تقويم نتائج البحث العلمي

تقويم نتائج البحث العلمي
اطلب الخدمة

تقويم نتائج البحث العلمي

نظراً لكثرة الأبحاث العلمية في وقتنا الحاضر، ونظراً لتطور وسائل العلم، وازدياد عدد الباحثين، ولكون جودة البحوث تختلف من بحث لآخر، فليس كل بحث علمي هو بحث جيد لأنه قد يكون مأخوذ من دراسات سابقة ولم يضف عليه أي جديد، لذلك يجب عليك قبل البداية في بحثك معرفة معايير تقييم البحث العلمي، لكي تلتزم بها وتقدم للمجتمع بحثاً علمياً مفيداً ورائعاً وحتى لا يكون تكراراً لدراسات سابقة.


 معايير تقييم البحث العلمي 

1- المعايير الفنية:- وتحدد المعايير الفنية جودة البحث العلمي، ومن خلال هذه المعايير تستطيع الحكم على البحث إن كان جيداً أم غير جيد، وهذه المعايير هي:-

  • عنوان البحث العلمي:- يجب أن تستخدم لبحثك عنواناً جذاباً ملفتاً للنظر، قصيراً وسهل الحفظ، ويدفع القارئ إلى الاطلاع على البحث.
  • من المعايير الفنية مشكلة البحث:- يجب أن تستخدم اللغة السهلة والبسيطة والواضحة أثناء حديثك عن مشكلة البحث، كما عليك مراعاة قابلية المشكلة للبحث والتحقيق.
  • من المعايير الفنية عرض الدراسات السابقة بصورة دقيقة وشاملة:- يجب عليك الاطلاع على الدراسات السابقة المتعلقة ببحثك بشكل  مباشر، وإظهار أماكن التقاء وجهات النظر بين بحثك والدراسات السابقة، وتباين أماكن الاختلاف بينه وبين الدراسات السابقة.
  • من المعايير الفنية صياغة فرضيات البحث:- يجب عليك صياغة فرضيات بحثك بحيث تجعلها قليلة، وتتأكد من صحتها قبل اختبارها، كما عليك التأكد من اتفاقها مع الحقائق التي تعتمد عليها في بحثك، وقد يؤدي إهمالك لصياغة الفرضيات إلى عدم قبول البحث.
  • اختيار منهج البحث المناسب وأدواته:- يجب أن تمتلك القدرة على اختيار المنهج والأدوات التي تناسب البحث الذي تجريه، وهذه الخبرة  تكتسبها من خلال اطلاعك على مناهج البحث العلمي وأدواته بشكل معمق، لذلك فقد يؤدي اختيارك للمنهج العلمي الخاطئ إلى عدم وضوح مشكلة البحث.
  • من المعايير الفنية التحليل الإحصائي ونتائجه:- يجب عليك أن تستخدم في بحثك أسلوب التحليل الإحصائي، ومن خلال هذا الأسلوب تجيب على الأسئلة والفرضيات المتعلقة بالبحث، وتقوم بتوضيح الإجابات باستخدام الجداول والأشكال.
  • ملخص البحث:- يعد ملخص البحث من أهم أجزاء البحث العلمي، فمن خلاله يطلع القارئ على البحث ويعرف ما يتضمنه دون الحاجة إلى قراءته كاملاً، لذلك يجب أن يكون ملخص البحث واضحاً، تتحدث من خلاله عن أهداف البحث، ومنهجه، والأدوات المستخدمة في البحث، ونتائج البحث.
  • الكتابة الجيدة:- يجب أن تقوم بصياغة بحثك بطريقة جميلة مستخدماً الأسلوب العلمي، ومرتباً أقسام البحث بشكل متسلسل، وعليك الحرص على تجنب الأخطاء اللغوية والإملائية.
  • مراجع البحث:- يجب عليك ذكر كافة الدراسات السابقة والمصادر والمراجع التي استعنت بها في بحثك، وعليك ترتيبها هي والدارسات السابقة وتوثيق الدراسات السابقة بشكل أكاديمي.

2- المعايير الأخلاقية:- لا تكفي المعايير الفنية في الحكم على جودة البحث العلمي، بل يجب أن يصحبها معايير أخلاقية ومن هذه المعايير:-

  • من المعايير الأخلاقية أن تستخدم الدراسات السابقة والمصادر والمراجع بشكل أمين، فتقوم بتوثيق ما تأخذه من الدراسات السابقة وتنسبه إلى صاحبه.
  • من المعايير الأخلاقية أن تحصل على كافة الموافقات الخاصة ببحثك من الجهات المختصة، وعليك كتمان الأمور السرية.
  • من المعايير الوقوف على الحياد وعدم التعصب لأي جهة في البحث لتكون نتائج بحثك موضوعية.

لكل ذلك يجب عليك الالتزام بالمعايير الفنية والأخلاقية بشكل كامل كي يحقق بحثك العلمي المعايير المطلوبة، ويكون بحثاً علمياً مفيداً للمجتمع.

إن من أفضل الوسائل لتحكيم البحث العلمي هي مناقشة البحث من قبل لجنة من الخبراء والمختصين في البحث العلمي الذي تجري مناقشته.

ويمثل فصل المناقشة الثمرة التي تسعى للوصول إليها جاهداً خلال رحلتك العلمية، لأهميته الكبيرة في الدراسات، واعتباره من أهم أجزاء البحث العلمي وهو المرحلة التي تلي مرحلة تحليل البيانات وتفسيرها واختبار الفرضيات، لتضع بعد ذلك التوصيات التي تتضمن نقاط القوة والضعف وتعزيزها بمجموعة مقترحات للتغلب على الضعف.

ويشمل فصل المناقشة على النتائج التي توصلت إليها الدراسات، مثل الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، والمنهجية التي استخدمتها من أجل تحقيق الأهداف، والأداة التي استخدمتها لجمع المعلومات.

وتعتبر المناقشة أهم عملية تقوم بها في بحثك أو الدراسات العلمية، وذلك من خلال مقارنة نتائج الدراسات التي قمت بها بنتائج دراسات سابقة وتفسير وتوضيح الاختلاف بين دراستك والدراسات السابقة، والتي يصعب على الكثير من الباحثين على القيام بتوضيح الاختلافات بين دراستك والدراسات السابقة، لما تحتاجه إلى فهم معمق لنتائج الدراسات السابقة التي تطرقت لمواضيع مشابهة لبحثك العلمي.

وتختم فصل المناقشة باقتراح مجموعة من الدراسات المستقبلية التي ترى أنه من المهم البحث فيها ودراستها في المستقبل، وألا تكون هذه الدراسات سابقة من لأنها تمثل بناء على نتائج الدراسات التي توصلت إليها في دراستك الحالية من أجل تغطية الموضوع الأساسي من جوانب ونواحي أخرى.


 خطوات كتابة نتائج البحث العلمي 

يجب أن تجيب نتائج البحث على أسئلة البحث وفروضه:-

يجب عليك أن تضع أدلة وبراهين من أجل تفسير ما جاء في نتائج البحث، وذلك من خلال الاستدلال بنتائج الدراسات السابقة، وعمل المقارنات بين نتائج الدراسات الحالية، ونتائج الدراسات السابقة في نفس الموضوع.

ذكر نتائج البحث المهمة:-

حتى لو فشلت النتائج وجاءت بعكس ما توقعته، فعليك التحلي بالأمانة العلمية، وذكر النتائج الحقيقية للبحث، حتى وإن كانت مخالفة لتوقعاتك، وهذا لا يعيب أو ينقص من البحث شيئاً.

وضع جداول وأشكال توضح نتائج البحث:-

والتي تحرص على تلخيص نتائج البحث الإحصائية بطريقة واضحة وسهلة للقارئ، ويجب عليك أيضاً أن تعرض النتائج مرتين، كعرضها مرة بجدول وعرضها مرة أخرى بشكل اّخر.

اختصار المفاهيم الإحصائية في نتائج البحث:-

يجب عليك أن تفترض دائماً أن القارئ يفهم جيداً ما تعنيه اختصارات المفاهيم الإحصائية، فعليك أن تعي أن لا حاجة لتفسير ماذا يعني اختبار test أو كيف تعمل اختبار one-away ANOVA، فقط عليك كتابتهم في نتائج الدراسة دون تفصيل.

إعطاء حجم كافي لكتابة نتائج البحث:-

يجب عليك إعطاء حجم كافي لنتائج البحث، حتى يستفيد القارئ من أهميتها، وذلك يتأتى من خلال التعمق في نتائج الدراسة بشكل ميسر ومفهوم للقارئ، والابتعاد قدر الإمكان عن الغموض في مناقشة نتائج البحث.

لكل ذلك فإن صياغة مناقشة نتائج البحث ومقارنتها بالدراسات السابقة، تتطلب منك مهارة وقدرة على جمع وترتيب الأفكار بصورة صحيحة.


 فيديو: صياغة نتائج البحث 

 


لطلب المساعدة في توفير أدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة