترونية الجامعات الأكاديمية فأغلب الجامعات العالمية تمتلك مجلة إلكترونية خاصة لطلاب جامعتها وأبحاثهم العلمية فتوضع من ضمن إنجازات الجامعة نفسها، وتقوم جهات مختصة بالإشراف على المجلات الإلكترونية فأما أن تكون جامعات أكاديمياً أو مؤسسات خاصة.

ويمكن تعريف المجلات الإلكترونية: فأنها كل نص علمي وعمل علمي يكتب بواسطة الحاسب الآلي ومراجعة هذه الأعمال وتدقيق الأعمال العلمية أيضاً بشكل إلكتروني ونشرها بواسطة الحاسب وقراءتها بشكل إلكتروني، فهي نسخ مماثلة لنسخة الأصل الورقية المطبوعة، وتحتوي المجلات على أدوات ومحركات بحث لكتابة اسم الموضوع المراد البحث عنه والتمكن من العثور عليه بسرعة بدل من البحث عن الأعمال العلمية أو الأبحاث العلمية بشكل كبير كما هو الأمر في المجلات الورقية المطبوعة على الرغم من أنها مصنفة إلا أيضاً يتم البحث عليها من خلال جميع الأعمال المصنفة.

ويتم النشر من خلال البريد الإلكتروني أو عبر متاجر إلكترونية يتم النشر فيها الأبحاث العلمية والأعمال العلمية ولكن هذه المتاجر هدفها ربحي فتقوم بشراء هذه الأبحاث العلمية والأعمال العلمية ومن ثم نشرها والتسويق لها في المتاجر الخاصة وبعد ذلك بيعها لأكثر من شخص.


 فيديو: نشر كتاب، كل ما تود معرفته عن النشر الورقي والإلكترونياً؟ تجربة شخصية 

 


لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية في المجلات المحكمة يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟