ماهية العيوب الخاصة بالاستبيان الإلكتروني

اطلب الخدمة

ماهية العيوب الخاصة بالاستبيان الإلكتروني


من المتعارف عليه أن لكل عنصر في هذه الحياة إيجابيات ومساوئ، ولكن لا يعني هذا الأمر أن إعداد الاستبيان الإلكتروني من الأساليب التي يتوجب على الباحث أن يتجنبها، وذلك لأنها تمنحه مجموعة من الإيجابيات في إعداد محتوى العمل البحثي، كما أنه يتوجب على الباحث أن يأخذ العيوب بعين الاعتبار في إعداد الاستبيان التقليدي أو الاستبيان الإلكتروني العيوب التي قد تلحق بالباحث ولكن تقليص هذا الأمر يعتمد على مدى وقدرة الباحث في الإعداد بأفضل آلية وصورة ممكنة.


 ماهية الأمور التي قد يغفل عنها الباحث في إعداد محتوى الاستبيان؟ 

تتعدد الأمور التي قد لا يعطي لها الباحث بالاً وقد لا يهتم بها عند إعداده لمحتوى الاستبيان، لذا يتوجب على الباحث أن يركز عليها وأن يأخذها بعين الاعتبار وألا يتناساها وذلك لأن تجنبها يضعف من قيمة ومستوى الاستبيان وبالتالي يضعف من محتوى العمل البحثي، ومن أهم هذه البنود والأمور ما يأتي:

·      عدم التركيز على تنسيق وآلية إخراج الاستبيان، وماهية الطريقة اللازمة لتجهيزه لعملية الطباعة، وذلك لأنه في هذه المرحلة يتوجب على الباحث أن يقوم ويسعى لتنسيق محتوى الاستبيان بالآلية وبالصورة الملائمة والتي من الممكن أن تدفع عينة الدراسة البحثية وذلك بهدف الإجابة عن الأسئلة التي تكون موجودة فيه، ولهذا الأمر يتوجب على الباحث أن يقوم بوضع ماهية ومسمى العنوان في بداية الاستبيان، وأن يقوم الباحث باستخدام الورق الملائم والجيد في عملية الطباعة، وأن يقوم الباحث بشكر أفراد عينة الدراسة بشكل جماعي وعام على ما قدموه من إجابات للباحث، ويفضل أن يقوم الباحث بإرفاق الاستبيان مع خطاب خاص يقوم من خلاله بتبليغ أفراد عينة الدراسة بماهية وبأهمية إعداد الاستبيان وكذلك بمدى وبمستوى سريته .

·      أن يغفل الباحث عن آلية إرسال الاستبيان، فتعتبر عملية توزيع نسخ ونماذج الاستبيان هو المرحلة الختامية والأخيرة في إعداد الاستبيان، وذلك حيث أنه يقوم الباحث بالعمل على إرسال محتوى الاستبيان إلى مجموعة وعينة من أفراد الدراسة المخصصة والمختارة بعدة أساليب وطرق وآليات متنوعة منها عن طريق البريد، أو أن يتم عن طريق التوزيع اليدوي وهذه الطريقة يتم اتباعها في حال كانت الأماكن للمبحوثين (المستجيبين) قريبة.

وهكذا يتضح للباحث أن الاستبيان يمكن أن يؤدي وأن يلعب دوراً بارزاً وكبيراً في إعداد محتوى البحث العلمي، وأن يقوم بتقديم كمية من المعلومات العديدة وكذلك المهمة واللازمة للباحث، وهذا الأمر الذي بدوره يجعل العديد من مختلف الباحثين يلجؤون له ويفضلونه عوضاً عن غيره من الآليات والأساليب المختلفة والمتنوعة.


 ضوابط وأسس صياغة محتوى أسئلة الاستبيان الإلكتروني 

تتعدد الضوابط والأسس التي يتوجب على الباحث أن يلتزم بها وأن يتخذها بعين الاعتبار عند العمل على  صياغة محتوى أسئلة الاستبيان الإلكتروني، وهذا الأمر يتم فضلاً عن كمية ومجموعة من مختلف النصائح العامة لكيفية وآلية وضع محتوى فقرات الاستبانة الإلكترونية بآلية وبشكل صحيح وسليم، حيث أنه يمكن اعتبار أن الاستبانة الإلكترونية هي أحد أبرز وأهم خمسة آليات وأساليب مستخدمة في مجال إعداد محتوى البحث العلمي، وكما أنه يمكن اعتبار الاستبانة الإلكترونية على أنها من أهم وأبرز أدوات حصد وجمع المعلومات البحثية والإحصائية، ومن أهم ضوابط وأسس صياغة المحتوى البحثي للاستبيان الإلكتروني في البحث العلمي ما يأتي:

1-  أن يقوم الباحث بصياغة محتوى الفقرات في الاستبيان الإلكتروني بشكل صحيح وسليم لغوياً.

2-  العمل على استخدام مفاهيم ومصطلحات تتوافق وتناسب مع طبيعة المستوى العقلي والفكري الخاص بعينة الدراسة البحثية.

3-  السعي لتفادي استعمال أسلوب الغموض أو استخدام الكلمات التي من الممكن أنها قد تحمل أكثر من مجرد معنى واحد فقط.

4-  العمل على البعد عن الإطالة وأن يتجنب التفصيل الممل الزائد الذي بدوره قد يشتت العينة البحثية الخاصة بالدراسة.

5-  تضمين محتوى لبند إضافي لماهية الإجابات المحتملة الأخرى.

6-  قيام الباحث بترتيب محتوى أسئلة الاستبيان وذلك حسب مستوى الصعوبة وذلك يتم بدءاً بأكثرها يسراً وسهولة.


 عيوب الاستبيان الإلكتروني 

على الرغم مما يجنيه الباحث من مزايا وإيجابيات من استخدامه للاستبيان الإلكتروني إلا أن هذا الأمر لا يمنع من تواجد العديد من العيوب التي تضعف من قيمة ومن مستوى الاستبيان الإلكتروني، وهذه الأمور في مجملها قد تبعد العديد من الباحثين من المحاولة لاستخدام الاستبيان الإلكتروني لجمع معلومات وبيانات الدراسة، فمن أبرز عيوب الاستبيان الإلكتروني ما يأتي:

  1. أن التعامل مع الاستبيان الإلكتروني يتطلب من الباحث أن يبقى متصلاً بالإنترنت لفترة محددة وضرورية.
  2. أن استعمال الاستبيان الإلكتروني يتطلب من الباحث أن يكون على علم بآلية الوصول للمبحوثين.
  3. تتطلب الاستبانة الإلكترونية أن يتوفر لدى الباحث مستوى جيد من المعرفة التقنية في التعامل مع الحاسوب ومع عملية النشر الإلكترونية للاستبيان الإلكتروني.
  4. الاستبيان الإلكتروني لا يتكفل للباحث أن من قام بالإجابة عن محتوى أسئلة الاستبيان الإلكتروني هو المبحوث ذاته.

الخاتمة، يعتبر الاستبيان الإلكتروني من أهم وأبرز الآليات التي قد يلجأ لها العديد من الباحثين لإعداد محتوى أداة جمع البيانات الخاصة بإعداد البحث، لذا يتوجب على الباحث قبل أن يسعى وبقدم على استخدام أداة ووسيلة محددة أن يتعرف على ماهية البنود التي تساعده على اختيار الوسيلة والتعامل معها بإيجابية وذلك لكي يتكفل هذا الأمر للباحث بالحصول على الفائدة المرجوة من استخدام تقنية وآلية معينة ومحددة.

كما أن الاستبيان الإلكتروني قد يشكل للباحثين العديد من المخاوف التي لا تمكنهم من الحصول على المعلومات والبيانات المرجوة والمرغوبة، لذلك ينصح الباحث بأن يتعرف على ماهية إيجابيات وعيوب وسلبيات استخدام كل أداة بحثية وذلك لكي يتمكن الباحث من إتمام هذا الأمر بأقل المخاطر والمخاسر الممكنة والمتوقعة.


 فيديو: كيفية عمل استبيان الكتروني بطريقة مبسطة 

 


لطلب المساعدة في توفير أدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟