المدونة - المنارة للاستشارات

ماهية مناهج البحث العلمي

لا شك أن مناهج البحث العلمي يمثل أحد أساليب التفكير الذي يساعد الباحث العلمي على تنظيم أفكاره وتحليلها وعرضها وذلك بعد الحصول عليها من شتّى المصادر وذلك من أجل الوصول إلى نتائج البحث العلمي الذي يتناول ظاهرة أو مشكلة معينة كان قد اتخذها الباحث العلمي سببًا رئيسًا للإقدام على الكتابة البحثية. لعل أهم ما يميز مناهج البحث العلمي هو الأسلوب الذي يتبعه الباحث العلمي والذي يتضمن العديد من المراحل المرتبطة بشكل تسلسلي بحيث تؤدي كل مرحلة إلى المرحلة التي تليها.

أكمل القراءة »

مميزات مناهج البحث العلمي

بالرغم من تعدد مناهج البحث العلمي إلا أن مناهج البحث العلمي لها العديد من المميزات والخصائص التي من شأنها تساعد الباحث العلمي في الحصول على المعلومات المهمة من أجل كتابة خطة بحث على نحو كامل وشامل. إذ تشتمل مميزات مناهج البحث العلمي على التالي:

أكمل القراءة »

الشروط الواجب على الباحث اتباعها عند كتابة مكونات خطة البحث

لأن كتابة خطة البحث ليست بالأمر السهل، فإن هناك العديد من الشروط الذي يجب على الباحث العلمي اتباعها من أجل كتابة خطة بحث علمية قائمة على أسس صحيحة من شأنها تصل بالباحث إلى أقصى مراحل العلم وتصل بالقارئ إلى المعرفة المرجوة. حيث تتمثل الشروط اللازم على الباحث العلمي اتباعها كالتالي:

أكمل القراءة »

مكونات خطة البحث الواجب على الباحث اتباعها

لا شك أن اتباع مكونات خطة البحث بالشكل التسلسلي المتفق عليه من أهم أسباب نجاح الباحث في كتابته لخطة البحث المطلوبة. لذا يمكن للباحث أن يتبع مكونات خطة البحث وذلك عند البدء أولًا بكتابة عنوان البحث الذي وُجِبَ تميزه بالدقة والوضوح، إذ يجب على الباحث أن يكتب عنوان خطة البحث بعبارة موجزة وقصيرة، حيث يقوم الباحث بتلخيص موضوع خطة البحث في عبارة تُشَكِّل عنوان خطة البحث التي تحدد مشكلة البحث وأبعاد وأهداف البحث الرئيسية، فيجدر بالباحث بأن يتجنب انتقاء المصطلحات التي لها عدة معانٍ؛ وذلك تفاديًا من حدوث

أكمل القراءة »

أهمية اتباع الباحث لمكونات خطة البحث

إن اتباع الباحث لمكونات خطة البحث يشكل حجر الزاوية في شمول ودقة خطة البحث القائم الباحث العلمي على كتابتها. من هنا يمكن القول بأن هناك أهمية جمَّة لضرورة كتابة خطة البحث وفق المكونات الأساسية بالترتيب المتفق عليه، حيث تتمثل أهمية كتابة خطة بحث حسب المكونات الأساسية كالتالي:

أكمل القراءة »

الذات في علم النفس الاجتماعي(3)

تقدير الذات إن تقدير الذات عند علماء علم النفس الاجتماعي هو العنصر الذي يتم التقييم عليه، و يعرف بأنه تقدير المرء كشخص لذاته أو قيمته. وكل الناس يرون أن تقدير الذات من أهم الحاجات الاجتماعية في حياتهم كما بين ذلك هرم "ماسلو" للحاجات الاجتماعية، لأن ال فرد يتمنى تقديرا إيجابيا لذاته، لذلك يرتبط التقدير للذات بمجموعة من الوظائف النفسية المختلفة أهمها الاستجابة الإيجابية للنجاح والاستجابة السلبية للفشل، وكذلك الاستجابات المختلفة لمواقف الحياة السلبية أو الإيجابية، كما يستخدم لتفسير الأداء

أكمل القراءة »

الذات في علم النفس الاجتماعي (2)

لا يمكن النظر في علم النفس الاجتماعي لمفهوم الذات على أنه بعد شخصي محدود، ولكنه يتكون من مجموعة كبيرة من البيانات والقناعات، تنتظم في مخطوطات عن الذات تكونت من خلال الخبرات الحياتية للفرد في مواقف مختلفة (معرفة الذات).

أكمل القراءة »

تقدير الذات في علم النفس الاجتماعي

أثبتت دراسات علم النفس الاجتماعي أن الإنسان يفضل إثبات الخصائص الشخصية المدركة، وينفر من المعلومات التي تناقض تلك الخصائص الشخصية، وقد أظهرت عدة دراسات في علم النفس الاجتماعي أن الأفراد يبحثون عن ما يمكنهم من إثبات مفهومهم عن أنفسهم، كام أنهم يميلون للتفاعل الاجتماعي الذي تتوفر فيه مثل هذه المفاهيم، كما أنهم يتذكرون من المفاهيم أو التصورات ما يتفق مع مفهومهم لذواتهم.

أكمل القراءة »






البحث في المدونة

الأقسام

الزوار شاهدوا أيضاً

تابعنا على الفيسبوك