كيفية تحليل البيانات الإحصائية

اطلب الخدمة

كيفية تحليل البيانات الإحصائية

إن التحليل الإحصائي للبيانات يعتبر الخطوة الأكثر حساسية وأهمية في كتابة البحث العلمي، ويعكف الباحثون على اكتساب المهارات المختلفة المتعلقة بالتحليل الإحصائي لكي يتمكنوا من الحصول على نتائج علمية صحيحة تجعل البحث العلمي أداة مهمة لتفسير الظواهر المختلفة والوصول إلى حلول علمية وعملية للمشاكل التي تواجه الباحثين في مختلف المجالات، والتحليل الإحصائي للبيانات عملية يتم فيها إجراء مختلف العمليات التحليلية والمنطقية والرياضية على البيانات التي تقوم كباحث بجمعها، وذلك لفهم البيانات والحصول على المعلومات منها والتي يتم استخدامها للتعرف على الحقائق الخاصة بالظاهرة التي تقوم كباحث بدراستها في البحث العلمي، والتحليل الإحصائي في البحث العلمي خطوة مهمة، ففي كتابة البحث العلمي لا بد لك كباحث أن تتقنها وتتعرف على الطرق الصحيحة التي يتم من خلالها عمل التحليل الإحصائي للبيانات، فلا يمكن أن يكون البحث كاملاً إذا لم يكن يحتوي على التحليل الإحصائي، وللبيانات مصادر موثوقة يجب أن تقوم كباحث بالاستعانة بها عند جمع البيانات وذلك لتتأكد كباحث من صحة ودقة البيانات التي سوف تقوم على أساسها ببناء بحثك العلمي، فيجب أن يتم جمع البيانات وترتيبها ومراجعتها ومن ثم استخدام الأدوات المختلفة في عمل التحليل الإحصائي للبيانات بأعلى دقة ممكنة.


 استخدام أدوات جمع البيانات في البحث العلمي 

هناك طرق مختلفة يمكنك كباحث الاعتماد عليها لجمع البيانات التي تحتاج إليها في كتابة البحث العلمي، ويعتمد اختيارك لطريقة جمع البيانات المناسبة للبحث العلمي على طبيعة البحث الذي تقوم بكتابته، ويمكنك أن تقوم باعتماد طريقة أو أكثر في جمع البيانات في البحث العلمي حسب ما تراه كباحث مناسباً وأشهر طرق جمع البيانات التي يعتمد عليها الباحثون في الحصول على البيانات تمهيداً لإجراء التحليل الإحصائي لها:

  1. الاستبيان: وهو عبارة عن مجموعة من الأسئلة التي تحصل كباحث من خلال إجابة المشاركين عليها على البيانات التي تبحث عنها.
  2. المقابلة: وهي عبارة عن توجيه أسئلة مباشرة لمجموعة من الناس للحصول على البيانات من خلال إجاباتهم.
  3. الملاحظة: هي عملية البحث في الظاهرة للتعرف على خصائصها والحصول على البيانات من خلال المشاهدة.

 كيف تقوم بالتحليل الإحصائي للبيانات بشكل فعال؟ 

لكي تكون عملية تحليل البيانات في البحث العلمي فعالة عليك كباحث أن تتبع مجموعة من الإجراءات، وأهم ما يساعدك كباحث على النجاح في عملية التحليل الإحصائي للبيانات:

  1. تحديد الهدف من عملية جمع البيانات وتحليلها إحصائياً لما لتحديد الهدف من أهمية كبيرة في الحفاظ على وقتك ومجهودك كباحث من الضياع.
  2. اختيار أداة دقيقة للتحليل الإحصائي للبيانات: وذلك لأن أدوات التحليل الإحصائي تلعب دوراً كبيراً في دقة النتائج التي يتم الحصول عليها.
  3. استكشاف البيانات بهدف تصنيفها وإخراج الشاذ منها والذي لا يتناسب مع طبيعة البيانات بشكل عام.
  4. التعرف على المقاييس المختلفة والأخطاء ليتم تطبيقها للتأكد من دقة التحليل الإحصائي.
  5. إجراء المقارنات بين البحث العلمي والدراسات السابقة التي درست الظاهرة والاعتماد عليها في الحكم على ما توصلت إليه من نتائج في البحث العلمي.
  6. إخراج نتائج التحليل الإحصائي بالطرق المناسبة والتي يستطيع أي قارئ للبحث العلمي أن يستفيد من هذه النتائج ويستخدمها بالطرق التي يحتاج إليها.

 استخدام البيانات في البحث الكمي والنوعي 

استخدام البيانات في البحث الكمي

هناك طرق مختلفة للحصول على البيانات في البحوث الكمية، وتمتاز البيانات في البحوث الكمية أنها تكون مكتوبة بشكل مفصل ومنظمة يتم كتابتها على شكل جداول ورسومات بيانية، وهي بحوث دقيقة تحتوي على بيانات حساسة، وعادة ما يتم استخدام برنامج التحليل الإحصائي SPSS في عمل التحليل الإحصائي للبيانات في البحث العلمي الكمي.

استخدام البيانات في البحث النوعي

وهي الأبحاث العلمية التي يتم الحصول على البيانات فيها من خلال أدوات مثل الملاحظة والمقابلة وعادة ما تكون هذه البيانات على شكل مقاطع فيديو أو تسجيلات صوتية ويتم تحويل هذه البيانات وترميزها ليتم استخدامها في الوصول إلى نتائج البحث العلمي.


 الطرق المختلفة لتحليل البيانات في البحث العلمي 

هناك مجموعة من الطرق التي يمكنك كباحث أن تعتمد عليها عندما تقوم بتحليل البيانات التي تحصل عليها بغرض استخدامها في البحث العلمي، وتقوم باختيار الطريقة المناسبة بناءً على ما تحتاج إليه حسب طبيعة البحث أو الجزئية التي تحتوي عليها البيانات التي ترغب بتحليلها، فالنوع الأول هو التحليل الوصفي العاملي والذي تقوم من خلاله كباحث بالتعرف على التأثيرات المختلفة للمتغيرات على الموضوع الذي تقوم بدراسته في البحث العلمي، أما التحليل الإحصائي فهو التحليل الأكثر انتشاراً بين الباحثين وله أثر كبير على جودة الأبحاث، وهناك الكثير من البرامج التي يمكنك الاستعانة بها لإجراء التحليل الإحصائي بسهولة وسرعة ودقة، أما النوع الأخير فهو التحليل النوعي للبيانات المختلفة التي يتم استخدامها في الأبحاث النوعية.


 نصائح لتتعامل كباحث مع البيانات في البحث العلمي 

  1. وضع خطة مناسبة ليتم السير وفقاً لها في عملية جمع البيانات والتعامل معها.
  2. التعرف على كافة المعادلات الإحصائية الهامة التي يتم استخدامها للوصول إلى فهم كامل ومن ثم نتائج دقيقة.
  3. اتباع أسلوب صحيح في تفسير البيانات والربط بينها للتعرف على الحقائق التي يتم استخدامها في الوصول إلى نتائج دقيقة.

 التحليل الإحصائي للبيانات في حياتنا 

إن كل ما نتعامل معه في حياتنا هو عبارة عن بيانات يتم جمعها بطريقة أو بأخرى ويتم فهمها وتصنيفها للحصول على الفائدة منها، والتحليل الإحصائي للبيانات هو أحد أهم الأدوات التي يتم استخدامها على نطاق واسع في مختلف أنواع الأعمال لما له من دور كبير في فهم البيانات المختلفة والمساعدة في اتخاذ القرارات بشكل صحيح وذلك لأنه من خلال استخدام الطرق المختلفة للتحليل الإحصائي للبيانات وأدواته المختلفة نتمكن من الفهم الصحيح لما تحتويه تلك البيانات مما يساعدنا في اتخاذ القرارات بشكل صحيح وبالتالي الوصول إلى نتائج سليمة، وذلك مدعاة للاهتمام بالتحليل الإحصائي بشكل عام وللباحثين بشكل خاص لما يلعبه التحليل الإحصائي الصحيح من دور مهم في الوصول إلى تحقيق النجاح في أي مشروع وفي كتابة البحث العلمي أيضاً، وذلك بسبب ما تستفيد منه كباحث من فهم دقيق للبيانات من خلال التحليل الإحصائي لهذه البيانات.


 أهم تعريفات التحليل الإحصائي للبيانات في البحث العلمي 

قام الباحثون بوضع العديد من التعريفات التي يتم من خلالها تفسير وتوضيح ماهية التحليل الإحصائي والدور الذي يلعبه في عملية كتابة البحث العلمي، ومن أهم التعريفات الشائعة للتحليل الإحصائي للبيانات:

  1. هو عملية الحصول على نتائج قيمة من خلال إجراء العمليات المختلفة على البيانات التي يتم جمعها من خلال الباحث لاستخدامها في البحث العلمي، وذلك بعد تجهيز البيانات وتصنيفها وترتيبها.
  2. هو العملية التي يتم من خلالها الوصول إلى بيانات دقيقة تتعرف من خلالها كباحث على طبيعة الظاهرة التي تقوم بدراستها من خلال البحث العلمي، وذلك لتتمكن كباحث من استخدام هذه البيانات ونتائج التحليل الإحصائي لها في تقديم شرح ووصف دقيق لهذه الظاهرة وتمكنك كباحث من الوصول إلى وضع حلول منطقية صحيحة لظاهرة البحث العلمي ومشكلته، وذلك من خلال إجراء الاختبارات والدراسات على عينة من المجتمع الذي توجد فيه الظاهرة التي تقوم كباحث بدراستها في البحث العلمي.

 نشأة وظهور التحليل الإحصائي للبيانات 

التحليل الإحصائي للبيانات من أهم فروع علم الاقتصاد وذلك لما له من ارتباط كبير في مجالات مختلفة، فقد كانت الأسباب الأولى لظهور علم التحليل الإحصائي للبيانات أسباباً اقتصادية تهدف إلى أن تتعرف الطبقة الحاكمة على أملاكها وإدارة العمال فيها، وسريعاً ما اعتمد الباحثون على التحليل الإحصائي للبيانات كأداة مهمة يتم استخدامها في البحث العلمي وذلك لما لهذه الأداة من أهمية كبيرة في التعامل مع البيانات التي يتم جمعها من أجل البحث العلمي، ويرجع ذلك إلى أن التحليل الإحصائي للبيانات أداة دقيقة ينتج عنها نتائج علمية يمكنك كباحث الاعتماد عليها لتحصل على ما تطمح إليه من نتائج للبحث العلمي، وقد أخذ التحليل الإحصائي للبيانات بالتطور عبر الزمن وقد كان التطور الذي مر به التحليل الإحصائي للبيانات عاملاً مهماً في تطور البحث العلمي في مختلف مجالاته وذلك لأن البيانات هي الأساس الذي تقوم عليه كتابة البحث العلمي. 


الباحث والبيانات في البحث العلمي

هناك الكثير من الأسباب التي تدفع الباحث لتحليل البيانات إحصائياً، فعندما يبدأ الباحث في كتابة البحث العلمي تكون مهمته الأولى هي أن يختار الأداة المناسبة التي سوف يقوم باستخدامها للحصول على البيانات التي يحتاج إليها في كتابة البحث العلمي، ومن المهم أن تتناسب الأداة التي تختارها كباحث مع طبيعة البحث العلمي وطبيعة البيانات التي ترغب في الحصول عليها، ومن ثم فإن عليك كباحث أن تقوم بتصنيف وترتيب ما تحصل عليه من بيانات وذلك بهدف إدخالها إلى أحد برامج التحليل الإحصائي لإجراء العمليات المختلفة عليها بهدف الوصول إلى النتائج النهائية التي يتم استخدامها في صياغة نتائج البحث العلمي النهائية.


التكنولوجيا والتحليل الإحصائي للبيانات

أسهم التطور التكنولوجي الكبير الذي شهده العالم ومجال البحث العلمي بشكل كبير في تطور أدوات التحليل الإحصائي التي يتم استخدامها من قبل الباحثين في التعامل مع البيانات في البحث العلمي، وقد كان لهذه الأدوات أثر كبير في تحسين جودة النتائج التي يتم الحصول عليها مما أثمر في رفع كفاءة البحث العلمي وما يحتويه من قيمة كبيرة، ويرجع ذلك إلى الدقة الكبيرة في إجراء العمليات الحسابية المختلفة على البيانات، كما وقد أثر التقدم التكنولوجي في هذه الأدوات في زيادة سرعة إجراء العمليات مما سهل من مهمة الباحثين وترك أثراً ملموساً في زيادة دقة النتائج التي يتم الحصول عليها بشكل عام في البحث العلمي.


البيانات وطرق جمعها في البحث العلمي

إن أول ما يبدأ به الباحثون في رحلتهم في كتابة البحث العلمي هو عملية جمع البيانات المختلفة التي تتعلق بالمشاكل والظواهر المختلفة التي يقومون بدراستها من خلال البحث العلمي، ولهذه البيانات أهمية كبيرة، حيث لا يمكنك كباحث أن تصل إلى الفهم السليم لما تقوم بدراسته من ظواهر ومشاكل في البحث العلمي إلا من خلال عملية الجمع السليم للبيانات المهمة، وهناك العديد من الطرق التي بإمكانك كباحث أن تعتمد عليها في جمع البيانات التي تحتاج إليها في كتابة البحث العلمي الخاص بك، ويعتمد اختيارك كباحث للأداة المناسبة لجمع البيانات على طبيعة البحث العلمي والظاهرة التي تقوم بدراستها فلكل نوع من أنواع البحث العلمي أداة أكثر مناسبةً وملائمة لطبيعته، تحصل من خلالها على البيانات الهامة حيث تلعب هذه البيانات الدور الرئيسي في البحث العلمي الذي من خلاله يمكنك كباحث أن تصل إلى النتائج الصحيحة، ويعتبر الاختيار الصحيح لأداة جمع البيانات التي تبني عليها كباحث نتائجك وتصوراتك وآراءك العلمية تمهيداً للنجاح في كتابة البحث العلمي وحصولك كباحث على بحث علمي متقن، ولعل الاستبيانات والمقابلة والملاحظة هي أبرز الطرق التي يعتمد عليها الباحثون في جمع البيانات في البحث العلمي، وهي من أهم طرق جمع البيانات لما لها من ضوابط وآليات محددة يتم استخدامها في تصميم أداة جمع البيانات ليتم من التحكم في دقة وأهمية البيانات التي تحصل عليها كباحث من خلالها.


تحليل البيانات إحصائياً

ليس الهدف من عملية جمع البيانات تكديسها ووضعها في سجلات وحسب، بل إن الهدف من هذه البيانات استخدامها بالشكل الصحيح الذي تصل من خلاله كباحث إلى الاستفادة من المعلومات التي تحتوي عليها هذه البيانات في الوصول إلى إجابات علمية صحيحة ودقيقة على الأسئلة التي تطرحها كباحث لتفسير الظواهر وحل المشاكل التي تقوم بدراستها من خلال البحث العلمي، ويجب أن يتم تجهيز البيانات ليتم تحليلها إحصائياً بشكل سليم وذلك من خلال ترتيب هذه البيانات وتصنيفها وتبويبها، فكلما كانت البيانات أكثر ترتيباً كانت عملية التحليل الإحصائي لهذه البيانات ذات قيمة وأهمية أكبر، ومن ثم فإن إخراج نتائج التحليل الإحصائي للبيانات يجب أن يتم وفقاً لجداول منظمة ومرتبة ليسهل عليك كباحث أن تفهم نتائج التحليل الإحصائي وتستطيع استخدامها بالشكل السليم في الوصول إلى نتائج البحث العلمي.


أهم الأسباب التي تدفع الباحثين لتحليل البيانات إحصائياً

لا يمكن أن يهمل أي من الباحثين أو العاملين في مجالات البحث العلمي والمجالات الأخرى المتعلقة به الأهمية الكبيرة التي يشكلها التحليل الإحصائي للبيانات، وهناك مجموعة من الأسباب التي تدفع الباحثين لعمل التحليل الإحصائي للبيانات أهمها أنهم يتمكنون من الوصول إلى تفسيرات دقيقة وواضحة للمتغيرات الرئيسية والتابعة التي تشكل تأثيراً مباشراً في الموضوع الذي يتم تناوله في البحث العلمي، كما أن المعلومات التي يتم الحصول عليها من خلال التحليل الإحصائي تظهر مدى التأثيرات التي تشكلها المتغيرات في طبيعة الموضوع الذي تتم دراسته، كما أنه يتسنى للباحثين بواسطة التحليل الإحصائي للبيانات أن يتعرفوا على طبيعة المجتمع الذي تتم دراسته من خلال البحث العلمي وأن يتوصلوا إلى نتائج يمكن تعميمها على هذا المجتمع بالتالي يتمكنوا من توقع وتقدير النمو الذي سوف تشهده الظاهرة التي يتم دراستها في البحث العلمي، كل هذه الأسباب تجعل من التحليل الإحصائي أمراً لا يمكن أن يتم الاستغناء عنه ومن المهم أن تمتلك كباحث مهارات التحليل الإحصائي للبيانات لما لها من أثر وأهمية كبيرة في البحث العلمي.


 الخطوات الرئيسية التي تمر بها عملية التحليل الإحصائي 

هناك مجموعة من الخطوات التي يمر بها التحليل الإحصائي والتي يجب على كل باحث أن يهتم بها وذلك لترابطها وأثرها في الوصول إلى النتيجة النهائية للتحليل الإحصائي ومن أهم هذه الخطوات:

  1. جمع البيانات: وهي الخطوة التي يتم من خلالها الحصول على البيانات التي يحتاج إليها الباحث لكتابة البحث والحصول على تفسير للظواهر ووضع الحلول للمشاكل التي يتم دراستها، وهي خطوة في غاية الأهمية ولها أثر كبير في نجاح التحليل الإحصائي في تحقيق الهدف منه وذلك بجمع البيانات الدقيقة المناسبة التي تناسب موضوع البحث.
  2. استخدام أدوات التحليل الإحصائي: وفي هذه الخطوة يتم إدخال البيانات التي يتم الحصول عليها إلى أحد البرامج، ويجب أن يتم إدخالها بشكل دقيق وصحيح وذلك ليتم الحصول على نتائج صحيحة ودقيقة، فكل خطأ في هذه المرحلة يؤثر في دقة النتائج التي يتم الوصول إليها.
  3. إجراء العمليات الإحصائية: وهي من أهم الخطوات التي يتم إجراءها على البيانات والتي يتم من خلالها حصرها وتصنيفها وترتيبها وفقاً للمتغيرات التي يتم دراستها.
  4. استخراج المعلومات: وهو الهدف الذي يتم من أجله التحليل الإحصائي للبيانات، حيث يتم جمع البيانات وإجراء العمليات المختلفة عليها بهدف تحويلها إلى معلومات لها معنى يتم الاستناد عليها في الوصول إلى النتائج والتفسيرات التي يهدف الباحث للحصول عليها.
  5. تفسير البيانات: وهي الخطوة الأخيرة في عملية تحليل البيانات والتي يتم فيها الربط بين المعلومات التي تم الحصول عليها ليتم تشكيل الحقائق النهائية حول الموضوع الذي تتم دراسته.

لماذا يتم تحليل البيانات؟

هناك مجموعة من الأهداف التي يتم القيام بالتحليل الإحصائي للبيانات من أجلها ومن أهمها حصولك كباحث على المعرفة الكافية بالظاهرة التي تقوم بدراستها ومسبباتها وما يترتب عليها وآثارها، كما أنه الطريقة الصحيحة للحصول على إجابات الأسئلة التي يتناولها الباحث في البحث العلمي، كما أن التحليل الإحصائي للبيانات له الدور الأساسي في ربط الموضوع بالواقع تمهيداً للتعرف على كافة جوانبه والآثار المترتبة عليه وكيفية التعامل معها.

 


 فيديو: كيفية معالجة البيانات واختيار أساليب التحليل الإحصائي 

 


لطلب المساعدة في التحليل الإحصائي يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟