الدراسات السابقة: عرضها وأنواعها

اطلب الخدمة

الدراسات السابقة: عرضها وأنواعها


 طريقة عرض الدراسات السابقة: 

تعبر طريقة عر الدراسات السابقة عن ترتيب وتنظيم الدراسات السابقة في البحث وإظهارها بشكلها النهائي، حيث يوجد عدة طرق لعرض الدراسات السابقة وهي:

  • طريقة annotated bibliography:

وهذه الطريقة هي الأكثر انتشاراً في عرض الدراسات السابقة، حيث يتم فيها ذكر اسم الدراسة السابقة يتبعها اسم مؤلفها، ومن ثم عرض ملخص الدراسات السابقة ونتائجها والتعليق عليها.

  • طريقة التسلسل التاريخي:

يعمل الباحث في طريقة التسلسل التاريخي لعرض الدراسات السابقة، على تنظيمها وترتيبها حسب تاريخ صدورها، فيقوم الباحث بترتيبها من الأقدم صدوراً إلى الأحدث، كما يتم توضيح من خلال عرض الدراسات السابقة كافة التغيرات والعوامل التي أثرت على الدراسات السابقة مع مرور الزمن.

  • طريقة الموضوعات:

يتم عرض الدراسات السابقة في هذه الطريقة، وتصنيفها إلى عناوين ومواضيع يكون الباحث قد حددها مسبقاً، وبعدها يقوم بوضع كل عنوان تحت الموضوع الذي يناسبه.

  • طريقة المفاهيم العامة:

تعتمد هذه الطريقة في عرض الدراسات السابقة على استخدام الخرائط المفاهيمية وكتابتها بالتدرج الشجري لبيان معلومات الدراسات السابقة.

  • طريقة بيان التشابه والاختلاف: يتم فيها معرفة نقاط الاتفاق والاختلاف بين الدراسات السابقة وذلك بعد اجراء مقارنات موضوعية.
  • طريقة العرض حسب منهج البحث:

وتهتم هذه الطريقة على تصنيف الدراسات السابقة حسب آلية إجراء البحث سواء كانت كمية أم نوعية.


 ما يجب مراعاته عند عرض الدراسات السابقة 

الابتعاد عن الاسهاب في كتابة المعلومات عن الدراسات السابقة، والاقتصار على التلخيص الموجز المفيد.

  1. توضيح نسبة الاتفاق والاختلاف بين البحث الحالي والدراسات السابقة.
  2. عرض آراء الباحثين في الدراسات السابقة والتعليق عليها برأي القائم بالبحث الحالي.
  3. التأكد من سلامة المعلومات التي تم تضمينها في عرض الدراسات السابقة.
  4. التأكد من اشتمال الدراسات على الفرضيات ومشكلة البحث والنتائج.

 كيفية كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي: 

يتم كتابة الدراسات السابقة في البحث العلمي، وفق طرق ترتيبها وعرضها، ومن ثم تضمين المعلومات كالتالي:

  1. كتابة عنوان الدراسة واسم مؤلفها.
  2. عمل تلخيص يحتوي على أهم المعلومات التي جاءت في الدراسات السابقة والتعليق على تلك المعلومات وابداء الرأي الشخصي فيها.
  3. إبراز نقاط القوة والضعف في الدراسات السابقة، وتوضيح الشيء الجديد الذي أضافه الباحث على تلك الدراسات السابقة.
  4. توثيق الدراسات السابقة في الحواشي السفلية من الصفحة.


 الفرق بين الدراسات السابقة والدراسة الحالية: 

لاشك أن هناك فروقًا واضحة بين الدراسات السابقة والدراسة الحالية، حيث أن العلاقة بين الدراسات السابقة والدراسة الحالية هي علاقة (الجزء من الكل)، حيث تعتبر الدراسات السابقة جزء من الدراسة الحالية، تقوم الدراسة الحالية بتحليل ومناقشة الدراسات السابقة، وكذلك نضع بعض النقاط الجوهرية في الاختلاف بين الدراسات السابقة والدراسة الحالية كالتالي:

  1. الدراسة الحالية تحتوي الدراسات السابقة.
  2. الدراسة الحالية تعبر عن كاتبها، أما الدراسات السابقة فتعبر عن رأي كاتب الدراسة الحالية في الدراسات السابقة.
  3. الدراسات السابقة غالباً ما تكون قد تمكنت من النشر أما الدراسة الحالية فهي تنتظر النشر.
  4. تستخدم الدراسات السابقة أسلوب النقل، أما الدراسات الحالية فتستخدم أسلوب النقاش والتعقيب.
  5. هناك عدة طرق يتم فيها كتابة الدراسات السابقة أما الدراسة الحالية فتخضع لمعايير وطرق ومناهج أخرى.
  6. تكون الدراسات السابقة قد استوفت نتائجها، أما الدراسة الحالية فتعمل على توضيح نتائج الدراسات العامة واستكمالها.
  7. تجري المقارنة بين الدراسات السابقة والدراسة الحالية باعتبار الاختلاف في الأسلوب وطريقة العرض.

 كيفية الاستفادة من الدراسات السابقة لعمل تقرير بحثي: 

للدراسات السابقة أهمية كبيرة في اعداد التقارير البحثية، حيث تتمثل أهمية الدراسات السابقة لعمل تقرير بحثي فيما يلي:

  1. يمكن أخذ تلخيص الدراسات السابقة واستنباط أهم المعلومات والعناصر لتضمينها في التقرير البحثي.
  2. توفر الدراسات السابقة الكثير من المراجع التي يمكن الاستفادة بالرجوع إليها.
  3. تعتبر الدراسات مادة لإثراء وتدعيم التقرير بالإحصائيات والبيانات الرقمية.
  4. الاستفادة من أسلوب ومنهج الدراسات السابقة في عرض المعلومات.
  5. الدراسات السابقة توفر عينات بحثية جاهزة يمكن أخذ نتائجها في التقرير البحثي.
  6. تعمل الدراسات السابقة على معرفة مدى أهمية موضوع البحث من خلال اقبال الباحثين على الكتابة فيه.
  7. يمكن بناء نتائج التقرير البحثي على النتائج التي احتوتها الدراسات السابقة.
  8. بعض الدراسات السابقة يكون كاتبوها لهم شهرة في المجال البحثي وعند تضمين أبحاثهم وأسمائهم في التقرير البحثي فإن ذلك يضفي شيئاً من القوة والإقبال لاستكمال قراءة التقرير.

 أنواع الدراسات السابقة: 

تنقسم الدراسات السابقة إلى نوعين هما:

أولاً: الدراسات السابقة الأصلية الأولية:

وهي الدراسات التي تكون من عمل كاتبها بشكل مباشر كالأبحاث والدواوين الشعرية، وتشمل الدراسات السابقة الأصلية كافة المقابلات التلفزيونية والصحفية والدورات والمقالات المنشورة في الوسائل المختلفة، وتعتبر هذه الدراسات من أهم المصادر في البحث العلمي، ولهذه الدراسات السابقة الاعتماد الأكبر في معظم الأبحاث المتعلقة بموضعها ومثال عليها (كتاب سير أعلام النبلاء للذهبي) وكتاب (الإصابة في تعريف الصحابة لابن أثير). 

ثانياً: الدراسات السابقة الفرعية:

وهذه الدراسات تعتمد على نقل ما تم كتابه في الدراسات السابقة الأصلية، وتضفي نوعاً من الشرح على تلك الدراسات وتعلق على المصادر الأصلية وتوضح مدى أهمية المعلومات الواردة فيها.


 فيديو: صياغة الدراسات السابقة 

 


لطلب المساعدة في توفير المراجع وتلخيص الدراسات السابقة يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟