أنواع البيانات في عملية التحليل الإحصائي

اطلب الخدمة

أنواع البيانات في عملية التحليل الإحصائي

 ما هو علم التحليل الإحصائي؟ 

إذا ما بحثت في الكتب العلمية فستجد أن التحليل الإحصائي يندرج تحت إطار علم الاقتصاد وعلم الرياضيات، لماذا؟ سأجيبك لأن عملية التحليل الإحصائي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بعمليات حسابية علمية خالصة فإذا نظرنا في المفهوم العام لعملية التحليل الإحصائي سنجده: (عملية علمية تقوم بتحضير البيانات وإخضاعها لعمليات ممنهجة بهدف استخلاص مجموعة من القيم والأرقام التي تشير إلى محددات كمية وأخرى نوعية للبيانات البحثية)، ومن المفهوم ستجد أن هناك بيانات يغلب عليها (الأرقام) وعملية علمية ممنهجة ويقصد بها (القوانين الحسابية العلمية المنهجية لعملية التحليل الإحصائي)، ومجموعة من القيم التي هي المخرجات العلمية الحسابية المنبثقة من عملية التحليل الإحصائي للبيانات وأهمها (الوسط والوسيط والانحراف المعياري والمنوال والتكرار).

كما يرتبط علم الاقتصاد بعلم التحليل الإحصائي للبيانات كون الاقتصاد مجال مبني على علم الحساب والقوانين العلمية الرياضية في الأساس والتي تدخل فيها عملية التحليل الإحصائي للبيانات، وبالتالي فإن أكثر المجالات اعتماداً على عملية تحليل الإحصائي للبيانات هو المجال الاقتصادي.


 ما هي محددات علم التحليل الإحصائي؟ 

هل يمكن لأي علم أن يتم من غير وجود محددات تحكم عملية إجراؤه، بالبطع ستوافقني بالإجابة لا، وكذلك الأمر لعلم إجراء عملية التحليل الإحصائي على البيانات، حيث تعتبر محددات عملية التحليل الإحصائي للبيانات ذات أهمية كبيرة نابعة من أهمية علم التحليل الإحصائي ذاته وهي:

أولاً: محددات البيانات لعلم التحليل الإحصائي:

تعتبر البيانات هي المحدد الأساسي والأول لعلم التحليل الإحصائي حيث تتمحور كافة العمليات حولها، وبالتالي إذا كانت البيانات سليمة وطريقة إدخال هذه البيانات سليمة فإن احتمال حدوث الأخطاء في عملية التحليل الإحصائي سيكون له فرصة أقل، وكما تعلم فإن البدايات تحكم النهايات.

ثانياً: محددات العمليات الإجرائية لعلم التحليل الإحصائي:

بعد التأكد من صحة البيانات نأتي لإدخال هذه البيانات في نطاقات عملية التحليل الإحصائية التنفيذية، بحيث تحكم هذه المحددات عدة أسس أهمها:

  1. إتقان التعامل مع الأرقام والأعداد وفك القوانين العلمية الحسابية إذا كنت عملية التحليل الإحصائي للبيانات تجري بشكل يدوي.
  2. إذا كنت تجري عملية التحليل الإحصائي للبيانات باستخدام إحدى برامج التحليل الإحصائي فينبغي مناسبة هذا البرنامج للعلمية وسلامة عمله واتقانك لحيثياته وكيفية استخدامه.
  3. يشترط أن تكون عملية التحليل الإحصائي للبيانات متكاملة غير منقوصة أي من النتائج.

ثالثاً: محددات النتائج لعلم التحليل الإحصائي:

لابد وأنك لاحظت مدى وسع علم التحليل الإحصائي للبيانات، واستخدام مخرجات عملية التحليل الإحصائي ضمن مصطلحات متعددة مثل طلب المؤسسات ل(قيمة المتوسطات أو التكرارات) وغيره، وهذا بالضبط المقصود بنتائج عملية التحليل الإحصائي والتي من أهمها:

  1. المتوسط الحسابي: هو باختصار مجموع كافة القيم مقسمة على عدد هذه القيم.
  2. الوسيط الحسابي: هو القيمة التي تنتصف عدد القيم الموجودة ضمن بيانات عملية التحليل الإحصائي.
  3. الانحراف المعياري: وهو معدل يُستخرج من قانون حسابي لكافة المتوسطات الحسابية.
  4. المنوال: هو القيمة الأكثر تكراراً في بيانات التحليل الإحصائي.

 التحليل الإحصائي في البحث الاجتماعي 

بما أن عملية التحليل الإحصائي شاملة لأغلب لمجالات البحث العلمي والبحث الإنساني، فإن مجال البحث الاجتماعي هو من أبرز مجالات التحليل الإحصائي وذلك لعدة أسباب ينبغي لك معرفتها وهي:

  1. البحث الاجتماعي يحتوي على معلومات كثيرة تحتاج التفسير.
  2. عند اجرائك للتحليل الإحصائي في البحث الاجتماعي فإنك ستلاحظ مدى ارتباط المعلومات بعضها ببعض وبالتالي وجود روابط كثيرة في البحث الاجتماعي.
  3. تعتبر متغيرات البحث الاجتماعي محددة بشكل دقيق وبالتالي فإن التحليل الإحصائي يزيدها وضوحاً.
  4. يرتبط البحث الاجتماعي بواقع الناس وبالتالي يستجد أن البحث يحتاج إلى شرح مبسط قدر المستطاع لجمهور الناس وهذا ما توفره عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث.

ومن أهم الأمور التي ينبغي أن تشملها عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث الاجتماعي ما يلي:

  1. تدوين بيانات البحث الاجتماعي ضمن صفوف الجدولة الإحصائية بحيث تعتمد الأعمدة للمتغيرات التابعة والصفوف للمتغيرات المستقلة.
  2. استخدم الإحصاء الوصفي للبيانات في البحث الاجتماعي وذلك لأن مقاييس النزعة المركزية تلخص كافة بيانات الاستبيان والعينة.
  3. عند توزيع معلومات البحث الاجتماعي يفضل أن تستخدم طريقة بيرسون كونها الأنسب لعرض المتغيرات.
  4. يتطلب التحليل الإحصائي للبحث الاجتماعي إيجاد الروابط الثنائية أولاً ثم الروابط التشعبية وذلك لأن هدفك الأساسي في هذا البحث هو مخاطبة المجتمع البسيط.
  5. يعتبر برنامج spss أحد البرامج المتخصصة في عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث الاجتماعي، كونه يحتوي على خوارزميات بيانية تناسب هذا الغرض البحثي.


 ما هي الفروض في عملية التحليل الإحصائي للبحث؟ 

والفروض في التحليل الإحصائي للبحث تعبر عن الروابط المجازة والمتوقعة بين المتغيرات البحثية المختلفة، والفروض هي حلول مبدئية يضعها الباحث كأسس يمكن أن تفيده في توجيه مسار التحليل الإحصائي، ويقوم الباحث بكتابة هذه الفروض اعتماداً على المعلومات الموجودة عنده ومن ثم إدخال هذه الفروض في التحليل الإحصائي كمحددات للنتائج.

ولعلك تتساءل عن أهمية الفروض في التحليل الإحصائي، سنعرض الإجابة من خلال الطرح التالي:

  1. تصور لو أنك قمت بإجراء التحليل الإحصائي من غير فروض كيف ستتمكن من التركيز على اكتشاف العلاقات بين المتغيرات؟، إذاً الفروض هي المحدد المبدئي لطبيعة العلاقات المطلوب كشفها.
  2. الفروض تخبرك بأن (المعلومات المطلوبة يجب أن تكون محددة وشاملة) بمعنى أن الفروض تحصر التشتت وتزيد من تركيز الباحث.
  3. بإجابتك على الفروض من خلال التحليل الإحصائي ستجد أن لديك مادة إثرائية واسعة لدعم البحث بالنتائج المبنية على الفروض.

 أنواع الفروض الإحصائية 

يسهل معرفتك بأنواع الفروض تحديدك لطبيعة العلاقات بين المتغيرات وجدولتها ضمن إطار منظم، وأنواع الفروض الإحصائية هي:

  1. فروض إيجابية: وهي الفروض التي تؤكد وجود علاقة، كما تحدد هذه الفروض نوع هذه العلاقة (طردية، عكسية)، حيث تعتمد هذه الفروض على الاشتقاق المباشر للإطار النظري الناتج عن التحليل الإحصائي ومعرفة الفروض لهذه العلاقات بالرؤيا والمقارنة، ومثال ذلك: هناك علاقة طردية بين انتشار المرض والرحلات المدرسية للأطفال.
  2. فروض سلبية: هي الفروض التي تنفي وجود علاقة بين المتغيرات، فتؤكد أن المتغيرات غير مرتبطة ببعضها، مثال: لا علاقة بين انتشار المرض والألعاب الالكترونية.
  3. فروض عددية: في هذه الفروض يتم كتابة النسبة بالتحديد للعلاقات بين المتغيرات، وذلك باستخراج هذه النسبة من التحليل الإحصائي، مثل: يزداد انتشار المرض بنسبة 60% في وقت الرحلات المدرسية.

 ما هي تساؤلات الدراسة في البحث؟ 

سيطلب منك عند إجرائك لأي بحث في أي مجال بحثي، كتابة تساؤلات الدراسة، وعليك أن تعلم أن تساؤلات الدراسة تعبر بمفهومها عن العبارات التي يصيغها الباحث في أسلوب استفهامي يرتبط كل منها بأحد جوانب مشكلة الدراسة والتي يسعى الباحث من خلال هذه التساؤلات الدراسية إيجاد أجوبة لها ضمن المتن الرئيسي للبحث، وغالباً ما يقوم الباحثين بتقسيم الفصول والأبواب الدراسية بإفراد تساؤل لكل فصل في الدراسة.

ومن أهداف تساؤلات الدراسة التي يجب معرفتها ما يلي:

  1. تضبط التساؤلات المحاور الأساسية للدراسة.
  2. تفيد التساؤلات في إدراج عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث بالأهداف العامة للبحث، بحيث تكون المخرجات عملية التحليل الإحصائي في ظل هذا الإطار.
  3. عند صياغتك لتساؤلات الدراسة ستجد أن مدارك جديدة حول موضوع البحث بدأت تنشأ عندك وهذا مفيد في تقوية البحث.
  4. عندما تكتب تساؤلات الدراسة في البحث فأنت تخاطب القارئ بصورة غير مباشرة، فكل تساؤل في الدراسة يخبر القارئ أن شيئاً جديداً ستضيفه هذه الدراسة، وكأنك تقول (ظل معنا تستفيد).

 ما علاقة تساؤلات الدراسة بالتحليل الإحصائي للبحث؟ 

عندما نبحث عن أحد أهم أهداف عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث سنجد أنه (إيجاد العلاقة بين المتغيرات البحثية) وبالتالي عندما مقوم بصياغة تساؤلات دراسة ترتبط بصورة مباشرة بهذه المتغيرات، فهذا ما ستقدمه تساؤلات الدراسة للتحليل الإحصائي:

  1. قبل أن تبدأ في عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث يجب عليك جمع البيانات كما هو معلوم إلى جانب تحديد المتغيرات، وعندما ترى أن تساؤلات الدراسة ورد فيها ذكر أكثر من تساؤل يربط عامل ثابت بآخر متغير فستجد نفسك أمام التحديد الدقيق لمتغيرات البحث عن طريق استنباطها من تساؤلات الدراسة.
  2. تساؤلات الدراسة تتيح الفرصة أمامك لتحديد أهدافك من عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث، مثال: هناك تساؤل في الدراسة يتطلب معرفة نسبة تكرار أحد الظواهر بين أجوبة عينة البحث، فهذا يعني إدراجك ل(المنوال) كواحد من مخرجات عملية التحليل الإحصائي.
  3. قد تتيح لك تساؤلات الدراسة فرصة توثيق نتائج التحليل الإحصائي ضمن أجوبة تساؤلات الدراسة، بحيث تربط بين نتائج عملية التحليل الإحصائي للبحث مع الطرح التحريري للفقرات التي تجيب عن تساؤلات الدراسة.
  4. اجتماع التحليل الإحصائي وتساؤلات الدراسة في بحثك سيبرز مدى اهتمامك في الحصول على المعلومات الدقيقة للبحث وبالتالي اكتساب ثقة القارئ.

 نقد نتائج عملية التحليل الإحصائي 

عند إصدار أي حكم على عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث فهذا يعني دخول عملية التحليل الإحصائي في إطار النقد، ولكن هل يمكن لأي شخص القيام بنقد عملية التحليل الإحصائي؟ وعند نقد عملية التحليل الإحصائي كيف يجب أن يكون النقد؟ وما هو المضمون الأهم في نقد عملية التحليل الإحصائي؟، سنجيبك على التساؤلات في قراءتك لما يلي:

  1. نقد عملية التحليل الإحصائي يكون إما من شخص متخصص يعلم بحيثيات هذه العملية كاملة، أو بشخص له خلفية بسيطة عن عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث، وبالتالي فإن الشخص سيكون نقده صالحاً لإعطاء التقدير والعلامات في دراسة أكاديمية ما، أما الشخص الثاني يقتصر نقده لعملية التحليل الإحصائي على كتابة خلاصة أو تقرير حول هذه العملية.
  2. عند نقد عملية التحليل الإحصائي فإنه ينبغي النظر أولاً في مراحل التحليل الإحصائي لبيانات البحث، فيتم التعليق ونقد مرحلة ادخال البيانات ومن ثم حل المعادلات وأخيراً نقد نتائج عملية التحليل الإحصائي.
  3. لا يجب أن تعتمد على النقد لأجل الحصول على نقد فقط، إنما نقد عملية التحليل الإحصائي للبيانات يجب أن تشمل في مضمونها على متكامل لكافة اجراءات التحليل الإحصائي ونقد كل معادلة حسابية على حدة، وكذلك من الضروري مقارنة العلاقات بين المتغيرات مع الفرضيات البحثية وتساؤلات الدراسة.


 أنواع البيانات في عملية التحليل الإحصائي 

لحصولك على نتائج مضمونة لعملية التحليل الإحصائي فعليك أولاً معرفة أقسام البيانات التي ستدخلها في عملية التحليل الإحصائي هذه، ويمكن أن تعرف أنواع البيانات المدرجة في التحليل الإحصائي كما يلي:

أولاً: البيانات حسب النوع:

تنقسم البيانات حسب النوع إلى:

  1. بيانات الاسم: وهي المفاهيم التعريفية والمصطلحات الكتابية الخالية من الأرقام، مثل: أسماء المتغيرات ويتم كتابة هذه البيانات في التحليل الإحصائي باستخدام الرموز وهي مفيدة في تقسيم ودمج البيانات الرقمية.
  2. بيانات الترتيب: ترتبط بالبيانات الإسمية بحيث تكون كمتغيرات مستقلة لها في عملية التحليل الإحصائي، ومثال على البيانات الاسمية والترتيبية في التحليل الإحصائي هو وجود الرمز 1 والرمز 2 ويندرج تحت الرمز واحد رموز ترتيبية 1 و2 و3، وهكذا.

ثانياً: البيانات الرقمية والكمية:

وهي بيانات التحليل الإحصائي العددية التي تحدد مقدار كل عنصر في كل خانة، وهل التي تجري عليها عملية التحليل الإحصائي بصورة مباشرة، كما تحوي بيانات التحليل الإحصائي هذه نوعين هما:

  1. بيانات الفترة: وهي التي تتضمنها معادلات التحليل الإحصائي.
  2. بيانات القيمية: وهي التي تحدد المتغيرات بإعطاء كل متغير قيمته الحقيقية، مثل قولنا نسبة نجاح الطلاب 90%.

 الاستبيان والتحليل الإحصائي 

يعتبر الاستبيان بمثابة الخطوة الاستباقية الملازمة للتحليل الإحصائي بحيث لا يمكنك إجراء التحليل الإحصائي من غير إجراؤك للاستبيان والحصول على كافة معلوماته وتفريغها، ويرتبط الاستبيان بالتحليل الإحصائي من خلال الخطوات التالية:

  1. يوفر الاستبيان المعلومات الخام التي ستقوم بتفسيرها واستخراج نتائجها في التحليل الإحصائي.
  2. يظل الاستبيان غير مفهوم لحين توضيح مخرجاته في نتائج التحليل الإحصائي.
  3. أول خطوة في التحليل الإحصائي هي كتابة معلومات الاستبيان.
  4. بعد كتابة معلومات الاستبيان ستقوم بإجراء تصنيف لهذه المعلومات من حيث الكم والنوع تمهيداً للتحليل الإحصائي.
  5. المتغيرات الموجودة في الاستبيان هي ذاتها الموجودة في التحليل الإحصائي وبالتالي بالاستبيان يعتبر كأداة من أدوات التحليل الإحصائي.
  6. ستقوم بالتعليق على الاستبيان في تعليقك على نتائج التحليل الإحصائي.

 أهمية عملية التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه 

بالطبع أنك تسعى في رسالة الماجستير أو الدكتوراه من تقديم معلومات صحيحة ومضبوطة في قوالب منهجية، وهذا ما ستمكنك منه عملية التحليل الإحصائي لبيانات رسائل الماجستير والدكتوراه بحيث يتم اعتماد التحليل الإحصائي كأحد المتطلبات الأساسية لاستكمال الحصول على الماجستير أو الدكتوراه، وذلك كون عملية التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه مفيدة فيما يلي:

  1. من خلال عملية التحليل الإحصائي للبيانات في الماجستير والدكتوراه تتمكن من ربط المتغيرات بعضها ببعض.
  2. توضح عملية التحليل الإحصائي في الماجستير والدكتوراه نوع العلاقات التي للمتغيرات المختلفة في الرسالة البحثية.
  3. ستلاحظ بعد انتهاء عملية التحليل الإحصائي الحصول على قيم ونسب تختصر كم هائل من البيانات والشروحات في رسائل الماجستير والدكتوراه.
  4. التحليل الإحصائي للبيانات في رسائل الماجستير والدكتوراه يعمل على إبراز الجهد الذي بذلته طيلة إعدادك لرسالة الماجستير والدكتوراه، وبالتالي تعطي عملية التحليل الإحصائي الطابع الجاد والثقة لرسالة الماجستير والدكتوراه.
  5. يمكن اعتاد التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه كمراجع دراسية لدراسات لاحقة.

إرشادات لعملية التحليل الإحصائي في رسائل الماجستير والدكتوراه:

لكي تضمن إتمام عملية التحليل الإحصائي لبيانات رسائل الماجستير أو الدكتوراه كما ينبغي، نضع لك الارشادات التالية:

  1. اهتم أولاً بالاستبيان البحثي للماجستير والدكتوراه وطريقة جمعه، بحيث يتناسب هذا الاستبيان مع الهدف العام لرسائل الماجستير أو الدكتوراه.
  2. قبل أن تقوم بتفريغ بيانات الاستبيان البحثي في الماجستير والدكتوراه قم بالتأكد من موافقة المشرف عليه.
  3. يفضل في رسائل الماجستير والدكتوراه (كونها أكاديمية) اتباع أسلوب التوضيح البياني والجداول المفصلة عند عرضك لنتائج عملية التحليل الإحصائي لبيانات الماجستير والدكتوراه.
  4. من أهم الأمور التي تتطلبها عملية التحليل الإحصائي لرسائل الماجستير والدكتوراه هي كيفية دمجك لهذه النتائج في الإطار النظري للبحث، حيث ينبغي أن يكون هذا في رسائل الماجستير والدكتوراه إما بطريقة (إفراد فصل لعملية التحليل الإحصائي) أو (ذكر النتائج ضمن محتويات الفصول البحثية).
  5. من أكثر الأخطاء التي يقع فيها الطلاب في التحليل الإحصائي للماجستير والدكتوراه هو عدم اكتمال عملية التحليل الإحصائي في رسائل، بمعنى حصولهم على عدد من النتائج واغفال باقي مخرجات التحليل الإحصائي.
  6. عند تعليق على رسائل الماجستير والدكتوراه يفضل أن تقوم باستخدام قالب (التقرير) الذي يحتوي على مقدمة وجسم وخاتمة، حيث يعطيك هذا القالب مساحة كبيرة للحديث عن عملية التحليل الإحصائي للماجستير أو الدكتوراه.


 التحليل الإحصائي في بحث العلوم الطبيعية 

من خلال استطلاعك للبحث المتخصص في العلوم الطبيعية ستجد أن الاحتمالات تلعب دورها في تحديد نتائج هذا البحث، وبالتالي فإن دراسة العينة واستخلاص بياناتها يتطلب القيام بعملية التحليل الإحصائي، وتعتبر عملية التحليل الإحصائي لبيانات البحث الطبيعي مهمة لعدة اعتبارات منها:

  1. ستسطتيع اجراء مقارنات على الظواهر الطبيعية من خلال البيانات الناتجة عن عملية التحليل الإحصائي للبحث الطبيعي.
  2. يعتبر البحث الطبيعي متشعب البيانات فهناك بيانات تكون من عينة في مكان معين وبيانات أخرى لعينة في مكان آخر، وهكذا، ولذلك فإن حصر هذه البيانات ومعرفة الروابط بينها يتم باستخدامك عملية التحليل الإحصائي.
  3. يحتاج البحث الطبيعي إلى تحديد نسب لظاهرة واحدة في عدة أحوال وهذا ما توفره عملية التحليل الإحصائي عن جداول المتغيرات المستقلة والتابعة.
  4. المجال الطبيعي ذو مضمون عددي واسع، فلا تكاد تضع مفهوماً علمياً إلا تطلب بجانبه وضع النسبة، مثل (التلوث الهوائي 40%) وهذا ما تجده في مخرجات التحليل الإحصائي.

 أهمية عملية التحليل الإحصائي في البحث الإنساني 

مع زيادة تشعب نظريات البحث الإنساني فقد ظهرت الحاجة لربط وتفسير هذه البيانات، وأنسب طريقة لذلك هي عملية التحليل الإحصائي التي تعمل على حصر المفاهيم وإدخالها في أطر التحليل الإحصائي التي تحول الأعداد الجامدة إلى نسب علمية دقيقة، إذاً يلزمك استخدام التحليل الإحصائي لبيانات البحث الانساني لما يلي:

  1. إدارة كافة المتغيرات من خلال التحليل الإحصائي للبيانات.
  2. تبسيط المعلومات بأبسط صورة لتقديمها للجمهور المتفاوت من خلال نتائج التحليل الإحصائي للبيانات.
  3. التعرف على نوع البيانات المدرجة، حيث يمكنك من خلال الاختبار تصنيف البيانات في جداول التحليل الإحصائي.
  4. يرتبط البحث الإنساني بواقع الناس وبالتالي ستجد التسارع المتغير في مضمونه ومن خلال التحليل الإحصائي سكون للباحثين الآخرين سلم تاريخي يأخذونه لدراسة هذا التسارع دراسة منطقية.

 فيديو: التحليل الإحصائي 

 


لطلب المساعدة في التحليل الإحصائي للاستبانات يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟