أهم أدوات الدراسة وأنواعها ما بين مميزات وعيوب

اطلب الخدمة

أهم أدوات الدراسة وأنواعها ما بين مميزات وعيوب


 مفهوم أدوات الدراسة 

هي مجموعة مخصصة من الأدوات يقوم الباحث باستخدامها للوصول إلى المعلومات التي يحتاجها لإعداد الدراسة الخاصة به، وتعتبر هي الطرق والخطوط التي تساعد الباحث في الوصول إلى النتائج الخاصة بدراسته.


 أهم صور وأشكال أدوات الدراسة 

تتعدد صور وأشكال أدوات الدراسة والتي تتخذ توجهات مختلفة ومتعددة، فمن صور وأشكال أدوات الدراسة ما يأتي:

أولاً: الاستبيان

يعتبر الاستبيان أحد صور وأشكال أدوات الدراسة والذي يعتبر أداة سهلة وسريعة من أدوات الدراسة المستخدمة في جمع المعلومات الخاصة بالدراسة المتعلقة بالباحث.

ثانياً: المقابلة

هي أحد أدوات الدراسة التي تكون عبارة عن لقاء مواجهة ما بين الباحث والمبحوث أو مجموعة من المبحوثين والذي يقوم من خلالها الباحث بالحصول على معلومات معينة الخاصة بالدراسة البحثية.

في المقابلة باعتبارها أحد أدوات الدراسة يقوم الباحث بإدارة الحوار والنقاش.

المراحل التي يتم من خلالها إعداد المقابلة وإجرائها كأحد أدوات الدراسة

يتم إجراء كل أداة من أدوات الدراسة من خلال مجموعة من المراحل والخطوات المتتابعة والتي تميز كل أداة عن الأخرى، فالمقابلة باعتبارها أحد أدوات الدراسة يتم إجرائها وفق مجموعة من المراحل المتتابعة، وتكون مراحل إعداد المقابلة كأحد أشكال أدوات الدراسة من خلال الخطوات والمراحل التالية:

  1. تحديد الهدف الذي يرغب الباحث بالوصول إليه من خلال المقابلة كأحد أدوات الدراسة، ويقوم الباحث بهذا الأمر من خلال تحديد طبيعة المعلومات التي يرغب بالوصول لها من خلال استخدام أدوات الدراسة كالمقابلة، والتي يسعى الباحث من خلال طرح أسئلتها باعتبارها أحد أدوات الدراسة إلى تحقيق بعض الأهداف الخاصة بها.
  2. يتوجب على الباحث أن يقوم بتحديد طبيعة المبحوثين الذين يرغب بتنفيذ وإجراء المقابلة عليهم لجمع المعلومات الخاصة بالدراسة البحثية التي يقوم بإعدادها الباحث، كما يتوجب على الباحث أن يتحقق من كون المبحوثين الذي سيتم إجراء المقابلة معهم بأنهم يمثلون المجتمع الإحصائي بالكامل.
  3. يقوم الباحث بتحديد طبيعة الأسئلة والاستفسارات التي يرغب بطرحها على المبحوثين والأشخاص الذين سيجري معهم المقابلة في وقت سابق لإجراء المقابلة لكي تحقق المقابلة الأهداف التي صممت لأجلها.
  4. تحديد ماهية الزمان والمكان لإجراء المقابلة: من أهم عناصر إتمام المقابلة هو تحديد الزمان والمكان بدقة قبل المباشرة بإجراء المقابلة.
  5. التدريب وتهيئة الباحث لنفسه: من الأهمية أن يقوم الباحث بتهيئة نفسه لإجراء المقابلة مع المبحوثين بأفضل صورة ممكنة.
  6. تنفيذ وإجراء المقابلة: تعتمد هذه المرحلة على بذل جهد من قبل كلاً من الباحث والمبحوثين لتحصيل أكبر قدر من المعلومات التي يحتاجها الباحث في إعداد الدراسة البحثية.
  7. تدوين إجابات المبحوثين في المقابلة: من أهم الإجراءات التي يقوم بها الباحث عند إجراء المقابلة هي تدوينه لما يدور في المقابلة بأي وسيلة من الوسائل المختلفة لتسجيل الإجابات الخاصة بالمبحوثين والتي تساعد الباحث في تدوين ما وصل إليه من معلومات كما ينصح الباحث باستخدام عدة أساليب لجمع المعلومات والبيانات الخاصة بالدراسة، كأن يستخدم آلية التدوين الكتابي والتسجيل الصوتي في آن واحد كما يمكنه الاستعانة بأحد الأشخاص لتسجيل الإجابات.

مزايا المقابلة كأحد أدوات الدراسة 

تعتبر المقابلة من أهم وأبرز أدوات الدراسة التي يمكن استخدامها في جمع المعلومات التي تتعلق بالدراسة والوصول إلى المحتوى الذي يرغب الباحث في الوصول إليه، فمن أهم مزايا المقابلة كأحد أدوات الدراسة لجمع المعلومات ما يأتي:

  1. تعتبر المعلومات التي يتم الحصول عليها من المقابلة بأنها معلومات دقيقة وذات مستوى جيد من الصدق والجودة.
  2. تعتبر المقابلة أكثر أدوات الدراسة وأفضلها من حيث الالتزام بمستوى جيد من الموضوعية عند جمع المعلومات.
  3. يعتبر المبحوثين أن المقابلة هي سبب رئيسي لأهميتهم في إعداد وجمع محتوى الدراسة البحثية.
  4. تعتبر المعلومات التي يتم جمعها من خلال المقابلة هي معلومات ذات كم هائل وكبير كما أنها تعتبر معلومات شاملة.
  5. تعتبر المقابلة أحد أدوات الدراسة التي تتناسب بشكل كبير مع جمع المعلومات التي ترتبط بالمبحوثين الأميين الذين لا يعرفون القراءة أو الكتابة فتكون المقابلة وسيلة جيدة لجمع المعلومات منهم.

عيوب المقابلة 

تعتبر المقابلة بالرغم مما تتميز يه من مميزات وخصائص تدفع الباحثين لاستخدامها في جمع المعلومات من عينة الدراسة إلا أنها تتسم بالعيوب التي تجعل بعض الباحثين يحيدون عن استخدامها في جمع معلومات الدراسة، فمن عيوب المقابلة في جمع معلومات الدراسة من المبحوثين ما يأتي:

  1. تعتبر المقابلة من أدوات الدراسة التي لا يلجأ لها العديد من الباحثين بسبب ما تتطلبه من وقت وجهد من الباحث عند إجرائها واستخدامها لجمع معلومات الدراسة.
  2. إن نجاح المقابلة لا يعتمد على الباحث فقط، بل إنها تتطلب تجاوب المبحوثين مع الباحث الأمر الذي يصعب التحكم به نظراً لاختلاف المبحوثين.
  3. تعتبر المقابلة أداة صعبة الاستعمال والاستخدام لجمع المعلومات مع الأشخاص الذين يحتلون مراكز ومستويات قيادية وسياسية مختلفة.
  4. إن المقابلة من أدوات الدراسة التي تحتاج من الباحث التمرن والتدريب لمستويات ومراحل مختلفة وذلك لأنها تحتاج وتتطلب توفر القدرة الكافية لدى الباحث والتي تمكنه من الوصول إلى المعلومات التي يمتلكها المبحوثين.

وأخيراً يمكن القول بأنه تعتبر المقابلة أحد أبرز أدوات الدراسة التي يمكن استخدامها لجمع المعلومات الخاصة بالدراسة البحثية التي يعدها الباحث والتي تتطلب منه امتلاك المهارات الكفاية والتي تساعده في استخراج المعلومات من المبحوثين بأفضل صورة وشكل ممكن، كما أن المقابلة تتطلب من الباحث التمرن والتدريب على عدة مستويات ليتمكن من التعامل مع فئات المبحوثين المختلفة والتي تساعده في إجراء المقابلة بأفضل صورة وشكل ممكن مما يحقق متطلبات الدراسة البحثية التي يعدها الباحث.


 فيديو: أدوات البحث العملي | أساليب ومصادر جمع البيانات | Scientific Research Tools 


مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟