كيفية إعداد الأبحاث العلمية

اطلب الخدمة

كيفية إعداد الأبحاث العلمية

 مراحل إعداد الأبحاث العلمية 

تتعدد المراحل التي تمر بها عملية ومهمة إعداد الأبحاث العلمية، وتكون هذه المراحل متتابعة ومتسلسلة، ويتوجب على الباحث أن يتابعها باستمرار وبشكل صحيح ومتتابع دون إخلال أو تقديم أو تأخير في هذه الخطوات، وتكون مراحل إعداد الأبحاث العلمية كالتالي:

  • المرحلة الأولى في إعداد الأبحاث العلمية: تحديد ماهية موضوع الأبحاث العلمية

وتهتم هذه المرحلة من مراحل إعداد الأبحاث العلمية باختيار وتحديد ماهية الموضوع الخاص بالأبحاث العلمية والتي سيعدها الباحث، وتعتبر هذه المرحلة أهم مراحل إعداد الأبحاث العلمية، وذلك لأن في هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية سيتم اختيار العنوان والموضوع الخاص بالبحث وذلك من خلال اختيار أحد البدائل التي يقوم الباحث باقتراحها، ويشترط أن يحصل الباحث من هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية على نتيجة تتصف بكون الموضوع متميز ومختصر، كما يجب أن يكون العنوان واضح وصريح، وكذلك يجب أن يكون العنوان غير قابل لأي عملية تأويل، ويتوجب على الباحث عند ختمه لهذه المرحلة أن يقوم بكتابة العنوان الخاص بالبحث في الجزء الأعلى من صفحة البحث، ويتوجب على الباحث في هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية أن يعتمد على مجموعة من الأسس والمبادئ كالتالي:

  1. اختيار الموضوع الذي يكون قابل لعمليات  البحث.
  2. اختيار العنوان والموضوع الذي يعود بفائدة على المجتمع والمتخصصين فيه.
  3. يتوجب على الباحث أن يدرك فيما إذا كان الموضوع قديم مستهلك أو حديث.
  4. تحديد طبيعة الحلول التي سيقدمها الباحث للقارئ إن كانت إنسانية أو تطبيقية.
  5. التركيز على إمكانية توفر القدرة على إتمام عمليات البحث والدراسة التي يجريها على الموضوع الذي قام باختياره.
  6. التحقق من توافر المصادر والمراجع التي ستكون بنية المعلومات التي يريدها الباحث.
  • المرحلة الثانية في إعداد الأبحاث العلمية: تحديد ماهية المشاكل

وتهتم هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية بالبحث عن طبيعة وجود الغموض في المشكلة البحثية والتي تدفع الإنسان وتزيد من رغبته بحل هذا الغموض واكتشاف الحقيقة التي تتجلى خلفه، ففي إعداد الأبحاث العلمية تعتبر المشكلات هي حجر الأساس في بنائها، وهي المسبب الحقيقي والدافع الأساسي لقيام الباحث بإعداد الأبحاث العلمية. ويقوم الباحث بإتمام هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية من خلال اطلاع الباحث على القراءات والدراسات المتنوعة والبحث المستمر الذي يوصل البحث إلى غايته وهدفه الأساسي.

  • المرحلة الثالثة في إعداد الأبحاث العلمية: جمع المادة والمحتوى العلمي اللازم لإعداد الأبحاث العلمية

ويقوم الباحث في هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية بالبحث بشكل مكثف للحصول على المعلومات التي يرغب بإضافتها إلى دراسته وتشكيل المحتوى البحثي المتعلق بدراسته، كما يتوجب على الباحث أن يتجه في العديد من الاتجاهات والمجالات التي تتكفل بجمع الباحث للمعلومات التي يحتاجها في كتابة وإعداد الأبحاث العلمية التي يرغب بتحضيرها بعدد من الأشكال والطرق المختلفة لجمع البيانات سواء كان ذلك بعمليات البحث المستمرة في الرسائل والأبحاث التي أعدها الباحثون السابقون، أو من خلال مجموعة من الأدوات البحثية المختلفة التي تستخدم لجمع البيانات الخاصة بدراسة ما، وبسبب تعدد الأدوات والأساليب التي يتم من خلالها جمع المعلومات اللازمة لإعداد الأبحاث العلمية، فقد وضع المختصون مجموعة من الأمور التي يجب على الباحث اتباعها عند جمع المعلومات اللازمة لإعداد الأبحاث العلمية، ومن هذه الأمور ما يأتي:

  1. تحديد ماهية نوع البيانات التي يرغب بها ويحتاجها الباحث لإعداد الأبحاث العلمية.
  2. بيان ماهية مصادر ومراجع المعلومات التي يحتاجها الباحث لإعداد الأبحاث العلمية ويرغب بجمعها.
  3. معرفة طبيعة الأدوات والوسائل التي يحتاجها لجمع المعلومات الخاصة بإعداد الأبحاث العلمية.
  4. تحديد ماهية الوسيلة والطريقة التي تتناسب مع طبيعة إعداد الأبحاث العلمية التي سيتم المباشرة بإنجازها.
  5. إجراء مقارنة بين الوسائل المتاحة والطرق والأساليب المختلفة وتحديد ماهية الوسيلة المناسبة للبحث وماهية الوسيلة الأكثر كفاءة.
  • المرحلة الرابعة في إعداد الأبحاث العلمية: ترتيب البيانات وجمعها وتنسيقها

يقوم الباحث في هذه المرحلة من مراحل إعداد الأبحاث العلمية بجمع كافة المعلومات التي يرغب بها ويحتاجها الباحث لإعداد الأبحاث العلمية الخاصة به ومن ثم يقوم بترتيبها وتنظيمها وتنسيقها وفق آليات معينة وأساليب مخصصة، ومن هذه الأساليب والآليات أن يستخدم الباحث الجداول أو الأشكال أو المخططات أو الرسومات البيانية لترتيب وتنسيق البيانات التي جمعها الباحث ويحتاجها في إعداد الأبحاث العلمية.

  • المرحلة الخامسة في إعداد الأبحاث العلمية: تحديد ماهية النتائج التي حصل عليها الباحث

وفي هذه المرحلة من مراحل إعداد الأبحاث العلمية يحدد ماهية النتائج وماهية الأساليب التي يتم عرضها من خلالها والتي حصل عليها من إعداد الأبحاث العلمية والتي يجب أن تعرض بطريقة تتكفل بالحفاظ على صحتها ووضوحها وسلاستها وسهولة فهمها.

  • المرحلة السادسة في إعداد الأبحاث العلمية: تحرير وبيان طبيعة البحث

وفي هذه المرحلة من مراحل إعداد الأبحاث العلمية يتوجب على الباحث التمكن من استخدام الأسلوب المناسب لطبيعة التعبير والآلية التي تستخدم لبيان مدلول العبارات والتحقق من سلامة الكتابة لغوياً وإملائياً والتحقق من توافق النص المكتوب مع القواعد الكتابية الصحيحة.

  • المرحلة السابعة في إعداد الأبحاث العلمية: كتابة البحث

تتم هذه المرحلة من مراحل إعداد الأبحاث العلمية من خلال الانتهاء من كتابة البحث وترتيبه وفق الآلية المتبعة في إعداد الأبحاث العلمية بتسلسل واضح وصريح.

  • المرحلة الثامنة في إعداد الأبحاث العلمية: تنسيق متكامل للبحث

وفي هذه المرحلة من إعداد الأبحاث العلمية يقوم الباحث بالتحقق من أن البحث قد حقق كافة الشروط المطلوبة لإعداد الأبحاث العلمية وتنسيقها واتباعها للدليل الصحيح لتنسيق وإعداد الأبحاث العلمية.

لطلب المساعدة في كتابة الأبحاث العلمية يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟