متى يستخدم الباحث الأسئلة المفتوحة أو الأسئلة المغلقة في الاستبيان؟

اطلب الخدمة

متى يستخدم الباحث الأسئلة المفتوحة أو الأسئلة المغلقة في الاستبيان؟

يعتمد تصميم الاستبيان الخاص بك على نوع البيانات التي تحتاج إلى جمعها من المستجيبين، تُستخدم الاستبيانات النوعية عندما تكون هناك حاجة لجمع بيانات استكشافية للمساعدة على إثبات أو دحض الفرضية، تُستخدم الاستبيانات الكمية للتحقق من صحة الفرضية التي تم إنشاؤها سابقاً أو اختبارها.


 خصائص هامة لتصميم الاستبيان 

إن معظم الاستبيانات تتبع بعض الخصائص الأساسية:

  1. التوحيد: تعد الاستبيانات مفيدة للغاية في جمع البيانات الديموغرافية والآراء الشخصية والحقائق والمواقف من المستجيبين، يعتبر تصميم وتوحيد المعايير من أكبر خصائص الاستبيانات، يرى كل مستجيب الأسئلة نفسها، هذا يساعدك أيها الباحث في جمع البيانات والتحليل الإحصائي لهذه البيانات، على سبيل المثال يحتوي نموذج استبيان تقييم متجر البيع بالتجزئة على أسئلة لتقييم تجارب متجر البيع بالتجزئة، تتعلق الأسئلة بقيمة الشراء ونطاق الخيارات لاختيار المنتجات وجودة البضائع، هذه الأسئلة موحدة لجميع المستجيبين.
  2. استكشافي: لجمع البيانات النوعية يجب أن تقوم أيها الباحث بتصميم استبيان استكشافياً، لا توجد قيود على الأسئلة التي يمكن أن تكون في الاستبيان الخاص بك أيها الباحث أو الهدف المحدد للأسئلة، على سبيل المثال يمكنك أيها الباحث استخدام استبيان جمع البيانات وإرساله إلى أنثى الأسرة (المستجيب) لفهم عاداتها في الإنفاق والتوفير فيما يتعلق بدخل الأسرة، حيث تمنحك أيها الباحث الأسئلة المفتوحة المزيد من البصيرة وتسمح للمستجيبين بشرح عاداتهم، يمكن لقائمة أسئلة منظمة للغاية أن تحد من جمع البيانات.
  3. تسلسل الأسئلة: يتبع الاستبيان عادةً تدفقاً منظماً للأسئلة لزيادة عدد الإجابات، هذا التسلسل من الأسئلة هو فحص الأسئلة، أسئلة التمهيد، أسئلة الانتقال، تخطي الأسئلة، الأسئلة الصعبة، وأسئلة التصنيف، على سبيل المثال يغطي نموذج استبيان التحفيز والشراء أسئلة ديموغرافية أولية ثم يطلب الوقت الذي يقضيه المستجيب في أقسام المتجر بالإضافة إلى الأساس المنطقي وراء عمليات الشراء.

تصميم الاستبيان:

دائماً ما تأمل أيها الباحث أن تؤدي الردود التي تم تلقيها لاستبيان المسح إلى بيانات قابلة للاستخدام، إذا كان تصميم الاستبيان معقداً للغاية، فهناك فرصة معقولة لأن يحصل المستجيب على الارتباك وسيتوقف عن الدراسة أو يجيب بشكل غير دقيق.

بصفتك أيها الباحث منشئ استبيان، قد ترغب في اختبار تصميم الاستبيان مسبقاً عن طريق إدارته لمجموعة التركيز أثناء التطوير، يمكنك أيها الباحث تجربة بعض تصميمات الاستبيان المختلفة لتحديد أي صدى وتصميم أفضل لجمهورك المستهدف (المستجيبين)، التصميم والاختبار المسبق هو ممارسة جيدة حيث يمكنك منشئ الاستبيان (الباحث) فهمه في المراحل الأولية إذا كانت هناك أي تغييرات مطلوبة في تصميم الاستبيان.


 الخطوات المتبعة من قبل الباحث في تصميم الاستبيان 

 تصميم الاستبيان هو عملية متعددة الخطوات تتطلب الانتباه إلى التفاصيل في كل خطوة، وهم كالتالي:

  1. حدد أيها الباحث ما تريد تغطيته في الاستبيان البحثي: فكر فيما سيشمله الاستبيان قبل البدء في تصميم مظهره، يتسم وضوح الموضوع بأهمية قصوى حيث تعد هذه هي الخطوة الأساسية في تصميم الاستبيان، بمجرد أن تكون أيها الباحث واضحاً بشأن الغرض من الاستبيان، يمكنك البدء في عملية التصميم.
  2. اجعل أيها الباحث الكلمات بسيطة ومباشرة: يجب أن تكون الكلمات أو العبارات التي تستخدمها أيها الباحث أثناء كتابة الاستبيان سهلة الفهم، إذا كانت الأسئلة غير واضحة، فقد يختار المستجيبون ببساطة أي إجابة ويغيرون البيانات التي تجمعها.
  3. اطرح أيها الباحث سؤالاً واحداً فقط في كل مرة: في بعض الأحيان قد تميل أيها الباحث إلى إضافة سؤالين مماثلين إلى أحدهما، قد تبدو هذه طريقة جيدة لتوحيد الإجابات على الأسئلة المماثلة، لكنها قد تربك المستجيبين بالفعل أو تؤدي إلى بيانات غير دقيقة، إذا كان أي من أسئلتك يحتوي على كلمة و، فألق نظرة أخرى، من المحتمل أن يتكون هذا السؤال من جزأين، مما قد يؤثر على جودة بياناتك.
  4. كن مرناً أيها الباحث مع خياراتك: أثناء التصميم يجب أن يكون منشئ الاستبيان مرناً من حيث اختيار الخيار للمستجيبين، في بعض الأحيان قد لا يرغب المستجيبون بالضرورة في الاختيار من خيارات الإجابة التي يوفرها منشئ الاستبيان، غالباً ما يساعد الخيار الآخر في الحفاظ على مشاركة المستجيبين في الاستبيان.
  5. سؤال مفتوح أو مغلق إنه خيار صعب: قد ينتهي منشئ الاستبيان في حالة يحتاج فيها إلى اتخاذ خيارات واضحة بين الأسئلة المفتوحة أو المغلقة، يجب اختيار نوع السؤال بعناية لأنه يحدد لهجة وأهمية طرح السؤال في المقام الأول.

 متى يستخدم الباحث الأسئلة المفتوحة أو الأسئلة المغلقة في الاستبيان؟ 

إذا كان الاستبيان يتطلب من المستجيبين توضيح أفكارهم، فإن السؤال المفتوح هو الخيار الأفضل، إذا كان الاستبيان يريد إجابة محددة فيجب أن تكون الأسئلة المغلقة هي الخيار الأساسي، المفتاح لطرح أسئلة مغلقة هو إنشاء بيانات يسهل تحليلها وتحديد الاتجاهات.

  1. من المهم أن تعرف جمهورك أيها الباحث: لإجراء الأبحاث تحتاجون أيها الباحثون إلى عينة تمثيلية (مستجيبون) يمكن جمعها باستخدام إحدى تقنيات أخذ العينات العديدة، من المهم جداً تخطيط وتحديد هؤلاء المستجيبين المستهدفين بناءً على التركيبة السكانية المطلوبة، فيجب أن تعرف أيها الباحث جمهورك المستهدف، على سبيل المثال إذا كان الجمهور المستهدف يتحدث الإسبانية في الغالب، فإن إرسال الاستبيان بأي لغة أخرى سيؤدي إلى خفض معدل الاستجابة ودقة البيانات، شيء قد يبدو واضحاً لك قد يكون مربكاً للمستجيبين، استخدم لغة ومصطلحات بسيطة يفهمها المستجيبون، وتجنب المصطلحات التقنية واللغة الخاصة بالصناعة التي قد تربك المستجيبين أو تحبطهم.
  2.  يعد اختيار الأداة الصحيحة أمراً مهماً: إن Question Pro هو عبارة عن منصة برامج استبيانات بسيطة ولكنها متقدمة يمكن للمساحين استخدامها لإنشاء استبيان أو الاختيار من قوالب تصميم الاستبيان الموجودة بالفعل والتي تبلغ 300 قالب تصميم وأكثر.
  3. احفظ أيها الباحث الأسئلة الشخصية دائماً لآخر مرة: قد تتسبب الأسئلة الحساسة في إسقاط المستجيبين قبل الانتهاء، إذا كانت هذه الأسئلة في النهاية فإن المستجيب لديه الوقت ليصبح أكثر راحة مع المقابلة ومن المرجح أن يجيب على الأسئلة الشخصية أو الديموغرافية.


 ما بين المسح والاستبيان، ومعرفة صلاحية الاستبيان 

لا يمكن لأي باحث قام باستخدام المسح أن يحقق النجاح بدون استبيان جيد التصميم وبدون مستجيبين جيدين، لسوء الحظ لا يحتوي تصميم الاستبيان على قاعدة نظرية لتوجيهك أيها الباحث العلمي في تطوير استبيان لا تشوبه شائبة، فكل ما يجب أن تفعله أيها الباحث هو أن تقوم أن بكتابة قائمة طويلة مما يجب فعله وما لا يولد من تجربة الباحثين الآخرين في الماضي والحاضر، ومن ثم فإن تصميم استبيان هو أكثر من فن وليس علم.

ربما يكون أهم جزء من عملية المسح هو إنشاء أسئلة تقيس بدقة آراء المستجيبين وتجارب المستجيبين وسلوكيات المستجيبين، سيتم إهدار أخذ عينات عشوائية دقيقة ومعدلات استجابة عالية إذا تم بناء المعلومات والبيانات التي قمت بجمعها أيها الباحث على أساس هش من الأسئلة الغامضة أو المتحيزة، يتضمن إنشاء مقاييس جيدة كتابة أسئلة جيدة وتنظيمها لتكوين استبيان.

ما الفرق بين الاستبيان والمسح؟

المسح مقابل الاستبيان / الاستبيان هو مجموعة من الأسئلة المستخدمة لإجراء مسح، وهي عملية جمع البيانات من المستجيب وأخذ عينات منها وتحليلها وتفسيرها من مجموعة من الأشخاص أي أنتم أيها الباحثون، استبيان هو ببساطة أحد الأدوات المستخدمة من قبلك أيها الباحث لإجراء المسح، غالباً ما ينبع الخلط بين هذه المصطلحات (الاستبيان ، المسح) من حقيقة أنه تقوم أيها الباحث بالتعامل مع الاستبيانات وتحليل البيانات كعمليات منفصلة جداً، فحدث استخدام الاستبيانات وملئها من قبل المستجيب على الورق، وحدث تحليل البيانات في وقت لاحق عند الرغبة من قبلك أيها الباحث، في الوقت الحاضر عادة ما يتم دمج هذه العمليات (عمليات المسح) لأن أدوات المسح عبر الإنترنت تسمح للاستبيانات بإنتاج البيانات على الفور.

ومع ذلك لا يزال من الممكن استخدامك أيها الباحث الاستبيانات لأسباب أخرى غير تحليل البيانات، مثل طلبات التوظيف وأشكال التاريخ الطبي ومن بين أمور أخرى، هي أمثلة على استبيانات ليس لديها نية في التحليل الإحصائي، هذا هو الفرق الرئيسي بين الاستبيانات والمسح، ويمكن أن توجد معاً أو بشكل منفصل وهذا ما يجب أن تحدده أيها الباحث، ولكن عندما يكون الاستبيان معاً هو أداة تستخدم في الاستطلاع.

  • الاستبيان يمكن أن تستخدمها أيها الباحث كأداة بحث تتكون من مجموعة من الأسئلة لجمع المعلومات والبيانات من المستجيب، أما المسح عبارة عن طريقة بحث تستخدمها أيها الباحث لجمع البيانات من مجموعة محددة مسبقاً من المستجيبين للحصول على معلومات ورؤى حول مواضيع مختلفة ذات أهمية.
  • الاستبيان أداة جمع البيانات من المستجيب، أما المسح عملية جمع وتحليل تلك البيانات.
  • الاستبيان مجموعة فرعية مميزة من المسح، أما المسح تتكون من استبيان وتصميم المسح والمنطق وجمع البيانات.
  • الاستبيان يكون الوقت والتكلفة سريع وفعال بالنسبة لك أيها الباحث والمستجيب أيضاً، أما المسح من حيث التكلفة مكلفة وأبطأ بكثير وهذا بالطبع أيضاُ بالنسبة لك أيها الباحث والمستجيب.
  • الاستبيان يتم إجراؤه على الجمهور المستهدف، أما المسح تم توزيعه أو إجراؤه على المستجيبين.
  • الاستبيان أسئلة مغلقة ونادراً ما تكون مفتوحة العضوية.
  • الاستبيان الأجوبة والهدف موضوعي.

 الأساليب المستخدمة في اختبار صلاحية الاستبيان 

يجب أن يكون استبيان الذي تمت صياغته من قبلك أيها الباحث جاهزاً دائماً لإثبات الصحة والصلاحية، الصلاحية هي مقدار الخطأ المنهجي أو المدمج في الاستبيان، حيث يمكن التحقق من صحة بيانات الاستبيان باستخدام فريق من الخبراء الذين يستكشفون البناء النظري يستغل هذا الشكل من الصلاحية مدى جودة تمثيل فكرة البناء النظري في إجراء تشغيلي استبيان، وهذا ما يسمى الصلاحية الترجمية أو التمثيلية، هناك نوعان فرعيان من الصلاحية ينتميان إلى هذا النموذج وهما: صحة الوجه وصلاحية المحتوى من ناحية أخرى، يمكن التحقق من صحة استبيان باستخدام مسح آخر في شكل اختبار ميداني، ويفحص هذا مدى ارتباط مقياس معين بمعيار خارجي واحد أو أكثر، بناءً على التركيبات التجريبية يمكن أن تكون هذه النماذج صلاحية مرتبطة بالمعيار وتكوين الصلاحية في حين يعتقد بعض الباحثون أن الصلاحية المتعلقة بالمعايير تشمل صلاحية البناء، يعتقد البعض الآخر من الباحثين كلاهما كيانات منفصلة وفقاً للباحثين الذين وضعوا  كيانات منفصلة، فإن الصحة التنبؤية وصلاحية التوافق هي أنواع فرعية من الصلاحية المتعلقة بالمعيار في حين أن صحة التقارب، والصلاحية التمييزية، وصلاحية المجموعة المعروفة، وصلاحية العوامل هي أنواع فرعية من صحة البناء بالإضافة إلى ذلك، أدرج بعض الباحثين صلاحية اختبار الفرضية كشكل من أشكال صحة بناء البيانات.

صلاحية محتوى وبيانات الاستبيان:

تتعلق صلاحية المحتوى والبيانات بالدرجة التي تُقيِّم بها الأداة أو تقيس بنية الفائدة بشكل كامل، فعلى سبيل المثال تهتم أيها الباحث بتقييم مواقف الموظفين (المستجيبين) اتجاه برنامج تدريبي حول الوقاية من المخاطر داخل المنظمة، فإنك تريد أيها التأكد من أن الأسئلة (في الاستبيان) تمثل بشكل كامل مجال المواقف اتجاه الوقاية من المخاطر المهنية، عادةً ما يتم تطوير أداة صالحة للمحتوى عن طريق تحليل عقلاني للأداة بواسطة خبراء تقييم على دراية بتكوين الاهتمام أو الخبراء في موضوع البحث على وجه التحديد، سيراجع المقيمون جميع بنود الاستبيان من أجل سهولة القراءة والوضوح والشمول ويصلون إلى حد ما من الاتفاق بشأن العناصر التي يجب تضمينها في الاستبيان النهائي يمكن أن يكون التقييم ثنائي التقسيم حيث يشير المقيم إلى ما إذا كان العنصر "مواتاً" (والذي يتم تعيينه على درجة +1) أو "غير مواتٍ" (والذي يتم تعيين درجة +0) ومع ذلك على مر السنين تم اقتراح وتطوير تقييمات مختلفة، يمكن أن تكون هذه في مقياس ليكرت أو تقييمات الأرقام المطلقة، تم اقتراح تصنيف العنصر وتقييم مستوى المقياس من أجل صلاحية بيانات المحتوى، العيب الرئيسي في صحة بيانات المحتوى هو أنه من المحكم أيضاً أن يكون ذاتياً للغاية مثل صلاحية الوجه، ومع ذلك في بعض الحالات يمكن لكم أيها الباحثين الجمع بين أكثر من شكل من أشكال الصلاحية لزيادة قوة صلاحية الاستبيان، على سبيل المثال تم دمج صحة الوجوه مع صحة المحتوى صحة المعيار.


 فيديو: معامل الثبات Reliability Coefficient 

 


لطلب المساعدة في توفير أدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟