كيف تكتب الإطار النظري لبحثك العلمي؟

اطلب الخدمة

كيف تكتب الإطار النظري لبحثك العلمي؟

 ما هو مفهوم الإطار النظري في البحث العلمي؟ 

تقوم كباحث بكتابة البحث العلمي وذلك من أجل استخدام المنهجيات المختلفة للبحث العلمي والتي تصل من خلالها كباحث إلى نتائج للبحث تقوم من خلال هذه النتائج بكتابة مجموعة من الحلول المختلفة من خلال البحث العلمي يمكن استخدام هذه الحلول والاقتراحات في معالجة مشكلة البحث والوصول إلى حلها والتغلب عليها أو التعامل معها، وهناك مجموعة من المكونات الأساسية التي يتم من خلالها كتابة البحث العلمي ومن أهم هذه المكونات وأكثرها تأثيراً في نجاحك كباحث في كتابة البحث العلمي هو الإطار النظري، حيث يشكل الإطار النظري للبحث العلمي جزءً بالغ الأهمية يجب على كل باحث الاهتمام به وكتابة عناصره بشكل صحيح حسب طبيعة البحث وما يتناسب معه.


 كيف تكتب إطاراً نظرياً جيداً كباحث؟ 

هناك مجموعة من الشروط التي يجب عليك كباحث أن تقوم بتحقيقها عند كتابة الإطار النظري للبحث العلمي ويرجع ذلك لأهمية الإطار النظري في البحث العلمي وهذه الشروط يمكنك من خلالها كباحث تحقيق النجاح في كتابة الإطار النظري للبحث العلمي، ومن أهم شروط كتابة الإطار النظري الجيد في البحث العلمي:

  1. يجب أن يحتوي البحث العلمي على فائدة علمية وإضافة معرفية جديدة يتم تقديمها من خلال الإطار النظري وتزداد أهمية البحث العلمي بزيادة الاهتمام بكتابة الإطار النظري والفائدة التي يتم تقديمها من خلاله.
  2. يجل عليك أن تكون حريصاً عند كتابة كل أجزاء الإطار النظري للبحث أن تكون جميع مكونات الإطار النظري متناسبة مع موضوع وعنوان البحث الذي تقوم بكتابته، فلا يجب أن يحتوي البحث على فصول لا علاقة لها بموضوع البحث.
  3. يجب أن يقدم الإطار النظري الشرح النظري الوافي لموضوع البحث العلمي.
  4. عليك كباحث أن تقوم من خلال الإطار النظري للبحث بتوضيح وشرح كافة المصطلحات العلمية التي تقوم باستخدامها وذلك حتى يتعرف من يقوم بقراءة البحث على المراد الذي تقصده من خلال استخدامك كباحث لهذه المصطلحات.

وهكذا فإن قيامك كباحث بكتابة الإطار النظري للبحث يجب أن يكون شاملاً لكافة جوانب البحث.


 نصائح لكتابة المقدمة لإطار البحث العلمي النظري 

تعتبر المقدمة واحدة من أهم أجزاء الإطار النظري التي يتم كتابتها، ولذلك فإن كتابة المقدمة يجب أن يكون لها مواصفات خاصة حتى تؤدي الدور الذي تتم كتابتها من أجله ومن أهم النصائح التي يجب عليك كباحث أن تراعيها عند كتابة المقدمة الخاصة بالبحث العلمي:

  1. أن يتم كتابة المقدمة بعد كتابة العنوان وذلك لكي تتمكن كباحث من التعبير في المقدمة عما يفسر العنوان ويشجع القارئ على اكمال قراءة البحث.
  2. يجب أن يتم كتابة المقدمة باستخدام عبارات واضحة وسليمة يتعرف من خلالها القارئ على أهمية المجهود الذي قمت بكتابته في الإطار النظري للبحث العلمي.
  3. أهمية أن تقوم بكتابة المعلومات في مقدمة الإطار النظري بشكل مختصر.
  4. من خلال المقدمة يجب عليك كباحث أن تقوم بكتابة الأسباب التي دفعتك لاختيار الموضوع الذي قمت بالكتابة فيه.
  5. يجب عليك كباحث أن تستخدم المقدمة بشكل صحيح لإظهار براعتك في الصياغة التي من خلالها تمت كتابتك للبحث والتي تدفع القارئ لإكمال القراءة.
  6. يجب أن تتطرق في المقدمة إلى ترتيب الأبواب والفصول التي يحتوي عليها البحث، ويجب أن يتعرف القارئ من خلال المقدمة على أسلوبك في تنظيم البحث.

كيف تكتب المتغيرات في البحث؟

تعتبر المتغيرات من أهم العناصر التي يتكون منها الإطار النظري في البحث العلمي، حيث تعتبر المتغيرات المكون الرئيسي الذي تتكون منه الفرضيات التي تستخدمها كباحث في الوصول إلى حلول للمشكلة التي تقوم بدراستها في البحث من خلال المعلومات التي تقوم بجمعها وتحليلها وتفسيرها، ويمكن من خلال المتغيرات اختبار الفرضيات للوصول إلى صحة هذه الفرضيات أو نفيها، ومن خلال الإطار النظري يمكنك كباحث اكتشاف مدى دقة هذه الفرضية وصحتها.


 كيف تختار المنهج العلمي للبحث العلمي؟ 

المنهج العلمي هو الأسلوب الذي يمكنك اتباعه لدراسة المشكلة ويعتبر المنهج العلمي من العناصر المهمة للإطار النظري، وهناك مجموعة من المناهج التي يتم اتباعها من قبل الباحثين في البحث، ومن أهم هذه المناهج:

  1. المنهج الوصفي: وهو المنهج الذي يتم اتباعه في الدراسات والأبحاث، ومن خلال هذا المنهج يمكنك التعرف على الصفات السلوكية التي تتصف بها العينة التي تقوم بإجراء الدراسة عليها، سواء كانت هذه العينة أفراد أو ظاهرة طبيعية.
  2. المنهج الاستدلالي: وهو المنهج الذي يمكنك الاعتماد عليه في إعداد الأبحاث التي تعنى بدراسة الجزئيات، ويتم استخدام هذا المنهج في التعامل مع الدراسات ويتم تعميم النتائج التي يتم الحصول عليها من خلال المنهج الوصفي.
  3. المنهج الاستقرائي: هو المنهج الذي يتم من خلاله دراسة المواضيع البحثية من خلال التعمق في تاريخ الظاهرة ويتم استخدام المعلومات عن تطور الظاهرة في التنبؤ بتطور هذه الظاهرة في المستقبل ومن خلال هذا المنهج يمكن تجنب أي تأثير سلبي ينتج عن الظاهرة.
  4. المنهج التجريبي: وهو المنهج الأكثر انتشاراً في أنواع الأبحاث المختلفة ويتم استخدام هذا المنهج في التنبؤ بإمكانية تطبيق ما يتم التوصل إليه من نتائج على أرض الواقع.

 أهم العناصر التي يجب عليك كباحث كتابتها في الإطار النظري للبحث العلمي 

هناك مجموعة من العناصر التي يجب أن تقوم كباحث بكتابتها في الإطار النظري حتى يكتمل فلا يمكن أن يعتبر الإطار النظري في البحث كاملاً إذا لم يتم كتابة هذه العناصر بشكل صحيح، ومن أهم هذه العناصر:

  1. أهمية البحث: من خلال هذا العنصر المهم يمكنك كباحث استعراض ما يحمله البحث من أهمية تضيفها إلى الأبحاث التي يحتوي عليها مجالك وأهم الأفكار التي قمت بمناقشتها وعرضها كباحث من خلال بحثك والتي سوف تشكل عرضاً جديداً للمشكلة التي قمت بمناقشتها ودراستها في البحث، وأهم ما يمكنك كباحث من خلاله التعبير عن الأهمية هو من خلال النتائج التي تتوصل إليها والاقتراحات والتوصيات التي من خلالها يتم التعامل مع الظاهرة بأسلوب جديد والتي تضيف كباحث من خلالها الفائدة إلى الجانب المعرفي الخاص بالظاهرة وبمجالك.
  2. أهداف البحث: تعتبر الأهداف واحدة من أهم العناصر التي يتكون منه الإطار النظري للأبحاث المختلفة، فيجب عليك كباحث أن تقوم بكتابة الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها من خلال كتابة البحث وتعتبر هذه الأهداف بمثابة النتائج النهائية التي يسعى كل باحث لتحقيقها من خلال دراسته، ومن المهم أن تقوم بكتابة الأهداف بشكل واضح وصحيح بحيث لا تشكل أي صعوبة في فهمها، ومن أهم معايير صياغة الأهداف أن تكون هذه الأهداف ذات علاقة قوية بالعنوان الخاص بالبحث والموضوع الذي تتم دراسته.
  3. المنهج البحثي: وهي مجموعة الإجراءات والأساليب التي تقوم كباحث بكتابة البحث العلمي من خلالها وهي تتعلق بالطريقة الي تعتمد عليها كباحث في جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها وصياغة النتائج التي تحصل عليها من خلالها، وهناك مجموعة من المناهج التي يتم الاعتماد عليها من قبل الباحثين في كتابة الأبحاث والدراسات المختلفة منها المنهج الوصفي والمنهج التجريبي والمنهج الاستدلالي والمنهج الاستقرائي، ويتم اختيار المنهج المناسب من قبل الباحث حسب طبيعة البحث الذي يقوم بكتابته فكل نوع من أنواع الأبحاث والدراسات لها منهج مناسب.
  4. المتغيرات والفرضيات: تعتبر المتغيرات والفرضيات من أهم العناصر الجوهرية للبحث العلمي فمن خلالها يتمكن الباحث من الوصول إلى حلول المشكلة التي يتم دراستها حيث يتم استخدام المعلومات التي يتم جمعها وربطها من خلال المتغيرات التي يتم استخدامها لاختبار الفرضيات.
  5. تلخيص الدراسات السابقة: وهي عملية حصولك كباحث على الفائدة من تجارب من سبك من الباحثين في دراسة الموضوع ولتلخيص الدراسات السابقة أهمية كبيرة في الدلالة على اجتهاد الباحث وأهمية البحث.
  6. المصطلحات: على جانب كبير من أهمية وهي الدليل الذي يتم من خلاله فهم ما تريد من استخدام المصطلحات العلمية المختلفة خلال البحث.

 فيديو: برنامج الجدارات البحثية - الإطار النظري والمفهومي 

 


لطلب المساعدة في إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟