كيفية إعداد خطة البحث

اطلب الخدمة

كيفية إعداد خطة البحث

 كيف تعد خطة البحث؟ 

الخطوة الأولى في عملية كتابة أي دراسة هي عملية كتابة خطة البحث الخاصة بالدراسة، ولذلك يكثر التساؤل عن كيفية إعداد خطة البحث، ونجيب عن هذا التساؤل المهم من خلال الخطوات التالية لإعداد خطة البحث:

  1. أول ما تبدأ به عملية كتابة خطة البحث هي كتابة العنوان، حيث يتكون العنوان في خطة البحث من عبارة متوسطها سبع كلمات تُخبر عن محتوى الدراسة.
  2. بعد عملية كتابة العنوان في خطة البحث ستقوم بكتابة مقدمة في خطة البحث، وذلك في مضمون متناسق لا يتجاوز الصفحة والنصف كحد أقصى، تُخبر فيه عن سبب تناولك للموضوع والمتغيرات فيه وأهميته بالنسبة للمجتمع.
  3. عملية كتابة مشكلة البحث تأتي بعد المقدمة في خطة البحث، وفيها ستقوم بصياغة عبارة خبرية أو استفهامية عن (الظاهرة أو الحدث) الذي تتناوله في الدراسة، والذي تتمحور حوله كافة عناصر خطة البحث الأخرى.
  4. يتبع عملية كتابة المشكلة في خطة البحث، عملية كتابة الفرضيات المنبثقة من الجوانب التي ترتبط بالمشكلة، فخطة البحث هي عملية إحاطة بالموضوع من كافة جوانبه.
  5. بهذا تكون عناصر خطة البحث التعريفية قد اكتملت، وتأتي الآن في خطة البحث لعملية كتابة الأهمية والأهداف من وراء الدراسة، وذلك بذكر فائدة الموضوع وأثره على فئات المجتمع وما تريد الوصول إليه من وراء هذه الدراسة.
  6. بعد الأهداف والأهمية في خطة البحث تأتي عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث، وهي باختصار عدد من ثلاثة إلى ستة دراسات قمت بالاعتماد عليها بشكل أساسي في أخذ معلوماتك وتضمينها في دراستك.
  7. الحدود الزمانية والحدود المكانية من الضروري أن تكتبها في خطة البحث، وهي عبارة عن كل زمان وكل مكان شملته الدراسة.
  8. منهجية الدراسة يتم كتابتها في خطة البحث وفقاً للمناهج العلمية التي اخترتها؛ لتسلك بها طريق جمع وتنظيم المعلومات في دراستك.
  9. تشمل خطة البحث المكتملة على ذكر أدوات الدراسة أيضاً وهي واحدة مما يلي: (الاستبيان، الملاحظة، الاستفتاء، المقابلة)، ويتم ذكر سبب اختيارك لهذه الأدوات عن غيرها.
  10. لابد لكافة المعلومات التي يتم ذكرها في خطة البحث أو مضمون الإطار النظري أن يتم إجراء عملية التوثيق الكاملة لها، ولذلك تعتبر قائمة المراجع من أهم عناصر خطة البحث.
  11. أخيراً، يتم كتابة النتائج والتوصيات التي حصل وعليها الباحث في الدراسة الخاصة به.
  12. بهذا تكون خطة البحث قد اكتملت وجاهزة للتسليم النهائي، وبالتوفيق.

 الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث 

يحد الدولة الفلانية من الشرق البحر، ومن الغرب سلسلة الجبال، ومن الجنوب الدولة كذا، ومن الشمال الدولة كذا، لربما كان التصور الأقرب لفهم معنى كلمة حدود هو النظر إلى الخريطة الجغرافية، وبذلك ستجد أن الحدود هي عبارة عن حواجز وأُطر تحصر مكون ما بداخلها.

وبهذا يكون المقصود من الحدود الزمانية: هي المحددات التي تحصر العمليات والمعطيات البحثية داخلها في إطار زمني ما.

ويكون المقصود بالحدود المكانية: هي المحددات التي تحصر العمليات والمعطيات البحثية داخلها في إطار مكاني ما.

والحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث يُقصد بها: الزمان والمكان الذي تم خلاله إجراء عمليات جمع المعلومات أو ترتيب المعلومات أو أي عملية أخرى لها علاقة بنتائج الدراسة.

وتأتي عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث بين الأهداف والمنهجية، إذ تأتي عملية كتابتها في العنصر السابع من عناصر خطة البحث.


 كيف تتم عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث؟ 

تتم عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث من خلال عدة خطوات كالتالية:

  1. تتبع عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث إلى مدى معرفتك بكل زمان وكل مكان تمت خلاله عمليات تتعلق بالدراسة.
  2. التدوين المستمر أثناء عملية التنفيذ للدراسة، يجعل الحدود الزمانية والمكانية في متناول اليد ويسهل عملية كتابتها في خطة البحث.
  3. إذا توفرت الحدود الزمانية والمكانية الصحيحة فإنه تتم عملية الكتابة لها في خطة البحث بوضع العنوان المحدد أولاً في خطة البحث، وهو: (الحدود الزمانية والمكانية) أو (حدود الدراسة)، ومن ثم النزول مقدار سطر لسرد المعلومات المتضمنة لها.
  4. تبدأ الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث أولاً بذكر الزمان والمكان المتعلق بعينة الدراسة.
  5. بعد كتابة الحدود الزمانية والمكانية المتعلقة بعينة الدراسة في خطة البحث، يأتي دور كتابة الحدود الزمانية والمكانية المتعلقة بأدوات الدراسة والعمليات الإحصائية الأخرى.
  6. من الأفضل أن تشمل فقرة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث على كتابة تأثير هذه الحدود على نتائج البحث.

 شروط كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث 

من الضروري أن تشمل عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث على عدة شروط ومحددات لتحقق أهدافها في خطة البحث ومضمون الدراسة أيضاً، ومن أهم هذه الشروط:

  1. يجب أن تكون الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث صادقة ومطابقة لما هو موجود على أرض الواقع.
  2. يُفضل أن تكون الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث موثقة بالشهود أو بآلات تسجيل صوتي أو فيديو وما شابه ذلك من وسائل.
  3. يجب أن تتم عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث بشكل كامل المعلومات، بمعنى أنه ينبغي ألا يستخدم الباحث أسلوب الاختصار أو الرموز في كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث.
  4. يجب أن تكون الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث منطقية ومتناسقة مع باقي عناصر خطة البحث.

 مثال على عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية في خطة البحث: 

لنبسط لك عملية كتابة المحددات الزمانية والمكانية في خطة البحث نضع لك المثال التالي:

  1. كان الباحث يقوم بإعداد خطة بحث لدراسة عن طلاب المرحلة الابتدائية في مدرسة تسمى (المملكة) وذلك في الفترة التاريخية من 1/5_1/7.
  2. كان الباحث يقوم بجمع المعلومات بواقع ثلاثة أيام في الأسبوع من الساعة التاسعة صباحاً إلى الساعة العاشرة صباحاً.
  3. بدأ الباحث في إعداد دراسته بتاريخ 1/5 وانتهى بتاريخ 15/7.
  4. الآن، سيقوم الباحث بكتابة المحددات الزمانية والمكانية في خطة البحث كما يلي:
    _ أولاً: ذكر معلومات العينة: مدرسة المملكة، المرحلة الابتدائية، من1/5_1/7.
    _ ثانياً: ذكر معلومات العمليات: يوم الاثنين والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع من الساعة التاسعة إلى العاشرة صباحاً.

_ ذكر معلومات الدراسة بشكل عام: بدأت الدراسة في 1/5 وتم تسليمها في 1/7.


 نموذج خطة بحث علمي 

بين أيدينا نموذج متكامل لخطة بحث دراسة علمية ستساعدك في معرفة عناصر خطة البحث وكيفية إتمام عملية إعدادها، حيث يتضمن نموذج خطة البحث هذا على:

  1. عملية كتابة عنوان الدراسة وتحديده ب(استخدام الجداول في تحصيل طلاب التاسع الأساسي في مدينة المحويت).
  2. تمت عملية كتابة مقدمة خطة البحث في حدود الصفحتين مع استخدام التوثيق المباشر عند انتهاء كل فقرة من فقرات هذا النموذج.
  3. اختار معّد هذا النموذج خمس دراسات سابقة اعتمد عليها في مضمون دراسته.
  4. تمت عملية كتابة مشكلة الدراسة باستخدام أسلوب الجملة الاستفهامية.
  5. قام الباحث بعملية ثلاثة أسئلة لموضوع دراسته.
  6. وضع الباحث فرضيات إخبارية حول مشكلة الدراسة.
  7. تطرقت خطة البحث لذكر الأهمية والأهداف من وراء البحث.
  8. تضمنت خطة البحث على أدوات ومنهج الدراسة.

للاطلاع على نموذج خطة البحث العلمي اضغط هنا


 الإطار النظري في خطة البحث 

يرتبط الإطار النظري بخطة البحث من عدة نواحي، حتى أن العلاقة بين الإطار النظري وخطة البحث تأخذ جدلاً مفاهيمياً ومعلوماتياً واسعاً نقوم بإيضاحه في سياق الخطوات التالية:

  1. قد يُصنف الإطار النظري بأنه عنصر من عناصر خطة البحث، وقد يُصنف بأنه جزء منفصل عن خطة البحث.
  2. سواء تمت عملية تصنيف الإطار النظري بأنه عنصر من خطة البحث أم لا، فإن المؤكد أن عملية كتابة الإطار النظري تأتي وفقاً لمعلومات خطة البحث، بالتالي فإن الإطار النظري يعتمد على خطة البحث اعتماداً كبيراً.
  3. توفر خطة البحث رؤوس أقلام عن محتوى الدراسة، ويقوم الإطار النظري بتفصيل وشرح ما جاء في خطة البحث.
  4. تدخل عناصر خطة البحث في محتوى الإطار النظري بصورة غير مباشرة، فمثلاً: إذا جئنا للعنوان المكتوب في خطة البحث فسنجد أن الإطار النظري قام بعملية نقاش واسعة حول هذا العنوان، وكذلك الأمر بالنسبة للمشكلة والفرضيات.
  5. الإطار النظري يؤكد على سلامة عملية إعداد خطة البحث، وكذلك خطة البحث تؤكد عل سلامة عملية إعداد الإطار النظري، فالناظر إلى طبيعة المعلومات في كلا المصطلحين يجد أنها معلومات مترابطة شارحة لبعضها البعض.
  6. يكون الإطار النظري داخلاً بين عناصر خطة البحث، وذلك بأن خطة البحث تنتهي عملية كتابة العناصر التعريفية لها وإجراءات الدراسة، ومن ثم تأتي عملية كتابة الإطار النظري، وبعد ذلك يتم الرجوع مرة أخرى لخطة البحث لاستكمال آخر عنصرين، وهما: (النتائج) و(المراجع)، بالتالي يكون الإطار النظري مقروءاً بين عناصر خطة البحث.
  7. توضح خطة البحث أغلب المعلومات التي يتوقع القارئ أن يجدها في الإطار النظري.

 كيف تتم عملية كتابة الإطار النظري؟ 

بعد إتمامك لعملية كتابة المحددات التعريفية لخطة البحث بدءاً من العنوان إلى منهجية الدراسة ستقوم بعملية كتابة الإطار النظري وفقاً لما يلي:

  1. أولاً، عليك أن تعرف أن الإطار النظري هو عبارة عن قالب يحتوي على مجموعة واسعة من العناوين الرئيسية التي تتضمن عناوين فرعية أخرى.
  2. ستبدأ بعملية كتابة الإطار النظري بأخذ كل عنوان رئيسي على حدة وتضمين العناوين الفرعية الخاصة بهذا العنوان الرئيسي.
  3. في الغالب تتم عملية كتابة الإطار النظري ابتداء ب(الماهية والتعريف)، ثم (الأسباب)، ثم (الآثار)، ثم (الحلول).
  4. بعد إتمامك لكامل محتوى العنوان الرئيسي الواحد، والمقصود به في الإطار النظري (الفصل الدراسي)، أو (الباب الدراسي) تنتقل إلى العنوان الرئيسي الذي يليه وصولاً إلا آخر عنوان.
  5. لابد أن يحتوي الإطار النظري على (كاشفة عناوين) قبل بداية أي فصل دراسي، وهذه الكاشفة عبارة عن صفحة تحتوي العنوان الرئيسي للفصل الدراسية وما بداخله من عناوين فرعية.
  6. نتائج الإطار النظري للدراسة هي ذاتها نتائجها خطة البحث.
  7. بعد الانتهاء من عملية كتابة الإطار النظري كاملاً تتم عملية كتابة الفهرس.

 خطة البحث في الدراسة العلمية 

المجال البحثي يحتوي على العديد من أنواع الدراسات، ومنها: (الدراسة العلمية، الدراسة التربوية، الدراسة الاجتماعية، وغيرها)، وكل هذه الدراسات تتطلب عملية كتابة خطة البحث، وفي فقرتنا هذه نأخذ الدراسة العلمية وأهم معايير كتابة خطة البحث لها من خلال النقاط التالية:

  1. تأتي عملية كتابة خطة البحث للدراسة العلمية وفقاً للترتيب المنهجي لعناصر خطة البحث، والتي هي: (العنوان، المقدمة، المشكلة، الفرضيات، الأهمية، الأهداف، الدراسات السابقة، مصطلحات الدراسة، الحدود الزمانية والمكانية، المنهج الدراسي، النتائج، المراجع).
  2. يراعى في خطة البحث للدراسة العلمية بأن تكون خطة البحث هذه شاملة على المصطلحات العلمية الصحيحة المأخوذة من المراجع والمصادر الموثوقة.
  3. لا مجال كبير للاجتهاد الشخصي أو وضع الآراء الخاصة في خطة البحث للدراسة العلمية، بالتالي يكون الأسلوب المستخدم في عملية كتابة خطة البحث للدراسة العلمية هو (الأسلوب السردي التحليلي) الذي يعتمد على نقل المعلومات من مصادرها ووضعها في إطار تحليلي نقاشي.
  4. يجب أن تكون كل معلومة يتم كتابتها في خطة البحث للدراسة العلمية موثقة توثيقاً علمياً سليماً؛ وذلك لأن المجال العلمي يغلب عليه (براءات الاختراع).
  5. خطة البحث في الدراسة العلمية يجب أن تشمل على عملية كتابة الحدود الزمانية والمكانية باسمها الرسمي المسجل لدى الجهات المعنية لا باسم الشهرة، فمثلاً: كانت الحدود المكانية قد جرت في مختبر علمي من المتعارف بين الناس أنه مختبر العالم فلان، ولكنه مسجل لدى الجهات المختصة باسم آخر بالتالي يراعى في خطة البحث للدراسة العلمية كتابته وفقاً لما هو مسجل لدى الجهات المختصة فقط.
  6. في عملية كتابة الدراسات السابقة في خطة البحث للدراسة العلمية يجب اختيار الدراسات الحديثة كون المجال دائم التطور والتقدم.

 أهمية خطة البحث في الدراسات العلمية 

تأتي أهمية خطة البحث في الدراسة العلمية من عدة منطلقات أبرزها:

  1. الدراسة العلمية في طبيعتها تتطلب التمهيد والشرح المسبق قبل الدخول في صلب الموضوع وهذا ما توفره خطة البحث.
  2. الدراسة العلمية تعتمد بشكل أساسي على المصطلحات، وبالتالي توضيح المصطلحات والدراسات السابقة في خطة البحث يعتبر مهمهاً بالنسبة للقارئ.
  3. توفر خطة البحث العديد من المراجع والمصادر في الدراسة العلمية.
  4. خطة البحث تعتبر المرآة الكاشفة للمحددات العلمية في الدراسة العلمية.

 فيديو: خطوات البحث العلمي وتقسيم خطة البحث 

 


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟