ما هي العناصر الرئيسية لخطة البحث؟

اطلب الخدمة

ما هي العناصر الرئيسية لخطة البحث؟

تشكل خطة البحث العلمي عنصراً رئيسياً في كتابة الأبحاث العلمية، ولذلك نلمس اهتمام لجان الإشراف والمؤسسات البحثية الكبير تجاه خطة البحث وإنجاز الباحث لها بطريقة صحيحة ومتكاملة، وذلك لكون خطة البحث العلمي تحتوي على الخطوط العريضة والمعلومات الأساسية التي تعتمد عليها كباحث وتسير وفقاً لها أثناء كتابة البحث العلمي كأداة إرشادية، ويتم التعامل مع خطة البحث على أنها الدليل الذي يرشد الباحثين لإتمام كتابة الأبحاث العلمية في ضوء الأهداف التي يتم وضعها للبحث العلمي.

ويمكن ان نقوم بتعريف الخطة في الأبحاث العلمية على أنها مجموعة الخطوات والسياسات التي تقوم كباحث بوضعها للسير وفقاً لها في كتابة البحث العلمي بصورته النهائية المتكاملة، وبالتالي فإن خطة البحث تعتبر الأداة التي يمكن للباحثين من خلالها أن يصلوا إلى تحقيق النتائج التي يطمحون إلى تحقيقها وفق معايير ومنهجية معدة بدقة عالية.


 مراحل كتابة خطة البحث العلمي 

حتى تتمكن كباحث من إنجاز كتابة البحث العلمي بنجاح فإن ذلك يتطلب منك إعداد خطة بحثية دقيقة، إذ تعتبر كتابة الخطة بشكل صحيح أحد أهم عوامل النجاح في كتابة الأبحاث العلمية، وذلك من خلال تقديم الخطة للمشرف على بحثك لتنقيحها وتقديم ملاحظاته عليها من أجل الوصول من خلالها إلى تحقيق النجاح في كتابة البحث العلمي، وحتى يتم كتابة خطة البحث بطريقة صحيحة فهناك مجموعة من المراحل التي ينبغي أن تمر بها كتابة الخطة في الأبحاث العلمية، وهي:

  • اختيار العنوان المناسب: حيث يتشكل من خلال العنوان الفكرة العامة لدى القارئ عما تحتوي عليه مواضيع الأبحاث، ولذلك فإن للعنوان أهمية كبيرة في طريقة كتابة البحث العلمي، ويشترط في كتابة العنوان في الأبحاث أن تكون واضحة وتحتوي على المتغيرات الرئيسية التي تقوم كباحث بدراستها.
  • إعداد المقدمة: بعد أن تقوم كباحث باختيار العنوان الخاص ببحثك العلمي يأتي دور كتابة المقدمة، والتي من خلالها تظهر طبيعة المشكلة التي تقوم بدراستها، ومن خلال إعداد المقدمة يمكنك كباحث أن تظهر مدى الأهمية التي يشكلها البحث بالإضافة إلى الأسباب والدوافع التي كانت وراء اختيار الموضوع لدراسته من خلال البحث، ويجب أن تكون المقدمة عنصراً جاذباً لانتباه القراء للاهتمام بالبحث.
  • صياغة الأهداف البحثية: حيث يجب عليك ـن تقوم بتوضيح الأهداف التي ترغب في تحقيقها في البحث، ويجب أن تكون الأهداف واضحة وشاملة.
  • تحديد مشكلة البحث: تعتبر مشكلة البحث السؤال الذي يتم كتابة الأبحاث من أجل الإجابة عليه، وفي العادة تكون الأسئلة في الأبحاث عبارة عن سؤال رئيسي ويتفرع عنه مجموعة من الأسئلة الفرعية، بحيث يتم الإجابة عليها في أقسام البحث المختلفة.
  • إعداد الإطار النظري: حيث يتم إعداد الإطار النظري في الأبحاث من خلال جمع المعلومات من المراجع والأبحاث السابقة التي قام الباحثون بإعدادها مسبقاً.
  • مناقشة الدراسات السابقة: وهنا يمكنك عزيزي الباحث أن تستفيد من تجربة من سبقك من الباحثين والنتائج التي توصلوا إليها وتوصياتهم بخصوص الموضوع، كما يساعد الاستعانة بالدراسات السابقة في التعرف على وجهات نظر الباحثين والأساليب التي استخدموها في الحصول على البيانات ومعالجتها.
  • صياغة الفرضيات البحثية: وهذه الفرضيات هي ما يحاول الباحثون من خلال إعداد الأبحاث العلمية إثبات صحتها أو نفيها.
  • اختيار منهجية البحث: وهي الأدوات والطرق الإحصائية التي تقوم كباحث باتباعها من أجل التعامل مع المعلومات التي يتم الحصول عليها من المصادر المختلفة.
  • المصطلحات: حيث يجب عليك كباحث عند كتابة خطة البحث العلمي أن تقوم بتوضيح المصطلحات المهمة التي يدور حولها موضوع البحث.
  • مراجع البحث: وهي عبارة عن قائمة من الأبحاث والكتب التي تقوم كباحث باستخدامها في الحصول على المعلومات التي تحتاج إليها في كتابة خطة البحث.

 العناصر الأساسية لخطة البحث العلمي 

تشتمل الخطة في الأبحاث العلمية على مجموعة من العناصر الأساسية التي لا يمكن قبول خطة البحث إلى في حال احتوائها على هذه العناصر، وهذه العناصر الأساسية هي:

  • عنوان البحث.
  • مقدمة الحث.
  • مشكلة البحث.
  • أسئلة البحث.
  • أهداف البحث.
  • فروض البحث.
  • حدود البحث.
  • مصطلحات البحث.
  • الإطار النظري.
  • الدراسات السابقة
  • منهج البحث.
  • المراجع.

 كيف تكتب خطة بحث مميزة؟ 

يجب أن يتم إنجاز الخطة في الأبحاث العلمية بصورة جيدة وذلك من خلال اهتمام الباحث ومعرفته الجيدة بشروط كتابة الخطة في الأبحاث، ومن أهم الشروط التي يتم من خلالها كتابة الخطة بشكل احترافي:

  1. الاختيار الجيد للمشكلة التي سوف تقوم كباحث بمناقشتها مع توضيح طبيعة المشكلة وأبعادها وأهم الأسباب التي دفعتك كباحث لاختيارها، ويعتبر الاختيار الجيد للمشكلة أحد أهم أسباب نجاح الأبحاث.
  2. كتابة الخطة بأسلوب علمي دقيق وواضح يجعل من السهل على القارئ فهم محتوياتها، وبالتالي يظهر تمكن الباحث من المشكلة ومعرفته الكاملة بمختلف جوانبها.
  3. يجب أن تتضمن الخطة في الأبحاث التصور الأولي لما ستكون عليه الأبحاث بعد الانتهاء من كتابتها، من حيث الترابط ووضوح مكوناته وتسلسل الأفكار ابتداءً من اختيار المشكلة وتحديدها إلى الوصول إلى حلها.

 أهمية ثقافة الباحث في إعداد الخطة للأبحاث العلمية 

تعتبر ثقافة الباحث ومدى معرفته وإدراكه للطبيعة الموضوع الذي يقوم بدراسته، حيث من خلال خبرته ومعرفته في المجال يستطيع التميز والإبداع في طرحه للمشكلة ومناقشتها بالإضافة إلى قدرته على الوصول إلى الحلول العملية المناسبة باستخدام الطرق والإمكانيات المتاحة، ومن خلال الاطلاع الواسع للباحث يتمكن من إنجاز الأبحاث بشكل أكثر دقة ووضوح ونجاح بالإضافة إلى أن المردود والنتائج التي سوف يحصل عليها ستكون أكثر فائدة ولها أهمية كبيرة في مجال، ولذلك يجب عليك كباحث أن تختار الموضوع ضمن مجال خبرتك ومعرفتك لتتمكن من طرح الموضوع بإبداع والوصول من خلاله إلى نتائج أكثر أهمية ودقة.


 أهمية إعداد الأبحاث العلمية 

تعد الأبحاث العلمية أحد أهم الأدوات التي تعتمد عليها الدول والشعوب في تحقيق النهضة والتنمية في مختلف المجالات، وذلك لما تساهم به الأبحاث العلمية في تطوير العلوم وتنمية المعارف التي تساهم بشكل رئيسي في تحقيق التنمية في المجتمعات الإنسانية، ولذلك نرى الاهتمام الكبير الذي توليه الدول المتقدمة للأبحاث العلمية ويرجع ذلك إلى معرفتها وإيمانها الكامل بدور الأبحاث العلمية التي يتم إعدادها والمعرفة التي تحتوي عليها في تحقيق التطور الذي يساهم في تقدم الحضارة.


 ماهية البحث العلمي وأهدافه 

يمكن أن يتم تعريف البحث العلمي بأنه أداة منظمة ودقيقة يتم الاستعانة بها لاكتشاف جوانب جديدة من العلوم ولمعرفة وذلك من خلال الاستقصاء والبحث عن المعلومات والعلاقات وإثبات الباحثين لهذه العلاقات، ويمر الباحثون أثناء إعداد الأبحاث العلمية بمجموعة من الخطوات الأساسية التي تشكل مجتمعة المنهجية المتبعة التي يتم من خلالها إعداد الأبحاث العلمية، كما ويعتمد الباحثون في رحلة إعدادهم للأبحاث العلمية على مجموعة من الأدوات المعتمدة التي تستخدم في المجالات المختلفة للبحث العلمي من أجل التعامل مع البيانات سواء بالحصول عليها أو تفسيرها وتحليلها حيث لكل من هذه الأغراض في مجال البحث العلمي الأدوات المناسبة التي تستخدم من قبل الباحثين لتحقيق الهدف منها في كتابة الأبحاث العلمية، وتكمن الأهداف الرئيسية التي يقوم الباحثون بإعداد الأبحاث العلمية من أجل تحقيقها في:

  1. الدراسة الدقيقة للظواهر الطبيعية والمشاكل المختلفة التي تحيط بنا والعمل على توضيحها وتفسيرها.
  2. استخدام المعلومات الخاصة بالظاهرة والتي يتم جمعها من قبل الباحث في التنبؤ بتطور الظاهرة في المستقبل.
  3. الوصول من خلال البحث العلمي إلى نتائج دقيقة تساهم في وضح تفسيرات وحلول للظواهر المختلفة وما يترتب عليها من مشاكل.
  4. تساهم الأبحاث في تحسين العلوم والمعارف الموجودة لما تحتوي عليه من نتائج وتفسيرات جديدة.

 شروط الإعداد الجيد للأبحاث العلمية 

يجب عليك كباحث أن تسعى إلى تحقيق مجموعة من الشروط الهامة في كتابة البحث العلمي الذي تقوم بإعداده، وهذه الشروط تضمن أن تصل كباحث من خلال إعداد البحث العلمي إلى تحقيق الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، ومن أهم الشروط التي ينبغي أن تحققها كباحث في البحث العلمي:

  1. اختيار الصحيح لموضوع البحث، وصياغة العنوان بطريقة صحيحة ودقيقة تعبر عن محتواه.
  2.  القراءة والتوسع في موضوع البحث للوصول إلى العرفة الكاملة حوله بما يساهم في الوصول إلى معلومات جديدة تثري الموضوع وتضيف إليه.
  3. إعداد خطة بحث مناسبة وذلك لأن خطة البحث تعتبر العامل الرئيسي في نجاح الباحثين في كتابة الأبحاث العلمية.
  4. استخدام الأسلوب العلمي الأكاديمي الدقيق في إعداد الأبحاث.
  5. المتابعة في المعرفة الخاصة بموضوعات الأبحاث العلمية من حيث انتهى الباحثون السابقون.

 أهمية إعداد الخطة في الأبحاث العلمية 

تحتوي الخطة في الأبحاث على مجموعة من الخطوات والمعلومات التي تضعها كباحث لتقوم بالاعتماد عليها في إعداد البحث بصورته النهائية، حيث تعتبر الخطة عنصراً أساسياً لا يمكن لأي باحث الاستغناء عنه في إعداد الأبحاث باختلاف أنواعها والغرض منها، فمن خلال إعداد الخطط البحثية تتمكن كباحث من توقع أهم العقبات التي تحتاج إلى التغلب عليها وكيف ستتغلب عليها، وتتمثل أهمية إعداد الخطة في الأبحاث العلمية في النقاط التالية:

  1. التحديد الدقيق لموضوع وعنوان الأبحاث العلمية.
  2. تحديد أهداف البحث وتوضيحها بصورة دقيقة.
  3. المساهمة في تحديدك كباحث للأدوات والإجراءات التي تحتاج إليها لكتابة البحث بشكل يحقق أهدافه.
  4. تساهم الخطة في الأبحاث بالحفاظ على مجهود الباحثين من الضياع في خارج أهداف الأبحاث.
  5. تساهم الخطة في تقدير ما يحتاجه الباحثون من تكلفة ووقت لإنجاز الأبحاث.

 كيف يمكنك كباحث تحقيق الفائدة من خطة البحث في إعداد الأبحاث العلمية؟ 

حتى يتمكن الباحثون من تحقيق الأهداف من كتابة الأبحاث العلمية فإنه من الضروري أن تتم كتابة الخطة بصورة متكاملة وصحيحة، وحتى تكون الخطة جيدة وتساهم في تحقيق أهدافها في الأبحاث فيجب أن يتم إعداد الخطة في الأبحاث وفقاً للنقاط التالية:

  1. يجب أن تسبق عملية إعداد الخطة في الأبحاث عملية شاملة من القراءة والاطلاع في الموضوع ويشتمل ذلك على دراسة مجموعة من الأبحاث والدراسات التي تم إعدادها في الموضوع الذي تقوم بدراسته.
  2. يجب الحرص على أن تتم كتابة كافة عناصر الخطة في الأبحاث بصورة كاملة، بما يساهم في الوصول إلى بحث متكامل يحتوي على كافة جوانب موضوع البحث.
  3. يجب أن تشتمل الخطة في الأبحاث على الطرق والأدوات التي سوف تعتمد عليها كباحث في الحصول على ما تحتاج إليه من بيانات للتعرف بشكل كامل على طبيعة الموضوع، أيضاً يجب أن تحتوي على الأدوات التي سوف تقوم باستخدامها من أجل تحليل وتفسير هذه البيانات.
  4. كما يجب الاهتمام بكافة العناصر التي تتكون منها الخطة في الأبحاث والعمل على كتابتها على أتم وجه، بالإضافة إلى العمل على ترتيبها بشكل متسلسل بصورة منطقية.
  5. يجب أن تحتوي الخطة الجيدة في الأبحاث العلمية على الأهداف التي تسعى كباحث لتحقيقها من خلال الأبحاث العلمية بالإضافة إلى الأسئلة التي تهدف إلى الإجابة عليها.
  6. تحتوي الخطة الجيدة في الأبحاث العلمية على الطريقة التي يتم من خلالها الوصول إلى الإجابة على الأسئلة وطريقة الوصول إلى تحقيق الأهداف الخاصة بالأبحاث العلمية.

 أسئلة يجب عليك كباحث أن تجيب عليها قبل إعداد الخطة 

حتى تتمكن من تحقيق الهدف من كتابة الخطة للأبحاث العلمية والحصول على الفائدة المرجوة من الأبحاث فإن هناك ثلاث أسئلة رئيسية يجب عليك أن تجيب عليها فيما يتعلق بالأبحاث وهي:

  1. لماذا تقوم بعمل الأبحاث؟
  2. ما الهدف الذي تسعى إلى تحقيقه من خلال الأبحاث؟
  3. كيف يمكنك عرض موضوع الأبحاث بطريقة صحيحة؟

 فيديو: كيفية كتابة مقترح خطة بحث بروبوزال ناجح 

 


لطلب المساعدة في كتابة خطة رسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟