الرسوم البيانية والمنحنيات اللازمة لتمثيل البيانات

اطلب الخدمة

 ماهية الرسوم البيانية والمنحنيات اللازمة لتمثيل البيانات 

تعد كل من الرسوم البيانية والمنحنيات والجداول أكثر الطرق أهمية في عرض البيانات، فهي تعد سهلة الفهم، كما ويمكن للباحث العلمي أن يستخدمها عند رغبته في عرض كل من المعلومات والبيانات المختلفة وذلك على نحو ملفت، حيث أنها تساهم في خلق الدهشة لدى القارئ وكذلك توفير الوقت عليه وذلك عند الحاجة إلى قراءة الكثير من الصفحات، حيث يمكن للباحث العلمي أن يتبع تلك الطريقة وتضمين البحث العلمي لعدد من الرسوم البيانية وكذلك المنحنيات والجداول على نحو يمكن اختصار الكلام فيه.

حيث تحتوي أغلب البحوث العلمية على جزء خاص يهتم بتحليل البيانات وذلك بعد التجربة التي يقوم بها على عينة البحث العلمي المختارة من مجتمع الدراسة، أي بالتالي بعد أن يقوم الباحث العلمي بعلمية جمع البيانات، إذ يقوم الباحث العلمي بتحليل ما تم ملاحظته وذلك من خلال الطرق التي تم استخدامها من أجل جمع البيانات، بالإضافة إلى الطرق الأخرى وذلك وفق ما يعرفه في ذات المجال العلمي الذي ينتمي إليه، أو ما كان قد تطرّق له الآخرون في ذات المجال.

وفي هذا التحليل، لا بد على الباحث العلمي بأن يضع جميع المعلومات بشكل واضح، وبالتالي يفضل أن تكون تلك المعلومات سهلة الفهم وكذلك جميلة من ناحية الشكل؛ من أجل أن يسهل تقبلها من قبل كل من المشرف وكذلك القارئ. وبناءً على ذلك، يفضل من الباحث العلمي بأن ستخدم كل من الرسوم البيانية، وكذلك المنحنيات والجداول من أجل عرض المعلومات والبيانات المختلفة.

وبناءً على ما سبق، إن استخدام الباحث العلمي لكل من الرسوم البيانية البهية والواضحة والمعبرة، من أجل تسهيل وكذلك توصيل البيانات والمعلومات إلى القارئ على نحو صحيح. بالإضافة إلى ذلك، إن احتواء البحث العلمي على كل من الرسوم البيانية والجداول والمنحنيات من شأنها أن تسهل على المناقشين أو المحكمين المهمة في تبادل النقاشات، وهذا من شأنه أن يزيد من إعجاب المناقشين لطريقة عرض المعلومات الخاصة بالبحث العلمي.

لطلب المساعدة في التحليل الإحصائي يرجى التواصل مباشرة 

مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.


مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟