التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه

اطلب الخدمة

التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه

 

 

 مفهوم التحليل الإحصائي 

التحليل الإحصائي هو العملية التي يقوم بها الباحث بعد جمع البيانات العلمية اللازمة للبحث العلمي لتصنيف هذه البيانات ومعالجتها واستخراج البيانات التي تفيد الباحث في البحث العلمي لتحديد مدى انتشار وشيوع الخصائص التي يدرسها الباحث في مجتمع معين من خلال تحليله، حيث يُمكن التحليل الإحصائي الباحث من شرح بيانات وصفات المجتمع محل الدراسة، من خلال أخذ عينة من المجتمع يُجرى عليها الباحث الدراسات المختلفة لتحليل البيانات والحصول على بيانات معالجة على شكل استنتاجات والوصول إلى نظريات يمكن تعميمها على المجتمع محل الدراسة.

وقد ظهر التحليل الإحصائي للبيانات قديماً حيث استخدمه الملوك والاقطاعيون في تحليل أملاكهم وأملاك من يسكنون في أراضيهم من عامة الشعب من أجل إحصاء الضرائب التي سيأخذونها منهم ثم أخذ التحليل الإحصائي بالتطور وأصبح ليس فقط مقتصراً على قياس ظواهر موجودة بالفعل بل التحليل الإحصائي يمكنه التنبؤ بظواهر قد تحدث في المستقبل مثل زيادة عدد السكان وتوقعات استهلاك السكان للمنتجات المختلفة والتحليل الإحصائي عمل لا يستغني عنه أي باحث للبيانات التي تكون بين يديه.

ما الذي يمكن تحليله؟

البيانات ولكن هل يمكن القيام بتحليل جميع البيانات؟ بالإجابة هنا نعم نستطيع من تحليل أي بيانات تم جمعها أو التعرف عليها ولكن ما نقصده هنا هي بيانات الإحصائية وهل يتم إجراء التحليل على بيانات الإحصائية كما هي دون أي تغيير عليها أو تحويلها فلنتعرف على هذا.


 أنواع البيانات الإحصائية: 

تقسم البيانات الإحصائية إلى قسمين تبعاً بنوع وطبيعة المتغير وهم:

  • بيانات الكمية أو الرقمية quantitative: وهي البيانات التي تعبر عن قيمة عددية ولا يشترط في هذه البيانات أن تكون أعداد طبيعية صحيحة فقد تكون القيمة أعداد صحيحة أي واحد اثنان ... وتسمى هذه البيانات الكمية العددية المنفصلة، ولكن في حال كون القيمة عدد عشري أو كسري تسمي هذه بيانات الكمية العددية المتصلة
  • بيانات الكيفية أو الوصفية qualitative: وهي البيانات الوصفية التي لا تعبر عن قيمة عددية ويريد الباحث من تحليلها بعد جمعها ولكن هنا لا يمكن أن تتم تحليل هذه البيانات باستخدام برامج التحليل الإحصائي لأنها لا تتعامل مع البيانات الكيفية الوصفية ولكن يمكن تحليلها من خلال تحويل هذه بيانات الكيفية إلى الكمية وبالتالي استخدام البرامج الإحصائية في تحليلها وإجراء العلميات الحسابية عليها باستخدام البرامج أو يمكن تحليلها دون تحويل هذه البيانات الكيفية إلى بيانات كمية بالطريقة اليدوية ولكنها طريقة متعبة وتتطلب إلى مجهود وتركيز عالي، ولكن في النهاية يكون القرار بيد الباحث في استخدام الأسلوب المناسب، وبما يتلاءم من قدرات الباحث.

 عناصر عملية التحليل الإحصائي: 

  1. الباحث: هو الشخص الرئيسي والقائم بجميع خطوات التحليل الإحصائي والباحث هو من يحدد لماذا يقوم بعملية التحليل الإحصائية وإلى ماذا تهدف وما أهمية التحليل الإحصائي بالنسبة لديه وبالنسبة للمجتمع والباحث هو أيضاً من يحدد باقي عناصر عملية التحليل الإحصائي فالباحث هو من يقوم بجمع معلومات وبيانات ويحدد وسيلة الجمع، فالباحث هو من يستهدف المجتمع الدراسي.
  2. أداة جمع المعلومات: وهي الوسيلة الموثوقة التي تمكن الباحث من الحصول على البيانات التي تريدها من خلالها وأما أن تمكن هذه الوسائل متوفرة لا يتغلب الباحث في الوصول إليها ولا في إجرائها وهي مثل الكتب بكافة أنواعها سواء كتب ورقية أو كتب الكترونية، الدوريات والمجلات بشتى أنواعها يستطيع الباحث منها جمع معلومات حول موضوع الدراسة، التقارير والأوراق العلمية التي تنشر بواسطة المجلات ومواقع النشر الإلكترونية، الأبحاث العلمية السابقة المتعلقة في موضوع دراسته، مواقع الشبكة العنكبوتية بكافة لغاتها، أما إذا كان من الصعب الحصول على المعلومات وبيانات التي سوف يقوم الباحث باستخدامها في عملية التحليل الإحصائي يلجأ هنا الباحث إلى جمع المعلومات من خلال إجراء دراسة بأي وسيلة أو أداة تلائم موضوع الدراسة.
  3. مجتمع العينة: وهو الأفراد المستهدفين لتنفيذ الدراسة عليهم ويقوم من خلالهم الباحث بجمع المعلومات وبيانات التي تخص الدراسة، ومن الممكن أن يكونوا هم من يقوم البحث بدراسة ظاهرة أو سلوك يخصهم، ففي هذه الحالة يعتمد البحث العلمي بشكل أساسي على هؤلاء الأفراد؛ لذا يترتب على الباحث اختيار هؤلاء الأفراد بدقة وتمعن ليضمن أنه يقوم بجمع المعلومات وبيانات بصورة سليمة وصحيحة.
  4. وسائل التحليل الإحصائي: وهي ما تعتمد عليها عملية التحليل الإحصائي، أي بعد إنهاء كل ما سبق ماذا سوف يستخدم الباحث لإجراء هذه العلمية التحليلية الإحصائية وهذا ما سنتعرف عليه في النقطة الآتية وهي طرق تحليل البيانات الإحصائية أما اليدوية أو البرامج، فيقوم الباحث باختيار الطريقة أو الأسلوب المناسب والملائم إلى طبيعة بيانات التي سيقوم بتحليلها.

 طرق تحليل البيانات الإحصائية: 

  • التحليل الإحصائي بالطريقة اليدوية: وعلى الرغم من قدم هذه الطريقة واعتبارها الأصعب وأنها تتطلب الكثير من المجهود والوقت إلا أنها تكون في بعض الأحيان هي الأفضل، فمازالت تستخدم هذه الطريقة للتحليل في حالة كانت البيانات حجمها صغير ولا تتطلب برامج تحليل إحصائي؛ لأن في الوقت الذي يقوم فيه الباحث بإدخال بيانات إلى برامج التحليل الإحصائي ومراجعتها وتدقيقها يكون أنهى إجراء العمليات الإحصائية بطريقة يدوية، وأيضاً تستخدم الطريقة اليدوية في التحليل الإحصائي في حال كانت البيانات التي قامت الباحث بتجميعها هي إجابات لأسئلة مفتوحة أي بمعنى بيانات نوعية كيفية وصفية وليست رقمها لا يتعامل معها برامج التحليل الإحصائي، فيقوم الباحث هنا بتحليل هذه البيانات بواسطة الطريقة اليدوية مع إبقائها بيانات كيفية وصفية، ولكن في حال تحويلها أما أن يكمل باستخدام الطريقة اليدوية للتحليل الإحصائي هي المفضلة إذ كانت البيانات ليست بالحجم والكم الكبير أو أن يقوم بالتحليل الإحصائي باستخدام برامج التحليل الإحصائي بعد أن يقوم الباحث بتحويلها إلى بيانات رقمية تستطيع البرامج التعامل معها.
  • التحليل الإحصائي باستخدام برامج التحليل الإحصائية: وهذا من خلال الحاسب الآلي الذي يقوم الباحث بالتنزيل والتحميل عليه برامج التحليل الإحصائي المختلفة التي تتنوع في مميزاتها وتطورها، وهذه الطريقة الأفضل والأدق للتحليل الإحصائي وتوفر الوقت، وأفادت الباحثين بشكل كبير وخاصة في حال كانت كمية البيانات هائلة أو تتطلب عمليات إحصائية معقدة، حيث توفر برامج التحليل الإحصائي تحليل البيانات الكيفية من خلال إجراء كافة أنواع العلميات الحسابية سواء بكتابة الأوامر أو باستخدام الدوال الرياضية والإحصائية، ومن برامج التحليل الإحصائي البرامج الآتية:
  • من البرامج الإحصائية برنامج spss
  • من البرامج الإحصائية برنامج excel
  • من البرامج الإحصائية برنامج Stat
  • من البرامج الإحصائية برنامج sas
  • من البرامج الإحصائية برنامج Amos
  • من البرامج الإحصائية برنامج MINITAB
  • من البرامج الإحصائية برنامج R
  • من البرامج الإحصائية برنامج eviews


 كيف أسوي تحليل إحصائي للبيانات 

يجب على الباحث اتباع مجموعة من الخطوات لإجراء التحليل الإحصائي للبيانات بشكل صحيح وتتلخص هذه الخطوات كالتالي:

  1. يجب على الباحث تحديد نوع البيانات التي يريد تحليلها والتي ترتبط مباشرة بالمتغيرات الموجودة في البحث وكذلك تحديد عدد المتغيرات التي سيقوم الباحث بدراستها، كذلك يجب على الباحث أن يحدد نوع العلاقات التي ينوي اختبارها ونوع الاختبارات التي سيجريها هل هي اختبارات معملية أم غير معملية، ويفضل الباحثون الاختبارات المعملية وذلك لما لها من القدرة الكبيرة على جمع كافة الدلالات المرتبطة والمتعلقة بالاختبارات كما ويستخدم فيها كافة البيانات المتوفرة عن العينة، أما الاختبارات غير المعملية فهي تتخصص في الأبحاث المبنية على جمع البيانات وترتيبها.
  2. يقوم الباحث باختبار الفرضيات التي وضعها من خلال البيانات ولاختبار الفرضيات ثلاث خطوات وهي:
    • قيام الباحث بتحديد فرض العدم (Null Hypothesis).
    • قيام الباحث بتحديد الفرض التجريبي (Experimental Hypothesis).
    • اختيار الباحث مستوى الدلالة المناسب (Level of Significant).
  3. تحديد الباحث لمستوى الدلالة حيث أن للدلالة الإحصائية مستويين هما:
    • اتجاه الاختبار: يقوم الباحث بتحديد اتجاه الاختبار، سواء أكان الاختبار في اتجاه واحد أم كان الاختبار في اتجاهين، ويعد المؤثر الذي ينوي الباحث دراسته هو العامل المؤثر على اختيار اتجاه الاختبار، وفي حال تم تحديد اتجاه تأثير المتغير المستقل فيجب على الباحث أن يقوم باختيار الاتجاه الواحد، أما في حال لم يقم الباحث بتحديد اتجاه تأثير المتغير المستقل فيجب عليه أن يقوم باختيار الاختبار ذو الاتجاهين.
    • درجة الاختبار: والمقصود بهذه الدرجة مجموعة القيم التي تقبل إجراء التغييرات عليها، وذلك في حال قام الباحث بحساب خاصية إحصائية معينة في التحليل، ولكي يقوم الباحث بتقييد هذه الحرية يجب عليه أن يتبع معادلة معينة.

 الاختبارات الإحصائية في التحليل الإحصائي 

الاختبارات الإحصائية التي يجريها الباحث من خلال التحليل الإحصائي على البيانات كثيرة ومتنوعة ومن اختبارات التحليل الإحصائي على البيانات اختبار الفرق بين معدل المجتمع الإحصائي للبيانات والمتوسط الحسابي للبيانات لعينة واحدة، والفروق بين المتوسطات الحسابية لبيانات عينات مأخوذة من مجتمعات إحصائية مختلفة. وتنقسم الاختبارات الإحصائية للبيانات إلى اختبارات إحصائية معملية للبيانات الكمية ذات التوزيع الطبيعي واختبارات إحصائية غير معملية للبيانات الرتيبة والبيانات الكمية التي ليس ليا توزيع طبيعي واختبار مربع كاي للبيانات التصنيفية ومنها:

اختبار Z للتحليل الإحصائي

يستخدم للموازنة بين المتوسط الحسابي للعينة الإحصائية ومعدل المجتمع الإحصائي، عندما يكون الانحراف المعياري للمجتمع الإحصائي معروفاً، ويزيد حجم العينة الإحصائية عن 30 مفردة، ويستخدم لتحليل مدى اختلاف خصائص العينة الإحصائية عن معالم المجتمع الإحصائي الذي أخذت منه.

اختبارات T للتحليل الإحصائي

  • اختبار T لتحليل عينة الإحصائية الواحدة من مجتمع الدراسة: يستخدم اختبار t بدلاً من اختبار z للموازنة بين المتوسط الحسابي لعينة إحصائية ومعدل المجتمع الإحصائي الذي أخذت منه، عندما لا تتحقق بعض الشروط الخاصة بتطبيق اختبارz للتحليل الإحصائي، خاصة إذا كان الانحراف المعياري للمجتمع الإحصائي غير معروف.

شروط استخدام اختبار T

  1. أن يكون الانحراف المعياري للعينة الإحصائية معروفاً.
  2. أن يقل حجم العينة الإحصائية عن 30 مفردة.
  3. أن يكون التوزيع للعينة الإحصائية توزيعاً معتدلاً.
  • اختبار T لتحليل عينتين إحصائيتين مستقلتين من مجتمع الدراسة: يستخدم اختبار t لاختبار الفرق بين المتوسطات الحسابية لعينتين مستقلتين، وهذه العينات الإحصائية التي لا يؤثر اختيار المفردات الإحصائية لإحداها في اختيار مفردات العينة الأخرى، كالكثافة السكانية بين منطقتين جغرافيتين، أو معدلات انجراف التربة بين حوضين نهريين، ويستخدم هذا الاختبار للموازنة بين المتوسطات الحسابية لعينتين مأخوذتين من مجتمعين إحصائيين مختلفين، لاختبار فيما إذا كان الفرق بين المتوسطين الحسابيين لكل مجتمع دلالة إحصائية على مستوى معنوية معين، أم أنه فرق عارض ناتج عن عامل الصدفة، ومن شروط استخدام اختبار t:
  1. حجم كل عينة: هذا الاختبار يعتبر مقياس دلالة للعينات الصغيرة من مجتمع الدراسة، ولا يمنع استخدامه مع العينات الكبيرة واستخدامه للعينات الصغيرة جداً التي يقل عدد أفرادها عن 30 فرداً يعتبر أمراً مشكوكاً فيه إذ يميل فيها التوزيع أن يكون مدبباً. أما الكبيرة التي يزيد عدد أفادها عن 30 فإن التوزيع فيها يميل لأن يكون اعتدالياً طبيعياً.
  2. الفرق بين حجم عينتين من مجتمع الدراسة: يفضل أن يكون حجم العينتين متقارباً في أي مجتمع لأن درجات الحرية والتي تعتبر المدخل المباشر للكشف عن مستوى الدلالة تعتمد على عدد أفراد كل عينة كما أن لحجم العينة تأثيراً على المؤشرات الإحصائية المستخدمة في حساب الاختبار وهي المتوسط والتباين.
  3. تجانس العينتين: والذي يقاس بالفرق بين تباين عينتين من المجتمع باستخدام اختبار Levne، وهو متوافق مع اختبار t لعينتي المجتمع المختلفتين.
  4. اعتدالية التوزيع التكراري لكل عينة من عينتي المجتمع: وهو مدى تحرر التوزيع التكراري من الالتواء الموجب أو السالب في حين أن التوزيع الاعتدالي لعينة من المجتمع لا التواء فيه ويمتد معامل الالتواء من -3 إلى +3 وكلما اقترب التوزيع الاعتدالي للعينة التي حددها الباحث من المجتمع من الصفر كان توزيع العينة اعتدالياً أكثر، ففي التوزيع الاعتدالي للعينة في أي مجتمع يكون المتوسط الحسابي يساوي الوسيط. ويمكن استخدام اختبار كولمجروف للعينة الإحصائية الكبيرة واختبار شابيرو للعينة الإحصائية الصغيرة (أقل من 30 فرداً)

 فيديو: تحليل البيانات 

 


مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟