دراسة الحالة في البحث العلمي

اطلب الخدمة

دراسة الحالة في البحث العلمي


 مفهوم دراسة الحالة 

هي طريقة متكاملة في دراسة حالة شخص واحد أو حالة مجموعة من الأشخاص بجميع تفاصيلها، للتعرف على المشكلة البحثية أو ظاهرة الدراسة في البحث العلمي، فهي من أكثر أدوات الدراسة منتشرة التي يمكن استخدامها لدراسة حالة بشرية، أو حالة تخص الحيوانات، أو النباتات على عكس أدوات الدراسة المتعددة التي لا يمكن استخدامها في جميع الحالات، ومن أمثلة دراسة الحالة: دراسة العنف الأسري، دراسة حالة المدن، دراسة الطقس في مدينة ما، دراسة حالة معينة في الحيوانات، دراسة حالة عن الخجل عند المراهقين، دراسة العنف عند المرأة، دراسة العاملين في مكان محدد.


 أنواع دراسة الحالة في البحث العلمي 

دراسة الحالة الاستكشافية: وهي دراسة مسبقة قبل تنفيذ الدراسة على الأشخاص، فيتم فيها جمع المعلومات من المصادر حول المشكلة ومحاولة صياغة الأسئلة لدراسة الحالة، يعني تتلخص هذه المرحلة بتحديد الأسئلة التي سيتم استخدامها في دراسة الحالة.

دراسة الحالة التوضيحية: يتم فيها دراسة حالة شخصين لمشكلة ما تتعلق بموضوع البحث العلمي، فتقدم معلومات توضيحية يتم توضيح فيها ما يلي- تفسير المشكلة، معرفة الأسباب وتوضيحها، كيفية علاج وحل هذه المشكلة- يعنى توضيح كل ما يخص الموضوع، ويستطيع القارئ لهذه الدراسة أخذ فكرة واضحة عن موضوع الدراسة.

دراسة الحالة التراكمية: ويتم فيها جمع البيانات من عدة حالات تم دراستها سابقاً في أوقات مختلفة، وتحليلها وتعميم النتائج النهائية بدل من تكرار دراسات، فتتميز هذه الطريقة بأنها تحتاج إلى وقت أقل وجهد أقل.

دراسة الحالة المثالية: ويتم فيها دراسة حالة معينة وفريدة من نوعها، دون تحليل النتائج وتعميمها، فهذه الدراسات تتم للإجابة على سؤال محددة.


 عناصر دراسة الحالة في البحث العلمي 

  1. موضوع وأهداف البحث: وهو أول عنصر يجب معرفته ليستطيع الباحث من خلاله تحديد المشكلة لدراستها وتحديد الأهداف.
  2. الباحث: وهو أهم عناصر دراسة الحالة؛ لأنه هو من يحدد بعمل دراسة الحالة أو لا، ويجب أن يمتلك مهارات تمكنه من القيام بدراسة الحالة –مهارة صياغة الأسئلة لدراسة الحالة، مهارة الاستماع للاستماع إلى آراء وإجابات الفئة المستهدفة، القدرة على استخلاص المعلومات من إجابات المشاركين.
  3. الفئة المستهدفة: بدون أشخاص الفئة المستهدفة لا يمكن للباحث من الحصول على المعلومات التي لا يوجد لها مصدر آخر للحصول عليها، ويجب أن تكون الفئة المستهدفة ذات علاقة مع موضوع البحث، وليس اختيار أي فئة فقط.
  4. المعلومات التي تم الحصول عليها من الأشخاص المشاركين: فيتم تفسير وتحليل هذه المعلومات من قبل الباحث ليتمكن من استخدامها في البحث العلمي.
  5. أدوات دراسة الحالة: وهم -المقابلة الشخصية، الاستبيانات، تحليل الوثائق الشخصية، الملاحظة، الاختبارات –وسيتم التعرف عليهم بالتفصيل فيما يلي، ويختار الباحث الأداة المناسبة من أدوات دراسة الحالة التي تناسب الحالة الدراسية.
  6. مؤثرات حالة الدراسة: ويقصد بها مكان إجراء الدراسة، ووقت الدراسة، وثقافة الفئة المستهدفة، فهؤلاء العوامل تتأثر بهم دراسة الحالة.
  7. آلية المتبعة في دراسة الحالة: فكل باحث يرتاح باستخدام آلية عمل دون عن غيرها، فالباحث هو من يحددها أو موضوع البحث أحياناً هو العامل الذي يؤثر في اختيار آلية العمل.

 أهداف دراسة الحالة في البحث العلمي 

تهدف دراسة الحالة إلى جمع المعلومات والبيانات المتعلقة في موضوع البحث العلمي، وتحديد المشكلة البحثية، وبالتالي تهدف دراسة الحالة إلى تفسير الأسباب التي أدت لظهور المشكلة، وتهدف إلى دراسة كل ما يتعلق بمشكلة موضوع البحث العلمي ومن ثم علاج هذه المشاكل.


 شروط دراسة الحالة في البحث العلمي 

  1. لابد من اختيار العينة التي ستجرى عليها دراسة الحالة بعناية وبما تتوافق مع موضوع البحث العلمي.
  2. يجب التنسيق المسبق لدراسة الحالة من صياغة أسئلة وغيرها.
  3. لابد من الدقة في الحصول على المعلومات والتأكد من كمال المعلومات.
  4. يجب تسجيل كل المعلومات التي حصل عليها.
  5. يجب تنظيم المعلومات التي تم الحصول عليها.

 أدوات دراسة الحالة في البحث العلمي 

  • المقابلة الشخصية: وتستخدم هذه الأداة من أدوات دراسة الحالة إذا كانت العينة المستهدفة هي بشرية – أشخاص- وتكون عن طريق طرح أسئلة من قبل الباحث إلى الشخص المشارك.
  • الاستبيانات: وهي تستخدم في حال لا يمكن استخدام المقابلة، وهي أفضل في توفير الوقت فيتم تنفيذها في آن واحد، على عكس المقابلة.
  • تحليل الوثائق الشخصية: وهي السيرة الحياتية للشخص مثل – السجل المرضي، سجل الطالب المدرسي، السجل في هيئة الخدمات الاجتماعية- فجميع هذه الوثائق يمكنه استخدامها وتحليلها.
  • الملاحظة: من خلال مراقبة ظاهرة ما أو سلوك وتدوين التغيرات الحاصلة في هذه الفترة ومن ثم تنسيق المعلومات وتحليلها للظهور بنتائج مهمة لموضوع البحث العلمي.
  • الاختبارات: وهي لقياس مدى استجابة الأفراد لموضوع ما.
  • الاستعانة بالمعايشين للحالة كأداة لدراسة الحالة: ففي كثير من الأحيان تكون دراسة الحالة عن مواضيع لا يمكن مراقبتها أو لا تكون بشرية مثل – مواضيع تختص بالحيوانات أو النباتات، أو موسم حصاد، أو مدينة معينة- فهنا يتم الاستعانة بالأشخاص الذين لديهم معلومات كافية عن هذه الحالة، مثال لذلك: دراسة حالة زراعة الفراولة والمشاكل المتعلقة بها، فهنا يمكن الاستعانة بخبراء الفلاحين المتخصصين في زراعة الفراولة ومعرفة كل ما يتعلق بها والمشاكل التي تواجهه.

 خطوات دراسة الحالة 

  1. تحديد المشكلة أو الظاهرة المتعلقة بموضوع البحث العلمي بدقة ووضوح.
  2. تحديد العينة – الفئة المستهدفة- للحالة سيقوم بدراستها.
  3. اختيار نوع دراسة الحالة الذي سيقوم الباحث بها.
  4. اختيار الأداة المناسبة لجمع المعلومات.
  5. جمع المعلومات وتدوينها.
  6. تحليل المعلومات واستنباط التفسيرات الأولية.
  7. استخراج النتائج النهائية.
  8. تعميم النتائج النهائية.

 فيديو: خطوات دراسة الحالة 

 


لطلب المساعدة في توفير أدوات الدراسة يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟