العينات البحثية في رسائل الماجستير والدكتوراه

اطلب الخدمة

العينات البحثية في رسائل الماجستير والدكتوراه


 مجتمع الدراسة والعينات 

المقصود بمجتمع الدراسة كل العناصر المراد دراستها، ويطلق على سحب جزء من مجتمع الدراسة اسم العينة، وعملية اختيار العينة من مجتمع الدراسة يطلق عليها المعاينة.


 اختيار العينة من مجتمع الدراسة 

يقوم الباحث باختيار عينة من مجتمع الدراسة، ثم يقوم بتصميم النتائج التي أجراها على العينة من مجتمع الدراسة الذي سحبت منه تلك العينة. وكلما كان عدد أفراد العينة أكبر كلما عكس ذلك خصائص المجتمع بشكل أفضل وكانت الأخطاء أقل في التطبيق وتصميم النتائج، والأسئلة التي يهتم بها الباحث:

  • ما هي المجموعة التي يود دراستها؟
  • كيف يتم اختيار أفراد العينة؟
  • كم نحتاج من الأفراد لغرض الدراسة؟

ولكي يختار الباحث عينة صحيحة يفترض أن تكون العينة المختارة ممثلة لمجتمع الدراسة. والعينة هي تقدير لمجتمع الدراسة ومتوسط العلامات من العينة تقارب قيم المجتمع.


 فوائد استخدام العينة 

  1. إن استخدام العينة يقلل من زمن وتكلفة الدراسة البحثية.
  2. يوفر استخدام العينة من عدد العمالة المطلوبة لإنجاز البحث، فالعدد القليل يكفي للعمل الميداني وتحليل البيانات.
  3. تكون الدراسة في معظم الحالات أدق باستخدام العينة منها من استخدام المجتمع بأكمله، فالإشراف يكون أفضل وكذلك الإجراءات المتبعة في الحصول على البيانات.
  4. استخدام العينة يزودنا بنتائج أسرع مما لو درسنا المجتمع بأكمله.

 حدود استخدام العينة 

  1. تحتاج العينة إلى أساليب وإجراءات للتعامل معها، إلا سنحصل على نتيجة غير دقيقة.
  2. نحتاج لعينة كبيرة جداً إذا أردنا أن نقيس خصائص نادرة للمجتمع.
  3. إذا كانت خطة العينة معقدة فإننا نحتاج إلى عدد كبير من الأفراد لإنجازها.
  4. من الممكن ألا يكون تمثيل العينة تمثيلاً جيداً وهذا بدوره يؤثر على نتائج الدراسة.

 أساليب العينة 

وتصنف إلى أسلوبين:

  1. أسلوب يقوم على الاحتمالية أو العشوائية: ويشمل هذا الأسلوب على،
    • العينة العشوائية البسيطة.
    • العينة العشوائية الطبقية.
    • العينة العشوائية المنظمة.
    • العينة العنقودية.
    • عينة منطقة.
  2. أسلوب يقوم على عدم الاحتمالية: ويشمل هذا الأسلوب على،
    • العينة الملائمة أو العرضية.
    • العينة المقصودة.
    • عينة الكوتا.
    • عينة كرة الثلج.


 حجم العينة 

تشير الدراسات إلى أن حجم العينة الأقل من 30 لا يعكس جيداً خصائص المجتمع المنوي دراسته. ومن هنا فإن الفرق بين المتوسطات يعد ذو دلالة إحصائية إذا تم الحصول عليه من عينة كبيرة وأن حجم العينة يعتمد على نوع البحث المراد تطبيقه.

وهناك قاعدة يتفق عليها الإحصائيون وهي أن العينة يجب ألا يقل حجمها عن 30 في الأبحاث الارتباطية أما في الأبحاث التجريبية فليس أقل من 15 لكل مجموعة وفي الدراسات الوصفية فتصل إلى ما بين 10 إلى 20% من حجم مجتمع الدراسة.

وإذا كان مجتمع الدراسة صغيراً كأن نتحدث عن 200 موظف مثلاً فإن إمكانية دراسة جميع الأفراد واردة. إن طبيعة الدراسة والغرض منها كما سبق معنا هي التي تقرر حجم العينة المناسبة التي تمثل المجتمع.


 خصائص العينة الجيدة 

  1. التمثيل: أي أن تمثل مجتمع الدراسة وتكون صادقة.
  2. الدقة: والمقصود بالدقة ألا يكون هناك تحيز أي خالية من أي تأثير يتسبب في إيجاد فروق بين قيم المجتمع وقيم العينة.
  3. الإحكام والضبط: وهذه يحكم عليها من خلال الخطأ المعياري والانحراف المعياري، إذ كلما قل الخطأ المعياري تصبح الدقة أفضل.
  4. الحجم: لابد أن تكون العينة كافية في حجمها لتمثل مجتمع الدراسة.

 العينة العشوائية 

وتعني أن الباحث يختار عينة الدراسة بحيث تكون الفرصة متساوية لعينة الدراسة في عملية الاختيار، أي أن تكون ممثلة لمجتمع الدراسة. ويتم ذلك من خلال إعطاء كل فرد أو وحدة معينة في الدراسة رقماً ومن ثم استخدام قائمة الأرقام الموجودة في معظم كتب الإحصاء لاختيار الأفراد والوحدات، ويمكن أن يتم الاختيار باستخدام الحاسوب. وتكون العينة العشوائية ممثلة إذا توفرت الشروط التالية:

  1. عندما يكون مجتمع الدراسة متجانس.
  2. عندما يكون المجتمع صغير نسبياً.
  3. عندما تكون قائمة كاملة متوافرة للعناصر المراد دراستها فالعينة العشوائية البسيطة غير ملائمة لمجتمع كبير متجانس.=

 مصادر البيانات الأولية والثانوية 

تعد المصادر الأولية للبيانات ذات أهمية أكبر من المصادر الثانوية للبيانات، ومن أمثلة المصادر الأولية للبيانات (التقارير الأصلية، السجلات وشهود العيان). أما مصادر البيانات الثانوية فإنها تزود الباحث بتفسيرات للبيانات الأولية ولم تأتِ من قبل خبرات شخصية يمارسها الأفراد. ومن أمثلة المصادر الثانوية للبيانات (تقارير الجرائد، التفسيرات والتحليلات للحوادث) وهذا لا يعني أن المصادر الثانوية للبيانات ليس لها قيمة بل العكس من ذلك فلها قيمة كبيرة في استشعار وجود مشكلة ما.


 الإجراءات المتبعة في جمع البيانات 

  1. الوصف اللفظي: ويعتمد ذلك على الملاحظة ويستخدم هذا الأسلوب في جمع البيانات في دراسات الانثروبولوجي. ويستخدمه الباحثون للحصول على بيانات وافية داخل المدارس وفي أوساط المعلمين والآباء وأعضاء المجتمع والطلبة داخل وخارج المدرسة.
  2. أخذ البيانات المكتوبة عن حوادث معينة بمعنى أن الشخص يلاحظ ويكتب ملاحظته.
  3. التسجيل ويمكن أن يتم ذلك باستخدام الكاميرا والفيديو وغيرها من أدوات التسجيل ويجب أن تحول هذه التسجيلات إلى بيانات مكتوبة.
  4. التحليل ويتم ذلك من خلال تجزئة البيانات لمعرفة مكوناتها ووظائفها.
  5. الأسئلة ويمكن أن يستخدم فيها المسح والمقابلة.
  6. الاختبارات.
  7. القياس.

 فيديو: أنواع العينات 

 


لطلب المساعدة في التحليل الإحصائي للاستبانات يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟