تقسيم خطة البحث

اطلب الخدمة

تقسيم خطة البحث

 عملية تقسيم خطة البحث 

تتكون خطة البحث من مجموعة من العناصر، ولا يتم دمج هذه العناصر في خطة البحث بشكل عشوائي، إنما تخضع لعملية تقسيم وترتيب منهجية علمية، نوضحها بالترتيب في طرحنا التالي:

  1. عنوان خطة البحث: عملية كتابة العنوان في خطة البحث تعتبر العنصر الأول من بين عناصرها، حيث يجري ذلك في صفحة الغلاف.
  2. مقدمة خطة البحث: أول ما سيقرأه القارئ في مضمون خطة البحث الداخلي هي المقدمة، حيث تتم عملية كتابة مقدمة خطة البحث فيما يقارب ال500 كلمة كمتوسط.
  3. مشكلة خطة البحث: بعد كتابة المقدمة لخطة البحث، تجري عملية كتابة المشكلة، وهي على شكلين: الأول: جملة واحدة خبرية أو استفهامية تُخبر عن موضوع الدراسة، الثاني: فقرة لا تتجاوز الخمسة سطور يُكتب فيها المشكلة وشرح بسيط عنها.
  4. فرضيات خطة البحث: من مشكلة الدراسة يتم اشتقاق بعض التوقعات لجوانب المشكلة، وتتم عملية كتابة هذه التوقعات في خطة البحث كفرضيات يتم الإجابة عنها في مضمون الإطار النظري.
  5. الأهمية والأهداف في خطة البحث: على الباحث المتميز أن يكون عارفاً بشكل واسع بمدى فائدة الدراسة التي يقوم بتنفيذها، وإلى ماذا يرنو من وراء كتابة الدراسة وخطة البحث.
  6. الدراسات السابقة في خطة البحث: يُحدد الباحث عدد من الدراسات التي سيأخذ منها المعلومات بشكل أساسي وتتشابه مع الدراسة الحالية في إحدى النواحي، وتتم عملية الكتابة لها وترتيبها في خطة البحث دراسة تلو الأخرى مع إيجاد نوع من التفاعل والمقارنة بينها.
  7. مصطلحات الدراسة في خطة البحث: هي أهم التعاريف التي تكون في الدراسة، وتتم عملية كتابة معلوماتها في خطة البحث من خلال كتابة المصطلح العام مرفقاً بتعريفه الاصطلاحي الكامل.
  8. حدود الدراسة: الزمان والمكان الذي تم خلاله أي اجراءات خاصة بمعلومات الدراسة، وتتم عملية الكتابة لهذه الحدود وفقاً لمواقيت وأماكن البدء والانتهاء.
  9. منهج الدراسة: يوجد العديد من المناهج العلمية، مثل: (المنهج التجريبي، المنهج الوصفي، المنهج التاريخي، المنهج التحليلي)، وفي خطة البحث تتم عملية كتابة هذه المناهج وفقاً لما يختاره الباحث.
  10. قائمة النتائج: وهي ما توصل إليها الباحث من وراء الدراسة.
  11. قائمة المراجع: وهي عملية توثيق لمعلومات المصادر والمراجع التي اقتبس منها الباحث معلوماته.

 ما هي عملية تصميم خطة البحث؟ وكيف تتم؟ 

تصميم الشيء يأتي بمعنى (تنظيمه وترتيبه)، وعندما نقول تصميم خطة البحث فنحن نعني العملية الشاملة التي تجري على خطة البحث؛ بهدف تنظيم مظهرها وترتيبها وإخراجها بشكلها النهائي الذي يعطي انطباعاً جميلاً عنها، ويجعل معلوماتها مفهومة ومقبولة.

وتتم عملية تصميم خطة البحث وفقاً لما يلي:

أولاً: نبدأ بعملية تصميم صفحة الغلاف لخطة البحث: وفيها سنقوم بتصميم ما يلي: (العنوان، اسم الطالب، اسم المشرف، الجامعة وشعارها، التاريخ)، ويتم ذلك وفقاً لما يلي:

  1. تكون عملية تصميم العنوان بتوسيطه في منتصف الصفحة وكتابته بخط حجم16 غامق تارة باللغة العربية، وتارة أخرى أسفله مباشرة باللغة الإنجليزية.
  2. تصميم اسم الطالب يكون بكتابة الاسم بخط حجم 14 غامق وتوسيطه وكتابته بأسلوب التتابع كالتالي/

اسم الطالب/

محمد أحمد محمود

  1. نفس الشيء بالنسبة لعملية تصميم اسم المشرف، بحيث تتم عملية الكتابة أسفل اسم الطالب مباشرة، وإذا كان هناك أكثر من مشرف فيتم ترتيب الأسماء أسفل بعضها لا بجانب بعضها البعض.
  2. شعار الجامعة واسمها تتم عملية التصميم لهما بوضع احداهما في أعلى يمين الصفحة والآخر مقابله في أعلى يسار الصفحة.
  3. بالنسبة لعملية كتابة وتصميم التاريخ فإنها تكون في آخر صفحة الغلاف بخط حجم 14، ويفضل كتابة التاريخ الهجري ثم كتابة التاريخ الميلادي أسفله.

ثانياً: تصميم باقي صفحات خطة البحث: تتم عملية تصميم المعلومات في باقي صفحات خطة البحث مثل (المقدمة، المشكلة، الفرضيات،...الخ) من خلال ما يلي:

  1. يتم كتابة عنوان العنصر في خطة البحث مثل (المقدمة) بخط حجم 16 أو 14 غامق، ومن ثم اتباعه بعلامة فاصلة مثل (: أو /) والنزول مقدار مسافة لاستكمال كتابة وتصميم باقي المعلومات.
  2. تتم عملية تصميم المعلومات في عناصر خطة البحث الداخلية بالكتابة بخط حجم 14 وإعطائها صفة ضبط المسافة (كشيدة صغيرة).
  3. يراعى كتابة علامات الترقيم لاسيما النقاط والفواصل في كافة فقرات خطة البحث.


 شروط عملية تصميم خطة البحث 

تتبع عملية تصميم خطة البحث عدة شروط أساسية لكي يكون التصميم متكامل الأوصاف، ومن أهم هذه الشروط ما يلي:

  1. يجب أن تشمل عملية التصميم كافة عناصر خطة البحث.
  2. تتم عملية تصميم خطة البحث بما يتوافق مع تصميم الإطار النظري.
  3. الهدف الأساسي من عملية تصميم خطة البحث هو جعل المعلومات أكثر وضوحاً، ولذلك يجب الالتزام بعدم تغليب الجانب الجمالي على حساب وضوع المعلومات.
  4. يُشترط في تصميم خطة البحث أن تتم العملية بعد الانتهاء من كتابة كافة المعلومات في خطة البحث.
  5. تصميم خطة البحث يشمل جوانب أخرى مرتبطة به يجب مراعاتها، مثل: الطباعة ونوع الورق.

 منهج الدراسة في خطة البحث 

يُعتبر منهج الدراسة في خطة البحث من العناصر الهامة، بحيث يوضح منهج الدراسة في خطة البحث الطريق الذي ستسلكه في إتمام كافة عمليات الدراسة الأخرى.

ويتم تعريف المنهج الدراسي في خطة البحث بأنه: هو السياق العلمي المنهجي الذي سيتبعه الباحث في جمع معلومات الدراسة وعرض هذه المعلومات وترتيبها داخل خطة البحث والإطار النظري للدراسة.

وتأتي كتابة منهج الدراسة في خطة البحث الخطوة التاسعة من بين عناصر خطة البحث بعد كتابة حدود الدراسة.

وهنا لابد من لفت الانتباه إلى أنه يمكن كتابة أكثر من منهج دراسة في خطة البحث الواحدة، وكذلك يمكن الجمع بين منهجين من مناهج الدراسة، مثل: (المنهج التحليلي التجريبي)، أو (المنهج التاريخي الوصفي).


 أهم المناهج الدراسية 

يغلب في خطة البحث استخدام بعض المناهج الدراسية، ونوضح أهمها في طرحنا التالي:

  1. المنهج التحليلي للدراسة: يعتمد هذا المنهج على أسلوب الشرح المستفيض والسرد المعلوماتي الواسع، ويكثر استخدامه في خطة البحث التربوي والعلمي.
  2. المنهج التاريخي للدراسة: يعرض هذا المنهج المعلومات بواسطة التدرج التاريخي، ويكثر إدراجه في خطة البحث التاريخي والبحث الاجتماعي.
  3. المنهج التجريبي للدراسة: يختص هذا المنهج بشرح التجارب التطبيقية ويكثر استخدامه في خطة البحث العلمي.
  4. المنهج الوصفي للدراسة: يقوم هذا المنهج بعملية شرح وتفسير للظواهر ولذلك يعتبر الأنسب في خطة البحث الطبيعي.

 فيديو: موضوع البحث - خطة البحث - عناصر الخطة 

 


لطلب المساعدة في إعداد خطة البحث يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟