المدونة - المنارة للاستشارات

كتاب أساسيات البحث العلمي لمؤلفه الدكتور منذر الضامن

لقد جاء كتاب أساسيات البحث العلمي لمؤلفه الدكتور منذر الضامن ليناقش أبرز الأساسيات العلمية لإعداد البحوث العالمية في كافة التخصصات، وللإجابة على الكثير من الأسئلة التي تهم طلبة الدراسات العليا، والهدف من الكتاب هو إنارة الطريق للباحثين حتى يتمكنوا من الوصول إلى بر الأمان، وذلك من خلال اتباعهم للأساسيات العلمية الصحيحة في إعداد البحوث.

أكمل القراءة »





رسائل تربوية جديدة ماجستير ودكتوراه في التربية وعلم النفس تحميل مباشر وسريع

رسائل تربوية جديدة نقدمها لكم رسائل ماجستير ودكتوراه على صيغة بي دي اف للتحميل المباشر. شملت رسائل ماجستير ودكتوراه تمت مناقشتها حديثاً وهي أحدث عناوين رسائل في الدول العربية مثل المملكة العربية السعودية وفلسطين والأردن ومصر وبقية الوطن العربي. اتحنا لكم فرصة في هذه الصفحة العديد من عناوين رسائل ماجستير في علم النفس, وعناوين رسائل ماجستير في التربية جاهزة للتحميل. في حال رغبتكم في الحصول على عدد أكبر إضافة المزيد من رسائل ماجستير ودكتوراه يرجى الكتابة لنا في التعليقات.

أكمل القراءة »

دور الترجمة في صهر الحواجز بين ثقافات الشعوب

إذا أمعنا التفكير في أسباب انتقال الثقافات وانفتاح الحضارات على بعضها البعض وتحول العالم إلى كتاب مفتوح في متناول الكثير من الناس، لرأينا أن للمترجم دور جوهري. فلولا المترجم، لما استمتع الشرق بمسرحيات شكسبير، ولما بكى على ديفيد كوبر فيلد. ولما تمكن الغرب من تذوق كتابات ابن طفيل وعمر الخيام، ولم ولن يتنسى لنا معرفة ما يدور هناك في الجزء الآخر من المعمورة من إنجازات واختراعات ومن حروب وانقلابات.

أكمل القراءة »

ما الفائدة من كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه؟

ما الفائدة من كتابة رسائل الماجستير والدكتوراه؟ يمر الفرد في حياته بالكثير من لحظات التي يجب فيها أن يتخذ قراراً مصيرياً. البعض يتخذ القرار بسرعة بناءاً على ما يراه مناسباً في اللحظة والبعض الآخر يجد في التمهل فائدة كبيرة. واحدة من هذه القرارات الصعبة التي اتخذتها كانت: هل سوف أكمل تعليمي؟، وهل سوف أستثمر المزيد من الوقت في الدراسة الأبحاث والأوراق العلمية وأخذ الملاحظات الكتابة والتنسيق في رسائل الماجستير والدكتوراه والسهر ليلاً والبحث المتواصل؟

أكمل القراءة »






البحث في المدونة

الأقسام

الزوار شاهدوا أيضاً

تابعنا على الفيسبوك