كيفية كتابة خطة البحث الجامعي [محدث]

كيفية كتابة خطة البحث الجامعي [محدث]
اطلب الخدمة

كتابة خطة البحث الجامعي هي طريقة يتبعها المشرفون والمحاضرون والمدرسون من أجل تقييم مستويات الطلاب في مادة محددة. حيث يقوم الطالب بالاطلاع على المادة المنهجية التي يتناول دراستها ضمن خطة الجامعة وبدورها يحضر محاضرات أساتذة الجامعة سواء في قاعة الحرم الجامعي أو عن بعد، وبعد قراءة الطلاب والتمعن في المادة المنهجية، يطلب الأستاذ الجامعي من الطلاب بكتابة خطة بحث جامعي حول موضوع معين كانوا قد اتخذوا فكرة عنه في المنهج الجامعي الدراسي، إلا أنه أمرًا محتوما على الطالب الجامعي بأن يلجأ إلى مصادر خارجية من أجل أن يحصل على أكبر عدد من المعلومات وأدق المعلومات صحةً التي بدورها يقوم الطالب الجامعي بكتابة خطة بحث جامعي جيد.


 كيفية اختيار موضوع خطة البحث الجامعي؟

أولاً: اقرأ عدة أبحاث تخرج حتى تتطلِع على الموضوعات والأفكار وأنماط الكتابة: حاول أن تقرأ الدراسات الصادرة عن جهات علمية موثوقة وذات سمعة ممتازة (رسائل من جامعات عالمية، أبحاث من مجلات علمية وغير ذلك) واقرأها بعناية. ليس بالضرورة قراءة جميع محتويات الدراسة، بل يجب التركيز على ملخص الدراسة، وكذلك الاطلاع على المنهجية الذي اتخذها الباحث العلمي في البحث، وعليك أيضًا ملاحظة الكيفية التي يقوم بها الباحث بوضع سؤال محوري، ويمكن الإجابة عليه من قبل الباحث في محتوى الدراسة فيما بعد، والذي يعتمد عليه الأسئلة الفرعيةوكيفية توظيف الباحث لمنهجية البحث في الإجابة على هذه التساؤلات.من السهل أن تجد العديد من الدراسات أثناء البحث على محركات البحث المعتادة على الإنترنت، هناك العديد من المكتبات الإلكترونية التي تتوفر فيها أعداد لابأس بها من الدراسات. ولا تنس أن تطالع الفصل المتعلق باقتراحات الباحث لموضوعات بحثية مشابهة.
ويجدر بالذكر أن هذا الفصل هو من متطلبات البحث العلمي الأساسية، إذ يشير فيها الباحث إلى التفرعات التي لم تشملها دراسته ويمكن أن يقدم فيها باحثون آخرون إضافة إلى العمل الحالي. ألا تعتقد أنه من الجيد أن يكون بحثك مكمّلاً لبحث ممتاز وذو قيمة بحثية عالية؟

ثانياً: ابدأ بالموضوعات المرغوبةلديك ولا سيما الممتعة بالنسبة لك: حيث يمكنك أن تقرأ عنها دون شعورك ملل. ومن الممكن أن تقع في هذه المشكلة في حال تركت لمشرف مهمة اختيار موضوع البحث الخاص بك، حيث ممكن أن تكون اقتراحاته غير مثيرة لاهتمامك. حينها؛ كن على يقين أنك ستكون تحت توتر وضغط خلال كتابتك للبحث

ثالثاً: عليك بعمل مراجعة سريعة في أدبيات الموضوع المتعلق بالسؤال الذي كوَّنته: اقرأ ملخصات الكتب، أو قراءات في الكتب المهمة لا تستهن بهذه القراءات المختصرة، ستكون أكثر فعالية من قضائك للوقت في قراءة كتاب كثير الصفحات ولا تنس أن تتطلع على النتائج والتوصيات، وانتبه لأن هذه القراءة ستقدم الإفادة لك جداً في مرحلة تنفيذ البحث، لأنك ستكون ملمّاً بالأبحاث المشابهة وقادراً على تلخيصها ومعرفة منطقة تميز بحثك.

رابعاً: الاطلاع وقراءة المنهجيات المختلفة المتعلقة بكتابة بحثك: يمكن أن تقوم بدراسة أي موضوع بأي منهجية شئت، ولكن فهمك للمنهجيات ونوعية النتائج التي ستحصل عليها لاستخدامك منهجية دون أخرى سوف يساعدك في تكوين بحث ذو نتائج ممتازة، وسيساعدك في تقليص خياراتك وتحديدها.

خامسًا: استمع للآراء الأخرى: ولابأس من الحصول على بعض المساعدة، خصوصاً لو كانت المساعدة من أحد الخبراء، قد يكون مشرفك التربوي، أو أحد المختصين في المجال، ممن لديهم دراية ومعرفة أكثر منك في الموضوع.نصيحة صغيرة في تحسين عملك بالكامل، حاول دائماً الاستماع إلى آراء المختصين ووضعها في عين الاعتبار.

كتابة الإطار النظري


لطلب المساعدة في إعداد رسالة الماجستير أو الدكتوراة يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟