السيرة الذاتية وطريقة إعدادها

اطلب الخدمة

السيرة الذاتية وطريقة إعدادها


 السيرة الذاتية الجاهزة 

تعتبر السيرة الذاتية، أحد مفاتيح التعرف على مقدمها، من قبل المستقبلين لهذه السيرة الذاتية، وهي الوسيلة التي تأخذ الأهمية الأولى في عرض المؤهلات والخبرات والدورات والمهارات ومعلومات الاتصال، وتوضيح المسيرة التعليمية والمسيرة العملية، حتى يتم تحقيق الأهداف الرئيسية من السيرة الذاتية، وذلك عن طريق القالب المتخصص في عرض المعلومات الشخصية ومعلومات المؤهلات ومعلومات الخبرات والمهارات والدورات، حيث يتم عرض هذه المعلومات وفق تسلسل وترتيب معين كالتالي:

  1. المعلومات الشخصية.
  2. المؤهلات العلمية.
  3. الخبرات وأماكن العمل.
  4. الدورات وعدد ساعاتها.
  5. المهارات.

ولأجل تجهيز السيرة الذاتية في شكلها النهائي قبل التقديم ينبغي اتباع الترتيب والخطوات التالية:

أولاً: البيانات الشخصيّة:

يتم تدوين السيرة الذاتية بداية من كتابة المعلومات الشخصية، بحيث تتكون من الاسم الرباعي ومكان الاقامة وتاريخ الميلاد والحالة الاجتماعية وكذلك وسائل الاتصال (أرقام الهاتف، الايميل، وغيرها) وفي هذا البند من كتابة السيرة الذاتية لابد من مراعاة ما يأتي:

_التأكد من كافة المعلومات المكتوبة في البيانات الشخصية للسيرة الذاتية.

_ كتابة رقمين للاتصال، أحدهما للهاتف النقال (الموبايل) والآخر لتلفون أرضي.

_ التأكد من سلامة وفاعلية البريد الالكتروني المكتوب في السيرة الذاتية، كما ينبغي أن يكون هذا البريد مكتوباً باسم الشخص لا باسم مستعار.

ثانياً: المؤهلات العلمية:

في هذا البند من السيرة الذاتية يتم كتابة كافة المؤهلات العلمية التي حصل عليها كاتب السيرة الذاتية، ويتم كتابة هذه الشهادات العلمية وترتيبها في السيرة الذاتية من الأحدث فالأقدم مثلاً (دكتوراه، ماجستير، بكالوريوس، دبلوم، ثانوية عامة)، كما يتم تضمين كافة شهادات التقدير التي حصل عليها كاتب السيرة الذاتية في مراحل الدراسة من الثانوية العامة فما فوق، وينبغي كذلك ذكر التخصص الجامعي بالتفصيل لاسيما في الدراسات العليا.

ثالثاً: الخبرات العملية:

حيث لابد أن تتضمن السيرة الذاتية على كافة الخبرات العملية التي حصل عليها المتقدم، ويتم كتابة الخبرات العملية في السيرة الذاتية بذكر الخبرات التي اكتسبها المتقدم من عمله سواء كام العمل مدفوع الأجر أو تطوعي، بحيث يتم كتابة الخبرة المكتسبة ومكان العمل وتاريخ العمل مثال: (الهندسة البرمجية، مركز الكمبيوتر للبرمجة، من15/4/2016_15/4/2017)، وينبغي هنا أن تتضمن السيرة الذاتية القدرات التي اكتسبها الشخص من العمل دون مبالغة، وإنما ينبغي ذكر الوصف الوظيفي الرسمي.

رابعاً: المهارات:

وفي السيرة الذاتية يتم كتابة المهارات المكتسبة والمواهب وجوانب الإبداع والتمييز، بشكل دقيق بحيث لا تستثني أياً من هذه المهارات والمواهب، وتشمل المهارات في السيرة الذاتية كافة اللغات التي يجيدها المتقدم، كما الجوانب الشخصية المختلفة مثل (القدرة على تحمل ضغط العمل، الالتزام بالمواعيد...الخ).

خامساً: الإنجازات:

حيث يتم كتابة الإنجازات التي قام المتقدم بتحقيقها في حياته، وتكتب هذه الانجازات في السيرة الذاتية بشكل مرتب عمودي ومرقم، ومن هذه الانجازات (حل المشاكل المختلفة في مجال العمل والتخصص، تقديم أبحاث معينة، الحصول على امتيازات من عدة مؤسسات، وغيرها).

سادساً: المعرفين:

حيث من الضروري أن تشمل السيرة الذاتية على عدد من المعرفين (اثنان فأكثر) يعطون شهادتهم بحسن السير والسلوك والمهارات التي يمتلكها الشخص وقدرته على تحقيق أكبر النتائج في العمل، ومن المفضل أن يكون المعرفين من الشخصيات المعروفة أو لها منصب مثل: (رئيس الجامعة، عميد الكلية) ويتم وضع المعرفين في السيرة الذاتية بذكر أسمائهم ومن ثم الوصف الوظيفي لهم ومن ثم أرقام للتواصل معهم وايميلات.

وبهذا تكون السيرة الذاتية جاهزة للتقديم بعد مراجعتها عدة مرات للتأكد من استكمال المعلومات وخلوها من الأخطاء.


 نموذج سيرة ذاتية احترافية 2019 

لا شك أن أساليب كتابة السيرة الذاتية وغيرها من القوالب الفنية تشهد تطوراً من عام لآخر، ومن أبرز التطورات التي حدثت على السيرة الذاتية في عام 2019 ما يلي:

1_ اتخذت السيرة الذاتية في عام 2019 أسلوب الاقتصار والاختصار نظراً لطلب بعض الجهات بأن تكون السيرة الذاتية في حدود 1000 كلمة مثلاً.

2_ من أهم التطورات الحاصلة على قالب السيرة الذاتية في عام 2019م هو استخدام برامج التصميم المختلفة والمتطورة في إعداد السيرة الذاتية وعدم اقتصارها على برنامج الوورد، ومن هذه البرامج (برنامج الفوتوشوب) (برنامج الكورل درو) (برنامج الانديزاين).

3_ اتخاذ طابع الانفوجرافيك في كتابة السيرة الذاتية لعام2019.

4_ استخدام الألوان والأشكال المختلفة في تصميم السيرة الذاتية.

5_ زيادة الاهتمام بشكل السيرة الذاتية بحيث يعتبرها البعض معبرة عن شخصياتهم، مما جعل الأمر أكثر تعقيداً.


 المهارات الشخصية في السيرة الذاتية 

تعتبر المهارات الشخصية من أهم المعلومات التي يجب تضمينها ضمن السيرة الذاتية، حيث تعبر المهارات الشخصية عن الملكات والمواهب والقدرات التي يمتلكها الشخص، ومن أهم المهارات الشخصية التي تكتب في السيرة الذاتية:

1_ المهارات المتعلقة بالتخصص الجامعي ومدى اتقان مفاهيم العمل ضمن إطار التخصص.

2_ المهارات الشخصية كقدرة تحمل ضغط العمل والعمل ضمن فريق وغيرها.

3_ في السيرة الذاتية ينبغي توضيح المهارات القيادية والتفاعلية كحب الاستطلاع وقيادة الفريق والقدرة على التعليم.

4_ في السيرة الذاتية يتم كتابة المهارات الأخرى المكتسبة والتي لا علاقة لها بالتخصص، مثل اتقان بعض اللغات الأجنبية.


 فيديو: خطوات في كتابة السيرة الذاتية 

 


لطلب المساعدة في إعداد السيرة الذاتية يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟