قياس السمات

قياس السمات
اطلب الخدمة

 تعريف قياس السمات 

قياس السمات هو عبارة عن نظرية لقياس الصفات أو السمات والمعرفة العقلية، وتعني هذه النظرية العمل في هذا الحقل بإعداد والتحقق من صلاحية الاستبيان وفحص السمات والصفات الشخصية، وهذا يقوم على مهمتين بإجراء القياس للسمات والصفات الشخصية وإعداد الأدوات وتطير المقاربة النظرية لهذا القياس، ولكي تعمل في مجال قياس السمات والصفات الشخصية لا بد أن تكون حاصلاً على مؤهلات معينة في هذا المجال، ويمكن أن تكون هذه المؤهلات من اختصاصات مختلفة كالموارد البشرية، والعاملين في التطوير والتعليم والمرشدين النفسيين.


 مفاهيم نظرية قياس السمات والعوامل 

نظرية العوامل والسمات اعتمدت هذه النظرية بشكل كبير على القياس النفسي، وقد ظهرت نظرية العوامل والسمات في أعقاب انتهاء الحرب العالمية الأولى، إذ كان لنظرية العوامل والسمات دور كبير في قياس الإرشاد النفسي، ومن أبرز المظاهر القياس لهذه النظرية تطور التحليل العاملي، وقد ارتبطت نظرية قياس العوامل والسمات ارتباطاً قوياً بالتحليل العاملي، مما جعل هذه النظرية تطبيق عملي في ميدان قياس الإرشاد النفسي.

السلوك تنص هذه النظرية على أن سلوك الفرد يمكن أن يتم قياسه تنظيمه بطريقة مباشرة، ويمكنك قياس درجة العوامل والسمات لهذا السلوك بطريقة محددة عن طريق المقاييس والاختبارات المستخدمة، من أجل الوقوف على الفروق في القياس.

الشخصية تعرف الشخصية حسب نظرية العوامل والسمات، بأنها عبارة عن نظام يتكون من عدد كبير من السمات أو عدد كبير من العوامل، ويمثل هذا العدد مجموع أجزائها، أي أن الشخصية انتظام دينامي للكثير من سمات الشخص.


 تعريف السمات 

السمات هي الصفات الجسمية أو العقلية أو الصفات الفطرية أو الصفات الاجتماعية أو المكتسبة، والتي تتميز بها وتعبر السمات أو الصفات عن استعداد ثابت نسبياً حسب نوع معين من السلوك.

وترى نظرية قياس العوامل والسمات أن الشخص يمكن أن يصل إلى الفهم في ضوء الصفات والسمات الموجودة في شخصيتك، والتي تعبر عن سلوكك، بحيث يمكن أن تتصف بالذكاء أو الغباء أو أنك شخص عصبي أو شخص ذهاني.

ويكون امتداد نظرية قياس السمات على طول متصل أو على بعد ما، ويرى معظم الناس يقعون حول بعد ما حول منتصف هذا البعد، حيث يوجد في نهاية المتصل من الجانبين عدد قليل من الأشخاص لديهم هذه الصفات أو السمات في أقصى صورها تطرفاً.

وقد حاول العلماء أن يقوموا بحصر سمات الشخصية، فقد وصل عدد السمات الشخصية بالاّلاف، مما اضطر العلماء أن يلجأوا إلى التحليل العاملي، وقد توصلوا من خلاله إلى السمات العامة.

تحليل احصائي


 أنواع السمات 

  • سمات مشتركة هذه السمات أو الصفات تتصف بها بعض الأشخاص أو كل شخص يمتلك نفس الخبرات الاجتماعية المعينة.
  • سمات فريدة هي السمات أو الصفات التي لا تكون موجودة إلا في شخص معين، ولا تكون بنفس الصورة لدى الاّخرين.
  • سمات سطحية هي السمات أو الصفات المرئية، أي السمات أو الصفات الظاهرة والواضحة.
  • سمات مصدرية هي السمات أو الصفات المخفية والداخلية، والتي تعتبر الأساس للصفات والسمات السطحية.
  • سمات مكتسبة تظهر هذه الصفات نتيجة فعل العوامل البيئية، وتكون هذه الصفات متعلمة.
  • سمات وراثية هي الصفات التكونية، وتظهر هذه الصفات نتيجة العوامل الوراثية، ولا تحتاج إلى أي تعليم.
  • سمات دينامية هي الصفات التي تحضر الشخص وتجعلك تندفع نحو أهدافك.
  • سمات القدرة ترتبط هذه الصفات بمدى قدرتك الشخصية على تحقيق أهدافك.

 تعريف العوامل 

العوامل هي مفهوم إحصائي رياضي، تقوم من خلاله بعرض العناصر المحتملة للظواهر، ويعرف تفسيره النفسي بالقدرة.

  • تحليل العوامل

تحليل العوامل يعرف بأنه أسلوب إحصائي من أجل أن تتمكن من الوصول إلى العوامل المشتركة واللازمة، وذلك من أجل أن تقوم بتفسير الارتباطات التي تؤثر في عدد من الظواهر المتعددة.

إن هدف تحليل العوامل هو قياس وتحديد العوامل الأساسية لسلوكك الشخصي عن طريق قيامك بحصر وقياس القدرات الأولية لنشاطك العقلي والشخصي والعلاقة القائمة بين تلك القدرات.

وقد تم عرض الأفكار الأساسية لتحليل العوامل على يد سبيرمان مؤسس نظرية العاملين سواء الخاص أو العام، وأيضاً على يد ثرستون رائد نظرية العوامل المتعددة، وعلى يد بيرت الذي قام بتحديد عوامل عامة وعالمية وعوامل خاصة وعوامل الصدفة أو الخطأ.

إن إسهامات العلماء في هذا المجال كثيرة حيث من الصعب حصرها، ومن هؤلاء العلماء أولبورت، ستيفينوس، جلبفورد، إن هؤلاء العلماء يرون أن السلوك البشري للشخص يمكنك من خلاله التسلسل إلى أسراره عن طريق تحصيل العوامل، وقد كان إسهام أيزينك من أهم الإسهامات في نظرية العوامل والسمات، حيث قدم وصف منظم لشخصية الأفراد، إذ أن العادات أساس تقوم عليه السمات الشخصية.


 تعريف القياس 

القياس هو عبارة إسنادك الأعداد إلى الأحداث والأشياء وفقاً لقاعدة ما، والقياس في علم النفس والفيزياء لا يختلف في كل الاحوال عن غيره، حيث يستطيع الفيزيائيون أن يقوموا بالقياس في حال عثورهم على العمليات التي تمكنهم من خلالها تعبئة المعايير اللازمة، ولذا لا بد لعلماء النفس أن يقوموا بنفس الشيء، فلا حاجة لقلقك حول اختلاف معنى القياس بين علم النفس والفيزياء.


 تطبيقات نظرية العوامل والسمات في الإرشاد 

يعد الإسهام الأكبر في هذا المجال في عملية التوجيه والإرشاد النفسي، ومن أبرز ما تراه هذه النظرية أن الأفراد مختلفين في العوامل والسمات، إذ يمكنك فصلها وتقييمها وايضاً تحديد عوامل مفيدة في عملية الإرشاد النفسي.

ومن أبرز من قاموا بتطبيق هذه النظرية في الإرشاد النفسي هو ويليامسون مؤسس طريقة الإرشاد الموجه، ويركز الإرشاد النفسي على تحليل المعلومات الخاصة بك ثم القيام بتركيبها، حيث تلاحظ أن سماتك المميزة يمكنك من خلالها تشخيص المشكلة عن طريق الاختبارات والمقاييس الموضوعية، والتنبؤ بالتطورات التي يتوقع حدوثها في المستقبل.


 فيديو: شرح آلية اجراء اختبار الجدارات السلوكية (السمات الشخصية) 

 


لطلب المساعدة في التحليل الإحصائي ومناقشة النتائج يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟