كيفية تحليل بيانات الاستبيان ومنافشة نتائجه

اطلب الخدمة

كيفية تحليل بيانات الاستبيان ومنافشة نتائجه   

 أهمية الاستبيان في البحث العلمي 

إن الاستبيان يعتبر أداة من الأدوات المهمة التي تستخدم في البحث العلمي، وتتمثل أهميته في البحث العلمي في عدة أمور، وهي كما يلي:

  1. يساعد الاستبيانُ الباحث على جمع بيانات الدراسة المهمة والضرورية لبحثه العلمي.
  2. يوفر الاستبيان على الباحث العلمي الجهد والتكاليف والوقت، حيث يعتبر من أقل أدوات جمع بيانات الدراسة واستخراج النتائج في البحث العلمي من حيث التكلفة.
  3. إن البيانات التي يوفرها الاستبيان للدراسة وللبحث العلمي تتميز بأنها أكثر موضوعية من البيانات التي يتم توفيرها بواسطة أدوات أخرى؛ لأنه عادة ما يكون غير حامل لاسم المجيب عليه، وهذا من شأنه أن يحفز أفراد عينة  الدراسة البحثية على تقديم الإجابات الموثوقة التي تدعم نتائج البحث.
  4. إن الاستبيان يساعد الباحث على الوصول إلى أدق النتائج في الدراسة والبحث العلمي الخاص به.
  5. يستطيع الباحث من خلال الاستبيان جمع بيانات شاملة ووافية لأهداف ونتائج بحثه العلمي.
  6. يستطيع الباحث من خلال الاستبيان تقديم إجابات عن جميع أسئلة الدراسة والبحث العلمي.
  7. يعتبر الاستبيان الحل الأمثل والأداة الأفضل في حال كان حجم مجتمع الدراسة كبير الحجم.

طريقة كتابة نتائج الاستبيان:

بعد أن يعد الباحث الاستبيان في صورته النهائية يعرضه على عينة الدراسة للإجابة عليه، وبعد أن تجيب عينة الدراسة البحثية عليه يبدأ الباحث بجمع والبيانات وتحليل للوصول إلى النتائج، حيث يكتب الباحث نتائج الاستبيان في البحث العلمي من خلال مجموعة من الأساليب والتقارير التي من شأنها أن تساعد الباحث على فهم نتائجه بشكل دقيق، ومن هذه التقارير ما يلي:

  1. تقرير النتائج: يعتمد تقرير نتائج الاستبيان في عرض نتائج الاستبيان على العرض البياني.
  2. تقرير الإجابات: هذا التقرير يعرض نتائج الاستبيان التي تحدد إجابة العينة البحثية على كل سؤال من أسئلته.
  3. تقرير الإجابات غير الصحيحة: هذا التقرير يوضح الباحث من خلاله نتائج الاستبيان عن طريق حصر الإجابات التي افترض الباحث عدم صحتها وذكر ذلك في النتائج.

ويوجد أربع طرق يستخدمها الباحثون في كتابة نتائج الاستبيان، وهذه الطرق كما يلي:

الطريقة الأولى: محاور الإجابات الكاملة: حيث يكتب الباحث بهذه الطريقة التقارير التي تلخص إجابات العينة البحثية، وتساعد هذه الباحث على فهم وحصر نتائج الاستبيان.

الطرقة الثانية: فريق النتائج: حيث تكتب نتائج الاستبيان عن طريق تطبيقه على مجموعة من أفراد العينة البحثية.

الطريقة الثالثة: الأسلوب الإحصائي: حيث يقيم الباحث نتائج الاستبيان لبعض أفراد العينة البحثية المستجيبة من خلال اتباع الأسس الإحصائية.

الطريقة الرابعة: الاستبيان المكتمل: حيث يحصر الباحث نتائج الاستبيان المكتمل عن طريق مخرجات الإجابات، أو عن طريق تفسير الملاحظات.


مميزات الاستبيان:

إن الاستبيان يعتبر الأداة المفضلة لدى الباحثين، والسبب في ذلك أنه يتميز بمميزات كثيرة غير موجودة في الأدوات الأخرى، ومن مميزات الاستبيان ما يلي:

  1. إن الاستبيان يتميز بسهولة تنفيذه، وصلاحية تطبيقه على المجتمعات كبيرة الحجم.
  2. إن طبيعة الاستبيان توفر ظروف التقنين للباحث بشكل أكبر مما توفر أدوات الدراسة الأخرى.
  3. إن الاستبيان يمنح العينة البحثية وقتًا كافيًا للإجابة عن الأسئلة، وهذا من شأنه أن يخفف الضغط على المجيب، وبالتالي تقديم إجابات دقيقة عن أسئلته.
  4. يتميز الاستبيان بسهولة تحليل بياناته ونتائجه في البحث العلمي.
  5. إن الاستبيان يحافظ على سرية البيانات التي قدمتها عينة البحث أو الدراسة، كما أنه لا يطلب من عينة الدراسة كتابة أسمائهم في ورقة البيانات الشخصية بالاستبيان.
  6. يتميز الاستبيان بأنه لا يتطلب وقتا كبيراً بجمع الاستمارات والحصول على النتائج.

أدوات الدراسة في البحث:

يوجد كثير من أدوات الدراسة التي من الممكن أن يستعملها الباحث في بحثه، ومن أهم أدوات الدراسة ما يلي:

  1. الاستبيان: حيث يعرف بأنه أداة الدراسة التي تتمثل في الأسئلة أو الاستفسارات المرتبطة ببعضها، والتي يستعين بها الباحث لتحقيق هدفه، ويتميز الاستبيان بأنه يساعد عينة الدراسة على تقديم الإجابات الصريحة غير الغامضة، ومما يؤخذ عليه أن الباحثين قد يكونون غير جديين في الإجابة على أسئلته.
  2. المقابلة: حيث يقوم الباحث باستخدام أداة الدراسة هذه عن طريق طرح الأسئلة الشفوية على أفراد العينة البحثية؛ ليجيبوا بشكل مباشر عنها، وتستخدم أداة الدراسة هذه بكثرة في الأبحاث الإجرائية والنوعية.
  3. الملاحظة: تعتمد أداة الدراسة هذه على ملاحظة سلوكيات الأشخاص، وتتطلب أداة الدراسة هذه من الباحث أن يكون دقيق الملاحظة، وذا مهارة وخبرة كافيتين.
  4. الاختبارات: تعرف أداة الدراسة هذه بأنها مجموعة من المثيرات التي يقدمها الباحث لأفراد بغرض الحصول على إجابات كمية تمكنه من الحكم على كل فرد من أفراد العينة البحثية، وتستخدم أداة الدراسة هذه بكثرة في البحوث النفسية، والتربوية، والتجريبية.

تحليل بيانات الاستبيان:

كان يعتمد الباحثون قديمًا على طرق تقليدية غير حديثة في تحليل بيانات الدراسة التي تم جمعها عن طريق الاستبيان، ومن الطرق التقليدية التي استعان بها الباحثون في تحليل بيانات الاستبيان ما يلي:

  1. تحليل بيانات الاستبيان عن طريق إيجاد الوسط الحسابي: حيث يقوم الباحث بإيجاد الوسط الحسابي عن طريق تقسيم مجموع البيانات على عدد البيانات، وتعتبر هذه الطريقة من الطرق الشائعة التي يستخدمها الباحثون بكثرة عند تحليلهم لنتائج بيانات الاستبيان.
  2. تحليل بيانات الاستبيان عن طريق الوسيط: فعندما يريد الباحث إيجاد الوسيط؛ فإنه يقوم بترتيب القيم التي حصل عليها بواسطة الاستبيان بشكل تصاعدي أو تنازلي، ثم يختار القيمة المركزية من بين هذه القيم.
  3. تحليل بيانات الاستبيان بواسطة المنوال: والمنوال هو عبارة عن أكثر القيم تكرارًا في عينة البحث، والمنوال من الطرق المستخدمة في تحليل بيانات الاستبيانات في معظم الأبحاث والرسائل العلمية.
  4. تحليل بيانات الاستبيان عن طريق المدى: إن المدى يتم إيجاده من خلال تحديد الفرق بين أكبر قيمة للبيانات، وبين أصغر قيمة للبيانات.


 الاستبيان وأدوات الدراسة 

تحليل الاستبيان:

إن عملية تحليل الاستبيان تتم من خلال عدة خطوات متسلسلة، وهي كالتالي:

  1. صدق وثبات تحليل الاستبيان ونتائجه: المقصود بصدق تحليل الاستبيان هو تمثيل الاستبيان بشكل جيد للمجتمع المبحوث، بمعنى أن الإجابات التي يتم الحصول عليها تقدم لنا المعلومات التي وضعت أسئلة الاستبيان لأجلها، والمقصود بثبات تحليل الاستبيان ونتائجه هو أن الباحث إذا أعاد توزيع نفس الاستبيان على عينة أخرى من المجتمع نفسه؛ فإن سوف يحصل على نتائج قريبة من نتائج العينة الأولى.
  2. الاستكشاف: الاستكشاف هو عبارة عن أخذ نظرة عن البيانات بشكل سريع، مما يساعد في توجيه الدراسة، وفي تحديد القيم الشاذة في تحليل الاستبيان؛ لعمل الإجراء المناسب لهذه القيم في نتائج التحليل.
  3. الإحصاء الوصفي: يتمثل الإحصاء الوصفي في الأدوات التي تعين الباحث على وصف بيانات تحليل الاستبيان بشكل مفصل والحصول على النتائج.
  4. جداول التقاطع: يدرس الباحث من خلال جداول التقاطع الارتباط للمتحولات الرتبية والاسمية.
  5. تحليل الإجابات المتعددة: حيث يقوم الباحث بتحليل أسئلة الاستبيان، التي يمكن للفرد أن يختار أكثر من إجابة للسؤال الواحد وصولاً إلى حل المعادلات وكتابة النتائج.
  6. الارتباط: فعند تحليل الاستبيان يدرس الباحث نوع وقوة الارتباط بين الظواهر المبحوثة.
  7. الانحدار: يقوم الباحث بهذه الخطوة في تحليل الاستبيان؛ ليبين نتائج العلاقة التي تجمع بين المتحولات المدروسة.

نتائج الاستبيان:

إن عمل الاستبيان الهدف منه هو الحصول على النتائج الدقيقة، وتعرف نتائج الاستبيان بأنها النتائج التي يصل إليها الباحث من خلال جمع وتحليل البيانات التي يقدمها أفراد العينة عن طريقة إجابتهم على الأسئلة، وحتى تكون نتائج تحليل الاستبيان متميزة ودقيقة يجب على الباحث أن يراعي عدة شروط عند عمل الاستبيان الخاص به، وهذه الشروط هي:

  1. الوضوح: يجب على الباحث أن يراعي الوضوح عند صياغة أسئلة الاستبيان حتى لا يختلط الأمر على أفراد العينة مما يؤثر سلباً على النتائج، كما يجب على أفراد العينة أن يقدموا إجابات واضحة عن أسئلة الاستبيان لضمان نتائج صحيحة، حيث إن الإجابات غير الواضحة أيضًا تؤثر على النتائج، وتجعلها غير دقيقة في التحليل للاستبيان.
  2. أن يكون طول الاستبيان في حدود المعقول: فالاستبيان الذي يكون طويلًا، والذي يشتمل على عدد كبير من الأسئلة يجعل المجيب يمل منه، مما يؤدي إلى الإجابة العشوائية على الأسئلة؛ فتخرج لنا نتائج تحليل الاستبيان بشكل غير دقيق.
  3. استبعاد الاستبيانات غير المكتملة: حيث يجب أن يستبعد الباحث كل استبيان غير مكتمل، حيث إن نتائج الاستبيان يجب أن تؤخذ من الاستبيانات المكتملة، وذلك حتى تكون نتائج الاستبيان واضحة ومفصلة وتكون النتائج حقيقة تمثل العينة.

أدوات دراسة أبحاث الماجستير والدكتوراه:

تعتبر أدوات دراسة أبحاث الماجستير والدكتوراه هي الوسيلة التي يستعين الباحثون في الماجستير والدكتوراه بها من أجل حل مشاكل أبحاث الماجستير والدكتوراه الخاص بهم، ومن ثَم الحصول على نتائج منطقية تتناسب مع طبيعة بحث الماجستير أو الدكتوراه، ويعمد الباحث إلى أدوات الدراسة في بحث الماجستير أو الدكتوراه ولا يمكن لطالب الماجستير والدكتوراه الاستغناء عنها  لعدة أسباب، من أهمها ما يلي:

  1. إن أدوات دراسة بحث الماجستير أو الدكتوراه تساعد الباحث على جمع المعلومات اللازمة لرسائل الماجستير والدكتوراه.
  2. أدوات الدراسة تساعد البحث إلى التقرب من عينة بحث الماجستير أو الدكتوراه الخاص به وبالتالي إتمام دراسة الماجستير والدكتوراه على هذه العينة.
  3. إن السبب الرئيسي الذي يستخدم الباحث أدوات الدراسة من أجله هو تحقيق أهداف بحث الماجستير أو الدكتوراه، حيث أن الأدوات هي المعول لطلاب الماجستير والدكتوراه.
  4. أدوات الدراسة تساعد الباحث على تحقيق ما يتطلبه منهج بحث الماجستير أو الدكتوراه الخاص به، لأن منهج الماجستير والدكتوراه يكون مرتبطاً بشكل مباشر مع أدوات الدراسة.
  5. أدوات الدراسة تعين طالب الماجستير والدكتوراه على وضع الأسباب والتعليلات التي جعلت الباحث يصل إلى نتائج بحث الماجستير أو الدكتوراه الخاص به.
  6. توجه أدوات الدراسة طالب الماجستير والدكتوراه إلى السبيل الأنجح في الاحاطة بخصائص العينة المأخوذة في الماجستير والدكتوراه.
  7. تثبت أدوات الدراسة جهد طلاب الماجستير والدكتوراه في تنفيذ رسائل الماجستير والدكتوراه.

ومن أهم أدوات الدراسة التي يستخدمها طلاب الماجستير والدكتوراه في أبحاث الماجستير والدكتوراه الخاصة بهم: الاستبيان، المقاييس المقننة للماجستير والدكتوراه، بطاقة الملاحظة، الاختبارات التحصيلية، البرامج التدريبية.


نماذج قوقل للاستبيان:

عملية إنشاء الاستبيان بواسطة نماذج قوقل عملية سهلة وبسيطة، حيث إن إنشاء الاستبيان يتم من خلال الخطوات التالية:

  1. الخطوة الأولى لإنشاء استبيان بواسطة نماذج قوقل هو الدخول على حساب gmail، وإذا لم يكن الباحث يمتلك حسابًا، فعلية إنشاء حساب، ثم يتوجه الباحث إلى هذا الرابط:

https://drive.google.com/drive/my-drive

  1. ثم ينقر الباحث على جديد، ثم على مزيد، ثم على نماذج قوقل.
  2. في هذه الخطوة يختار الباحث عنوانًا مناسباً للاستبيان، ثم وصفًا له، ثم يبدأ الباحث في إنشاء أسئلة الاستبيان.
  3. بعد إنشاء أسئلة الاستبيان يضمن الباحث نموذج الاستبيان في مدونته، ثم يضغط الباحث على زر إرسال، وبعد ذلك يختار كود تضمين نموذج الاستبيان، وبهذه الخطوة البسيطة يتم إعداد الاستبيان بواسطة نماذج قوقل.

طريقة تحليل الاستبيان:

تمثل خطوة تحليل الاستبيان إحدى الخطوات المهمة، حيث يتم تحليل الاستبيان وفق طريقة معينة متمثلة في عدة مراحل، وهي كالتالي:

  1. تحديد المحاور الرئيسية: في هذه المرحلة يحدد الباحث المحاور الرئيسية للاستبيان الذي سوف يجمع معلومات عنه، مثل: محور البيئة المحيطة، ودرجة الرضا، ودرجة المعرفة، حيث يقيس الباحث تأثير كل محور من محاور الاستبيان على غيره من المحاور.
  2. تحديد أوزان الأسئلة: حيث يتم تصميم أسئلة الاستبيان بحيث تشتمل على إجابة مغلقة أو مفتوحة، كما يتم تحديد وزن لكل خيار من خيارات الاستبيان، حيث إن أسلوب ليكارت يشتمل على خمسة خيارات، وهي خيارات تبدأ ب(أوافق بشدة)، وتنتهي ب(غير موافق بشدة).
  3. يفرز الباحث إجابات الاستبيان التي تتوافر المعايير النظامية فيها، حيث يتم قبول كل استبيان متكامل الإجابات في عملية التحليل للاستبيان.
  4. تحليل النتائج: يتم تحليل النتائج حسب الدرجات التي تم تحصيلها من جميع أفراد العينة لكل سؤال من أسئلة الاستبيان، حيث يتم إيجاد التحليل للتشتت، والتحليل الانحراف المعياري، والوسط الحسابي، ومن خلال إيجاد ما ذُكِر يتم إيجاد تصور العام للمشكلة المبحوثة.


 طرق تحليل الاستبيان وفوائده وعيوبه 

تحليل الاستبيان باستخدام برنامج EXCEL:

يعبر مفهوم عملية تحليل الاستبيان باستخدام برنامج EXCEL عن أحد أهم التحليلات التي يتم إجراؤها على الدراسات والأبحاث، حيث يتم فيها تحليل المعلومات التي تم جمعها في دراسة عينة البحث بواسطة معلومات الاستبيان وتلخيص النسب الموجودة في معلومات الاستبيانات وشرحها شرحاً وافياً.

وتتم عملية تحليل الاستبيان باستخدام برنامج EXCEL من خلال الخطوات التالية:

  1.  أول خطوة في عملية تحليل معلومات الاستبيان باستخدام برنامج EXCEL هي اعداد الصفوف والأعمدة لتفريغ معلومات الاستبيان التي تم جمعها.
  2.  التمهيد لعملية تحليل معلومات الاستبيان باستخدام برنامج EXCEL من قائمة TOOLS يتم اختيار الأمر ADD-INS وبعدها ANALUSIS TOOL PARK وبعدها موافق.
  3.  بعد تهيئة البرنامج لعملية تحليل معلومات الاستبيان ينبغي القيام بتحديد الخلايا على البرنامج، وبعدها من قائمة TOOLS أيضاً نختار DATA ANALUSIS، ومن خلال هذه القائمة على البرنامج تظهر لدينا عدة إجراءات كالتالي:

 _ DESCTIPTIVE STATIDTICS (عملية تحليل الاستبيان النوعي أو عملية التحليل الوصفي).

_ INPUT RANGE (المدى) ويتم في هذه الخطوة تحديد نطاق الدراسة.

_ بعد تحديد الخلايا التي سيتم إجراء عملية التحليل للمعلومات عليها سواء في الصفوف أو الأعمدة نضغط على CLUMNS أو ROWS.

_ أخيراً الضغط على SUMMARYSTATICS في البرنامج وبعدها موافق.

  1.  بعد ذلك تكون العملية قد تمت وتظهر على البرنامج نتائج حساب معادلات عملية تحليل الاستبيان من حساب الوسط وحساب الوسيط الحسابي وحساب الانحراف المعياري وحساب المنوال وحساب المدى.
  2.  يتم حفظ نتائج عملية التحليل أو تصديرها للطباعة.

فوائد الاستبيان:

لربما مر بنا أن كنا جالسين وتقدم أحد الأشخاص لإعطائنا استبياناً نجيب عنه، فيتبادر إلى أذهاننا ما هذا الشيء ولماذا هذا الباحث مهتم به، لذلك لابد أن نعرف أن الاستبيان هو جوهر عملية الحصول على المعلومات في البحث، كونها تجري على دراسة عينة البحث، وتأخذ عملية الاستبيان فوائدها التالية:

  1.  من خلاله يتم اكتشاف عدة متغيرات وروابط تساهم في كتابة الباحث لنتائج وتوصيات البحث النهائية.
  2.  يعتبر أداة فعالة وسهلة في دراسة العينة البحثية.
  3.  لا تتطلب عملية الاستبيان إلى تكلفة مالية، إذ تتوافر العديد من البرامج المجانية لإتمام تحليله.
  4.  من خلال الاستبيان يتم الحصول على المعلومات والبيانات التي تثري البحث.
  5.  يعمل الاستبيان على ربط الجمهور المستهدف بموضوع البحث وبذلك يتم الحصول على معلومات دقيقة.
  6.  في الاستبيان يصبح لدى الباحث عصف ذهني وتولد للأفكار التي يمكن أن يستخدمها في بحثه جراء ما استنتجه من نتائج تحليل الاستبيان.

حساب المتوسط الحسابي في الاستبيان:

المتوسط الحسابي هو الرقم الذي يتوسط مجموعة من الأرقام ويعبر عن القيم التي جرت عملية البحث عليها، كما تم استخلاص معادلة حسابية للمتوسط الحسابي يتم من خلالها الحصول على النتائج، كما يعتبر المتوسط الحسابي أحد مكونات عملية تحليل معلومات الاستبيان، ويجري الحصول عليه من خلال الخطوات التالية:

  1.  تحديد مجموعة من الأرقام التي يراد استخلاص المتوسط الحسابي لها.
  2.  جمع هذه الأرقام باستخدام اليد أو الآلة الحاسبة.
  3.  عد الأرقام الموجودة في معادلة المتوسط الحسابي حتى ولو وجد أرقام متشابهة يتم حسابها كقيمة منفردة، مثال توضيحي: (12 13 14 15 15 15 16 17) عدد الأرقام هو 8.
  4.  الخطوة الأخيرة من حساب المتوسط الحسابي في تحليل الاستبيان هي تقسيم مجموع الأرقام على عددها ثم الحصول على النتيجة وتدوينها.

مثال كامل على حساب المتوسط الحسابي:

ما هو المتوسط الحسابي للأرقام التالية: 10 12 14 15 12؟

الخطوة الأولى: حساب جمع الأرقام: 10+ 12+ 14+ 15+ 12 =63

الخطوة الثانية: حساب عدد الأرقام الموجودة: هو 5.

الخطوة الثالثة: حساب معادلة المتوسط الحسابي في الاستبيان وهي تقسيم مجموع الأرقام على عددها: 63÷5 = 12,6


أدوات الدراسة والاستبيان:

تشمل أدوات الدراسة على العديد من الطرق مثل: (الملاحظة، المقابلة، الاستبيان) وتعتبر عملية الاستبيان أحد أدوات الدراسة في البحث، حيث يتم استخدام أداة تحليل الاستبيان للأمور التالية:

  1. عملية تحليل الاستبيان في دراسة العينات الكبيرة.
  2.  جمع المعلومات التي لها إجابات محددة مثل: (موافق، غير موافق، موافق بشدة).
  3.  عملية تحليل معلومات العينة ذات الصفات الواحدة.
  4.  عندما تكون العينة متباعدة الأماكن فإن تحليل معلومات الاستبيان الذي يتم إجراءه عبر الانترنت هو الطريقة الأمثل لذلك.

عيوب الاستبيان الالكتروني:

ترتبط مشاكل الاستبيان الالكتروني بمشاكل شبكة الانترنت بالدرجة الأولى، وكما أن للاستبيان الالكتروني مزايا وفوائد فإنه يأخذ عليه الأمور التالية:

  1.  هناك مشكلة في عملية إرسال معلومات نتائج الاستبيان الالكتروني، حيث من الممكن ألا تصل معلومات النتائج إلى البريد الإلكتروني للمستخدم.
  2.  يحتاج الاستبيان إلى عملية التوعية بمفهومه ومعلومات طرق استخدامه لكي يتفاعل معه الجمهور ويقبلوا ملئ معلومات الاستبيان الإلكتروني.
  3.  من الممكن أن يتم كتابة بعض الأسئلة والجمل بصورة خاطئة جراء السرعة وبالتالي يصعب تصحيح هذه الأخطاء إذا ما تم توزيع الاستبيان.
  4.  في الاستبيان الالكتروني لا يتمكن الباحث من مقابلة الجمهور وجهاً لوجه وهذا يعمل على غياب بعض الايجابيات التي تفيد الباحث في أخذ معلومات وإدراك خصائص العينة المستهدفة.
  5.  لا يضمن الباحث أن من قام بملء معلومات الاستبيان هو الشخص المستهدف فلربما جعل ذلك الشخص غيره يقوم بعملية الإجابة.

طريقة تحليل الاستبيان ببرنامج spss:

يستخدم برنامج spss في إجراء التحليل الاحصائي للاستبيان، حيث يعمل على فرز المعلومات وتحليلها ومن ثم فك رموز المعادلات الاحصائية لتحليل الاستبيان وإظهار النتائج، ويعمل برنامج spss على تحليل الاستبيان من خلال الخطوات الرئيسية التالية:

  1.  عرض البرنامج المعلومات وحصرها: وهي قوائم للبرنامج تتكون من جزيئات يتم خلالها رفع المعلومات على البرنامج وترميزها، وملء الصفوف والأعمدة في برنامج تحليل الاستبيان.
  2.  عرض البرنامج وتحليل المتغيرات: ويتم فيها الكشف من خلال البرنامج عن أنواع الروابط بين المتغيرات المستقلة والمتغيرات التابعة وكتابة البرنامج لتعليقات وتحليلات حول هذه العلاقة بعد تصنيفها وتحديدها على البرنامج.
  3.  إظهار البرنامج النتائج: وهي خلاصة عملية تحليل الاستبيان على البرنامج حيث يتم فيها عرض كافة النتائج للاستبيان من المتوسط والوسط الحسابي والانحراف المعياري والمنوال والمدى والتكرار وغيرها من أهداف التحليل الاحصائي للاستبيان، ويتم إظهار هذه النتائج على البرنامج بمخططات بيانية أو هرمية وكتابة تقارير حول عملية تحليل الاستبيان.


 الاستبيان ونتائجه وخطوات إعداده 

تحليل الاستبيان يدوياً:

تجري عملية تحليل الاستبيان يدوياً على الجهد الشخصي الغير برمجي وعبر عن ذلك بتفريغ المعلومات الموجودة في الاستبيان على الورق في جداول تسمى (جداول التفريغ) وصولاً إلى حل مخرجات عملية تحليل الاستبيان، وتتم عملية التحليل اليدوي بالتفصيل في الخطوات التالية:

  1.  بعد عملية تفريغ الاستبيان في جداول التفريغ، تتم عملية تبويب هذه المعلومات وتحديد المحاور الأساسية في الاستبيان وتخصيص الصفوف للمتغيرات الثابتة والأعمدة للمتغيرات المستقلة أو العكس لاستخراج النتائج.
  2.  تتم عملية كتابة الأسئلة الواردة في الاستبيان ورصد عدد حالات اختيار كل إجابة من الإجابات المعروضة في الاستبيان، وفرزها بشكل دقيق وواضح قبل البدء بإجراء نتائج المعادلات.
  3.  يتم تحديد الخوارزميات الحسابية لعملية تحليل الاستبيان والبدء في حل هذه الخوارزميات كل على حدة، مع مراعاة أن نبدأ بالعناصر التي تترتب عليها نتائج أخرى، مثل إيجاد الوسط الحسابي ليتم ايجاد الانحراف المعياري.
  4.  يتم استخلاص النتائج لكل العناصر وكتابتها بشكل منظم حيث تشمل (نتائج الوسط الحسابي، نتائج الوسيط الحسابي، نتائج المدى، نتائج التكرار، نتائج الانحراف المعياري، نتائج المنوال)، وبعد ذلك يتم التعليق وتفسير النتائج ضمن تقرير مفصل.

ويؤخذ على طريقة إجراء الاستبيان يدوياً الأمور التالية:

  1.  يحتاج التحليل اليدوي للاستبيان إلى وقت طويل.
  2.  يجب أن يتمتع القائم بعملية تحليل الاستبيان بالتركيز العالي والقدرة على التعامل مع الأرقام.
  3.  في كثير من الأحيان لا تنفع طريقة التحليل مع القيم الكبيرة والأعداد الكثيرة.
  4.  يتطلب التحليل اليدوي لبيئة عمل هادئة وعدم التوتر والملل للحصول على نتائج دقيقة.

كتابة نتائج الاستبيان:

يتم كتابة النتائج بعدة أساليب وهي:

  1.  أسلوب كتابة جلسات الإجابات الشاملة: يتم في هذا الأسلوب كتابة تقرير ملخص حول النتائج التي أجابت عليها الفئة المدروسة في عملية تحليل الاستبيان، وعرض بعض التفاصيل الخاصة به.
  2.  أسلوب كتابة مجموعات النتائج: تعبر عن تقسيم نتائج عملية تحليل الاستبيان إلى مجموعات ومن ثم عرضها وتقيمها ومثال ذلك: مجموعات عملية تحليل الاستبيان الإيجابية (أوافق، أوافق بشدة) مجموعات عملية تحليل الاستبيان السلبية (لا أوافق، لا أوافق اطلاقاً).
  3.  أسلوب كتابة الإحصائيات: ويتم فيه اختيار مجموعة محددة من تحليل الاستبيانات وعيناتها والحصول على الاحصائيات الواردة فيها وكتابتها كأهم إحصائيات لتحليل الاستبيان.
  4. أسلوب كتابة التقارير: يقوم الباحث بكتابة فقرات يعلق فيها على نتائج عملية تحليل الاستبيان ويقوم فيها بكتابة الإجابات لتحليل للاستبيانات وطبيعة العينة والملاحظات.

خطوات إعداد الاستبيان:

يعتبر إعداد الاستبيان الوسيلة الأمثل لدراسة عينة البحث، ولابد أن تتم كتابة هذه العملية وفق منهج علمي صحيح كالتالي:

  1.  معرفة المعلومات المطلوبة وطبيعتها: من خلال ما يسعى إليه الباحث من أهداف وما تمت كتابته من فرضيات، يحدد الباحث طبيعة ما سيتضمنه الاستبيان من أسئلة وما هي المعلومات التي يريد الحصول على نتائج لها من العينة.
  2.  كتابة العينة البحثية: وهي الجمهور الذي ستجري عليه الدراسة، والأشخاص الذين سيقومون بملء الاستبيان والإفادة بالمعلومات من خلال الاستبيان.
  3.  كتابة الاستبيان: بعد تحديد المعلومات والعينة يتم اتخاذ الخطوات العملية لكتابة الاستبيان بحيث يقوم الباحث بكتابة الأسئلة التي ستجيب عنها عينة الدراسة، ويراعى أن تكون أسئلة واضحة ومباشرة وسهلة الفهم للعينة، كما يقوم بكتابة خيارات الاجابة لكل سؤال من أسئلة الاستبيان، مثال ذلك: هل تستخدم البريد الالكتروني في الدراسة؟ (أبداً، بشكل ضعيف، كثيراً).
  4.  المراجعة قبل توزيعه: لابد من عرض الاستبيان على المختصين والمشرفين قبل إعطائه لأفراد العينة وذلك لضمان جودته، كما يجب أخذ إرشادات المشرفين بعين الاعتبار وتعديل الاستبيان إلى أن يتم الموافقة عليه ليناسب العينة.
  5.  اختبار الاستبيان: من الأفضل أن يتم اختيار عينة قليلة وتسليمهم الاستبيان ومعرفة مدى ردة فعل هذه العينة وكفاءة الاستبيان في تحصيل المعلومات المطلوبة من العينة التجريبية قبل الرئيسية.
  6. التوزيع: وهي مرحلة تسليم الاستبيان للعينة المدروسة والبدء في عملية الاجابة على الاستبيان من قبل العينة، وينبغي أن يتم إعطاؤه للعينة التي جرى كتابتها، كما يراعى الالتزام بعدد الاستبيانات المسلمة للعينة وفق إرشادات المشرفين.
  7.  جمع الاستبيانات وتحليلها: آخر خطوة في إعداد الاستبيان هي جمع الاستبيانات من العينة بعد إتمام الإجابة عليها، ويجب معرفة عدد الاستبيانات التي تم جمعها مقارنة بما تم توزيعها، وتدوين الملاحظات حول ذلك.

أدوات الدراسة في البحث العلمي:

هناك ثلاث أدوات دراسة معتمدة في البحث العلمي، نقم بتوضيحها في الطرح التالي:

  1.  أداة الاستبيان: هي عبارة عن ورقة مطبوعة أو صفحة الكترونية تتضمن عدداً من الأسئلة يقوم الباحث بتوزيعها على عينة من الأشخاص قام بتحديد صفاتهم بشكل مسبق ومن ثم تقوم هذه العينة بالإجابة على الاستبيان ثم يأخذه الباحث ويجري عليها التحليل الحسابي ويستخرج النتائج، وهذه الأداة من أشهر أدوات البحث العلمي.
  2.  أداة الملاحظة: تعتمد هذه الأداة على المشاهدة والمعاينة لظاهرة معينة أو سلوك فردي أو جماعي معين وتدوين هذه المشاهدات وتفسيرها لاستخلاص النتائج، ويجري استخدام هذه الأداة بكثرة في الأبحاث المتعلقة بدراسة النباتات أو الحيوانات والظواهر الكونية إضافة إلى الأبحاث المتعلقة بالأطفال.
  3.  أداة المقابلة: وهي عملية حوار ومحادثة يقوم بإجرائها الباحث مع عينة الدراسة بهدف جمع المعلومات والحصول على الحقائق.

كيفية استخراج نتائج الاستبيان:

يتم استخراج نتائج الاستبيان من خلال الخطوات التالية:

  1.  عملية تحديد الأسئلة والأجوبة في الاستبيان وكتابتها في جداول.
  2.  عملية رصد عدد كل إجابة على كل سؤال في كل استبيان، وللتوضيح نعرض هذا المثال، تم توزيع 50 استبيان على العينة وكان هناك السؤال التالي (هل تقوم باستخدام بطاقات الصراف الآلي؟) وكان هناك ثلاث اجابات للعينة على هذا السؤال (نعم، لا، أحياناً) فيتم رصد إجابات هذا السؤال للعينة بكم مرة تم تسجيل نعم وكم مرة تم تسجيل لا وكم مرة تم تسجيل أحياناً في ال50 استبيان الموزعة.
  3.  يتم إجراء العمليات الحسابية لاستخراج النتائج لكل متطلب من متطلبات التحليل الإحصائي.
  4.  عملية كتابة الملخص النهائي للنتائج وتحديد النسب المئوية.

طرق تحليل نتائج الاستبيان:

يتم تحليل النتائج بعدة طرق هي:

  1.  طريقة ملخص الاجابات: حيث يقوم الباحث بعملية تلخيص الإجابات التي حصل عليها من الاستبيان ويقوم الباحث بعملية كتابة ملاحظات حول كل إجابة مع ذكر عدد مرات الاجابة.
  2.  طريقة كتابة سجل إحصاءات البيانات: تتم عملية تسجيل الإحصائيات والنسب المئوية للإجابات على كافة الأسئلة في الاستبيان وبيان ذلك في شكل بياني أو جدول توضيحي.
  3.  الطريقة الآلية: باستخدام البرامج التي تنفذ عملية تحليل الاستبيان يمكن الحصول على تحليل متكامل وفق طبيعة كل برنامج ومن هذه البرامج: (اكسل، SPSS، STAT، STATISTIC).


 الاستبيان ودور برنامج spss في تحليل بيانات الاستبيان 

بما أننا في هذا المقال سوف نتحدث عن الاستبيان، فلابد من التطرق إلى أدوات الدراسة والتعرف عليها بشكل سريع، وذلك لاعتبار الاستبيان مصدر من مصادر جمع البيانات وأداة من أدوات الدراسة وأكثرها استخداماً في الحصول على المعلومات والبيانات، وسوف نتناول في هذا المقال أيضاً برنامج التحليل الإحصائي spss وما دور برنامج التحليل الإحصائي spss في تحليل بيانات الاستبيان؟


أدوات الدراسة في البحث العلمي:

عند قيام الباحث بدراسة أو بإعداد بحث علمي أول ما يقوم به بعد تحديد اختيار الموضوع هو البدء في عملية جمع المعلومات والتي يمكن الحصول عليها من خلال مصادر أولية موثوقة مثل الكتب والمؤتمرات والمقالات والدراسات السابقة أو الأبحاث أو من خلال مصار ثانوية موثوقة ما هو منشور على مواقع وصفحات الشبكة العنكبوتية أو في المجلات العلمية المحكمة وتتعدد المصادر، ولكن في بعض الأحيان لا يستطيع الباحث العثور والوصل إلى كافة المعلومات والبيانات التي تكفيه ويرديا وتأهله إلى إكمال ما هو مطلوب منه، فهنا يقوم الباحث جمع البيانات والمعلومات من خلال أدوات الدراسة والتي تهدف بشكل رئيسي تجميع البيانات التي يعتقد الجميع أنه لا فائدة منها، وخاصة في حال كانت منفصل عن باقي البيانات، فيقوم الباحث بجمع المعلومات والبيانات المتعلقة في مجال موضوع دراسته.


ما هي أدوات الدراسة في البحث العلمي؟

  • المقابلة: وفيها يقوم الباحث بطرح أسئلة على مجموعة من الأفراد المستهدفة من خلال لقائهم بشكل مباشر، وتسجيل الإجابات التي استطاع الحصول عليها من خلالهم؛ ليقوم فيما بعدها بترتيب البيانات وتدوين ما يلزمه وتجميعها، لتمر بخطوات التحليل الإحصائي.
  • الملاحظة: وهذه الأداة تستخدم في حال مراقبة سلوك ظاهري، فالباحث هنا يدون أسئلة تخص هذه الظاهرة أو السلوك ويبدأ بالمراقبة والملاحظة ومن خلالها يستخدم الحصول على إجابة شافية لهذه الأسئلة، مثل مراقبة سلوك مرضى التوحد، ولكن أفراد العينة المستهدفة هنا يجب أن لا يعلموا بأن شخص ما يقوم بمراقبتهم ليبقوا على الوضع الطبيعي؛ ليتمكن الباحث من الحصول على المعلومات والبيانات السليمة.
  • الاستبيان: وهذه الأداة المهمة هي ما سوف نختص بدراستها في النقاط التالية.
  • الاختبار: تتلاءم أداة الدراسة الاختبارات مع المواضيع التي تحتاج إلى قياس مدى شيء محدد، فأنواع وأشكال الاختبارات متعددة ومختلفة، والباحث هو من يقوم بتعدد الاختيار وصياغة أسئلة الاختبارات.
  • التجارب: وتستخدم هذه الأداة في دراسات العلمية والفيزيائية وتتم عبر المختبرات وتقوم على المشاهدة والاستنتاج فالاستنتاج تعتبر المعلومات والبيانات التي يريد الباحث الوصول إليها.

الاستبيان وأشكالها:

من أكثر أدوات الدراسة مستخدمة في جمع البيانات والمعلومات، وتحتوي على العديد من الأسئلة التي يقوم الباحث بصياغتها، ويقوم الباحث بتحديد الأهداف من هذه الاستبيان، والفئة المستهدفة التي يجرى عليها الاستبيان، ويمكن للباحث إعداد الاستبيان بشكلي فمن أشكال الاستبيان ما يلي:

  • الاستبيان الورقي: فهي وثيقة ورقية تتطبع على شكل A4 وتتكون من عدة ورقات، وتتوزع على أفراد الفئة المستهدفة بشكل يدوي.
  • الاستبيان الالكتروني: أما الاستبيان الالكتروني من الاسم فهو استبيان يكتب على أجهزة الحاسب الآلي ويتم إدراج الاستبيان الالكتروني على صفحات ومواقع الشبكة العنكبوتية، ويتم تعبئته بشكل الكتروني، وتعتبر الاستبيان الالكتروني أسهل بمراحل من الاستبيان الورقي وذلك لأن الاستبيان الورقي لا يتطلب وقت وجهد كبير من الباحث.

كيف يمكننا إعداد الاستبيان:

  1. تحديد الأهداف من إجراء الاستبيان.
  2. تحديد محاور الاستبيان والبيانات التي يريد الباحث الوصول إليها.
  3. صياغة الأسئلة بحيث يتم تغطية جميع المحاور بمختلف الأسئلة ولغة وأسلوب الأسلة يتناسب مع مستوى أفراد الفئة المستهدفة.
  4. البدء بكتابة الاستبيان مع مراعاة الباحث لمعايير وضوابط كتابة الأسئلة.
  5. إخراج الاستبيان أي ترتيب وتنسيق الاستبيان، ومراجعتها من قبل الباحث والتأكد من احتوائها على كل ما يريده الباحث.
  6. عرض الاستبيان للتحكيم بواسطة محكمين خبراء، أو من خلال تجربة الاستبيان على أفراد معينة من الفئة المستهدفة، والقيام بتعديل ما تم تحكيمه ومن ثم إخراج الاستبيان بشكلها النهائي.

ما يجب فعله بعد الانتهاء من إعداد الاستبيان:

  • طباعة الاستبيان بإخراجها النهائي.
  • توزيع الاستبيان على أفراد الفئة المستهدفة، حيث تتعدد طرق إرسال الاستبيان إلى الأفراد فيمكن أن تكون بالطريقة المعتادة اليدوية، أو من خلال بريد الإرسال، أما إذا كانت استبانة الكترونية تكون من خلال نشرها على موقع الكتروني.
  • التطبيق والتنفيذ الفعلي للاستبيان ومتابعة هذه الخطوات من قبل الباحث بنفسه واستلامها بنفسه.
  • تفريغ بيانات الاستبيان من قبل الباحث في برنامج spss.
  • تبويب وتصنيف البيانات الإحصائية التي تم تفريغها.
  • تحليل البيانات وذلك أما يدوياً أو باستخدام برامج التحليل الإحصائي مثل برنامج التحليل الإحصائي اكسل، برنامج التحليل الإحصائي spss، برنامج التحليل الإحصائي Amos، برنامج التحليل الإحصائي Stata، برنامج التحليل الإحصائي EVIEWS، برنامج التحليل الإحصائي R، برنامج التحليل الإحصائي sas، برنامج التحليل الإحصائي MINITAB.

ولكن ما سوف نتناوله هو برنامج التحليل الإحصائي spss وذلك لأهمية برنامج spss في تحليل بيانات الاستبيان، ولانتشار برنامج التحليل الإحصائي spss، ولسهولة التعامل مع برنامج spss، قدرته برنامج التحليل الإحصائي spss على التعامل مع كافة البيانات الإحصائية.


دور برنامج spss في تحليل بيانات الاستبيان:

يلعب برنامج spss الإحصائي دور مهم في تحليل بيانات الاستبيان، فيعتبر  spssأكثر برامج التحليل الإحصائي شهرة، وذلك لكون البرنامج مختص في تحليل بيانات الاستبيان الإحصائية، ولسهولة استخدام البرنامج ووضوح أوامر فيقوم الباحث بإدخال البيانات على برنامج spss بعد ما قام بترتيبها وتصنيفها سواء على برنامج spss أو يدوي، فيتم تحديد المتغيرات في برنامج spss، من ثم القيام بتسمية هذه المتغيرات حيث أن برنامج التحليل الإحصائي spss يعتمد على المتغيرات فيجب تعريف المتغير وتوضيح نوعه في برنامج spss، ومن ثم إدخال باقي بيانات الاستبيان في spss وعرضها من خلال جداول برنامج spss وبعد ذلك يستطيع الباحث من إجراء العلميات الإحصائية الحسابية بواسطة spss التي توصله إلى أهدافه وهي النتائج النهائية للاستبيان.


 ما يحتاجه الباحث من معلومات حول الاستبيان وتحليل بياناتها ونتائج الاستبيان 

لم تكن أدوات الدراسة محددة في بادئ أمرها منتشرة لتحليل البحث العلمي ولم تكن تسمى باسم أدوات الدراسة لتحليل البحث العلمي، فمثلاً المقابلة كانت تستخدم لعدة وظائف قبل استخدامها في البحث العلمي فمثلاً كان ليتم قبول شخص ما في وظيفة كان يخوض المتقدم إلى مقابلة وأيضاً تعني لنفس المفهوم فيقوم المتقدم بالإجابة على الأسئلة المطروحة عليه من قبل الشخص الذي يقوم بمقابلته ويضع نتائج المقابلة ليقوم باختيار الشخص المناسب والملائم للوظيفة، والمقابلات التلفزيونية أيضاً وذلك للتعرف حول موضوع معين، وهكذا الوضع مع باقي أدوات الدراسة لتحليل البحث العلمي فالاختبارات أول ما استخدمت في المؤسسات التعليمية بكافة أشكالها وذلك لقياس مستوى الطلاب، أما الاستبيانات فكانت دائما تستخدم للإحصاء بأي شكل ولأغلب المواضيع.


بماذا تفيد أدوات الدراسة البحث العلمي؟ وخاصة الاستبيان:

  1. تقدم إجابات شافية عن تساؤلات الدراسة التي يحددها الباحث من خلال مشكلة الدراسة.
  2. عرض معلومات وبيانات لم تحلل وتذكر أو تعرض من قبل في البحث العلمي وبالتالي ترفع من شأن البحث العلمي وقيمة الباحث.
  3. تحقيق منطقية وموضوعية المعلومات والبيانات التي تقدم في البحث العلمي وخاصة الموضوعية في نتائج البحث العلمي، ومن أكثر أدوات الدراسة موضوعية هي الاستبيان لأنها لا تحتوي على أي بيانات شخصية إجبارية للمستجيب.

شروط الاستبيان:

  • ترابط موضوع الاستبيان ارتباط وثيق ومباشر بموضوع الدراسة والبحث العلمي.
  • عدم الإطالة في الاستبيان والإيجاز فيها وذلك حتى لا يمل المستجيب من الإجابات على الأسئلة ويقوم بإعطاء الإجابات الصحيحة، ويصعب تحليل بياناتها على الباحث.
  • صياغة أسئلة الاستبيان بما تتناسب مع أفراد الفئة المستهدفة، وبأسلوب مفهوم وواضح.
  • كتابة مقدمة في الاستبيان تحتوي على أهداف الاستبيان وأهميتها بالنسبة للباحث، وذلك قبل البدء في كتابة فقرات أسئلة الاستبيان.
  • يشترط في الاستبيان أن يترك الباحث مساحة فائضة في نهاية الاستبيان وذلك لكتابة الملاحظات والتعليقات من قبل الأفراد المستجيبين.
  • يجب ألا تحتوي الاستبيانات على أسئلة لديها إجابات مقدمة من المصادر الأولية ومواقع الإنترنت، فيجب على الباحث أن يتأكد أنه لم يستطيع العثور على إجابات للأسئلة التي يضعها في الاستبيان.
  • لابد أن تحتوي وتتركز موضوع الاستبيان على متغيرات دراسة البحث العلمي (المتغير المستقل، المتغير التابع) وخاصة أن عملية تحليل بيانات الاستبيان تعتمد بشكل أساسي على متغيرات الموضوع.
  • جذب أفراد الفئة المستهدفة للاستجابة على الاستبيان وذلك من خلال كتابة جمل تحفيزية وتشجيعية في الاستبيان، ومن خلال وضع أسئلة تحفيزية تجذب الأفراد للإجابة عنها.
  • تصميم الاستبيان وترتيب عناصرها ومحتوياتها وبياناتها بشكل منسق ويتلاءم مع أفراد الفئة المستهدفة، فمثلاً إذا كانوا أفراد الفئة المستهدفة لمشكلة البحث العلمي في مرحلة عمرية صغيرة يقوم الباحث بتصميم الاستبيان بما يناسبهم ووضع رسومات تجذبهم وكتابة أسئلة الاستبيان بألوان جميلة.

كيف يتم الوصول إلى النتائج من الاستبيان:

يتم وصول الباحث إلى نتائج الاستبيان التي سوف يعرضها في البحث العلمي وهي الهدف الأساسي للقيام بالاستبيان من خلال القيام بتحليل وتصحيح النتائج أولا فمثلا يقوم الباحث بتحليل أول استبيان وذلك بتصحيح السؤال الأول ووضع الدرجة المستحقة لهذا السؤال ليحصل على نتائج من خلاله فمثلاً إذا كان السؤال الأول عبارة عن سؤال مغلق أي الإجابة بنعم أو لا، يكون الباحث واضع تقدير أو نتائج في ورقة منفصلة تحتوى على التقديرات والنتائج ، يعني إذا كانت إجابة السؤال الأول بنعم يكون تقدير أو نتائج الإجابة 4 درجات وإذا كانت الإجابة بلا يكون تقدير أو نتائج الإجابة 2 درجة، فيضع التقديرات والنتائج المقدر كل سؤال وهكذا حتى ينتهي من تحليل وتصحيح كافة إجابات الاستبيان، ويتبع نفس الطريقة في تحليل وتصحيح الاستبيان الثاني وتحليل الاستبيان الثالث وتحليل الاستبيان الرابع إلى أن ينتهي من تحليل وتصحيح جميع الاستبيانات، بعد ذلك يقوم الباحث بتفريع نتائج وتقديرات بيانات الاستبيان، بحيث يضع كل نتائج السؤال الأول لكل الاستبيانات تحت صنف واحد وهكذا لكل سؤال، وبالتالي يقوم هكذا الباحث قام بتجهيز البيانات ليقوم بإجراء العمليات الإحصائية الحسابية التحليلية لها للوصول إلى النتائج النهائية للاستبيان وعرضها في البحث العلمي ويتمكن من تعميم هذه النتائج النهائية، فالعلميات الإحصائية التحليلية أما أن يقوم بها الباحث بالطريقة اليدوية أو أن يقوم بها الباحث من خلال برامج التحليل الإحصائي، فكلتا الطريقتين تؤدي إلى الهدف من تحليل بيانات الاستبيان وهو الحصول على نتائج نهائية من تحليل بيانات الاستبيان، يستطيع استخدامها في البحث العلمي.

مثال: قام الباحث بإجراء استبيان عن مساق معين في تخصص ما لمعرفة مدى الاستفادة منها، وقام بصياغة العديد من الأسئلة، على اعتبار أن السؤال الأول هل هذا المساق مناسب للتخصص ( نعم ، لا) فكانت إجمالي الإجابات على هذا السؤال بنعم 25 إجابة من ضمن 33 استبيان وباقي الإجابات لا أي 8 إجابات وهذا ما يسمى بمرحلة تحليل بيانات الاستبيان، أما المرحلة التالية لها وهي مرحلة تصحيح البيانات فيقوم الباحث بإعطاء 4 درجات للإجابة نعم و1 درجة للإجابة لا، فكيف يتوصل الباحث إلى النتائج النهائية؟؟ يقوم الباحث بإجراء عملية إحصائية للحصول على نتائج نهائية وهو المتوسط الحسابي أي مجموع قيم البيانات على عددها وهنا يقوم بجمع الأربع درجات خمسة وعشرين مرة وقسمتها على العدد الكلي للبيانات، ومن ثم يتوصل إلى نتائج تكون هذه نسبة الطلاب الذين يرون أن هذا المساق مناسب.


عرض نتائج الاستبيان في البحث العلمي:

بعد أن يقوم الباحث بتحليل بيانات الاستبيانات والوصول إلى النتائج نهائية التي تفيده في البحث العلمي، يأتي إلى مرحلة تعميم نتائج تحليل بيانات الاستبيان وكيف عليه أن يقوم بتعميمها وهل توضع كما هي في البحث العلمي؟ فذلك من خلالها وضعها في البحث العلمي ولكن يتم وضعها في البحث العلمي بطريقة واضحة ودقيقة ملفتة لاعتبارها بيانات ومعلومات مبتكرة قام الباحث بالحصول عليها من إجراء دراسة وتحليل هذه الدراسة (وتعتبر من ضمن اجتهادات الباحث في إعداد البحث العلمي التي تميزه عن غيره)، فيقوم الباحث بعرض ووضع نتائج تحليل بيانات الاستبيان عن طريق إنشاء رسومات بيانية في البحث العلمي ومخططات بيانية تبرز النتائج وتظهرها بطريقة مميزة في البحث العلمي.


 أداة الاستبيان وبياناتها ونتائجها 

ما هي محتويات الاستبيان؟

عند القيام بإعداد استبان لابد أن تحتوي الاستبيان على كافة المحتويات الرئيسية للتوصل إلى النتائج النهائية وهي ما يلي:

  • أهداف الاستبيان التي قام الباحث بإعدادها لأجلها.
  • البيانات الشخصية ومنها ما يكون اختيار ومنها ما يكون إجباري إذا كانت سوف تفيد الباحث في شيء.
  • أسئلة الاستبيان: وهي المحور الأساسي أو المركز الرئيسي للاستبيان، لذلك يجب أن تصاغ الأسئلة بشكل دقيق، وتحدد نوع الأسئلة التي سوف تحتويها الاستبيان، سنتعرف على الأسئلة في النقطة التالية (أنواع أسئلة الاستبيان).
  • إجابات الأسئلة وتكون فارغة حتى يأتي المستجيب ويجيب عنها وهي ما يتحاج إليها الباحث ليتوصل إلى النتائج، ولابد أن تكون نتائج صادقة.
  • تعليمات وملاحظات مكتوبة من قبل الباحث، ليستطيع الباحث العثور على النتائج التي يريدها.
  • منطقة فارغة للملاحظات والتعليقات من قبل المستجبين على الأسئلة.
  • عبارة شكر للأفراد.

أنواع أسئلة الاستبيان:

تحتوي الاستبيان على العديد من الأسئلة التي قد تكون موحدة أي يكون الأسئلة نفس النوع كلها في الاستبيان أو قد تكون الأسئلة مختلفة وهذا ما هو مفضل، فما هي أنواع أسئلة الاستبيان:

  1. أسئلة مغلقة.
  2. أسئلة مفتوحة.
  3. أسئلة متنوعة.
  4. أسئلة تقييمية.
  5. أسئلة مصورة.

أشكال الاستبيان:

تتنوع أشكال الاستبانات التي يمكن إعدادها ولكن ما سنتناوله نحن في هذا المقال هي أشكال الاستبيان من حيث المتغير، فما هي؟؟

  • استبيانات ذات متغير واحد فقط: وهي الاستبانات التي تحتوي على أسئلة من متغير واحد ولا يمكن الإجابة عن الأسئلة فيها على أكثر من متغير وبالتالي حصول الباحث على نتائج واحدة، كالعمر مثلاً فلا يمكن كتابة أكثر من عمر أو الجنس فهنا يتم إعطاء قيمة للمتغير؛ ليعمل بها في عملية تحليل بيانات الاستبيان، أو مثلا الأسئلة ذات مقياس ليكرات (أسئلة التقييم) أيضاً لا يمكن اختيار أكثر من خيار فيها.
  • استبيانات ذات متغيرات عدة: وهي الاستبانات التي تحتوي على أسئلة يستطيع المستجيب الإجابات عن الأسئلة بأكثر من متغير وحصول الباحث على العديد من النتائج.

كيف تتم عملية تحليل بيانات الاستبيان بالطريقة اليدوية؟ وما الأدوات التي يحتاجها عند قيامه بتحليل بيانات الاستبيان بالطريقة التقليدية اليدوية:

يقوم الباحث بتجهيز المعدات والأدوات التي سوف يستخدمها في تحليل بيانات الاستبيان وتتضمن ملف الاستبيان التي قام بتنفيذه، ورقة تقدير الإجابات وهي عبارة عن ورقة الاستبيان مع إضافة ما يستحق كل سؤال يحتوي عليها الاستبيان وهذه الورقة يقوم الباحث بإعدادها أثناء إعداد الاستبيان، أوراق فارغة، أقلام، مسطرة، آلة حاسبة، ومن ثم يبدأ بملية تحليل البيانات بالطريقة التقليدية اليدوية فأولى خطواتها ما يلي:

  • ترقيم الاستبانات بحيث يعطي لكل استبيان رقم أو رمز.
  • تصميم جدول على أوراق فارغة ليقوم بتفريغ البيانات فيها: حيث أن أول عمود في الجدول يحتوي على رقم أو رمز الاستبانات.
  • تفريغ الأسئلة أي يعني تحديد المتغيرات وتسميها، بحيث كل متغير يعبر عن فقرة أو سؤال حسب الباحث، ومن هذه المتغيرات مثلا الجنس، العمر.
  • تصيف البيانات التي قام بتفريغها.
  • تحديد العملية الإحصائية المناسبة التي يريد الباحث القيام بها بالطريقة التقليدية اليدوية طبعا.
  • استخدام الآلة الحاسبة لإجراء العمليات الحسابية الإحصائية بالطريقة اليدوية التقليدية وإظهار النتائج من خلالها.
  • تصميم جدول لنتائج تحليل الاستبيان وكتابة نتائج التحليل التي توصل إليها الباحث فيها.
  • استخلاص النتائج النهائية من جدول نتائج تحليل الاستبيان ليقوم بعرض النتائج بالطريقة المناسبة.

ما هي عيوب الطريقة التقليدية اليدوية في تحليل الاستبيان؟

  1. من أكثر ما يعيب الطريقة التقليدية اليدوية أنها تتطلب الكثير من الوقت: وخاصة في حال كانت كم معلومات الدراسة كبيرة وتحتاج إلى وقت هائل للقيام بتحليل مثل هذه البيانات للوصول إلى النتائج، وغير ذلك قد يتوصل الباحث إلى نتائج غير سليمة وصحيحة مئة بالمئة وذلك لأن الحال يتغير خلال يوم فما بالكم إذا كانت هذه الدراسة تتطلب شهور وبعد إنهاء هذه الشهور قد يتغير حال البيانات التي قمت بتحليلها والنتائج التي توصل إليها تكون غير مناسبة للوقت الحالي.
  2. الطريقة اليدوية التقليدية تحتاج إلى جهد كبير من الباحث في جميع مراحل إجراء وتحليل الاستبيان حتى التوصل إلى نتائج بيانات الاستبيان، وتتطلب إلى أن يكون الباحث ذات تركيز عالي.
  3. في حال الوقوع في خطأ أثناء عملية تحليل بيانات الاستبيان وسهى عنها الباحث، سوف يتوصل إلى نتائج نهائية خاطئة غير دقيقة وبالتالي يتطلب من الباحث إعادة كافة المراحل للوصول إلى الخطأ وتصحيحه واستخراج النتائج السليمة.
  4. عملية تحليل بيانات الاستبيان تتطلب إلى عمليات إحصائية وهذه العمليات بعضها بسيط يستطيع القيام بعملها مثل الوسط والمتوسط الحسابي والمدى وغيره، ولكن في حال العمليات الإحصائية المعقدة قد لا يستطيع القيام بها مثل معدل الانحراف المعياري، الانحدار، التكرار وغيرها ما هو مقعد أكثر وبالتالي لا يتمكن الباحث من استخلاص نتائج.

الطريقة الحديثة الإلكترونية:

من خلال برامج التحليل الإحصائي، فتوجد الكثير من المواقع التي توفر خدمة تحليل بيانات الاستبيان باستخدام برامج التحليل الإحصائي وتمكن الباحث من اختيار البرنامج الذي يريد الباحث إجراء تحليل بيانات الاستبيان عليه، والفترة التي تريد فيها أن يكون تحليل بيانات الاستبيان جاهزة، وفي المقابل هذه المواقع تقوم بتحديد سعر مقابل خدمة تحليل بيانات الاستبيان وغالباً ما تتراوح أسعار تحليل بيانات الاستبيان وعرض النتائج بالشكل الكامل ما بين 30$ إلى 40$ خلال أربعة أيام يتم التسليم.


ما هي أنواع الاستبيانات في البحث العلمي

للاستبيانات أنواع مختلفة يصنفها الباحثون حسب معايير مختلفة مثل طبيعة البحث العلمي أو هدف البحث العلمي، يقسم الباحثون الاستبيان إما حسب طبيعة الأسئلة الواردة فيه أو حسب طريقة توزيعها على عينة البحث أو المشاركين في الاستبيان وأيضاً يتم تصنيفها حسب نوعية البيانات التي يرغب الباحث الحصول عليها من خلال الأسئلة والإجابات المحتملة. ومن هذه التصنيفات:

حسب طريقة إرسال الاستبيان للعينة المشاركة في البحث العلمي:

  1. الاستبيان البريدي:

ويتم اتباع هذه الطريقة من قبل الباحثين لإرسال الاستبيان للأشخاص المشاركين للحصول على إجاباتهم للاستفادة في البحث العلمي، ثم يقوم المشاركون بإعادة إرسال الاستبيان مع الإجابات على الأسئلة إلى الباحث مرة أخرى عن طريق البريد، ولهذه الطريقة مجموعة من المميزات أهمها إمكانية استهداف عينات كبيرة ومتنوعة من المشاركين في البحث، ومن سلبياتها أن نسبة الإجابات المرسلة من قبل المشاركين على أسئلة الاستبيان لا يمكن التحكم بها، وهنا يلجأ الباحثون لإرسال تكلفة إعادة إرسال الاستبيان مع إجابات الأسئلة.

  1. استبيان المواجهة:

ويتم تنفيذ هذه النوع من الاستبيانات من قبل الباحثين في البحث العلمي الذي يتناول دراسة مجموعات عينة البحث والمشاركين التي تتواجد في مناطق محددة مغلقة ويقوم الباحث في هذا النوع من الاستبيانات بتسليم الاستبيان بنفسه لكل شخص من المشاركين في الاستبيان ويقوم بالإشراف على إجاباتهم على أسئلة الاستبيان ويتسنى للباحث في هذا النوع من توزيع الاستبيانات أن يقوم بتقديم البحث وشرح تفاصيله وبيان أهميته العلمية وتأثيره على حياة وواقع المشاركين فيه وتوضيح المبهم من الأسئلة للحصول على إجابات صحيحة.


أنواع الاستبيان في البحث العلمي حسب طبيعة الأسئلة:

  1. الاستبيان المباشر:

يهدف الباحث من خلال استخدام هذا النوع من أنواع الاستبيانات إلى دراسة الحقائق الواضحة والصفات الصريحة لأفراد عينة الدراسة والمشاركين في البحث ويطرح هذا الاستبيان أسئلة مباشرة للحصول على إجابات حول العمر والمستوى الدراسي والحالة الاجتماعية للمشاركين في الاستبيان.

  1. الاستبيان غير المباشر:

يتم استنتاج البيانات التي يسعى الباحث للحصول عليها من المشاركين للبحث من هذا النوع من الاستبيانات من خلال تحليل إجابات المشاركين على الأسئلة المصممة فيها فمثلاً إذا أراد الباحث دراسة مستوى التحصيل العلمي للطلاب المشاركين في المراحل الدراسية في بحث علمي من عينة الدراسة يصيغ أسئلة من نوع ما هي المواد الدراسية التي تفضل دراستها؟ من أكثر المدرسين الذين تحبهم؟ ويمكن للباحث استنتاج بيانات مختلفة من خلال إجابات المشاركين على الأسئلة في الاستبيان.


الاستبيان الالكتروني

الاستبيان الالكتروني طريقة حديثة يقوم الباحثون باستخدامها في البحث العلمي في الوقت الحالي مع انتشار التكنولوجيا الحديثة لإيصال أسئلة الاستبيان للمشاركين ليقوموا بالإجابة عليها، ولما له من مميزات كثيرة في البحث من أبرزها أنه طريقة سريعة لعرض المعلومات والحصول على الإجابات على الأسئلة من المشاركين في مدة قصيرة جداً، وقد سهل من مهمة المشاركين إذ ليس على المشارك ارجاع الاستبيان الالكتروني أو إعادة ارساله إلى الباحث بعد الانتهاء الإجابات على الأسئلة في الاستبيان، وغالباً ما يأخذ وقتاً أقصر في نشرها على المشاركين من الاستبيانات العادية.

إضافة إلى الفوائد المتعددة للاستبيان الالكتروني يوجد مواقع متخصصة في إنشاءها ونشرها بصورة مجانية أو بأسعار منخفضة توفر الإمكانيات الحديثة وتختصر وقت الباحث وتوفر:

  • تحليل البيانات.
  • اعداد الرسوم التوضيحية.

أما عن عيوب استخدام الاستبيانات الالكترونية في البحث العلمي فهي كالتالي

  1. سهولة اختراق الموقع وبالتالي تسريب المعلومات وتهديد الخصوصية.
  2. تتطلب دفع الأموال مقابل إنشاء الاستبيان الإلكتروني.
  3. تقل قيمة الاستبيان الالكتروني إذا لم يكن الموقع متخصصاً ومحترفاً.

الاستبيانات المدفوعة

تعتبر الاستبيانات المدفوعة من أدوات دراسة السوق ومعرفة أحواله ومستجداته وإقبال الناس على المنتجات وتوجهاتهم وآرائهم، يقوم المشتركين بالتسجيل في الموقع المخصص للاستبيانات المدفوعة فيتم إرسال رابط يحتوي على الاستبيان مع شرح عن مكوناته وهدفه ووصف شامل للأسئلة وطبيعة الإجابات المتوقعة، تحتفظ الاستبيانات المدفوعة على سرية بيانات المشاركين فيها وخصوصياتهم. كما وتعد عملية الإجابة على الأسئلة التي يحتوي عليها الاستبيان المدفوع عملية سهلة إذ يقوم المشترك بالنقر على الإجابة الصحيحة.


أنواع الاستبيانات في البحث العلمي من حيث إجاباتها

يعتبر تصنيف الاستبيان حسب طريقة الإجابة التي سيحصل عليها الباحث من الاستبيان من أشهر التصنيفات وأهمها، وأنواع الاستبيان حسب الإجابات كما يلي:

  1. الاستبيان المغلق: هو الذي تتم صياغة الأسئلة بحيث تكون الإجابات عليها بشكل محدد وإجابات يكتبها الباحث؛ كالاختيار من متعدد أو الإجابة بنعم أو لا.
  2. الاستبيان المفتوح: وهو الذي لا يتم تحديد إجابته من قبل الباحث ويترك الباحث الخيار مفتوح للمشارك لاختيار صيغة الإجابات حسب رغبته وطريقة فهمه للأسئلة،. مثل: ما تقيمك لمستوى الدراسة التي يتلقاها ابنك في مؤسستنا التعليمية؟ وما هي اقتراحاتكم لتطوير الخدمات الدراسية التي تقدمها مؤسستنا؟
  3. الاستبيان المغلق/المفتوح: وهذا النوع تحتاج بعض الأسئلة فيه إلى إجابات محددة (مغلق)، بينما تحتاج الأسئلة الأخرى إلى إجابات غير محددة (مفتوح). ومثال على ذلك: ما هو تقييمك للخدمات التي تقدمها البلدية؟ جيدة، متوسطة، سيئة (مغلق)، إذا كانت إجابتك عن السؤال السابق متوسطة أو سيئة، فماذا تقترح لتحسينها؟ (مفتوح).

كل نوع من الأنواع السابقة له مميزاته وعيوبه وغالباً ما يفضل الباحثون النوع المغلق من الاستبيانات، ومن أبرز هذه المميزات: السهولة والسرعة في الإجابات وعدم حاجتها إلى مجهود وتفكير طويل ومعقد، ومن ناحية أخرى يفضل الباحثون الاستبيان المغلق لسهولة جمع البيانات وتبويبها والحصول على النتائج المرجوة.

وقد يضطر الباحثون أحياناً لاستخدام الأسئلة المفتوحة لاستكمال البيانات المتعلقة ببحثه. ويمكن تحديد الإجابات حتى بالنسبة إلى الأسئلة المفتوحة بطبيعتها، منعاً لإطالة الإجابات وعدم ترك المشارك حائراً ولا يعلم ماذا عليه أن يكتب. على سبيل المثال في البحث: فمن الممكن أن تكون الأسئلة البحثية في الاستبيان عن نشاطات يرغب المشاركون في ممارساتها أو قضاء الأوقات في عملها، مثلاً السؤال عن الأنشطة التي يرغب الطلاب بممارستها في الحصص الرياضية، حيث يمكن تحديد الإجابات: رياضة كرة السلة، رياضة كرة القدم، رياضة الجمباز، رياضة الجري، أخرى (الرجاء ذكرها) هكذا.

في الخلاصة تتنوع الاستبيانات في البحث وتختلف مميزات كل منها وعيوبها وعلى الباحث أن يحسن اختيار النوع المناسب والذي يهدف الغرض من البحث العلمي.


 مقارنة بين أدوات البحث العلمي 

هناك ثلاث أدوات شائعة لجمع المعلومات يستخدمها الباحثون في البحث العلمي وهي الاستبيان والمقابلة والملاحظة، ولكل أداة من أدوات البحث مميزاتها وعيوبها، وتجعل هذه المزايا والعيوب كل من أدوات البحث مناسبة لبعض لبحث ما وغير مناسبة لبحث آخر فالملاحظـة مـثلا تتطلب وجود الباحث بين العينة التي يجري عليها البحث العلمي وملاحظة خصائصها وتصرفاتها ومميزاتها ولكن الملاحظة لا تعطينا البيانات الكافية للبحث عن مدى إدراك الأفراد في عينة البحث للمواقف التي يواجهونها، أو توجهاتهم ومعتقداتهم أو المشاعر التي يشعرون بها، أو الدوافع التي تجعلهم يسلكون سلوكاً معيناً كما لا يمكن أيـضاً - عـن طريق الملاحظة – معرفة خبرات الفرد الماضية، وتأثير خبرته السابقة على سلوكه الحالي، فالملاحظة تتعلق بالحالة الراهنة للفرد وتصرفاته في الموقف. أما استخدام الاستبيان فيقوم على إجابة الفرد في عينة الدراسة على مجموعة من الأسئلة التي يكتبها الباحث، ويقوم بصياغة الأسئلة للحصول على البيانات التي يحتاجها في البحث العلمي للوصول إلى نتائج وتعميمات وتوضيحات عن القضية التي يدرسها البحث العلمي، ومن المآخذ على الاستبيانات كأداة للبحث العلمي أن الباحث الذي لا يحسن صياغة الأسئلة لا يصل إلى النتائج الصحيحة فضلاً عن حصوله على نتائج خاطئة ومضللة للبحث من خلال الأسئلة الخاطئة، كما أن الاستبيانات لا يمكن التحكم بنسبة المردود منها. أما استخدام المقابلات في البحث فيقوم الباحث بجمع عدد من العينة التي يريد معرفة تفاصيل حالاتها وخصائصها للبحث العلمي وطرح الأسئلة بشكل شخصي ومنفرد وشفوي عن المواضيع التي يريد الباحث معرفة آرائهم الشخصية وخبراتهم وتجاربهم عنها في البحث. وعلى الرغم من أن الاستبيان والمقابلة والملاحظة في البحث العلمي تتشابه في الكثير من الخصائص والمميزات فإن لكل منها مميزاته الخاصة في التي ينفرد بهـا عن الآخر، كما أن لكل منها مميزاته التي يتفوق بها على الآخر، وما يمتاز به الاستبيان عن المقابلة والملاحظة أن الاستبيان يتطلب مجهوداً، ونفقات أقل بكثير مما تتطلبه المقابلة والملاحظة، كما أنه يمكن تطبيق الاستبيان غالباً يكون على أعداد كبيرة في وقت واحد.


صياغة الأسئلة في الاستبيان

يستخدم الباحثون الماهرون عند صياغة أسئلة الاستبيان اللغة السهلة البسيطة، حتى يستطيع المشاركون في الاستبيان بسهولة فهم الأسئلة ومعرفة المراد من أسئلة الاستبيان ليتمكنوا من الإجابة على الأسئلة بالصورة الصحيحة والتي يصل من خلالها الباحث إلى النتائج الصحيحة ولهذا يجب على الباحث صياغة الأسئلة بشكل صحيح وسليم ويتبع الباحثون عند صياغة الأسئلة والفقرات بعضاً من القواعد التالية:

  1. يتم استخدام لغة مناسبة في صياغة أسئلة الاستبيان ويتم تحديد اللغة التي سيستخدمها الباحث في الأسئلة من خلال تحديد الفئة التي سيستهدفها الاستبيان هل هي من عامة الناس أم أنهم من المتخصصين في الموضوع والعارفين لجوانب قضية البحث.
  2. يجب على الباحث أن يحدد مدى معرفة المشاركين في الاستبيان لموضوع الأسئلة التي يبحثها الاستبيان وذلك عن طريق وضع مجموعة من الأسئلة التي تحدد هل المشارك على معرفة بالموضوع أم لا.
  3. تحديد جميع الخيارات والبدائل التي يمكن أن تدور الإجابة على أسئلة الاستبيان حولها ويجب على الباحث ألا يقتصر على متغير واحد أو عدد غير كافي من المتغيرات في الأسئلة لأن ذلك يعد توجيهاً للمشارك في الاستبيان للإجابة التي يريدها الباحث.
  4. الابتعاد في الاستبيان عن الأسئلة التي قد تستفز مشاعر المشارك، مثل الأسئلة التي تثير فيه نزعات دينية أو ثقافية أو الأسئلة التي تمس القيم والمبادئ العامة للمجتمع.
  5.  استخدام نوع معين من الأسئلة في موضوع معين: نظراً لأن المشارك في الاستبيان قـد يكون واعياً أو غير واعٍ أو قد يقاوم أو قد لا تكون لديه القدرة على التعبيـر عـن بعـض اتجاهاته وأفعاله, يمكن أن توجه له أسئلة الاستبيان بصورة غير مباشرة لمنع المقاومـة أو المعارضـة فـي الإجابة على أسئلة الاستبيان كما يمكن أن توجه له أسئلة إسقاطية تساعده في التعبير عن ذاته، ومـن مبـررات.

الطريقة المستخدمة في كتابة نتائج تحليل الاستبيان

  1. تلخيص النقاط الرئيسية التي اشتملت عليها أسئلة الاستبيان ونتائج الاستبيان بهدف الإجابة على سؤال افتراضي مثل ما المعلومات التي يمكن أن يضيفها هذا الاستبيان للقارئ؟
  2. معرفة مدى فائدة الاستبيان في تقييم السياسات التي تتبعها الجهات المسؤولة في التعامل مع القضية التي يدرسها البحث العلمي.
  3. تقديم الاقتراحات حول ما يجب فعله تجاه القضية التي يتناولها الاستبيان: حيث يتطلب منك الاستبيان الخروج إلى استنتاجات واقتراحات يفهم منها القارئ ما يفيده ويعود عليه بالنفع من اجراء الاستبيان وليس فقط عرض مجموعة من المعلومات والبيانات المجردة.
  4. أدرج في قسم الملحقات ما يلزم من رسومات، جداول بيانية، دراسات ومصادر حسب الحاجة حيث تعرض من خلالها البيانات الإحصائية وسجل المقابلات لاستعراض البيانات والمعلومات الكاملة التي حصلت عليها من الاستبيان.

الطرق الحديثة لتحليل الاستبيان

تنوعت البرامج التي يستخدمها الباحثون في التحليل الاحصائي للاستبيانات وظهرت الكثير من الوسائل التي تساعد الباحث في تحليل البيانات التي يحصل عليها من الاستبيان الذي يجريه في البحث العلمي مهما كان حجمها والذي يسهل الوصول إلى النتائج من خلال تحليلها ومن الأمثلة على البرامج التي يستخدمها الباحثون في تحليل الاستبيانات برنامج أكسل وغيره من البرامج.

أهم البرامج التي تستخدم في تحليل الاستبيانات

  1. برنامج أكسل لتحليل البيانات: يحتوي برنامج إكسل على الكثير من الدوال الحسابية والأدوات التي تساعد الباحث في تحليل بيانات الاستبيانات واجراء العمليات الحسابية التحليلية عليها لتحليلها واستخراج النتائج بشكل سريع ودقيق ويعتبر برنامج التحليل هذا من أقدم البرامج التي تم استخدامها من قبل الباحثين في التحليل الاحصائي للاستبيانات.
  2. تطبيق التحليل MINITAB: يستخدمه الباحثون لتحليل الاستبيانات وإدخال العديد من المتغيرات والبيانات مثل الأرقام (طول، وزن، مرتبات، أرباح) أو البيانات النصية مثل (الأسماء، الألوان، الحالة الاجتماعية) وبيانات الوقت والتاريخ.
  3. برنامج التحليل الإحصائي للاستبيان SPSS: يعد من أشهر البرامج التحليل التي يستخدمها الباحثون في تحليل البيانات الواردة في الاستبيانات في البحث العلمي، حيث يتم استخدام هذا البرنامج في تحليل الاستبيانات من قبل الباحثين في جميع مناهج البحث العلمي. يحتوي البرنامج على تحليل لبيانات استبيان البحث العلمي، وشروحات لتحليل بيانات الاستبيان التي يجمعها الباحث، وتصميمات للدراسة بأنماط مختلفة، بالإضافة إلى قدرته الفائقة على تنظيف البيانات التي يتم تحليلها من جميع الأخطاء التي تشوبها مما يساهم في استفادة الباحث بشكل مثالي من تحليل البيانات الواردة في الاستبيان.

مميزات استخدام الاستبيان في البحث العلمي

يقبل الباحثون على استخدام الاستبيانات في البحث العلمي لما لها من مميزات تجعلها أفضل الطرق التي يتم استخدامها في جمع المعلومات والبيانات في البحث العلمي فهي تعتبر أرخص الأدوات التي يستخدمها الباحثون في البحث العلمي وأكثرها توفيراً لوقت الباحث وجهده.

كما ويتيح الاستبيان للأفراد المشاركين في البحث وهم عينة البحث فرصة الإجابة بحرية عن الأسئلة بدقة خاصة إذا كان نوع البيانات المطلوبة متعلقاً بالأسرة فمن الممكن التشاور معاً في تعبئة الاجابات الخاصة بالاستبيان. بالإضافة إلى أنه يسمح للأفراد المشاركين بالإجابة على أسئلة الاستبيان في الأوقات التي تناسبهم من دون تقييدهم بوقت معين لحصول الباحث على إجابات الأسئلة. وتتوفر للاستبيان ظروف التقنين أكثر مما تتوفر للأدوات جمع البيانات الأخرى وذلـك نتيجة للتقنين في الألفاظ وترتيب الأسئلة وتسجيل الاستجابات. أيضاً يرفع الاستبيان الحرج في الحصول على بيانات قد تكون حساسة أو محرجة للمشاركين، ففي كثير من الأحيـان لا يحبذ المشاركون من الإفصاح عن إجاباتهم في حضور الباحث خصوصاً في حالة تواجد مدير العمل أو عند وجود شريك المشارك، أما إذا أتيحت له الفرصة لإبداء رأيه فـي مثل هذه المسائل بطريقة لا تؤدي إلى التعرف عليه كما هو الحال في الاستبيان فانه قد يدلي برأيه بصدق وصراحة.

كما أن الاستبيان لا يحتاج في عمله وتنفيذه إلى الكثير من العاملين فيكفي أن يقوم الباحث بنفسه بإعداد الاستبيان وإرساله كما أن تحليل إجابات الاستبيان ليس بالأمر المعقد الذي يتطلب الكثير من المجهود. ويتميز الاستبيان في إمكانية تطبيقه على عينات كبيرة الحجم أو في مناطق جغرافية مختلفة، وكما يعطي الاستبيان المشاركين فيه الراحة والخصوصية التي تجعله مفضلاً عن غيره من أدوات جمع المعلومات في البحث العلمي.


أنواع الاستبيان في البحث العلمي

تختلف أنواع الاستبيانات حسب طبيعة البحث العلمي والهدف الذي يتم اعداد الأبحاث العلمية لأجلها، يقسم الباحثين الاستبيان في البحث العلمي إلى عدة أصناف منها ما يصنف حسب طبيعة العينة المشاركة، ويقسم باحثون آخرون الاستبيانات حسب طبيعة الإجابة على الأسئلة التي يتم صياغتها في الاستبيان، ومن الباحثين من يصنف الاستبيانات حسب نوع وطبيعة المعلومات التي يرغب الباحث في الحصول عليها من الاستبيان.

الاستبيان البريدي:

ويتبع الباحثون في هذه الطريقة استخدام البريد في إرسال الاستبيان للأشخاص المشاركين فيه ليقوموا بإجابة أسئلته، ومن ثم يقوم المشاركون بإرسال إجاباتهم على أسئلة الاستبيان إلى الباحث وتتميز هذه الطريقة بأنه يمكن إرسال الاستبيانات إلى عينات بحث كبيرة ومن مناطق مختلفة، ولها أهمية في قياس التوجهات لعينات مختلفة بخصوص موضوع البحث، ويمكن أيضاً قياس الرأي العام للمجتمع بهذه الطريقة، وتعد طريقة إرسال الاستبيانات بواسطة البريد منخفضة التكلفة نسبياً، أما نسبة الفاقد منها فتكون كبيرة، يصعب التحكم في سرعة إرسال إجابات الاستبيان إلى الباحث والتي بدورها قد تؤدي إلى تحيز النتائج التي يتوصل إليها الباحث وعدم التحكم بدقتها طبقاً لاختلاف اهتمام المشاركين بقضية البحث.

الاستبيان المباشر

يقوم الباحث عند تنفيذ هذا النوع من الاستبيانات بالتوجه إلى أماكن تواجد عينة البحث التي سوف تشارك في الاستبيان ويقوم بالإشراف بنفسه على توزيع الاستبيان ويقوم الباحث شخصياً باستعادته ويستهدف هذا النوع من الاستبيان عينات بحثية تكون في الغالب متواجدة في مكان واحد، مثل إجراء الاستبيانات في الأماكن المغلقة كالمدارس والجامعات والمؤسسات والمصانع، وتكون عينة البحث في هذا النوع من الاستبيانات إما طلاباً أو مدرسين أو عمال في أحد المصانع، حيث تكون عينة الدراسة شريحة محددة من شرائح المجتمع تتم دراسة خصائصها ومدي تأثير موضوع البحث عليها، وتعتبر هذه الطريقة في توزيع الاستبيانات أكثر اقتصادية وأفر لوقت الباحث، وتمكن هذه الطريقة في توزيع الاستبيانان الباحث من مقابلة الشريحة التي يستهدفها في دراسته في البحث العلمي ويقدم لهم بحثه ويستعرض أهمية البحث العلمي وتأثير البحث العلمي على واقع المستهدفين، أيضاً تتوفر في هذه الطريقة إمكانية إجابة الباحث على التساؤلات التي قد يستفسر عنها المشاركين في الإجابة على الاستبيان الخاص بالبحث العلمي، ويحفز هذا النوع من الاستبيانات المشاركين ويزيد من رغبتهم في الإجابة بعناية على أسئلة البحث العلمي بأمانة وصدق ويقلل عدد المحجبين عن الإجابة ويوفر إجابات كاملة ووافية على أسئلة الاستبيان الخاص بالبحث العلمي، أما عن عيوب وصعوبات إجراء مثل هذا النوع من الاستبيانات فتتمثل في أن إحضار مجموعة معينة من عينة الدراسة للإجابة معاً عن الاستبيان قد تكون متعذرة، كما أن مقابلة أعضاء عينة الدراسة فردياً قد تكون باهظة التكاليف، وتستنفذ الوقت في مثل هذه الحالة يلجأ الباحثون إلى الاستعانة بطرق أخرى من طرق تنفيذ الاستبيانات مثل إرسال الاستبيان بالبريد.

كتابة الأسئلة في الاستبيان في البحث العلمي

يجب عند صياغة أسئلة الاستبيان أن يراعي الباحث أن تكون الأسئلة واضحة وبسيطة ومناسبة للبحث العلمي وأن يتجنب الباحث وجود المصطلحات الفنية والعلمية الدقيقة التي قد يجهلها المشاركين في الاستبيان وتؤثر على فهمهم للأسئلة مما قد يترتب عليه إجابات خاطئة ستؤدي بدورها إلى الوصول إلى نتائج غير دقيقة للبحث.


 تفريغ محتوى الاستبيان البحثي عن طريق برنامج التحليل الإحصائي SPSS 

تتطلَّب عدد من البحوث العلمية وأدوات البحث كالاستبيان على سبيل المثال التي يقوم بإعدادها الباحثين أن يقوموا باختيار عدد محدد من الأفراد لتطبيق أداة الاستبيان عليهم ويطلق عليهم مسمى عيِّنة الدراسة أو العينة البحثية، وتكون هذه العينة عبارة عن جزء من إجمالي ومن مجموع المجتمع الإحصائي البحثي، وكذلك من الضروري جداً للباحث أن يختار تلك العيِّنة البحثية بحيث يضمن أنها تعبر عن باقي وكافة المجتمع الإحصائي بالكامل سواء ذلك من حيث السمات والصفات البحثية الإحصائية أو الخصائص البحثية المتنوعة؛ لكي يتمكن ويستطيع الباحث أن يطلق الحكم والتحليل الإحصائي للاستبيان والذي توصل إليه من خلال العينة البحثية على الجميع، وكما أنه يمكن اعتبار الاستبيان البحثي بأنه في ضمن مقدمة محتوى أدوات العمل البحثي الإحصائي العلمي التي يقوم باستخدامها الباحث لغرض وبهدف جمع البيانات والمعلومات من المفحوصين والتي يقوم بإجراء تحليل إحصائي لها، والذي قد يتم إجراء التحليل الإحصائي لها باستخدام برنامج التحليل الإحصائي spss، وكذلك يوجد للاستبيان البحثي الكثير والعديد من الأنواع والأصناف، ومن بين أنواع وأصناف الاستبيان البحثي كل من: نوع الاستبيان البحثي المغلق، والاستبيان البحثي المفتوح، والاستبيان البحثي المزدوج المفتوح المغلق، وكذلك الاستبيان البحثي المرسوم أو الاستبيان البحثي المصور، وفي حالة كون العينة البحثية للدراسة كبيرة باعتبار الحجم، فإنه يمكن اعتبار أن الوسيلة الصحيحة والمثالية للعمل على تلخيص وكذلك تحليل محتوى البيانات تتمثل في استخدام البرنامج الحاسوبي المرغوب على سبيل المثال برنامج التحليل الإحصائي spss، لكي يتمكن الباحث من اختصار الوقت، ومن ثم التوصل لمجموعة من النتائج البحثية التي يمكنه الاعتماد وكذلك الارتكاز عليها في منح الإجابة عن كافة استفسارات وكذلك تساؤلات البحث، أو العمل على تفسير ماهية العلاقة بين كافة متغيرات الفرضيات البحثية المصاغة من خلال ما يتوصل له برنامج التحليل الإحصائي spss.


 ماهية أهم مكونات برنامج التحليل الإحصائي spss؟

  •  القوائم التي تشكل معاً برنامج التحليل الإحصائي spss.
  • شاشات تقنية التحليل الإحصائي spss.

ما هي القوائم المكونة لبرنامج التحليل الإحصائي spss؟

من المتعارف عليه أن تقنية التحليل الإحصائي spss يتضمَّن عددًا متنوعاً من القوائم الرئيسية والأساسية، والتي يمكن أن تتمثل قوائم تقنية التحليل الإحصائي spss في كلاً من: قائمة المسماة بملف File، وأيضاً قائمة مسماها العرض View، وكذلك قائمة خاصة بالتحويل Transform، وقائمة تضم الخدمات Utilities، وقائمة التعديل والتحرير Edit، وأيضاً قائمة التحليل والتفسير في تقنية spss المسماة بـ Analyze، وأيضاً قائمة خاصة بالبيانات Data، وقائمة متعلقة بالرسومات وأوامرها Graphs، وكذلك قائمة مخصصة للنوافذ وكذلك المساعدة Windows and Help .


شاشات برنامج التحليل الإحصائي البحثي spss

أولاً: الشاشة الخاصة بمدخلات البيانات والمعلومات في تقنية spssDATA VIEW: ومن المتعارف عليه أن هذه الشاشة تتضمن مجموعة من الأعمدة التي تمثل بدورها كافة المتغيرات VARIABLE، وكذلك تشمل على عدد من الصفوف التي تمثل وتعبر عن الحالات CASES، وكذلك يقوم الباحث بالعمل على إدخال البيانات والمعلومات بعد إتمام تعريف وتحديد ماهية المتغيرات ضمن محتوى بيئة عمل تقنية spss.

ثانياً: الشاشة الخاصة بالمتغيرات البحثية والدراسية في تقنية spssVARIABLE VIEW: وهي عبارة عن شاشة وواجهة تتضمن عددًا ومجموعة من الأعمدة، وكذلك فإن الهدف منها هو قيام الباحث ببيان وتعريف ماهية المتغيرات ومن ثم التحكم في طبيعتها وفي  حدودها في داخل محتوى بيئة عمل spss.

ثالثاً: الشاشة الخاصة ببيان النتائج البحثية في تقنية spssOUTPUT VIEWER: وتقوم تلك الواجهة والشاشة ببيان وعرض ماهية كافة النتائج المتعلقة والمرتبطة بالعمليات والتحليلات الإحصائية التي يُسعى ليجريها ويقوم بها المستخدم لتقنية التحليل الإحصائي spss.


ما هي طريقة وآلية تفريغ محتوى الاستبيان البحثي في برنامج التحليل الإحصائي البحثي SPSS؟

فيما يلي توضيح وعرض لمحتوى الاستبيان المغلق والذي قد تم العمل على عرضه وطرحه ضمن محتوى بيئة عمل تقنية spss بهدف التعرف على ماهية الأسباب والدوافع التي يمكن أن تدعو البعض بهدف حضور برنامج تدريبي تأهيلي لتقنية spss، وقد تم العمل على توزيع نسخ الاستبيان على عيِّنة في الواقع تتألف من حوالي 15 فردًا، وقد كان نموذج المحتوى للاستبيان البحثي ليتم تحليله باستخدام تقنية spss  كالتالي:

الجنس:() ذكر () أنثى

العمر:

المؤهل التعليمي: () ثانوي () مؤهل جامعي () دراسات عليا

  1. مسلسل
  1. العبارات

موافق جدًّا

موافق

محايد

غير موافق

غير موافق إطلاقًا

1

موضوع البرنامج مهم في الواقع العملي

 

 

 

 

 

2

يتَّسم البرنامج بالسُّمعة الطــــيبة

 

 

 

 

 

3

يتَّسم البرنامج بالجودة المطلوبة

 

 

 

 

 

4

سبق تجربة البرنامج في فترة ماضية

 

 

 

 

 

5

البرنامج سهل تكراره

 

 

 

 

 

6

البرنامج مشهور بين الجمهور

 

 

 

 

 

7

مادة البرنامج مطلوبة بين الأفراد

 

 

 

 

 

8

هناك سهولة في الاشتراك بالبرنامج

 

 

 

 

 

بعد أن يتم الانتهاء من جمع كافة الاستبيانات البحثية يقوم الباحث بالعمل بترقيم كل نسخة ونموذج استبانة ابتداءً من الرقم 1 وذلك حتى الرقم 15 ليتم تسهيل إجراءات عملية الإدخال لمحتوى برنامج التحليل الإحصائي SPSS.

كذلك يمكن أن يتضمَّن محتوى ومضمون الاستبيان البحثي مجموعة من المتغيرات النوعية والبحثية التالية:

المسلسل في محتوى الاستبيان: وذلك يمكن اعتباره وتعريفه بأنه عبارة عن متغير كمي.

النوع لمحتوى بنود الاستبيان: وهي عبارة عن متغيرات بحثية كمِّية SCALE، ويعبر عنه  بذكر وإما أنثى، وكذلك من الممكن أن يرمز الباحث للذكر بالرقم 1 وكذلك يمكن للباحث أن يرمز للأنثى بالرقم 2.

العمر من ضمن متغيرات محتوى الاستبيان: وهو عبارة عن متغير بحثي يتم تحليله كمِّياً SCALE.

المؤهل التعليمي الدراسي لمتغيرات محتوى الاستبيان: وهو عبارة عن متغير بحثي ترتيبي ORDINAL، وكذلك يمكن للباحث أن يرمز ويعبر عن مؤهل التعليم الدراسي الثانوي بالرقم 1، والتعبير عن المؤهل التعليمي الجامعي بالرقم 2، وكذلك الدراسات التعليمية العليا بالرقم 3.

عبارات محتوى استمارة الاستبيان البحثي: وهي تتمثل في ما يقارب ثماني بنود أو جمل: موضوع البرنامج البحث مهم وضروري في الواقع البحثي العملي، ومن الضروري أن يتَّسم البرنامج البحثي بالسُّمعة الطيبة والحسنة، وأن يتَّسم البرنامج البحثي بالجودة المرغوبة والمطلوبة، وأن يكون قد سبق تجربة محتوى البرنامج في فترة سابقة وماضية، وأن يكون البرنامج البحثي من السهل أن يتم تكراره، ويفضل أن يكون البرنامج البحثي أيضاً مشهور بين عدد وكم من الجمهور وأن يكون محتوى المادة البحثية الخاصة بالبرنامج مرغوبة ومطلوبة بين الأفراد.


مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟