أخطاء النشر في المجلات المحكمة

اطلب الخدمة

أخطاء النشر في المجلات المحكمة


 مفهوم المجلات المحكمة 

هي عبارة عن مجلات تقوم بنشر مواضيع ومقالات ومعلومات تحت عناوين مختلفة وتخضع الموضوعات والعناوين التي يتم إدراجها في هذه المجلات لمجموعة من المحكمين الذي يقومون بتدقيق هذه الأعمال وتحكيمها والتحقق من كونها تصلح للنشر فيها.

 أسباب ودواعي إنشاء المجلات المحكمة 

تعدد الأسباب والدوافع التي ساهمت في إنشاء وشهرة المجلات المحكمة ومن هذه الأسباب ما يأتي:

  1. تم إنشاء المجلات المحكمة نظراً لانتشار عدد كبير من المجلات التي لا يعرف مصداقيتها من عدمه.
  2. تم إنشاء المجلات المحكمة للحفاظ على الملكيات الفكرية التي ترسل من خلال الباحث للمجلة.
  3. تم إنشاء المجلات المحكمة لاعتمادها كمصادر بحثية موثوقة في إعداد البحوث العلمية.

 أهمية المجلات المحكمة 

  1. إن السعي لإنشاء وتصميم المجلات المحكمة جاء ليلبي حاجة ورغبة للباحثين نظراً لانتشار المجلات المختلفة والمتنوعة العامة والمختصة أصبح من الصعب التمييز بينها.
  2. إن المجلات المحكمة تساعد الباحث على النشر وتشجعه على عرض أعماله.
  3. إن المجلات المحكمة تتكفل بالحفاظ على حقوق الملكية الفكرية.
  4. إن المجلات المحكمة تساعد على الرقي بمستوى الأبحاث التي يتم نشرها.
  5. إن المجلات المحكمة تساعد على التعرف على الباحثين الذين قاموا بكتابة الأبحاث التي يتم نشرها وتساعد على شهرتهم.
  6. إن المجلات المحكمة تتكفل القيام بالنشر للمعلومات الصحيحة والدقيقة المختلفة.

 أمثلة على المجلات المحكمة 

تم إنشاء مجموعة من المجلات المحكمة والمعتمدة من خلال المتخصصين في المجال الأكاديمي في جامعة حمدان بن محمد الذكية، وذلك للالتفات حول مجموعة من القضايا المهمة التي تعنى بالنشر في المجلات البحثية، ومن هذه المجلات المحكمة ما يأتي:

أولاً: المجلة الدولية للتميز في إدارة الرعاية الصحية

تعتبر أحد أبرز المجلات المحكمة التي تهتم وتسلط الضوء على الموضوعات التي تتعلق بجودة الرعاية الصحية.

تعتبر أحد المجلات المحكمة التي تعمل كمنتدى دولي لتبادل المعارف والخبرات.

تعتبر أحد المجلات المحكمة التي تعنى بصناعة الأفكار المتعلقة بالاختصاصات السياسية والاقتصادية.

ثانياً: المجلة الدولية للتميز في الصيرفة الإسلامية

تعتبر هذه المجلة أحد المجلات المحكمة التي تشكل منبر متميز في للاهتمام الخاصة بالعلوم الاقتصادية.

تعتبر أحد المجلات المحكمة التي تبرز أهميتها في عرض أحد الموضوعات والقضايا المتعلقة بالمصارف والتمويل وأساليبه وطرقه.

ثالثاً: المجلة الدولية للتميز في الإدارة البيئية

تعتبر أحد المجلات المحكمة التي تعمل على تقوية أواصر العلاقة بالبيئة المحيطة.

تشكل هذه المجلة باعتبارها أحد المجلات المحكمة على استيعاب القضايا البيئة المختلفة والمعاصرة.

 نصائح للباحث للنشر في المجلات المحكمة 

يسعى الكثير من الباحثين للنشر في المجلات المحكمة، ويسعى الباحثون للحصول على الرد بالإيجاب للنشر في المجلات المحكمة، ولكن قد يحظى الباحث بالرد بالرفض، لذلك يتوجب على الباحث أن يتبع مجموعة من النصائح التي تساعده على الحصول على قبول لنشر البحث الخاص به في المجلات المحكمة، ومن هذه النصائح ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يختار أحد المجلات المحكمة للنشر فيها بعناية تبعاً للاختصاص للمادة التي يرغب بنشرها.
  2. يتوجب على  الباحث أن يحقق المتطلبات التي يجب أن تتواجد في البحوث بشكل عام واحتوائه على المكونات الرئيسية للبحث لنشره في المجلات المحكمة.
  3. يتوجب على الباحث أن يبحث بشكل موسع وكبير عن ماهية المتطلبات للنشر في المجلات المحكمة بشكل عام.
  4. يتوجب على الباحث أن يتعرف بشكل مفصل عن المجلة التي اختارها من بين المجلات المحكمة الأخرى.
  5. يتوجب على الباحث أن يتعرف على شروط النشر للاختصاص الذي يقوم بالكتابة فيه في المجلة التي اختارها من بين المجلات المحكمة الأخرى.
  6. يتوجب على الباحث أن يختار الطريقة الرسمية المتبعة في مراسلة المجلات المحكمة.

 أخطاء شائعة يقع فيها الباحثون عند النشر في المجلات المحكمة 

يتوجب على الباحث أن يحذر من الوقوع في الأخطاء التي ترفض النشر له في المجلات المحكمة أو قد تحرمه هذه المجلات المحكمة من النشر فيها لفترة من الزمن أو حرمان كلي إن أخل بأمر عظيم من أمور النشر في المجلات المحكمة، ومن هذه الأخطاء التي يقع فيها الباحثون عند النشر في المجلات المحكمة:

  1. إن عدم احترام الباحث للمعايير والأسس الشكلية للمجلات المحكمة قد يحرمه من النشر في المجلة المحكمة التي قام باختيارها كما أن الأمر قد يضر البحث المراد نشره، وهذا الخطأ يشمل مجموعة من الأمور التي قد يخل فيها الباحث عند العزم على النشر في المجلات المحكمة منها:
    • احتواء البحث المراد نشره على معلومات وأوراق مسروقة.
    • احتواء البحث على جداول ورسومات توضيحية لزيادة العدد لا لإيضاح أمر ما.
    • عدم التعامل بصيغة صفة الكاتب في محتوى المقال أو البحث المراد نشره.
    • نقص أحد العناصر والتكوينات الشكلية المكونة للبحث.
  2. عدم التزام الباحث بنوع ومقياس الخط الواجب استخدامه في المجلة المحكمة التي يريد النشر فيها، هذا الأمر الذي يضر بالشكل العام للدراسة البحثية التي سيقوم بنشرها.
  3. عدم احتواء البحث أو المادة البحثية المراد نشرها على إضافات ومعلومات جديدة مما يعني أن البحث قد جاء لإعادة ترتيب أمور جاءت وظهرت في أعمال باحثين سابقين ولكن يظهرها بشكل وأسلوب مختلف ويذكرها كأنها إنجاز أو عمل له.
  4. عدم اختصاص أو تخصيصي الورقة البحثية بأن يعمل الباحث على الذكر للمعلومات بشكل عمومي دون أي تحديد أو تخصيص.
  5. عدم اكتمال البحث ووجود نقص فيه مما يضر بسمعة الباحث وينقص من شأنه وخصوصاً أنه يسعى للنشر في المجلات المحكمة.
  6. وجود أخطاء منهجية في البحث الذي يرغب الباحث في نشره في المجلة المحكمة.
لطلب المساعدة في نشر الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟