دوافع كتابة خطة البحث العلمي

دوافع كتابة خطة البحث العلمي
اطلب الخدمة

 المقصود بخطة البحث العلمي 

هي رسم الطريق والمسار الصحيح الذي يسعى الباحث من خلاله للوصول بعمله البحثي إلى بر الأمان من خلال تحضير محتوى متكامل يبين ماهية الأمور التي يتوجب على الباحث اتباعها وسلوكه لها ليصل إلى مبتغاه وهدفه الذي يسعى لتحقيقه.


 أهمية ودوافع الباحث لكتابة خطة البحث العلمي 

تعدد الأسباب التي تحفز الباحث على كتابة خطة البحث العلمي بطريقة متميزة واحترافية، ومن أسباب ودوافع كتابة خطة البحث العلمي ما يأتي:

  1. إن كتابة خطة البحث العلمي تساعد الباحث في تحديد ماهية الأهداف المتعلقة بكتابة البحث بشكل متقن ودقيق.
  2. إن كتابة خطة البحث العلمي تساعد الباحث على تحديد ماهية الطرق الأفضل والأسهل والأسرع والتي يمكن للباحث السعي من خلالها لتحقيق أهدافه ومبتغاه البحثي.
  3. إن كتابة خطة البحث العلمي تساعد الباحث على بيان ماهية العقبات والصعوبات والتحديات التي من الممكن أن تواجهه أو تعترض طريقه في إعداد البحث العلمي، ولذلك فإن كتابة خطة البحث العلمي تساعد الباحث على وضع الحلول التي يمكنه مقابلة الصعوبات والتحديات بها والتي تمنعها من اعتراض طريقه.
  4. إن كتابة خطة البحث العلمي تساعد الباحث على تقديم البحث العلمي الخاص به بأفضل وسيلة وطريقة ممكنة، كما أن كتابة وإعداد خطة البحث العلمي تساعد في عملية التقييم التي يجريها المشرف واللجنة التقييمية للبحث العلمي الخاص بالباحث.
  5. تعتبر كتابة خطة البحث العلمي هي المرجعية ونقطة الانطلاق الرئيسية للباحث عند استكماله لكافة إجراءات البحث العلمي.

خطة البحث العلمي

 محتويات ومكونات خطة البحث العلمي 

تتعدد المحتويات التي تشكل في تركيبتها الأساسية خطة البحث العلمي والتي تساعد الباحث في السير على الخطوات السليمة ليخرج بمنتج جيد من كتابة خطة البحث العلمي، وتكون مكونات ومحتويات خطة البحث العلمي متمثلة في العناصر التالية:

  • العنصر الأول المكون لخطة البحث العلمي: العنوان

يتوجب على الباحث أثناء كتابة خطة البحث العلمي أن يراعي الأسس الصحيحة التي يتم من خلالها كتابة وصياغة العنوان الخاص بخطة البحث العلمي، وأن يتبع الباحث كافة الركائز والمبادئ التي ينصحه بها الباحثين الآخرين والمختصين عند صياغة عنوان خطة البحث العلمي، كما يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة عنوان يجذب القارئ ويلامس شيئاً في قلبه وفكره ليشده نحو قراءة ومتابعة ما في داخل خطة البحث العلمي، ويتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة عنوان مناسب ومختصر.

  • العنصر الثاني المكون لخطة البحث العلمي: نبذة عن حياة الباحث

ويهتم هذا العنصر من كتابة وإعداد خطة البحث العلمي على ذكر نبذة عن حياة الباحث والتي تكون عبارة عن مجموعة من المعلومات الرئيسية عن الباحث بشكل موجز ومختصر توضع في خطة البحث العلمي، كما يتم ذكر ماهية البحوث العلمية التي أعدها الباحث في فترة حياته ومن الممكن أن يتم ذكر العديد من المعلومات المهمة ووضعها داخل خطة البحث العلمي.

  • العنصر الثالث المكون لخطة البحث العلمي: نبذة عن موضوع البحث العلمي

ويهتم الباحث في هذا الجزء من إعداد خطة البحث في كتابة جزء يمثل نبذة ومختصر عن ماهية الموضوع البحثي والذي يقوم الباحث بالاستدلال لكتابة كافة المعلومات التي تهم الباحث عنه، والتي تشكل لدى القارئ فكرة مبدئية عن موضوع خطة البحث العلمي.

  • العنصر الرابع المكون لخطة البحث العلمي: المشكلة البحثية

ويهتم الباحث في هذا الجزء من خطة البحث العلمي ببيان ماهية المشكلة البحثية التي يسعى الباحث من خلال خطة البحث والبحث بشكل عام لحلها وإيجاد أفضل الطرق لمقابلة هذه المشكلة البحثية، كما يقوم الباحث بتوضيح ماهية الفوائد التي يسعى الباحث لتحقيقها من خلال إعداد البحث العلمي الخاص به.

  • العنصر الخامس المكون لخطة البحث العلمي: أهداف البحث العلمي

وفي هذا الجزء من خطة البحث العلمي يهتم الباحث بكتابة ماهية الدوافع والأسباب والأهداف لكتابة البحث العلمي وماهية الأمور التي دفعته لهذا الموضوع بشكل خاص.

  • العنصر السادس المكون لخطة البحث العلمي: مراجعة الأدبيات

ويهتم الباحث في هذا الجزء من كتابة خطة البحث العلمي بكتابة الدراسات السابقة التي استهل بها الباحث لكتابة المعلومات الخاصة بالدراسة البحثية التي يقوم بإعدادها، ويقوم الباحث بشرح الدراسات السابقة ويسعى للاستفادة منها بأقصى قدر ممكن.

  • العنصر السابع المكون لخطة البحث العلمي: بيان المنهج البحث والأساليب البحثية

وفي هذا الجزء يهتم الباحث بكتابة ماهية الأساليب والأدوات البحثية التي يسعى الباحث لاستخدامها لجمع المعلومات التي تلزمه في إعداد البحث العلمي الخاص به.

إقرأ أيضاً عن عناصر خطة البحث العلمي

يتوجب على الباحث أن يدرك عدم اشتراط توافر كافة العناصر التي تم ذكرها في خطة البحث لأن طبيعة البحث العلمي والدراسة البحثية العلمية تلعب دور في تحديد ماهية العناصر الرئيسية والتي يجب توافرها في خطة البحث العلمي، كما يتوجب على الباحث أن يستدرك ماهية الأساليب والتوجهات التي يجب عليه اتباعها في ترتيب وتنظيم وتسلسل العناصر المكونة لخطة البحث العلمي، وهذا الأمر غالباً ما يخضع فيه الباحث للدليل الصادر عن المؤسسة البحثية التي يتبع لها الباحث والتي سيقوم الباحث بتدوين اسمها على خطة البحث العلمي الخاصة به.

وأخيراً يمكن القول بأن خطة البحث العلمي هي عبارة عن رسم خريطة لتبين وتوضح ماهية الأسس والمعايير وماهية المسارات التي يتوجب على الباحث اتباعها وسلوكها ليبلغ من خلالها أفضل الاتجاهات التي ترشده إلى سبيل تحقيق أهدافه البحثية، كما يتوجب على الباحث أن يدرك ماهية المتطلبات لإعداد خطة البحث العلمي والتي تطلبها وتشترطها المؤسسة البحثية التي يخضع ويتبع لها والتي يتوجب على الباحث توفيرها داخل خطة البحث العلمي التي يقوم بإعدادها فيتوجب على الباحث تحقيق كافة الشروط والمتطلبات.


 كيف تكتب خطة بحث بإتقان؟ 


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟