قواعد اختيار حجم عينة الدراسة في البحث

قواعد اختيار حجم عينة الدراسة في البحث
اطلب الخدمة

مجتمع الدراسة - قواعد اختيار حجم عينة الدراسة في البحث

 مقدمة عن طرق وخطوات اختيار حجم عينة ومجتمع الدراسة  PDF 

قبل معرفة طرق وخطوات اختيار حجم العينة للدراسة PDF لابد من معرفة أن عينة الدراسة هي مجموعة من مجتمع الدراسة يقوم الباحث باختيارها وفق طرق وأدوات محددة بحيث يكون لها نفس خصائص مجتمع الدراسة. وذلك ليقوم الباحث بتطبيق النتائج على المجتمع الدراسة الأصلي. لذلك يجب أن تقدم عينة الدراسة معلومات دقيقة حول المجتمع وخصائصه.

ولا يستطيع الباحث اختيار العينة إلا في حال كانت هذه العينة عبارة عن نموذج مصغر للمجتمع الذي يدرسه الباحث، ويجب أن تتوافر فيها كافة صفات وخصائص المجتمع الحقيقي، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يكون هناك توافق بين عدد عينة الدراسة وبين عدد أفراد المجتمع الأصلي، كما يجب أن يقوم الباحث بمنح جمع أفراد المجتمع الفرص الكافية ليكونوا عينة الدراسة.

ويلعب حجم عينة الدراسة دورا كبيرا في مساعدة الباحث على الوصول إلى النتائج. وفي حال اختار الباحث حجم العينة الغير مناسب فإنه لن يصل إلى نتائج البحث العلمي. لذلك يجب أن يختار الباحث حجم عينة البحث المناسبة، وليكون قادرا على اختياره يجب أن يتبع مجموعة من القواعد.

عينة البحث العلمي: تمثل عينة البحث العلمي جزء من مجتمع البحث العلمي. تم اختياره لغرض الدراسة واستخلاص بعض الاستنتاجات عن المجتمع. يلجأ الباحث العلمي إلى عينة من البحث العلمي عندما يصعب الوصول إلى جميع أفراد المجتمع ، أو في دراسة المجتمع من الممكن إهدار الجهد وكذلك المال.

هذا وعندما نلجأ إلى أسلوب دراسة المجتمع من خلال عينة البحث العلمي ، لا ينبغي تعميم نتائج عينة البحث العلمي مباشرة على المجتمع إلا بعد اكتشاف بعض الأساليب الإحصائية لمعرفة دقة النتائج المتحصل عليها من وجهة نظر علمية. عينة البحث للتعبير عن خصائص المجتمع ، لأن اختيار عينة البحث العلمي لا يعني أنها تعبر بصدق عن خصائص المجتمع (تمثل المجتمع) ، ولكن عينة البحث العلمي تمثل الأفضل. وصف خصائص المجتمع في ضوء القدرات المتاحة. لذلك يجب على الباحث العلمي الذي يتعين عليه دراسة المجتمع من خلال عينة البحث العلمي أن يفكر في الأسلوب الإحصائي.


 طرق وخطوات اختيار حجم عينة ومجتمع الدراسة PDF 

عينة الدراسة هي مجموعة الأفراد الذين يشاركون فعليًا في الدراسة ، وهؤلاء الأفراد هم الذين تمت مقابلتهم أو الذين يتم تطبيق الاختبارات والاستبيانات عليهم ، أي حتى لو تم استدعاء 200 شخص لدراسة عنهم. حضر 100 شخص ، وكانت عينة الدراسة 100 شخص ، وليس إجمالي من تم استدعاؤهم. قد يتساءل البعض عن سبب عدم إجراء الدراسة في مجتمع الدراسة إذا كانت الدراسة ستعمم عليهم في النهاية ، ولكن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الحاجة إلى اختيار عينة للدراسة.

تعتبر طرق وخطوات اختيار العينة البحث العلمي PDF من أهم خطوات البحث العلمي لما لها من دور حاسم في التأثير على النتائج النهائية للبحث العلمي ، حيث تؤثر الخصائص الفردية لعينة البحث على طبيعة عينة البحث. ودقة المعلومات.

هناك العديد من طرق اختيار العينات في البحث العلمي ، ومن المفترض أن يعرف أي طالب أو باحث علمي وأن يكون على دراية كاملة بكل ما يتعلق بأساليب اختيار العينات والعينة.

قواعد اختيار حجم عينة الدراسة في البحث

هي مجموعة فرعية يختارها الباحث العلمي من مجتمع البحث. بشكل يعبر عنها وبنفس الخصائص. والغرض من اختيارها هو الحصول على البيانات والمعلومات المتعلقة بمجتمع الدراسة.

كما يمكن تعريف عينة البحث على أنها جزء من المجتمع الذي يجري فيه الباحث العلمي الدراسة ، ومن خلال طرق وخطوات اختيار العينة في البحث العلمي PDF يختار الباحث العينة من خلال خطوات مختلفة ، وذلك لتمثيل مجتمع الدراسة بدقة.

  • يجب أن يعي الباحث أن حجم العينة يجب أن يعتمد على الغرض الذي تجرى الدراسة من أجله.
  • تعتمد حجة العينة على طبيعة مجتمع البحث، ومتغيرات الدراسة.
  • يعتمد حجم العينة على نمط العلاقات التي يرغب الباحث في الكشف عنها.
  • كما تلعب الدراسات السابقة دورا كبيرا في مساعدة الباحث على اختيار حجم عينة الدراسة، وبخاصة في حال كان للدراسات السابقة نفس التصميم البحثي للدراسة.
  • تساهم الزيادة في حجم عينة البحث في توفير تمثيل أعلى لخصائص المجتمع. الأمر الذي يؤدي إلى تعميق أصدق لنتائج البحث العلمي.

 طرق وخطوات اختيار عينة ومجتمع البحث PDF 

تُعرَّف عينة البحث على أنها مجموعة فرعية من المجتمع لها نفس الخصائص الأصلية التي تنتمي إليها. والغرض منها هو الحصول على المعلومات المتعلقة بالمجتمع من خلال اختيار عدد من الأشخاص للدراسة الذين يمثلون المجتمع.

لاختيار عينة البحث يجب القيام بمجموعة من الخطوات، وهي كالتالي:

  • تحديد مجتمع الدراسة بشكل واضح ودقيق: حيث يقوم الباحث بتحديد اسم المجتمع، وسماته، والخصائص التي تميز أفراده عن غيرهم، وذلك لكي يستطيع أن يبين حجم المجتمع ومدى تجانسه، وذلك لأن هذا الأمر يؤثر في عدد أفراد العينة وفي نوعية العينة التي سيختارها الباحث.
  • تحديد أفراد المجتمع الأصلي للدراسة: وترتيبهم في جداول بأرقام متسلسلة إن أمكن ذلك. ويساهم هذا الأمر في تسهيل اختيار عينة تمثل المجتمع بشكل أفضل.
  • تحديد متغيرات الدراسة: وذلك من أجل ضبط أكبر عدد ممكن من المتغيرات غير المدروسة. ومن أجل تقليل المتغيرات الداخلية.
  • تحديد العدد المناسب لأفراد العينة: وذلك بناء على عدة معايير منها تجانس أو تباين المجتمع فكلما ازداد التجانس بين أفرد المجتمع كلما اختار الباحث عدد عينة أقل، والعكس صحيح، وأسلوب البحث المستخدم حيث أن الدراسات المسحية تحتاج عينة أكبر من الدراسات التجريبية والتي تعتمد على عدد المجموعات التجريبية والمجموعة الضابطة، بالإضافة إلى درجة الدقة المطلوبة، حيث تزداد الدقة كلما كان القرار المعتمد على البحث مهما.

كما يقوم الإحصائيون بالتمييز ما بين العينات العشوائية (الاحتمالية) والتي يتم اختيار أفرادها بشكل عشوائي، وبحسب قوانين الاحتمالات، حيث يكون احتمال ظهور أي مفردة في العينة معروفا قبل عملية سحب العينة بشكل فعلي، أما العينات غير الاحتمالية فإنها لا تخضع لقوانين الاحتمالات، حيث تكون فرص ظهور المفردات في العينة غير معروفة، وتكون عملية اختيار المفردات خاضعة لمجموعة من المبادئ منها السهولة. ولا يوجد حجم معين لعينة الدراسة، لكن يفضل أن تكون كبيرة لكي تكون النتائج دقيقة بشكل أكبر، لكن العينة الكبيرة تصعب من مهمة الباحث في ضبط المتغيرات، وذلك نظرا لكثرة تغيراتها، وتلعب عدة.


 عوامل في تحديد حجم عينة ومجتمع الدراسة 

تهدف عينة البحث إلى الحصول منها على معلومات عن المجتمع الأصلي للبحث. ومن الضروري أن تكون ممثلة للمجتمع الأصلي وذات حجم كافٍوأن يتجنب الباحث مصادر الخطأ المحتملة في اختياره وانحيازه. في ذلك ، علاوة على ذلك ، من خلال دراسة العينة يتم الوصول إلى النتائج ثم تعميمها على مجتمع الدراسة لأن الباحث قد لا يكون قادرًا على دراسة جميع عناصر المجتمع لأسباب مختلفة ، بما في ذلك ؛ قد يكون المجتمع كبيرًا لدرجة أنه من الصعب دراسة الظاهرة لجميع أفراد هذا المجتمع ، أو قد يكون من المكلف للغاية دراسة جميع أفراد المجتمع وتتطلب وقتًا وجهدًا ، أو في بعض الأحيان يلزم اتخاذ قرار سريع بشأن ظاهرة معينة تجعل من المستحيل دراسة كل عناصر المجتمع

  1. نوع المجتمع الأصلي: ويلعب تجانس المجتمع دورا كبيرا في ذلك. ففي حال كان المجتمع متجانسا كان دراسته سهلة، ويحتاج إلى عينة صغيرة.
  2. نوع البحث: لقد قام الباحثون بتحديد عدد أفراد العينة بحسب نوع البحث. ففي البحوث العالمية يكون عدد الأفراد من شخص إلى خمسة. وفي البحوث الوصفية يكون العدد 2% للمجتمعات الصغيرة والتي يبلغ تعدادها بالمئات. و1% للمجتمعات الكبيرة التي يبلغ تعدادها بالآلاف، و5 % للمجتمعات التي يبلغ تعداد سكانها عشرات الآلات.
  3. فروض البحث: يجب على الباحث ألا يحصل على فروق صغيرة. وفي حال شعر بأنه سيحصل على فروق صغيرة فعليه بتكبير عينة البحث.
  4. تكاليف البحث: يجب أن يختار الباحث عدد أفراد العينة بطريقة تتوافق مع التكاليف التي يرصدها للبحث.
  5. أهمية النتائج: في الدراسات الاستطلاعية يتم القبول بنتائج العينة الصغيرة. أما في حال كانت الدارسة سيترتب عنها اتخاذ قرارات فيفضل استخدام العينة الكبيرة.
  6. طرق جمع البيانات: يجب أن يكون الباحث دقيقا في اختيار أدوات بحثه. وكلما زاد حجم العينة كلما ما زادت نسبة إمكانية تعميمها.
  7. الدقة المطلوبة: تتوقف دقة العينة على حجما، وكلما كانت العينة أكبر كلما كانت دقتها أكثر.

 ما هي أهمية عينة الدراسة؟ 

يقصد بمفهوم اختيار عينة البحث: إنها عملية اختيار أعضاء معينين أو مجموعة فرعية من المجتمع الأصلي لعمل استنتاجات إحصائية منهم وتقدير خصائص الأفراد ككل. يتم استخدام أخذ العينات على نطاق واسع من قبل باحثي الاقتصاد والعلوم الاجتماعية لدرجة أنهم لا يحتاجون إلى مسح السكان بالكامل لجمع معلومات قابلة للتنفيذ ، وبالتالي يشكلون الأساس لأي تصميم بحثي. لتحقيق ذلك ، هناك مجموعة من الخطوات الضرورية التي يجب اتباعها في اختيار واختيار عينات البحث.

العينة في البحث العلمي هي جزء يتم اختياره من مجتمع البحث (السكان). بحيث تمثل هذه العينة المجتمع و كذلك تحتوي على الخصائص الأساسية للمجتمع. يعتبر اختيار عينة البحث مسألة مهمة وضرورية ، خاصة في حالة البحث الذي لا يمكن فيه الحصول على معلومات من جميع أفراد المجتمع بسبب كثرة العدد. إذا قلنا ، على سبيل المثال ، أن هناك بحثًا حول موضوع يتعلق بالطلاب ، فإن المجتمع في هذه الحالة هو كل الطلاب في جميع المدارس والمراحل ، وبالتالي من المستحيل الحصول على معلومات للبحث من مجتمع كبير. حول هذا الموضوع طريق.

إن اختيار عينة البحث يجعل العملية أسهل للباحث. حيث يمكنهم اختيار مجموعة من الأشخاص يمكن جمع المعلومات منهم ، مما يوفر الوقت والجهد. في حالة اختيار العينة بشكل صحيح وتمثل المجتمع بجميع طبقاته. يمكن تعميم النتيجة أو النتائج التي توصل إليها الباحث في دراسته. بالطبع ، تجدر الإشارة إلى أنه كلما زاد حجم العينة. كان أكثر صدقًا في كثير من الأحيان.

تلعب عينة الدراسة دورا كبيرا في البحث العلمي، فهي تقدم للباحث معلومات عديدة ومهمة حول مجتمع الدراسة.


 وتتمثل أهمية عينة الدراسة في التالي: 

  • تساهم عينة الدراسة في مساعدة الباحث إلى الوصول إلى نتائج البحث بسرعة كبيرة.
  • تلعب عينة الدراسة دورا كبيرا في توفير الوقت و كذلك الجهد على الباحث.
  • حتى يقوم الباحث باختيار عينة دراسة مثالية يجب عليه الالتزام بعدد من الشروط المتعلقة باختيار عينة الدراسة.
  • و كذلك تقدم عينة البحث للباحث مجموعة من المعلومات التي لا يمكن للمصادر والمراجع تقديمها له.
  • وهكذا نرى أن حجم عينة الدراسة يلعب دورا كبيرا في مساعدة الباحث على الوصول إلى النتائج التي يرغب فيها، ولكن يجب على الباحث أن يقوم باختيار العينة بشكل صحيح.

 ​فيديو: طرق أخذ العينات - ترجمة المنارة للاستشارات  

لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة