المنهج التحليلي في الأدب

المنهج التحليلي في الأدب
اطلب الخدمة

في كافة أنواع البحوث لابد للباحث أن يتبع منهجية متكاملة لجمع وكتابة المعلومات. هذه المناهج لها توصيفها العام الذي يختص بها وهي (المنهج العلمي). ولابد أن تعرف أن المنهج العلمي له أنواع متعددة، ومن أهم هذه الأنواع هو المنهج التحليلي. وفي سياق هذا المقال سنقوم بشرح ماهية المنهج التحليلي بالنسبة لبحوث الأدب.


 المقصود بالمنهج التحليلي في بحوث الأدب: 

مصطلح المنهج التحليلي في بحوث الأدب له العديد من الدلائل، هذه الدلائل يتم الاحاطة بالتعريف المفصل لمكونات هذا المصطلح كما يلي:

المنهج: وهو عبارة عن الطريق الذي يسلكه الباحث للوصول إلى اكتمال المعلومات التي يريد ادراجها في مضمون البحث.

التحليل: وهو عملية يتم فيها معرفة الحيثيات وعرض المعلومات على محددات المنطق والتجربة وغيرها. مما يساهم في الكشف عن خبايا المعلومات وتفصيلها للقارئ.

المنهج التحليلي: وهو الذي يقوم على أساس كتابة المضامين البحثية بناءاً على التفصيل والتجزئة والشرح الوافي لكافة المعلومات التي يطرحها.

بحوث الأدب: يُقصد ببحوث الأدب تلك المضامين البحثية التي تختص في مجال العلوم الأدبية بما تحتويه من شعر وروايات وقصص وغيرها من مضامين  المختلفة.

وبالربط بين (المنهج التحليلي) و(بحوث الأدب) يمكن الوصول إلى التعريف وفقاً للمعلومات التالية:

  1. المنهج التحليلي يمكن للباحث أن يسلكه في البحوث الأدبية.
  2. يقوم المنهج التحليلي على عملية كتابة المعلومات في المضامين الخاصة بالبحوث الأدبية، بناءاً على التفصيل والشرح.
  3. المنهج التحليلي يشمل كافة المضامين الخاصة بالبحوث الأدبية من شعر وقصص ونقد وغيره.

خطة البحث


 محاور المنهج التحليلي في البحوث الأدبية: 

عندما نقول محاور المنهج التحليلي في مضامين البحوث الأدبية فإننا نضع بذلك الأُطر العامة التي سيتبعها الباحث في عملية جمع وكتابة المعلومات في مضامين البحوث الأدبية المستخدم بها المنهج التحليلي، إذ أنك ستقوم من خلال المنهج التحليلي في مضامين بحوث الأدب باتباع المحاور الأساسية التالية:

أولاً: التجزئة: أول ما ستقوم به من خلال المنهج التحليلي في مضامين بحوث الأدب هو القيام بتجزئة المضامين. وذلك وفقاً للمعلومات المطروحة في البحوث.

ثانياً: الشرح: في المنهج التحليلي لمعلومات بحوث الأدب ستقوم بعملية تفسير وشرح المعلومات كل على حدة. ويشمل هذا الشرح الحصول على المعلومات الأساسية ومعرفة  الأسباب والآثار وغيرها.

ثالثاً: التعليق والنقد: من خلال المنهج التحليلي لمضامين بحوث الأدب ستقوم بانتقاد المعلومات الجاهزة، على سبيل المثال انتقاد معلومات الدراسات السابقة، كما ستقوم بعملية إبراز المعلومات التي أصاب بها الباحثين الآخرين، و كذلك المعلومات التي أخطأ بها الباحثين السابقين.

رابعاً: الاستخلاص: وفي هذا المحور ضمن المنهج التحليلي في مضامين بحوث الأدب. يقوم الباحث بمعرفة النتائج النهائية و كذلك تركيب المعلومات والوصول إلى استخلاصات نهائية مع بيان كيفية الحصول عليها.


 ما علاقة المنهج التحليلي ببحوث الأدب: 

من أكثر المناهج العلمية التي يقوم الباحثين باستخدامها في دراسة مضامين البحوث الأدبية، هو المنهج التحليلي، وبهذا يتضح أن هناك علاقة قوية بين المنهج التحليلي ومضامين البحوث الأدبية، وأهم ما يؤكد هذا الارتباط بين المنهج التحليلي وبحوث الأدب ما يلي:

  1. مضامين البحوث الأدبية تكون مليئة بالمعلومات التي تحتاج إلى شرح وتفسير للقارئ، وذلك لأن هذا المجال يتطلب قيام الباحث بشرح المعلومات وتبسيطها للقارئ.
  2. مضامين البحوث الأدبية يكون لها العديد من العمليات المرتبطة بها، على سبيل المثال عملية النقد، وبالتالي يكون استخدام الباحث المنهج التحليلي لكتابة المعلومات في هذه المضامين مناسباً.
  3. تحتوي مضامين البحوث الأدبية على صيغة جمالية، والمعلومات الكامنة في الصيغة الجمالية لابد أنن يتم شرحها وتحليلها من قبل الباحث باستخدام المنهج التحليلي، على سبيل المثال التشبيهات والاستعارات المكنية.
  4. مضامين البحوث الأدبية يغلب عليها زخامة وكثرة المعلومات، وهذا الأمر يجعل لدى القراء تشتت. وبالتالي لابد من قيام الباحث بإيضاح المعلومات وفقاً لمحددات المنهج التحليلي.
  5. السؤال ب(ما الفكرة التي يريد الكاتب إيصالها؟) يعتبر من أكثر الأسئلة التي تدور في ذهن القراء للبحوث الأدبية. والباحث وفقاً لمحددات المنهج التحليلي يقوم بالإجابة على هذا التساؤل بشكل متكامل.

 معايير لابد للباحث اتباعها في المنهج التحليلي في بحوث الأدب: 

الباحث الذي يختار المنهج التحليلي في مضامين بحوث الأدب يكون عليه الالتزام بعدة معايير وشروط ومن أهمها:

  1. على الباحث أن يقوم أولاً بمعرفة الهدف من وراء بحوث الأدب التي يقوم بإعدادها. و كذلك معرفة مدى مناسبة المنهج التحليلي للحصول على المعلومات التي تتطلبها مضامين الأدب.
  2. الناظر إلى مضامين بحوث الأدب يجد أنها مبينة من معلومات ذات قوالب متعددة. فمنها مضامين الشعر و كذلك مضامين القصص ومضامين المسرحيات والروايات وغيرها. وبالتالي المنهج التحليلي لابد أن يعرضه الباحث على هذه المضامين كافة.
  3. عندما يستخدم الباحث المنهج التحليلي في البحوث الأدبية فإنه يراعي اختلاف قوالب المعلومات، على سبيل المثال عندما يتناول الباحث مضامين الشعر يكون بحاجة إلى آلية طرح غير مضامين الروايات، وذلك لأن الشعر له القافية والوزن والبحر وغيره والرواية لها المتن والحبكة والخاتمة وغيرها… وقسّ على ذلك.
  4. المنهج التحليلي يعتبر من المناهج التي تتطلب القيام بجلب المعلومات الأساسية. وذلك تمهيداً لقيام الباحث بالشرح والتفصيل وفقاً للمعلومات الأساسية. وهذا يفسر وجود العديد من الأخطاء لدى كثير من الباحثين الذين لا يرجعون للمصادر الأصلية للمعلومات. في عدم الوصول للمعلومات الصحيحة من خلال المنهج التحليلي.
  5. الباحث الذي يتقن استخدام المنهج التحليلي يقوم بوضع رأيه الشخصي بشكل يزيد من تفسير المعلومات المطروحة.
  6. المضامين التي تتطلب دراستها استخدام المنهج التحليلي، تشترط أن يكون لدى الباحث حسّ نقد بناء يميز الباحث من خلاله مواطن القوة و كذلك مواطن الضعف للمعلومات.

 هل يمكن ادخال مناهج أخرى بجانب المنهج التحليلي في بحوث الأدب؟ 

يمكن للباحث أن يستخدم مناهج أخرى بجانب المنهج التحليلي في مضامين بحوث الأدب، وسواء استخدم الباحث المناهج الأخرى بشكل منفصل عن المنهج التحليلي أو بشكل مرتبط بالمنهج التحليلي، ومن أهم المناهج التي يمكن استخدام مع المنهج التحليلي في بحوث الأدب ما ما يلي:

  1. المنهج التحليلي الوصفي: وفي هذا المنهج يقوم الباحث بزيادة الشرح والتفسير و كذلك تدعيمه بالتفاسير الواقعية لبحوث الأدب.
  2. التحليلي الاستقرائي: يعتبر المنهج التحليلي الاستقرائي من أهم المناهج لبحوث الأدب، إذ يقوم الباحث في هذا المنهج بالتحليل والشرح و كذلك الاستنباط والاستنتاج.
  3. المنهج التحليلي التاريخي: في بحوث الأدب المتعلقة بالموروثات، يتم استخدام المنهج التحليلي التاريخي بكثرة من قبل الباحثين، نظراً لأن المنهج التحليلي التاريخي يجمع بين التفسير والشرح و كذلك الطرح التاريخي.

 محددات استخدام أدوات الدراسة في المنهج التحليلي: 

أدوات الدراسة في المنهج التحليلي تعتبر من الارتباطات التي لابد أن يتقن الباحث استخدامها في المنهج التحليلي، وذلك لأن أدوات الدراسة هي من تجمع المعلومات من ناحية و كذلك تخرج المعلومات اللازمة للتحليل، وفيما يلي عدة محددات لابد للباحث اتباعها في استخدام أدوات الدراسة في المنهج التحليلي:

  1. في الاستبيانات يقوم الباحث بمعرفة طبيعة المعلومات المجمعة بناءاً على خاصية العينة، وذلك لأن المنهج التحليلي يقوم على عدة معايير منها قيام الباحث بتفسير وشرح خواص العينة وسبب اختيارها.
  2. المعلومات المنبثقة من أدوات الدراسة، يتم إدراجها في المنهج التحليلي إما بشكل خام كما هي، أو من خلال المعلومات المستخرجة من العمليات الأخرى مثل عملية التحليل الاحصائي.
  3. الباحث الفطن يقوم باستخدام أدوات الدراسة في المنهج التحليلي بما يحقق أطرف الخيط للقارئ، ثم يقوم الباحث وفقاً لمحاور المنهج التحليلي بعملية الجذب والتفسير والشرح المستمر.

 مزايا المنهج التحليلي: 

يصنف المنهج التحليل ضمن المناهج العلمية الأساسية الخمسة، و كذلك المنهج التحليلي يتميز بالعديد من المزايا من أهمها:

  1. المنهج التحليلي يقوم بعملية زيادة فهم المضامين.
  2. الباحث الذي يستخدم المنهج التحليلي يكون له فرصة قوية بالنقد وابداء الرأي في المضامين.
  3. كلما كانت المضامين العلمية بحاجة إلى عصف ذهن واستنتاجات، كلما كان المنهج التحليلي الأكثر مناسبة لهذه المضامين.
  4. يتمكن الباحث من خلال المنهج التحليلي من استنتاج واستخلاص النتائج.
  5. يمكن أن نربط بين المنهج التحليلي والعديد من المناهج الأخرى، على سبيل المثال المنهج التحليلي التاريخي.
  6. المنهج التحليلي يوفر الإحاطة بالجوانب المختلفة للمضامين، لأن المنهج التحليلي قائم على الشرح والتفسير.
  7. تجزئة الباحث للمضامين في محاور المنهج التحليلي يعطي الفرصة بتعمق الدراسة للمضامين.

 ما يؤخذ على المنهج التحليلي: 

هناك بعض العيوب التي يعكسها المنهج التحليلي، وهذه العيوب لا تقلل من أهميته، ومنها:

  1. يصعب الحصول على نتائج يمكن تعميمها.
  2. المعلومات التي يتم الحصول عليها من المنهج التحليلي يمكن أن تتعرض للاختلافات مع مرور الزمن.
  3. تنبني صحة استخدام المنهج التحليلي على صحة المعلومات المجمعة، وبالتالي أي خطأ في المعلومات المجمعة يعتبر خطأ في كامل المضمون.
  4. المضامين التي يدخل فيها المنهج التحليلي تعتبر مضامين صعبة تتطلب قدرة على التفسير والشرح من قبل الباحث. 

 فيديو: شرح المنهج التحليلي لطلاب الدكتوراه 

 
لطلب المساعدة في إعداد رسائل ماجستير ودكتوراه  يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟


مقالات ذات صلة