صياغة أسئلة الاستبيان وفقراته

اطلب الخدمة

صياغة أسئلة الاستبيان وفقراته


 أهمية تصميم الاستبيان 

يحتاج تصميم الاستبيان إلى عناية فائقة، إذ يترتب على حسن اختيار فقرات الاستبيان ووضوح صياغة الأسئلة صحة النتـائج ودقتهـا ويتطلب ذلك دراسة واسعة وإلماماً تاماً بأوضاع جمهور البحث، ولهذا يجب مراعاة بعـض الأمور عند بناء الاستبيانات منها ما يتصل بشكلها وتنسيقها، ومنها ما يتعلق بصياغة الأسئلة أو العبارات وأنواعها والبيانات المطلوبة، ورغم أن تصميم الاستبيان يختلف باختلاف موضوع البحث إلا أن هناك بعض الأسس والقواعد العامة التي لا بد من مراعاتها عند كتابة فقـرات وأسئلة الاستبيان.

 ما قبل البدء بصياغة الفقرات أو الأسئلة 

  1. تحديد إطار البحث: إطار البحث هو سلسلة من الأسئلة التي تواجه الباحث حول موضوع البحث ويجب على الباحث أن يحدد إطار البحث والأسئلة قبل تصميم الاستبيان حيث ينقسم موضوع البحث إلى موضوعات ومشاكل فرعية وكل مشكلة فرعية إلى عدة نقاط فإذا كان موضوع الاستبيان في إطار البحث عن (قضاء وقت الفراغ بين الشباب) فإن علينا أن نقسم البحث إلى مشكلات فرعية تشمل المواضيع التي تتعلق بحياة الشباب مثل العادات والتقاليد والأسرة ومدة وقت الفراغ وكيفية قضاؤه ومواعيده) ثم يتفـرع كـل موضوع من هذه الموضوعات إلى نقاط أخرى جزئية، وبذلك يضمن الباحث معالجة جميـع المسائل المتصلة بالبحث.
  2. تصميم الجداول الخيالية أو الصماء: لا يعد إطار البحث كافياً في مساعدة الباحث لصياغة الأسئلة أو العبارات اللازمة للاستبيان، إذ لابد للباحث أن يحصر كل المعلومات المطلوبة، وأن يتصور النتـائج الفعليـة المتوقـع الحصول عليها من الاستبيان في شكل جداول صماء قبل بدء البحث، وهذه الطريقة الدقيقة توصـله إلـى أسئلة أو فقرات ذات الدلالة، وإلى تحديد الارتباطات بين المتغيرات في موضوع البحث.
  3. الفقرات والأسئلة التي يشملها الاستبيان: لكي يحدد الباحث الفقرات والأسئلة التي سوف يتضمنها الاستبيان يجب عليه أن يحـصر البيانات التي يحتاجها هل هي من النوع الذي يتصل بالحقائق أم مضمونها المعتقدات والاتجاهات، أم تهدف إلى التعرف على أنماط السلوك والعلاقات المتبادلة. والأسئلة نوعان فإما أن تحصر جميع الإجابات المحتملة وتكتب أمام السؤال فيقوم الباحث أو أفراد البحث بوضع علامة على الإجابات المناسبة وهذه هي الأسئلة المقفلـة مثـل تحديـد الإجابة عن السؤال عن الحالة التعليمية بالفئات التالية: (أمي – يقرأ ويكتب – تعليم متوسطتعليم عالي).

 استراتيجية تحديد شكل الأسئلة 

يجب على الباحث أن يتخذ قرارات تمثل استراتيجية عامة للاستبيان لأجل صياغة أسئلة هادفة ومن بين هذه القرارات:

  1. هل من الأصوب كتابة أسئلة مقننة أم أسئلة أقل تقنيناً في الاستبيان؟
  2. هل من الأصلح استخدام الأسئلة المباشرة، أو الأسئلة غير المباشرة التي تعني (تقديم مثير أو منبه للمشارك للكشف عن إدراكه للمثير، أو المعنى الذي يضفيه عليه مثال ذلك [سـؤال الشخص عن شيء من خلال تصوره لرأي الآخرين فيه]، (فبدلاً من أن تسأل شخص عـن رأيه في الانفتاح مباشرة يمكن أن تسأله يا تُرى ما هو رأي الناس في الانفتاح؟).
  3. هل من الأصح الاعتماد على منطق المقابلة البؤرية؟ وهذا النوع من القرارات غالباً ما يتم في المراحل المبكرة للاستبيان

 بعض إرشادات صياغة فقرات أو أسئلة الاستبيان 

يقع بعض الباحثين في أخطاء تتمثل في عدم تحديد ما يريدون التعرف عليـه مـن خـلال الاستبيان ولذلك تجدهم يكثرون من العبارات والأسئلة، ويجمعونها في الاستبيان لعلهـم يجـدون مـا يريدون من كومه الإجابة كما يمكن ظهور ضعف في صياغة الأسئلة مما يسبب فهما لـدى المشارك مختلفاً عن قصد الباحث من الفقرة ولذلك ينصح بإتباع الإرشادات التالية:

  1. التأكد من أن محتوى العبارات أو الأسئلة ينطبق على جميع أفراد العينة.
  2. التأكد من أن صياغة الفقرات، أو الأسئلة تمثل إجابة وافية تحقق الغرض منها.
  3. إبراز الكلمة التي تشكل مفتاح الفقرات والأسئلة، بطريقة ما كوضع خـط تحتها أو كتابتها بخـط عريض.
  4. تجنب البدائل غير المناسبة، أو العدد غير المناسب من البدائل.
  5. تجنب ازدواجية المعنى للفقرة أو الأسئلة أي وجود أكثر من فكرة.
  6. استخدام الكلمات، والمصطلحات التي يسهل تفسيرها.
  7. تجنب الكلمات المرنة المعنى مثل: (على الأغلب، أحياناً).
  8. الانتباه إلى نفي النفي (السالب المركب) وإبرازه للمشارك بطريقة ما إذا كان لا بد منه.

 أساليب كتابة الأسئلة والإجابة في كتابة الاستبيانات 

هي أساليب مختلفة في كتابة الأسئلة فإما أن تكون مباشرة أو غير مباشرة فالأسئلة المباشرة هي مثل سـؤال (طالب الجامعة مثلا عن حب تخصصه هل تحب تخصصك؟)، والأسئلة غير المباشرة وهي الأسئلة التي تحتاج إلى تحليل واستنتاج للحصول على معلومة معينة كسؤال طالب الجامعـة نفـس السؤال مثل: [هل ترى أن تخصصك مفيداً].

  • أسئلة حقائق: كأن يسأل (عن متزوج أو أعزب مثلا عن عدد الأبناء أو الأخوة).
  • أسئلة آراء: وهي الأسئلة التي يطلب فيها من المشارك التعبير عن رأيـه أو وجهـة نظره عن الزواج بالثانية أو الثالثة.
  • تقديم المعلومات بصيغة أسئلة أو صيغتها في جملة تقريرية مثل:

هل توافق على تطبيق نظام الساعات المعتمدة في الجامعة؟ وهذا السؤال يمكـن أن يصاغ مثل: عبارة أو بند مثال: (تطبيق نظام الساعات المعتمدة مفيد للطالب في عمليـة التحصيل العلمي).


 الفرق بين الاستبيان والمقابلة والملاحظة 

إذا ما قارنا الاستبيان بأدوات جمع البيانات الأخرى كالملاحظة، أو المقابلة فإننا نجـد أن للاستبيان الكثير من المزايا قد لا تجدها في غيرها من الأدوات الأخرى مثل المقابلة والملاحظة، فالملاحظـة مـثلا لا تمدنا ببيانات عن مدى إدراك الأفراد للمواقف التي يجابهونها، أو اتجاهاتهم وعقائـدهم أو قيمهم أو مشاعرهم، أو الدوافع التي تجعلهم يسلكون سلوكاً معيناً كما لا يمكن أيـضاً - عـن طريق الملاحظة – معرفة خبرات الفرد الماضية، وارتباطها بسلوكه الحالي، فالملاحظة إذا تمدنا ببيانات عن حالة الفرد الراهنة فقط.

ويعتمد الاستبيان أساساً على ما يذكره الفرد شأنه في ذلك شأن الوسائل الأخرى التي تعتمـد على التقرير الذاتي للفرد. بالرغم من أن الاستبيان يشترك مـع المقابلة في كثير من الخصائص، والمميزات فان لكل من الملاحظة والمقابلة والاستبيان مميزاته الخاصة التي ينفرد بهـا عن الآخر، كما أن لكل من الملاحظة والمقابلة والاستبيان مميزاته التي يتفوق بها على الآخر، وما يمتاز به الاستبيان عن المقابلة انه (يتطلب جهوداً، ونفقات أقل بكثير مما تتطلبه المقابلة، كما أنه يمكن تطبيقه غالباً يكون على أعداد كبيرة في وقت واحد)

  • استخدام الاستبيان في مجال دراسة الرأي العام:  تستخدم الاستبيانات في تقييم أوجه النشاط الاجتمـاعي ومختلـف الخـدمات الاجتماعية والصحية والعلمية والتوجيهية والتدريبية التي تقدمها المؤسسات الحكومية والأهلية ودراسة مشاكل الأفراد واتجاهاتهم النفسية والمهنية وخبراتهم الماضية وإدراكاتهم وقيمهم في الحياة وعقائدهم ومشاعرهم ودوافعهم وأهدافهم وتطلعاتهم في الحيـاة وخططهـم للمـستقبل وسلوكهم والأسباب التي تكمن وراء سلوكهم وتصرفاتهم وتفـسيراتهم للمواقـف وآرائهـم واقتراحاتهم وغير ذلك من الأمور التي قد تهم الباحث الاجتماعي.

  • استخدام الاستبيان في مجال السياسة:يمكن استخدام الاستبيان كأداة لجمع معلومات عن مجتمع تشغل فيه الحكومة المركز الرئيسي بين المؤسسات وتنفصل فيه نقط القرارات عن المواطنين نتيجة للبيروقراطية التي لابد منها، لهذا فان بحوث الرأي العام تشكل إجراء يستهدف جمع حقائق عن إعلام الجمهور ومشاعره، ونجد أن الاستفتاءات الخاصة بالرأي العام نحو كثير من القضايا والمواضيع السياسية تكثر في الدول التي تمارس الديموقراطية.

  • استخدام الاستبيانات في مجال الإعلام والرعاية والمجال الاقتصادي: يستخدم الاستبيان في المحطات وشبكات التلفزيون الرئيسية في العالم لتقييم برامجها وأدائها، من قبل الجمهور وذلك بغية تحسين أدائها وبالتالي جذب أكبر عدد ممكن من المشاهدين مما يترتب عليه تسويق أكثر للمنتوجات التي تستخدم الرعاية التلفزيونية وسيطاً لهاوأيضاً الفنادق والشركات السياحية والمستشفيات الخاصة، وشـركات الطيـران، والبنـوك وغيرها تستخدم الاستبيانات لكي تقيم خدماتها، وتزيد من نسبة زبائنهـا.

  • استخدام الاستبيانات في المجال التربوي والنفسي: تستخدم الاستبيانات المدارس والمعاهد والجامعات وكافة المؤسسات التربوية في إجراء البحوث التربوية والنفسية والاجتماعية خاصة في جمع بيانات رسائل الماجستير والدكتوراه، أو مشاريع التخرج في مرحلة البكالوريوس، والحقل التربوي شاهد عيان لكثير من الدراسات التي تجري على كافة جوانب العملية التربوية والتي تستخدم الاستبيانات كأداة مهمة.

  • استخدام الاستبيانات في المجال الاجتماعي: حيث تستخدم الاستبيانات في دراسة الحالة ومعرفة الفروق بين الريف والمدينة ودراسة أحوال البادية ومعرفة الاتجاهات والقيم والمبادئ والعادات، والتقاليد، والأعراف السائدة في المجتمع وكذلك معرفة نسب الطلاق، والزواج، والفقر، والانحراف، وجنوح الأحداث، والقيام بدراسات مسحية لبعض القضايا الاجتماعية.


 صياغة الأسئلة في الاستبيان 

لا بد للباحث أن يستخدم في الاستبيان عبارات ومفردات اللغة التي يتحدثها المشاركون عند صياغته الأسئلة أو العبارات وهذا يتوفر له من خلال المقابلات الاستطلاعية التي يقوم بها، ولكي تكون الصياغة ممكنـة ومعقولة يجب إتباع الاعتبارات التالية:

  1. استخدام لغة بسيطة وقريبة من اللغة التي يمارسها المشاركون في الاستبيان في حياتهم اليومية، أما إذا كان المشاركون في الاستبيان من المثقفين أو المختصين في مجال الدراسة التي يجري لأجلها الاستبيان فيمكنه استخدام لغة فصحى أو مصطلحات فنية بما يؤدي إلى فهم الاستبيان فهماً جيداً.
  2. على الباحث ألا يفترض أن المشارك في الاستبيان ليس لديه المعلومات عن موضوع الاستبيان لأنه غالباً ما يتظاهر بالمعرفة أكثر من اعترافه بأنه لا يعرف ويمكن للباحث أن يكتشف هذا الأمر باستخدامه أسئلة لغربلة الإجابات داخل الاستبيان.
  3. ربط أسئلة الاستبيان بواقع وحوادث محددة إلا إذا رغب الباحث في معرفة طريقة فهم المشاركين في الاستبيان للأسئلة، مثال على ذلك سؤال المشارك في الاستبيان (كم مرة ذهبت إلى السينما في الشهر الماضي؟) وليس سؤاله (هل تذهب إلى السينما غالباً).
  4. تحديد شكل متغيرات الإجابة على السؤال في الاستبيان وذلك من خلال ذكر كل البدائل والمتغيرات الممكنة أو بعدم ذكر أي متغير وهنا يجب ألا يحوي السؤال متغيراً واحداً لأن في ذلك إيحاء له فمثلاً لا يوجه للمشارك في الاستبيان سؤال نصه هل تعتقد أنه من واجب الزوج إطعام الطفل عندما يكون في المنزل؟ أم أن هذا من صميم عمل الزوجة؟ أو أن يكون نص السؤال من المسؤول عن إطعام الطفل عندما يكون الزوج في المنزل؟، حيث نلاحظ أن السؤال الأول قد يكون موجباً أما الثاني فيوجد فيه احتمالان أما الثالث ليس فيه أي متغير.
  5. عدم وضع أسئلة في الاستبيان عن أحاسيس المشارك نحو فعل معين قد يستنكره لمبررات تتعلق بتقييم المشارك في الاستبيان لنفسه بغض النظر عن الواقع الفعلي.
  6.  استخدام نوع معين من الأسئلة في موضوع معين: نظراً لأن المشارك في الاستبيان قـد يكون واعياً أو غير واع أو قد يقاوم أو قد لا تكون لديه القدرة على التعبيـر عـن بعـض اتجاهاته وأفعاله، يمكن أن توجه له أسئلة الاستبيان بصورة غير مباشرة لمنع المقاومـة أو المعارضـة فـي الإجابة، كما يمكن أن توجه له أسئلة إسقاطيه تساعده في التعبير عن ذاته، ومـن مبـررات.

 فيديو: أنواع أسئلة الاستبيان وأخطائها 

 


لطلب المساعدة في إعداد الاستبانات وأدوات الدراسة وتحليلها يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟