كيفية كتابة البروبوزال

اطلب الخدمة

كيفية كتابة البروبوزال

 أهداف البروبوزال 

لابد أن تكون عملية كتابة محتوى البروبوزال تسعى من ورائها إلى تحقيق أهداف متعددة، وذلك من منطلق أن عملية كتابة البروبوزال أصبحت عملية ملازمة للأبحاث بشكل عام، ونرى أنه من أهم الأهداف التي يجب أن ترتبط بعملية كتابة محتوى البروبوزال هي ما يلي:

  1. البروبوزال أو (مقترح البحث) هو في الأساس محتوى تعريفي ببحث تنوي كتابته، إذاً لابد أن يهدف إلى التعريف الكامل بكافة عناصر ومعلومات الدراسة الذي تنوي إعداده.
  2. لابد أن يهدف إلى إقناع لجنة التحكيم بضرورة وأهمية الدراسة لتقديم الموافقة على إعداده.
  3. يهدف إلى تقديم صورة استباقية عن ماهية الدراسة التي سيقوم الباحث بإعدادها.
  4. يجمع كافة عناصر الدراسة في إطار واحد، وبالتالي يمكن البروبوزال الباحث من عملية الكتابة المتقنة لعناصر الدراسة.
  5. يعمل على تدارك جوانب الضعف وتصحيحها قبل البدء الفعلي في كتابة المحتوى البحثي.
  6. يهدف إلى تقديم صورة حسنة لدى المشرفين والمحكمين.
  7. يهدف إلى معرفة التوجه الفكري لدى المحكمين عن موضوع الدراسة.
  8. البروبوزال يعتبر أحد محددات العمليات الأخرى، مثل: عملية كتابة خطة البحث وعملية كتابة الإطار النظري.

 كيفية كتابة البروبوزال للبحث العلمي 

تسبق عملية كتابة البحث تقديم البروبوزال لهذا البحث العلمي، ويمكنك القيام بعملية كتابة البروبوزال للبحث العلمي من خلال الخطوات التالية:

  1. كتابة عنوان البروبوزال: يتطلب البحث العلمي وجود عنوان خاص به، ولابد أن يكون العنوان للدراسة العلمية متضمناً في محتوى البروبوزال بما يعبر عن موضوعها.
  2. كتابة مقدمة البروبوزال للبحث العلمي: في هذه الفقرة ستقوم بعملية كتابة مختصر بسيط عن معلومات الدراسة العلمية شاملاً بذلك العمليات والمحددات التي ستتبعها في إتمام محتوى البحث العلمي.
  3. كتابة الأهداف في بروبوزال البحث العلمي: ماذا تريد من وراء تقديمك لمحتوى البحث العلمي؟ وماذا تقوم بإعداده؟ ستجيب عن هذا بكتابته على شكل نقاط ضمن (الأهداف في البروبوزال).
  4. تضمين الدراسات السابقة: دعمك لمحتوى البحث العلمي لابد له من وجود مراجع أساسية تأخذ منها المعلومات، وهذه المراجع الأساسية هي (الدراسات السابقة) في البروبوزال.
  5. كتابة الأدوات الدراسية: للحصول على المعلومات للبحث العلمي وجمعها من العينة والمصادر الأخرى، لابد من وجود أدوات دراسة تستخدمها في تحقيق ذلك، وستقوم في البروبوزال بعملية كتابة لهذه الأدوات ومدى فاعليتها في جمع المعلومات.
  6. كتابة المناهج الدراسية في محتوى بروبوزال البحث العلمي: من المعهود أن كل باحث يسلك منهجاً دراسياً معيناً من بين المناهج المقررة، أو يسلك عدة مناهج في نفس البحث العلمي، ويلزمك في محتوى البروبوزال للبحث العلمي كتابة كافة هذه المناهج وبيان سبب اختيارك لها.
  7. كتابة موضوع البحث العلمي: محور الدراسة في البحث العلمي، والظاهرة التي ستقوم عليها باقي العلميات الدراسية، ستقوم في محتوى البروبوزال بتحديد هذه المحاور وصياغتها في إطار جملة واحدة تمثل موضوع البحث العلمي.
  8. كتابة قائمة المراجع: كل ما ستأخذ منه معلوماتك من: (كتب، مواقع الكترونية، رسائل، دراسات) ستقوم بتوثيقه في محتوى البروبوزال للبحث العلمي.
  9. كتابة فهرس الفصول والأبواب: يتكون محتوى البحث العلمي بشكل عام من أبواب وفصول، وفي محتوى البروبوزال ستقوم بعملية كتابة كافة العناوين لهذه الفصول والأبواب.

 معايير كتابة البروبوزال في البحث العلمي 

لا تتم عملية الكتابة للبروبوزال الخاص بالبحث العلمي إلا تحت إطار شروط ومعايير محددة، لابد وأن تتبعها لتكون النتيجة النهائية للبروبوزال موافقة للمعايير الصحيحة، ومن أهم هذه المعايير، ما يلي:

  1. الترتيب واكتمال العناصر مطلوب في كامل محتوى البروبوزال.
  2. الترابط والتسلسل المنطقي بين معلومات محتوى المقترح، وذلك من خلال جعل كل عنصر من العناصر شارح لعنصر آخر.
  3. لابد أن تكون معلومات محتوى البروبوزال للبحث العلمي مطابقة للمعلومات الفعلية التي سيتم تضمينها في الدراسة الكاملة بعد الموافقة على المقترح.
  4. الأسلوب اللغوي المناسب لعملية كتابة المقترح هو الأسلوب السردي، مع عرضه بطريقة إقناعية.
  5. لابد للمقترح أن يجري عليه عملية التنسيق قبل عملية تسليمه؛ وذلك لإيضاح معلوماته وإعطائه الشكل الجمالي المناسب.
  6. يكون محتوى البروبوزال غير محصور في عدد صفحات محددة، ولكن المتوسط لعدد صفحاته هو من 15 صفحة من البداية للنهاية.

 نصائح لإعداد بروبوزال مميز 

للبروبوزال أهداف عديدة تتوقف على كفاءة إعداده، ونقدم بعض النصائح الهامة للخروج بعملية إعداد متكاملة لمحتوى البروبوزال:

  1. قبل البدء بعملية إعداد البروبوزال ننصحك باستشارة المشرفين شفوياً عن موضوع الدراسة، ومعرفة مدى تقبلهم للفكرة.
  2. النظر في نماذج للبروبوزال يعتبر من أسباب نجاح عملية إعداده.
  3. قم بكتابة البروبوزال بأسلوبك الخاص، ولا تجعل المحتوى متعرض لعملية تقليد من محتويات أخرى.
  4. كلما قرأت أكثر حول موضوع الدراسة سيجعل لديك حصيلة معلوماتية واسعة تمكنك من تدعيم محتوى البروبوزال.
  5. استخدم اللغة المباشرة والسهلة في محتوى البروبوزال.
  6. عملية إعداد البروبوزال يجب أن تكون متوافقة مع عملية اعداد خطة البحث.


 علاقة البروبوزال بالإطار النظري 

يرتبط البروبوزال بالإطار النظري ارتباطاً وثيقاً، نوضح ذلك في عرضنا التالي:

  1. البروبوزال هو في الأساس عرض مختصر لمعلومات الإطار النظري.
  2. يحتوي البروبوزال على معلومات تخص العديد من العلميات التي تأتي نتيجتها في سياق الإطار النظري، مثل: (أدوات الدراسة).
  3. لا يمكن تنفيذ الإطار النظري إلا بأخذ الموافقة على محتوى البروبوزال أولاً.
  4. عملية تحكيم الإطار النظري ترتبط بعملية تحكيم البروبوزال.
  5. هناك عناصر متشابهة في كلا المصطلحين، ومثال ذلك: الدراسات السابقة، فنجد تفصيلها في البروبوزال، ونجد توثيقها في حواشي الإطار النظري.
  6. يوفر محتوى البروبوزال الخطوط الواضحة لآلية سير جمع المعلومات، ويقوم الإطار النظري بتوفير المساحة لعرضها.

 ما هو الملخص في البروبوزال؟ 

كلمة الملخص مشتقة من التلخيص، وبالتالي قولنا ملخص البروبوزال فإننا نقصد بها عملية التلخيص في البروبوزال، ولكن ما هو الملخص في البروبوزال بالتحديد؟ وما نُلخص في هذه العملية بالضبط؟

نبدأ بالتعريف الاصطلاحي للملخص في البروبوزال والذي هو عبارة عن: فقرة ضمن فقرات محتوى البروبوزال الكامل، يتم فيها عملية كتابة عدة معلومات على شكل رؤوس أقلام في إطار الفقرات المتعددة لشرح ماهية وطبيعة البحث الذي ستتم عملية إعداده، والذي تمت عملية كتابة محتوى هذا البروبوزال كمقترح له.

كما يمكننا تعريف ملخص البروبوزال بأنه: محتوى مكون من عدة سطور يتم فيه عرض معلومات متخصصة في إعطاء صورة ذهنية ومفاهيمية سريعة ومختصرة عن محتوى البحث العام.

وعما يندرج في عملية كتابة محتوى الملخص في البروبوزال، فإن ذلك المحتوى يكون عبارة عما يلي:

  1. يشمل الملخص للبروبوزال على عملية كتابة نبذة عن موضوع البحص.
  2. في محتوى ملخص البروبوزال يتم كتابة وتحديد العوائد المعرفية المتوقعة من وراء هذا البحث.
  3. يشمل محتوى ملخص البروبوزال على ذكر سريع لأهم الأدوات الدراسية.
  4. نوع العينة البحثية وخصائصها تعتبر من المحددات التي يتم التطرق لها في محتوى ملخص البروبوزال.
  5. إجراءات الدراسة وأهم الصعوبات والظروف التي يمكن أن تعترض عملية إعداد البحث، يجب على الباحث تضمين ذلك في محتوى ملخص البروبوزال.

 كيف تتم عملية كتابة الملخص في البروبوزال؟ 

بعد إتمام عملية كتابة العنوان والمقدمة، تبدأ عملية كتابة الملخص في بروبوزال البحث، وتتم هذه العملية كالتالية:

  1. ستبدأ بكتابة عدة سطور عن سبب قيامك بهذا البحث.
  2. بعد ذلك، ستقوم بعملية كتابة من سطر إلى سطرين توضح فيها المحور الأساسي لمحتوى البحث وهو (الموضوع).
  3. الظروف التي تتوقع أن تخضع لها عمليات جمع معلومات البحث، ستقوم بكتابة هذه الظروف في قالب وصفي تفاعلي ضمن محتوى ملخص البروبوزال.
  4. لابد في ملخص البروبوزال من عملية كتابة تشمل العينة وأسباب اختيارها وخصائصها.
  5. من أهم المعلومات التي يجب أن يشملها المحتوى التلخيصي، هي: (الحدود الزمانية والمكانية) التي ستجري فيها عمليات البحث.
  6. يتطلب ملخص البروبوزال إعطاء فكرة عن المتغيرات والفرضيات والنتائج المتوقعة.
  7. بالنسبة للدراسات السابقة فينبغي الإشارة إليها في محتوى ملخص البروبوزال، وكيف ستستفيد منها أثناء كتابة محتوى البحث.
  8. لا ينتهي محتوى ملخص البروبوزال إلا بإعطائك الرأي الخاص بك حول البحث وتوقعات لسبب نيل القبول لإتمام عملية تنفيذ البحث.
  9. يتراوح عدد كلمات محتوى الملخص من 200_400 كلمة في مجموع الفقرة، وتأتي عملية الكتابة له بعد اكتمال كتابة باقي العناصر؛ لأن كتابة الملخص تلزم وجود المعلومات الأساسية ليتسنى للباحث تلخيصها.

 أهمية الملخص في البروبوزال 

ينبني على الملخص في البروبوزال العداد من الفوائد التي تعمل على تقوية محتوى البروبوزال بشكل عام، ومن أهم هذه الفوائد:

  1. ملخص البروبوزال يقدم محتوى معلوماتي شامل وواسع في عدد قليل من الكلمات، وبالتالي يأخذ صفة القوة في إيصال المعنى.
  2. يمكن للقارئ الإكتفاء بقراءة محتوى ملخص البروبوزال، ليفهم المقصد العام من وراء البروبوزال وعن ماذا سيكون البحث.
  3. بالنسبة للجنة التحكيم، فإنها تهتم بملخص البروبوزال كونه عنصر أساسي أولاً ثم لأن من خلاله يمكن التعرف على المحتوى العام للبروبوزال.
  4. محتوى البروبوزال لابد وأن يكون من الصياغة الشخصية للباحث، إذاً، محتوى ملخص البروبوزال يعكس شخصية وأسلوب الباحث في الطرح.
  5. وجود ملخص في بروبوزال البحث يضع الباحث في إطار المراجعة العامة لكامل المعلومات الواردة في البروبوزال والقيام بعملية التعديل عند ملاحظة أي خطأ.

 هل البروبوزال هو خطة البحث؟ 

في الواقع يخلط الكثير بين مصطلح (البروبوزال) و(خطة البحث)، ولعل أهم الأسباب التي تكمن وراء هذا الخلط هو التشابه الكبير بين عناصر كلا المصطلحين، ولكن الصحيح أن البروبوزال مختلف عن خطة البحث، وهذا ما سنثبته في النقاط التالية:

  1. عملية كتابة البروبوزال تكون قبل أخذ الموافقة على عملية إعداد البحث، ولكن خطة البحث تكون بعد تحصيل القبول من قبل المشرفين على إجراء الدراسة.
  2. هناك اختلاف في طبيعة صياغة المعلومات في كل من (المقترح) و(الخطة) للبحث، حيث تكون في المقترح ذات طابع كتابة إقناعي وسردي أكثر مما هو عليه في الخطة.
  3. خطة البحث تدخل بشكل أساسي في عملية التحكيم، أما البروبوزال فيمكن أن يستثنيه بعض المحكمين من عملية التحكيم.
  4. المحتوى في خطة البحث يعتبر أوسع من المحتوى في المقترح.
  5. نجد أن هناك عناصر ذات معلومات مستفيضة وطريقة عرض تختلف بشكل كبير بين الخطة والمقترح، ومثال ذلك: الحدود والفرضيات.
  6. المقترح لا يتم دمجه في الدراسة النهائية ولا يوضع في الفهرس بعكس خطة البحث.

 عملية كتابة العنوان في البروبوزال 

اختيارك لعنوان مميز ودمجه في البروبوزال يجعل المحتوى العام للمقترح ذا قوة عند لجنة التحكيم، وذلك لعدة اعتبارات أبرزها: (أن عنوان البروبوزال هو المُعبر الأساسي والأول عن كامل المضمون).

وللحصول على عملية كتابة متقنة للعنوان في البروبوزال، لابد من اتباع المعايير التالية:

  1. من موضوع البحث، ستقوم بعملية اشتقاق العنوان ومن ثم كتابة هذا العنوان بما يتوافق مع كامل مضمون الدراسة.
  2. كتابة العنوان المفهوم والخالي من الغموض يعتبر من معايير قوة البروبوزال.
  3. الاختصار الجيد غير الممل ولا مخل من أهم معايير كتابة العنوان في المقترح.
  4. أسلوب التشويق وإشراك القارئ في التفكير بمحتويات الدراسة من خلال قراءة العنوان، يعتبر من المستويات المتقدمة في الكتابة، ولذلك من الأفضل أن تتم عملية كتابة العنوان بأسلوب بياني مع الالتزام بالوضوح والسهولة في الفهم.

 فيديو: كيف تكتب خطة البحث 

 


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟