مميزات المنهج التجريبي

مميزات المنهج التجريبي
اطلب الخدمة

من المتعارف عليه علمياً ومعرفياً و كذلك إنسانياً أن التجربة هي من أساليب اثبات صحة البراهين، وفي الطرق التي يسلكها الباحث في عملية إعداد مضمون البحث العلمي نرى المناهج العلمية المحددة لهذه الطرق، ومن بين هذه المناهج العلمية يأتي المنهج التجريبي كأحد أهم المناهج العلمية التي يستطيع الباحث من خلالها الحصول على المعلومات اللازمة لمضمون البحث العلمي، فستجد أن المنهج التجريبي له بروز واضح من بين المناهج العلمية الأخرى، ولهذا سنقف في سياق الفقرات القادمة على المنهج التجريبي تعريفاً به وبمميزاته.


 ماذا يعني المنهج التجريبي في البحث العلمي؟ 

الفهم العام الذي يتكون لدى الباحثين حول المنهج التجريبي يعتبر فهماً سهلاً، نظراً لأن المنهج التجريبي يوحي في مصطلحه إلى شيء واضح ومتعارف عليه وهو التجربة.

ويمكن تعريف المنهج التجريبي المستخدم في مضمون البحث العلمي بأنه: منهج علمي يتمكن الباحث من خلاله بالوصول إلى المعلومات التي يحتاجها لدعم مضمون البحث العلمي. وذلك من خلال عملية الدراسة المتمعنة للأدلة والبراهين التجريبية. وصولاً إلى كتابة مستخلصات واستنتاجات من خلال تنفيذ هذه التجارب.

و كذلك يمكن القول بأن المنهج التجريبي في البحث العلمي هو عبارة عن عملية استخدام الباحث للتجارب كوسيلة استقطاب للمعلومات من خلال المشاهدة التفاعلية الكاملة للمحددات التي يقوم بدراستها في البحث العلمي.

ويرتبط المنهج التجريبي بالمجال المعرفي والبحث العلمي منذ القدم إذ يرجع أصله إلى كلمة Empirical المشتقة من Empeirikos اليونانية والتي تعني (الأشخاص ذوي الخبرة).

ومن خلال الطرح السابق يمكن استخلاص بعض الأمور المتعلقة بتعريف المنهج التجريبي:

  1. المنهج التجريبي يرتبط بالتجارب التنفيذية.
  2. ليست التجارب التجريبية فقط هي المكون الأساسي للمنهج التجريبي بل يشمل المنهج التجريبي المشاهدات الحية للتفاعلات من قبل الباحث.
  3. المنهج التجريبي يرتبط بمضمون البحث العلمي من حيث توفير المعلومات من ناحية و كذلك إثبات الباحث لصحة هذه المعلومات.
  4. تكتب نتائج المنهج التجريبي على شكل استنتاجات يأخذها الباحث من المعلومات المنبثقة من المنهج التجريبي.
عنوان البحث

 خصائص المنهج التجريبي: 

لكل منهج من المناهج التعليمية خصائصه التي تعطيه صفاته وتبرزه من بين المناهج الأخرى، ومضمون المنهج التجريبي له مجموعة من الخصائص التي ينفرد بها، ومن أهم خصائص المنهج التجريبي:

  1. يعكس المنهج التجريبي في مضمون البحث العلمي كثرة استخدام الباحث لنمط الأسئلة المتشعبة التي تتطلب وجود معلومات تفسيرية للإجابة عليها.
  2. يكون مجتمع الدراسة في المنهج التجريبي خاضعاً للتجارب التي ينفذها الباحث من خلال المنهج التجريبي بفحص هذا المجتمع. تحت الظروف التي يريد الباحث الحصول على المعلومات عن مجتمع الدراسة من خلال تلك الظروف.
  3. يعتمد المنهج التجريبي على أسلوب الشرح المتعمق والوافي لكافة ما يتم استخدامه في مضمون البحث العلمي من أدوات دراسة وغيرها، وذلك لأن المعلومات التي يقدمها المنهج التجريبي تكون عبارة عن اثباتات.
  4. يسير المنهج التجريبي وفق آلية موجودة سابقاً، على سبيل المثال أراد الباحث الحصول على معلومات عن المجتمع من خلال تعريضه لضغوط معينة فيقوم الباحث بتحديد آلية وجود هذه الظروف قبل البدء بإعداد مضمون البحث العلمي.
  5. لا يكتفي المنهج التجريبي بإجراء التجربة فقط. بل الباحث الذي يستخدم المنهج التجريبي سيجد أنه يقوم بعملية تحليل وتفسير لكل خطوة يقوم بها.
  6. عنصر المرونة يعتبر من أهم الخصائص في المنهج التجريبي، إذ أن مضمون البحث العلمي يترك فيه الباحث مجال للمعلومات القابلة للأخذ والتعديل عليها في المستقبل، على سبيل المثال المعلومات التي تتحدث عن وضع اجتماعي في ظل نسبة سكانية محددة قابلة للزيادة في المستقبل.

 آلية عمل المنهج التجريبي في البحث العلمي: 

تختلف مجالات ومضامين البحوث فمنها مضمون البحث العلمي ومنها مضمون البحث التربوي و كذلك مضمون البحث الاجتماعي وغيرها الكثير، والمنهج التجريبي يعتبر من أكثر المناهج العلمية التي يستخدمها الباحثين في جمع وتضمين المعلومات في مضمون البحث العلمي، وفيما يلي سنضع خطوات تنفيذية لآلية عمل المنهج التجريبي في مضمون البحث العلمي:

  1. أول ما يبدأ به الباحث في استخدام المنهج التجريبي في مضمون البحث العلمي هو تحديد المشكلة التي يتناولها مضمون البحث. وبعد ذلك يتطرق الباحث لجمع المعلومات حول ماهية دراسة هذه المشكلة ومتطلباتها والمعلومات التي يجب توافرها. ويتأكد الباحث من مناسبة المنهج التجريبي لجمع المعلومات الخاصة بمشكلة البحث ومضمونه.
  2. لابد أن يقوم الباحث بعملية تحديد النظريات والبراهين التي يريد الوصول إليها في مضمون البحث من خلال استخدام المنهج التجريبي.
  3. الفرضيات تعتبر شيء أساسي في آلية عمل المنهج التجريبي في مضمون البحث العلمي، وذلك لأن التجارب والمشاهدات والاثباتات المعلوماتية التي سيقوم الباحث بتنفيذها من خلال المنهج التجريبي كلها ستتعلق بمعلومات المشكلة وفرضياتها أيضاً، وهنا لابد من فحص كل فرضية على حدة والنظر فيما إذا كانت قابلة للتجربة أم لا.
  4. معلومات الأهداف والأهمية لابد أن يحددها الباحث بناءاً على فاعلية المنهج التجريبي في استقطاب المعلومات اللازمة لتدعيم مضمون البحث العلمي.
  5. بعد كل هذا ستقوم كباحث بعملية تحديد العينة البحثية التي ستجري عليها الدراسة، ومن ثم البدء الفعلي في تنفيذ المنهج التجريبي واستخلاص الاستنتاجيات والنتائج.

 أهداف المنهج التجريبي في البحث العلمي: 

من خلال استخدام المنهج التجريبي في مضمون البحث العلمي. لابد للباحث أن يضع نصب عينيه تحقيق مجموعة من الأهداف الأساسية التي يرتبط بها المنهج التجريبي بشكل وثيق. ومن أهم هذه الأهداف:

  1. يهدف المنهج التجريبي بالدرجة الأولى إلى الحصول على معلومات موثقة بالتجربة بالرهان، وذلك لأن المنهج التجريبي يعتمد في الأساس على المشاهدة الحية الصادقة.
  2. معرفة المتغيرات المختلفة التي ترتبط بمجتمع الدراسة، إذ أن الباحث باستخدام المنهج التجريبي يستطيع جمع المعلومات المختلفة حول المتغيرات المرتبطة بمجتمع الدراسة، وذلك لأن التجربة هي إحدى وسائل تحديد المتغيرات.
  3. قد يكون مضمون البحث العلمي موجوداً من المراجع، ولكن المنهج التجريبي يهدف إلى زيادة إثبات صحة أو عدم صحة المعلومات الموجودة في المراجع.
  4. يهدف المنهج التجريبي إلى جعل المعلومات مبنية على أساس علمي أكثر دقة.
  5. من أهداف المنهج التجريبي هو دراسة المجتمع الواحد تحت ظروف مختلفة. وذلك لأن الدعم المعلوماتي وإحاطة الباحث بكامل مضمون البحث ومشكلته يتطلب القيام بتعريض العينة لكافة ظروف الدراسة.

 مميزات يعكسها المنهج التجريبي: 

يعكس المنهج التجريبي العديد من المميزات التي مكنت العلماء من تحديدها من خلال النظر في الفوائد من وراء المنهج التجريبي، ومن أهم هذه المميزات:

  1. البراهين والاثباتات هما محددان أساسيان لكافة المعلومات التي يستقطبها الباحث ويدمجها في مضمون البحث. ولهذا يتميز المنهج التجريبي بدقة المعلومات وصحتها.
  2. المراجع والمصادر السابقة يمكن تصديقها وإثباتها بإخضاع المعلومات التي شملها مضمونها إلى المنهج التجريبي.
  3. يستطيع الباحث استخلاص المعلومات الشاملة حول مضمون البحث العلمي، و كذلك يستطيع الباحث التحكم بمعلومات المتغيرات والحصول على المعلومات التي يحتاجها بالتجربة المركزة على المتغيرات والفرضيات.
  4. المجال المعرفي بكل أحواله يتغير ويدخل عليه المستجدات عبر الزمان، ويعتبر المنهج التجريبي من أنسب المناهج العلمية التي يتمكن جمهور الباحثين من دراسة الظواهر والحصول على المعلومات المتوافقة مع التغيرات الزمنية الحاصلة، على سبيل المثال لم تعد البرامج الأساسية لبيئة عمل ويندوز هي ذاتها قبل عشرة أعوام بل دخلت عليها المستجدات والتطورات.
  5. المنهج التجريبي يتميز بالاختيار والتقييم الذي يساعد في عملية التقييم الذاتي لمضمون البحث من قبل الباحث نفسه.
  6. الدراسات التي تتخذ المنهج التجريبي في مضمونها، تعتبر من أكثر المراج اعتماداً عليها والاقتباس منها. وذلك لأن المعلومات في المنهج التجريبي تتميز بالصدق والموضوعية.
  7. يشرح الباحث كل ما يقوم به في سياق كتابة معلومات المنهج التجريبي. وهذا يجعل لدى القارئ اندماج في قراءة المضمون من أوله لآخره.

 دوافع وفوائد لاستخدام المنهج التجريبي في مضمون البحث العلمي: 

المميزات التي يعكسها المنهج التجريبي تجعل لدى الباحثين دوافع لاستخدام المنهج التجريبي في عملية إعداد مضمون الأبحاث العلمية. ومن أهم هذه الدوافع:

  1. يكون الباحث بحاجة ماسة إلى إثبات صدق النتائج والمعلومات التي وصل إليها في مضمون البحث. والمنهج التجريبي هو الأنسب لتحقيق هذا المطلب للباحثين.
  2. الكثير من المواضيع التي تفتقر لوجود دراسات سابقة مؤكدة لها. وبهذا يكون لدى الباحث دافع في استخدام المنهج التجريبي للحصول على المعلومات التي يحتاجها مضمون البحث العلمي.
  3. يرتبط المنهج التجريبي بكامل عناصر مضمون البحث العلمي، لاسيما المشكلة نفسها. و كذلك الفرضيات والمتغيرات، وبهذا يكون لدى الباحث فرصة في تحقيق الترابط في كامل عناصر المضمون.
  4. يعتبر المنهج التجريبي ذو متعة فكرية وعقلية في تنفيذه، فهو أشبه بالمغامرة الفكرية. ولذلك يجد الباحث نفسه مندمجاً ومستمتعاً في عملية الحصول على المعلومات وتضمينها.
  5. الملاحظة والمشاهدة تعتبر من أدوات المنهج التجريبي التي يكثر استخدامها. وبالملاحظة يتمكن الباحث من المشاهدة المباشرة للتفاعلات مما يعني زيادة فهمه لموضوع ومضمون البحث العلمي. وبالتالي الانعكاس على جودة الصياغة والتحرير والطرح المعلوماتي في مضمون البحث العلمي. 
لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة