أدوات الدراسة: المقابلة

اطلب الخدمة

أدوات الدراسة: المقابلة

 أهمية استخدام أدوات الدراسة في البحث العلمي 

أدوات الدراسة هي كل ما يمكنك كباحث أن تقوم باستخدامه من أجل الحصول على البيانات التي تحتاج إليها في كتابة البحث العلمي، ولاستخدام أدوات الدراسة أهمية كبيرة في البحث العلمي حيث تعتبر أدوات الدراسة العامل الأساسي في الوصول إلى النجاح في كتابة البحث العلمي وذلك لارتباط أدوات الدراسة بالحصول على البيانات وتفسيرها حيث تعتبر البيانات هي المادة الأساس لكتابة البحث العلمي، ومن أبرز فوائد استخدام الباحث لأدوات الدراسة في البحث العلمي:

  1. يمكنك كباحث باستخدام أدوات الدراسة أن تحصل على البيانات التي تحتاج إليها في اتخاذ القرارات المختلفة في الإجابة على الأسئلة التي تطرحها من خلال البحث العلمي.
  2. تعتبر أدوات الدراسة أهم مصادر البيانات التي تعبر عن واقع الظاهرة التي تقوم كباحث بدراسة تأثيرها على المجتمع.
  3. تقدم أدوات الدراسة بيانات دقيقة وحديثة تستفيد منها كباحث وتقدم الفائدة لمن يتبعك من الباحثين.
  4. تساعد أدوات الدراسة على توفير البيانات الكافية التي تساعد عامة الناس المتأثرين بالظاهرة في كيفية التعامل معها والتغلب على المشاكل المترتبة عليها.

 مفهوم المقابلة كإحدى أدوات الدراسة 

تعتبر المقابلة أحد أهم وأشهر أدوات الدراسة التي يتم الاعتماد عليها من قبل الباحثين في الحصول على البيانات التي يحتاجون إليها في كتابة البحث العلمي، ويمكن تعريف المقابلة على أنها إجراء الباحث لحوار مع عينة الدراسة بهدف الحصول على البيانات من خلال إجاباتهم على أسئلة المقابلة، حيث عليك كباحث أن تقوم بتسجيل إجابات المشاركين بنفسك، وتعتبر المقابلة من أكثر أدوات الدراسة التي يتم استخدامها من قبل الباحثين في الحصول على الحقائق والمعتقدات التي تحملها عينة البحث عن الظاهرة التي يقومون بدراستها، وذلك كون المشاركين في المقابلة يقومون بالتعبير بأسلوبهم الخاص على الأسئلة التي تطرحها عليهم كباحث من خلال المقابلة، ومن أهم فوائد المقابلة أنها تتيح لك كباحث أن ترصد انفعالات المشاركين في المقابلة، وذلك يمكنك من محاورتهم بشكل أفضل ويؤدي إلى حصولك على بيانات أكثر دقة في المقابلة.


 أهم مميزات استخدام المقابلة في البحث العلمي 

هناك العديد من المميزات التي بإمكانك كباحث تحقيقها من خلال استخدام المقابلة من بين أدوات الدراسة المختلفة للحصول على البيانات التي تحتاج إليها لكتابة البحث العلمي، ومن أهم مميزات المقابلة:

  1. تعتبر البيانات التي تحصل عليها كباحث من خلال المقابلة أكثر دقة وذلك لإمكانية مناقشة المشارك في المقابلة في إجاباته على الأسئلة وإزالة أي غموض في الإجابة.
  2. كما تعد القدرة على تعرف الباحث على شخصية المشاركين في المقابلة وتقييمهم من أهم مميزات المقابلة بين أدوات الدراسة الأخرى.
  3. وتعد المقابلة أداة مهمة حيث إدراك المشاركين لمدى أهمية مشاركهم في المقابلة ومدى أهمية البيانات التي يقدمونها من خلال الإجابات الدقيقة على أسئلة المقابلة الخاصة بالبحث العلمي.
  4. تعتبر البيانات التي يمكنك كباحث العثور عليها من خلال المقابلة أكثر شمولية من البيانات التي يمكنك الحصول عليها من خلال استخدام أدوات الدراسة في البحث العلمي.
  5. من الممكن استخدام المقابلة في حال كانت أدوات الدراسة الأخرى غير مناسبة كأن تكون العينة التي تستهدفها كباحث في البحث العلمي أميين أو أطفال.

 أهم الملاحظات على استخدام المقابلة في البحث العلمي 

هناك مجموعة من الملاحظات التي يجب عليك كباحث أن تأخذها بعين الاعتبار عن اختيارك للمقابلة كأداة للحصول على البيانات، ومن أهم الملاحظات على المقابلة:

  1. تتطلب المقابلة وقتاً وجهداً أكبر من أدوات الدراسة الأخرى في عملية تصميم المقابلة وتنفيذها.
  2. تعتبر تكلفة المقابلة أعلى من تكلفة أدوات الدراسة الأخرى.
  3. صعوبة إجراء المقابلة مع بعض أفراد عينة البحث العلمي للعديد من الأسباب قد تؤدي إلى نقص في البيانات التي تحصل عليها كباحث.
  4. تتطلب المقابلة مهارات عالية من الباحث حتى يستطيع الحصول على البيانات التي يحتاج إليها في كتابة البحث العلمي، فإذا لم تكن كباحث تمتلك مهارات عالية في التحاور مع المشتركين فإنك لن تستطيع أن تحصل على البيانات التي تحتاج إليها.

 عملية تصميم وتنفيذ المقابلة في البحث العلمي 

تمر عمليتي تصميم وتنفيذ المقابلة كغيرها من أدوات الدراسة التي يمكنك عزيزي استخدامها لتحصل على ما تحتاج إليه من بيانات لكتابة البحث العلمي، ويجب عليك كباحث أن تتعلم الطرق الصحيحة لتصميم أدوات الدراسة وذلك لكي تقوم باستخدامها بشكل صحيح لتحقق الفائدة المرجوة منها في الحصول على البيانات التي تحتاج إليها عملية كتابة البحث العلمي، ومن أهم مراحل تصميم وتنفيذ المقابلة في البحث العلمي:

  1. تحديد هدف المقابلة: ويعتمد الهدف من إجراء المقابلة على طبيعة ونوعية البيانات التي تحتاج إليها، ومن المهم أن يتم تحديد هدف معين للمقابلة حتى يتم تحقيقه من خلالها وفي حالة لم يتم تحديد هدف فإن البيانات التي سوف يتم الحصول عليها تكون عشوائية ولا تقدم أي فائدة.
  2. اختيار العينة المناسبة: ومن المهم أن تتصف هذه العينة بامتلاك المعرفة والرغبة في المشاركة في المقابلة، ومن المهم اختيار العينة بعناية.
  3. صياغة أسئلة المقابلة: ويجب أن تكون هذه الأسئلة شاملة وواضحة وتعبر عن الموضوع بدقة.
  4. التواصل مع العينة: وذلك لطلب المشاركة منهم وتعريفهم بالغرض من المقابلة وتحديد مكان وزمان المقابلة.
  5. تنفيذ المقابلة: وهي مرحل في غاية الأهمية كونها المرحلة التي يتم الحصول على البيانات فيها ويفضل أن يتم إرسال الأسئلة إلى العينة لتجهيز الإجابات عليها اختصاراً للوقت.
  6. تسجيل الإجابات: ويجب أن تتم عملية تسجيل الإجابات بدقة وإذا كان هناك غموض فيها فيجب عليك كباحث أن تستوضح هذا الغموض وتقوم بتفسيره.

 فيديو: معايير صياغة أسئلة المقابلة 

 


لطلب المساعدة في توفير أدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟