الترجمة وأنواعها ومواقعها

اطلب الخدمة

الترجمة وأنواعها ومواقعها

تستخدم الترجمة في العديد من المجالات التي حولنا ولابد من استخدامها تقريباً بشكل يومي لذا تعتبر من أهم ما يتم تعليمه، حيث أن يوجد جامعات تدرس الترجمة كتخصص منفرد بذاته ولديها مجالات مختلف، وخاصة بتعدد لغات العالم وزيادتها والانفتاح بين دول العالم أجمعها في هذا العصر، وكثرة النصوص التي تتطلب الترجمة، وتتعدد صور الترجمة باختلاف مجالات الحياة والترجمة وازدياد أشكالها وأنواعها، فمنها ما هي ترجمة تحريرية ( أي ترجمة نص مكتوب)ومنها ما هي ترجمة شفوية ( أي ترجمة النصوص المسموعة)، أما من حيث مجالات الترجمة فهذا ما سنتعرف عليه الآن، والتعرف على المترجمين أيضاً من خلال سياق المقال، وذلك لأن بدون المترجم لا يمكن القيام بعملية الترجمة، فيعتبر المترجم والنص هم العنصران الأساسين فيها.


 ما هي مجالات الترجمة؟ 

  1. المجال الأول من المجالات/ الترجمة الشاملة: وهي الترجمة الغير متخصصة في مجال معين، فتصمن جميع النصوص الغير مندرجة تحت أي مجال أي النصوص العامة، وتعتبر أبسط أنواع الترجمة لأنها لا تتقيد في قوانين معينة متخصصة غير القوانين العامة للترجمة، فيستطيع أن مترجم القيام بها.
  2. المجال الثاني من المجالات/الترجمة الدينية: وهذا النوع من الترجمة يتطلب الحذر والدقة الكبيرة في الترجمة وخاصة في ترجمة القرآن الكريم من اللغة العربية إلى أي لغة ثانية لأنه لا يجوز تغيير أي معنى من المعاني ويجب أن يتم تخصيص مترجمين خبراء جداً ومجدين ولديه علم كبير حول الأمور الدينية؛ لأنها غير قابلة للتغيير أو التحريف، ولأن من خلال الترجمة الدينية يتم نقل علم كامل وتدريسه ونشره في بلاد لا تعرف أي شيء عن هذا الدين؛ لذا هذه الترجمة تحكمها الكثير من المعايير والقوانين.
  3. المجال الثالث من المجالات/الترجمة الاقتصادية: وهذه الترجمة كانت الحاجة الملحة لها عند انتشار التجارة بين دول العالم وكتابة المعاملات التجارية والعقود المالية فأصبح من الضروري ترجمتها ليتضمن التعامل معه وتتمكن العلاقة بين هؤلاء التجار وتدوم الثقة بينهم بسبب وضوح هذه المعاملات لكل واحد منهم، حيث أنه تتطلب مترجم على علم بالمعاملات والتجارة.
  4. المجال الرابع من المجالات/الترجمة السياسية: وغالباً ما تكون في المؤتمرات السياسية والاجتماعات السياسية ولابد من وجود مترجم فيها؛ لاحتوائها على أعضاء من أجناس مختلفة، ويتم ترجمة نتائج وتقارير وملخصات المؤتمرات والاجتماعات.
  5. المجال الخامس من المجالات/الترجمة الإعلامية: تنوعت وسائل الإعلام وانتشرت بشكل كبير بين بلدان العالم وخاصة في وجود مواقع الشبكة العنكبوتية ووسائل التواصل الاجتماعي الذي يتم فيها نقل الأخبار والأحداث الحاصلة باستمرار في أي منطقة من مناطق العالم، فلابد من ترجمة هذه الأخبار، وأيضاً يتم استخدام الترجمة الإعلامية في القنوات الفضائية بالتلفاز وخاصة في حالة البرامج التي تستضيف أشخاص ذو سمعة وشهر باستمرار من كافة الأجناس لذا يتم أما كتابة الترجمة التي قام بها المترجم في أسفل الشاشة بما يتناسب بالوقت الذي يتحدث فيه الشخص، أو يتم استضافة مترجم معه يترجم بشكل فوري ما يقول.
  6. المجال السادس من المجالات/الترجمة القانونية: وهذه الترجمة تستلزم في حال اكتشاف قوانين جديدة فلابد من تعميم هذه القوانين في بلدان العالم ولفهم القوانين بشكل جيد لابد من ترجمتها بما يتناسب مع كل لغة، ومن المستندات القانونية التي يتم ترجمتها أيضاً العقود القانونية والبنود التي تنصها المادة، فهنا بجب أن يكون لدى المترجم خلفية سابقة عن القانون.
  7. المجال السابع من المجالات/الترجمة الأدبية: وهذه الترجمة الأدبية هي ما سنتناوله في هذا المقال.
  8. المجال الثامن من المجالات/الترجمة العلمية: وهي من أكثر أنواع الترجمة انتشاراً، ويتم فيها ترجمة كل ما هو ينصف ويندرج تحت مسمى علمي، ومنها الترجمة الأكاديمية التي تضم ترجمة الأبحاث العلمية والتقارير والكتب الجامعية.

برنامج ترجمة بالكاميرا:

يهتم الأشخاص بشكل كبير في برامج الترجمة؛ حيث تساعد هذه البرامج على التواصل الاجتماعي بين الأفراد من مختلف أنحاء العالم، وقد تطورت هذه البرامج حتى أصبح بإمكانها أن تترجم الصور باستخدام الكاميرا، ومن أهم البرامج التي يمكن استخدامها في الترجمة بواسطة الكاميرا برنامج Google Translate، حيث يمكن للشخص أن يترجم باستخدام الكاميرا إلى مائة لغة، وتتم عملية الترجمة بالكاميرا باستخدام برنامج Google Translate وخاصية الكاميرا عن طريق عدة خطوات متسلسلة، وهي:

  1. ضبط اللغة على موقع ترجمة الكاميرا: حيث يضبط الشخص اللغة التي يريد أن يترجم منها صورة الكاميرا، واللغة التي يريد أن يترجم إليها بواسطة برنامجGoogle Translate.
  2. الخطوة الثانية هي الضغط على زر الكاميرا لالتقاط الصورة في موقع الترجمة بالكاميرا، ثم حفظ الصورة الملتقطة بالكاميرا.
  3. بعد الضغط على زر الكاميرا والتقاط الصورة يقوم برنامج Google Translate بترجمة النص الموجود في صورة الكاميرا من خلال ما استنسخه من صيغة صورة الكاميرا.

ويتميز برنامج Google Translate بسهولة استخدامه في عملية الترجمة بالكاميرا، كما يتميز بسلاسته في الأداء باستخدام الكاميرا وغيرها، ومن الممكن للشخص أن يترجم بالكاميرا باستخدام برنامج Google Translate دون وجود إنترنت، وعموماً فإن برنامج Google Translate ليس متميزاً في الترجمة بالكاميرا وحسب، بل أيضًا متميزاً في ترجمة الصوت، والمحادثات بشكل فوري.


 ما هي أنواع الترجمة؟ 

تعرف عملية الترجمة بأنها العملية التي يتم من خلالها نقل العبارات والكلمات من لغة إلى لغة أخرى من أجل التواصل الاجتماعي أو الثقافي أو الاقتصادي أو السياسي سواء كانت صيغة نصية أو صورة كاميرا أو ملف تطبيقي، وللترجمة أنواع كثيرة، من أهمها ما يلي:

  1. الترجمة الشفهية: هذا النوع من الترجمة يتم عن طريق الترجمة الشفوية للكلام المنطوق، ويحتاج هذا النوع من الترجمة إلى سرعة البديهة، ولا يتطلب هذا النوع الدقة العالية، ويتم في الترجمة الشفوية التركيز على ترجمة المعنى لا مفردات اللغة والألفاظ.
  2. الترجمة التحريرية: هو نوع من أنواع الترجمة الممتعة للغة، حيث يمتاز هذا النوع بسهولته؛ لأن المترجم للغة لا يتقيد بوقت معين في تحرير اللغة، لكن يجب على الباحث في التحرير أن يلتزم بالنص الأصلي للغة.
  3. الترجمة ضمن لغة واحدة: يقصد بالترجمة ضمن اللغة الواحد بأنها التي يتم فيها إعادة صياغة مفردات اللغة والعبارات في نفس اللغة، حيث يتم من خلال هذا النوع ترجمة الإشارات اللفظية للغة عن طريق إشارات أخرى من اللغة نفسها، والهدف من الترجمة ضمن لغة واحدة هو تفسير المعنى وتوضيحه بشكل كامل، وهي باختصار من لغة معينة إلى ذات اللغة أيضاً.
  4. الترجمة بين لغتين: وهذا النوع يتطلب أن يكون المترجم ملماً بقواعد اللغة التي يريد أن يترجم منها، واللغة التي يريد أن يترجم إليها.

 أفضل موقع للترجمة: 

من أفضل المواقع المستخدمة في عملية الترجمة موقع ياندكس، حيث يقدم موقع ياندكس خدمة الترجمة الفورية والمتزامنة للنصوص المكتوبة عبر الموقع مباشرة، ويشتمل موقع ياندكس على 95 لغة في بيانات الموقع، ولا يقتصر الموقع على ترجمة النصوص فقط، بل بإمكان موقع ياندكس ترجمة نص من على موقع ويب، ويترجم الموقع الصور سواء التقطت بالكاميرا أم لا، ومن مميزات موقع ياندكس ما يلي:

  1. يدعم موقع ياندكس إدخال الصوت والتحدث، ويقترح موقع ياندكس إصلاحات للكلمات والعبارات المترجمة بشكل سيء.
  2. يستطيع موقع ياندكس أن يترجم 10 ألاف حرف، ويمكن التبديل بين اللغات بواسطة زر واحد.
  3. يقدم موقع ياندكس أثناء الكتابة خدمة التحقق الإملائي.
  4. إن الترجمة من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية من خلال موقع ياندكس قد تصل دقتها إلى 90%.

ويعد موقع ياندكس من البرامج المفضلة أيضاً في ترجمة صور الكاميرا إلى عبارات ونصوص مكتوبة، والخدمات التي يقدمها موقع ياندكس في عمليات الترجمة جعلته ينافس موقع قوقل خاصة في الترجمة بين اللغتين العربية والإنجليزية.


أدوات الترجمة: 

كان المترجمون يعتمدون قديماً على القواميس المكتوبة في عمليات الترجمة، حيث كان كل قاموس مختص بالترجمة بين لغتين معينتين، وتختلف الأساليب المستخدمة في البحث عن الكلمات في قواميس الترجمة؛ لكن الأسلوب المستخدم بشكل كبير هو الأسلوب الذي يتم فيه البحث عن طريق الحرف الأول ثم الثاني ثم الثالث وهكذا، لكن ترجمة التي تقدمها القواميس معقدة ولا تفي بالغرض، ومع ظهور الحواسيب والإنترنت ظهرت أدوات أخرى للترجمة أسرع وأفضل وأكثر دقة، ومن هذه الأدوات:

  1. Gmail: وهي مقدمة من شركة قوقل، ومن خلال موقع وتطبيق Gmail يستطيع المترجم أن يتواصل مع المترجمين، ومع العملاء، ومع وكالات الترجمة.
  2. Microsoft: تعتبر هذه الأداة من الأدوات المهمة في الترجمة، حيث إن صيغ الملفات المستعملة في Microsoft تعد الأكثر استخداماً لتسليم مشاريع الترجمة واستلامها.
  3. Skype: هذه الأداة توفر للمترجم فرصة التواصل مع فريق العمل، وتمكنه من مشاركة الأعمال والمشاريع.

برنامج ترجمة من عربي إلى إنجليزي Google Translate:

ربما يكون برنامج ترجمة Google Translate هو الأكثر استخداماً؛ نظرًا لسهولة واشتمالية برنامج  Google Translateعلى عدد لا بأس به من اللغات، ومن أهمها اللغتين العربية والإنجليزية، وتكمن أهمية برنامج ترجمة Google Translate فيما يلي:

  1. أكثر ما يميز موقع وبرنامج Google Translate قدرة الشخص أن يترجم بالكاميرا من العربي إلى الإنجليزي بواسطة برنامج ترجمة Google Translate بالكاميرا، حيث يقوم برنامج Google Translate بترجمة النصوص الموجودة داخل صورة الكاميرا بسهولة.
  2. إن برنامج Google Translate يقدم خدمة نطق الكلام المترجم، فمثلا عندما يريد الشخص ترجمة نص من عربي إلى إنجليزي عليه كتابته، حيث يقوم البرنامج Google Translate بالترجمة الفورية له، وعندما يريد سماع ما تم ترجمته يقوم بالنقر على أيقونة الصوت في برنامج ترجمة Google Translate فيسمع النص الإنجليزي المترجم عن النص العربي عبر برنامج Google Translate.
  3. الترجمة دون اتصال: حيث يستطيع الشخص بواسطة برنامج ترجمةGoogle Translate أن يترجم النص من عربي إلى إنجليزي مثلاً دون الحاجة إلى وجود إنترنت لعمل هذا البرنامج.
  4. الترجمة الصوتية على Google Translate: وهذه من الخدمات المميزة التي يقدمها برنامج ترجمة Google Translate، ويستخدمها العرب بشكل كبير عند إرادة الترجمة الصوتية للنصوص من عربي إلى إنجليزي عبر البرنامج، ويتم ذلك من خلال النقر على أيقونة الصوت في البرنامجGoogle Translate ، ثم التحدث إلى البرنامج Google Translate، ثم يترجم البرنامج Google Translate المحادثة بشكل مباشر وسريع.

 برامج الترجمة باستخدام الحاسب الآلي 

هي برامج ترجمة يتم تحميلها وتنزيلها على أجهزة الحاسب الآلي ليتمكن المترجم من استخدامها في أي وقت يشاء  دون الاعتماد على الإنترنت على عكس مواقع الترجمة، وهذا ما يميزها أنها تتم دون الإنترنت وتتنوع البرامج هنا فمنها من يقوم بترجمة الأبحاث، ومنها ما يقوم بترجمة النصوص الصوتية مثلاً ومنها برامج ترجمة مرئية من خلال الصور، وتتنوع اللغات المتوافرة في هذه البرامج، ولكن قد يعيب هذه برامج الترجمة أنها تأخذ حيز من جهاز الحاسب الآلي حتى لو كان بسيط أما مواقع الترجمة لا تشغل حيز من الجهاز، فمن برامج الترجمة على أجهزة الحاسب الآلي ما يلي:

  • برنامج Microsoft Translator
  • برنامج وتطبيق QTranslate
  • برنامج Ginger
  • برنامج وتطبيق golden al wafi الوافي الذهبي
  • برنامج king-translate
  • برنامج Global-Translator
  • برنامج وتطبيق ace-translator
  • برنامج Lang over
  • برنامج translator
  • برنامج وتطبيق trodictionary
  • برنامج Euro translators
  • برنامج وتطبيق Lingoes Translator
  • برنامج بابليون Babylon
  • برنامج وتطبيق King Translate
  • برنامج Deepl Translator
  • برنامج وتطبيق Lingoes

 تطبيقات الترجمة على الأجهزة الذكية 

قد تكون الحاجة إلى الترجمة تتطلب استخدامها في أماكن لا يمكن فيها فتح أجهزة الحاسب الآلي، كالطرقات مثلا أو وسائل المواصلات؛ لذلك تم اكتشاف برامج ترجمة على أجهزة الموبايل ليتمكن المترجم من استخدامها في كل مكان ومن هذه برامج الترجمة ما يعتمد على استخدام الإنترنت ومنها لا يحتاج إلى إنترنت، وتوفر بعض برامج الترجمة على الموبايل خدمة التصوير عبر كاميرا الموبايل النصوص وترجمتها بشكل فوري ومباشر، وتتوفر برامج الترجمة بكافة أشكالها على Google Play، App Store فيمكن للمترجم أو المستخدمين من تحمليهم من خلالهم، ومن تطبيقات الترجمة التي تتوفر على الأجهزة الذكية ما يلي:

  • تطبيق وبرنامج ترجمة جوجل Google translate 
  • تطبيق وبرنامج Sayhi  
  • تطبيق وبرنامج Spreadthesign 
  • تطبيق وبرنامج Pilot
  • تطبيق وبرنامج Dictionary Lingue
  • تطبيق مايكروسوفت Microsoft Translator
  • تطبيق وبرنامج I Translate Voice
  • تطبيق الآسيوي Way Go
  • تطبيق وبرنامج Trip Lingo
  • تطبيق وبرنامج Speak & Translate
  • تطبيق BK translation
  • تطبيق Dict Box
  • تطبيق Dict.cc


 مواقع الترجمة المجانية على الشبكة العنكبوتية 

بعض المترجمين أو المستخدمين والمحتاجين للترجمة لا تفضل استخدام برامج الترجمة قد يكون لأنه لا يقوم باستخدامها بصورة مستمرة فلا يقوم بتنزيل أي برنامج ترجمة على أجهزة الحاسب، ولأن بطبيعة أجهزة الحاسب تبطئ من كثرة البرامج عليها؛ لذلك يوجد من لا يفضلون برامج الترجمة فيقوموا باستخدام مواقع الترجمة الكثيرة والمتنوعة، وأهم ما يميز هذه المواقع أنها مجانية وتقدم ترجمة فورية ولا تتطلب إلى تسجيل دخول أو تنزيلها على أجهزة الحاسب الآلي، ويتم تحديثها بشكل مستمر من قبل الشركة المسؤولية وبالتالي تحديث اللغات وتوفير لغات أكثر، ولكن ما يعيبها أنها تحتاج إلى إنترنت بشكل كامل ففي حال انقطاع الإنترنت لا يمكن أن يتم الترجمة، فلنتعرف على بعض مواقع الترجمة المجانية على الشبكة العنكبوتية:

  • موقع Bing للترجمة
  • موقعYandex للترجمة
  • موقع systran للترجمة
  • موقع worldlingo للترجمة
  • موقع Reference للترجمة
  • موقع babelxl للترجمة
  • موقع reverso للترجمة
  • موقع free translation للترجمة
  • موقع Babel fish للترجمة
  • موقع Google translate للترجمة
  • موقع PROMT-Online للترجمة
  • موقع Tradukka للترجمة
  • موقع Online Translator للترجمة
  • موقع itranslate4 للترجمة

 مواقع الترجمة الأون لاين مدفوعة الأجر على الشبكة الإلكترونية: 

على الرغم من توافر جميع المميزات في برامج ومواقع وتطبيقات الترجمة كافة إلا أنه يوجد من لا يثق في مثل هذه البرامج ومواقع الترجمة ويفضل من أن يقوموا في الترجمة طواقم بشرية للترجمة، فتتوفر هذه الطواقم من خلال مواقع إلكترونية تقدم خدمات ترجمة أي شيء بواسطة مترجمين متخصصين في الترجمة، فمن مواقع الترجمة هذه ما تكون متخصصة في مجال ترجمة واحدة مثلا ترجمة الأبحاث العلمية وتلجأ إلى اختيار أفضل المترجمين المتخصصين في ترجمة الأبحاث العلمية فقط، ومنها ما يقوم متخصص في الترجمة من لغة معين مثلاً أن يكون هذه الموقع متخصص في ترجمة كل ما هو باللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية، ومن هذه المواقع ما تقوم بترجمة كل شيء ولكن تضع مترجمين خبراء، أغلب هذه المواقع تعرض أسعار الترجمة بشكل عام وتكون ثابتة غير قابلة للتغير، فمن مواقع الترجمة التي تعتمد على المترجمين وليس برامج الترجمة ما يلي:

  • من المواقع المخصص للترجمة موقع SDL Free Translation
  • موقع الترجمة unbabel
  • من المواقع المخصص للترجمة موقع all languages
  • موقع الترجمة translated
  • من المواقع المخصص للترجمة موقع khamsat
  • موقع الترجمة protranslate
  • من المواقع المخصص للترجمة موقع translate online
  • موقع الترجمة langvara
  • موقع الترجمة ikhedmah
  • موقع الترجمة day translations
  • موقع الترجمة mtm linguasoft
  • موقع الترجمة jawabkom

 الترجمة الأدبية 

مفهوم الترجمة الأدبية:

فهي نقل وتبديل لغة النص الأصلي إلى لغة أخرى، وهي من أصعب أنواع الترجمة؛ لأنها تتطلب الالتزام بمعايير وشروط الترجمة الأدبية بشكل دقيق جداً وتتطلب مهارة عالية من قبل المترجمين الأدبيين، وتعتمد الترجمة الأدبية على ترجمة المشاعر والأحاسيس في كافة النصوص الأدبية وترجمة الأساليب والبلاغة في النصوص، لذا يجب على المترجم الأدبي فهم وتفسير النصوص الأدبية ومن ثم البدء بترجمتها، ولا يجوز في الترجمة الأدبية اتباع ترجمة النص ترجمة حرفية لأنها تغيير معنى النص الأصلي.

أنواع نصوص الترجمة الأدبية:

تتعدد النصوص الأدبية التي تندرج تحت قائمة الترجمة الأدبية فمن هذه النصوص ما يلي:

  • ترجمة القصص: يتم ترجمة القصص الأدبية بكافة أنواعها ومن أكثر القصص المترجمة المنتشرة كتاب كليلة ودمنة المحتوى على مجموعة قصص قام المترجم عبد الله بن المقفع بترجمتها من اللغة الهندية إلى اللغة العربية، وبعدها انتشر ترجمة القصص الأدبية بصورة كبيرة.
  • ترجمة المسرحيات: وهي من صور الترجمة الأدبية التي يقوم فيها المترجم الأدبي، مثل مسرحية روميو وجولييت لوليام شكسبير وتم ترجمتها إلى أغلب لغات العالم لشهرتها الكبيرة.
  • ترجمة الأعمال القصائدية والشعرية: وهي أكثر صور الترجمة الأدبية صعوبة؛ لأنه يتطلب من المترجم عند ترجمتها الحفاظ على المعنى والقافية الشعرية واللحن للنصوص الأصيلة، ومازال العالم في نقاش وجدال حول هي تقبل القصائد والأشعار والأغاني الترجمة أم لا وهنالك الكثير من يقولون إنه لا يمكن ترجمتها في أي حال من الأحوال.
  • ترجمة الروايات: فيقوم هنا المترجم بنقل الأحاسيس والأسلوب من النص الأصلي كما هي إلى اللغة الأخرى، فإذا كان النص مكتوب بأسلوب موضح يجب على المترجم الأدبي ترجمته هكذا وإذا كان يوجد غموض يتركه كما هو أيضاً، فلا يقوم المترجم بحذف أو تغيير أو تبديل أي شي من النص الأصلي عند ترجمته.
  • ترجمة الكتب الأدبية: يوجد الثير من الكتب الذي يتم ترجمتها، ولكن كل كتاب يندرج تحت نوع ترجمة، فالكتب العلمية تندرج تحت الترجمة العلمية، أما الكتب الأدبية تندرج تحت الترجمة الأدبية، وكتب القانون تندرج تحت الترجمة القانونية وهكذا فما يحدد نوع الترجمة هو مجال الكتاب وطبيعة المعلومات الذي يحتويه.

قوانين وشروط لابد أن يتبعها المترجم عند الترجمة الأدبية:

  1. لابد من المترجم اتصافه في الحس الإبداعي ولديه الموهبة.
  2. إتقان المترجم للغتا الترجمة وقوانينها.
  3. المحافظة على الأمانة العلمية ومراعاة المترجم لها أثناء ترجمته الأدبية للنصوص.
  4. يجب أن يتخصص المترجم في مجال ترجمة واحدة لا أكثر، ومجال لغوي واحد أيضاً مثل الترجمة الأدبية وترجمة النصوص الشعرية منها.
  5. الحفاظ على معنى ومحتوى النص الأصلي الذي يتم فيه الترجمة الأدبية.


 مفهوم الترجمة الأكاديمية 

تعتبر الترجمة الأكاديمية صور من صور الترجمة العلمية التي تعد مجال من مجالات الترجمة، فالترجمة الأكاديمي تختص بترجمة كل ما هو صادر عن المؤسسات الأكاديمية بكافة أنواعها وأشكاها (المدارس الابتدائية، المدارس الإعدادية، المدارس الثانوية، المعاهد والكليات، الجامعات) وأيضاً تلتحق فيها ترجمة الشهادات التي يتم الحصول عليها من المؤسسات الأكاديمي، أي أن الترجمة الأكاديمية هي تبديل لغة النصوص الأصلية لمختلف الأعمال والمستندات العلمية إلى لغة أخرى وتسمى لغة الهدف ويسمى من يقوم بالترجمة الأكاديمية مترجم أكاديمي، ويشترط في الترجمة الأكاديمي للمستندات العلمية والأعمال العلمية أن يقوم المترجم الأكاديمي بالترجمة بالترتيب كما هي دون تأخير أو تقديم أي محتوى من المحتويات الموجودة في هذه الأعمال والمستندات العلمية وخاصة في ترجمة الشهادات والوثائق لاعتبارها تزوير في حال التحريف والتغيير في الترجمة الأكاديمي.

 

من هو المترجم الأكاديمي؟

هو الشخص القائم بمهمة الترجمة الأكاديمية لجميع المستندات والأعمال والنصوص العلمية الأكاديمية، ولابد أن يمتلك هذا المترجم الأكاديمي العديد من الصفات الحميدة التي يجعله يحافظ على الأمانة العلمية، وأن يكون المترجم الأكاديمي متقن للغات التي يقوم بالترجمة منها وإليها، ولا يشترط للمترجم الأكاديمي امتلاك الموهبة والحس الإبداعي مثل الترجمة الأدبية.


خصائص وسمات الترجمة الأكاديمية:

لاعتبار الترجمة الأكاديمية ترجمة رسمية فهي تتسم في صفات مختلفة غير باقي مجالات الترجمة، فمن هذه السمات للترجمة الأكاديمي ما يلي:

  1. تتسم الترجمة الأكاديمية بمقدرتها التامة على الحفاظ على النص كما هو عند ترجمته إلى لغات أخرى بجميع أنواعها سواء الأبحاث العلمية أو التقارير العلمية أو غيرها.
  2. تتصف الترجمة الأكاديمية بالموضوعية في نقل النص من لغة إلى لغة أخرى.
  3. تجنب الترجمة الأكاديمي للترجمة الحرفية، فالترجمة الحرفية من لغة إلى لغة أخرى تخل بمعاني نصوص الأعمال والمستندات العلمية وبالتالي تفقد خاصية مهمة من خصائص الترجمة الأكاديمية وهي الحفاظ على النص.
  4. لابد أن تتصف الترجمة الأكاديمي بسلامة لغتها الأصلية ولغة الهدف التي يتم الترجمة إليها يجب ألا تحتوي على أي خطأ نحوي أو إملائي أو لغوي.
  5. تتسم الترجمة الأكاديمية بتناسق وترابط معاني النص، فالترجمة الأكاديمي تعطي قوة للنص لأنها لا تقوم بالترجمة الحرفية بل بترجمة كاملة لمعنى النص.

صور الترجمة الأكاديمية:

  1. ترجمة الكتب العلمية الأكاديمي: توجد الكثير من الكتب العلمية التي قد توضع في بعض الأحيان على أنها كتب علمية منهجية للتدريس لمساق ما في الجامعة وتكن هذه الكتب بلغة ليست هي لغة الأمة للجامعة، فيقوم المحاضر بترجمة نصوص هذا الكتاب إذا كان لديه المقدرة على الترجمة أو يقوم بترجمته من قبل مترجمين خبراء.
  2. ترجمة التقارير العلمية الأكاديمي والأوراق العلمية الأكاديمية: تكون أغلب التقارير العلمية والأوراق العلمية مهمة لاحتوائها على معلومات جديدة ومبتكرة، فيقوم الشخص المعد لهذه التقارير بترجمة نصها إلى أكثر اللغات العالمية المشهورة كاللغة الإنجليزية، واللغة الفرنسية، واللغة العربية، واللغة الروسية.
  3. ترجمة المقالات العلمية الأكاديمي: يقوم بعض الدكاترة والطلاب بكتابة مقالات تفيد البعض من الأشخاص المتهمين في القراءة أو في مجال المقال فيكونوا يريدون قراءة هذه المقالات ولكن قد لا يفهموها لاختلاف اللغة فإذا حصل عليها بلغة الأصل يمكنه من ترجمتها بأي وسيلة.
  4. ترجمة الأبحاث العلمية الأكاديمية: وهذا من أهم صور الترجمة الأكاديمية العلمية، وفي بعض الجامعات التي تنشأ مجلات نشر تطلب من الباحث بترجمة هذه الأبحاث لنشرها بعدة لغات أو تتطلب لغة مخصصة وبالتالي اعتبارها من ضمن إنجازات الجامعة.
  5. ترجمة ملخص الأبحاث العلمية الأكاديمي وترجمة الخطة البحثية: في جميع الأبحاث العلمية الأكاديمية التي تقدم يجب أن تحتوي على ملخص لما احتواءه البحث العلمي لا يتجاوز الصفحتين ويطلب بلغتين على حسب دليل الجامعة للأبحاث العلمية واللغة الأولى التي يطلب بها الملخص هي لغة البحث العلمي هي اللغة العربية ويطلب بلغة أخرى وهي اللغة الإنجليزية ليتم نشره ويستفاد منه وليفهم القارئ مدى أهمية هذا البحث العلمي فيقرر إذا يريد أن يكمل قراءة البحث العلمي أو لا وبالتالي يقوم بترجمة كافة البحث العلمي ليستفيد منه، وهكذا أيضاً ترجمة خطة البحث للأبحاث والرسائل العلمية الأكاديمية.

خطوات الترجمة الأكاديمية:

  • اختيار مكان للترجمة وتجهيز أدوات الترجمة: بما أن الترجمة الأكاديمية تحتاج إلى تدقيق وتركيز فلابد من اختيار مكان هادئ لا يستطيع أي شخص فيه من تشويش أفكار المترجم، ووضع جميع أدوات الترجمة التي قد تحتاجها من أدوات وأقلام وقواميس ومعاجم لغوية وجهاز الحاسب الآلي وتحضيرها جنب المترجم حتى لا يقوم في كل مرة لإحضار أداة وهكذا ينقطع عن الترجمة عدة مرات وتشوش ذهن المترجم.
  • تجهيز النص الذي يريد المترجم ترجمته وقراءة النص بشكل سريع والتأكد من أنه لا يحتوي على أخطاء قد توقعك أنت كمترجم في أخطاء.
  • تحليل النص الأصلي وفهمهم جيداً قبل القيام بترجمته وتحديد أي معاني صعبة في النص واجهت المترجم ومن ثم البحث عن هذه المعاني والمصطلحات وفهمها ليستطيع المترجم من ترجمتها بشكل جيد.
  • تقسيم النص إلى فقرات منتهية كي يسهل على المترجم عملية الترجمة الأكاديمية، فمثلاً إذا كان المترجم يترجم بحث علمي يقوم بتقسيم كل فصل لوحده ومن بعد ذلك أخذ العناوين الرئيسية وفقراتها على حدا، وهكذا حتى الانتهاء من تقسيم البحث العلمي كافة.
  • يبدأ المترجم بعملية الترجمة الأكاديمية للنصوص التي قام بتقسيمها، فيبدأ المترجم بترجمة الفقرة الأولى والانتهاء من ترجمتها ومن ثم الانتقال إلى الفقرة الثانية وصولاً إلى ترجمة الفقرة الأخيرة.
  • مراجعة المترجم لما قم بترجمتهم ويفضل القيام بالمراجعة مرتين ليتأكد من أن عملية الترجمة الأكاديمية صحيحة وسليمة.
  • تجميع جميع الفقرات والنصوص التي قام المترجم الأكاديمي بترجمتها وتدقيقها، ليتأكد المترجم من أن الترجمة صحيحة.
  • قراءة المترجم للنص الكامل المترجم، فإذا فهم المترجم كل ما هو مترجم في النص تكون الترجمة الأكاديمية للنصوص هنا جيدة.
  • مقارنة المترجم النص الأصلي بالنص المترجم ليتأكد من أنه حافظ على المعنى واللغة بالشكل الكامل.

 فيديو: افضل 4 مواقع لترجمة الكلمات و النصوص تغنيك عن ترجمة جوجل وتدعم العربية 

 


مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟