ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحث العلمي؟

اطلب الخدمة

ما الفرق بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحث العلمي؟

عندما تقوم تبدأ حياتك كباحث فإن كتابة البحث العلمي تصبح أهم ما يعنيك المعرفة عنه والبحث في مكونات البحث العلمي والتعرف على الطرق الصحيحة التي يتم من خلالها كتابة البحث العلمي والتعرف على أهم المفاهيم التي تتعلق بكتابة وإعداد البحث العلمي، ولعل أهم المصطلحات التي يجب عليك أن تتعرف على ماهيتها وكيفية إعدادها ومواصفاتها هي الإطار النظري وخطة البحث والدراسات السابقة المراجع وغيرها من المفاهيم المهمة التي تتعلق بكتابة البحث العلمي ويتوجب عليك كباحث أن تتعلم الأسس والمنهجيات العلمية الصحيحة التي يتم اتباعها عند كتابة عناصر كل من هذه المكونات التي تشكل جوهر البحث العلمي.


التكامل بين عناصر البحث العلمي

تدعم عناصر البحث العلمي بعضها البعض ويشكل كل عنصر أهمية كبيرة في البحث ويؤثر في غيره من عناصر البحث العلمي فكل من الإطار النظري وخطة البحث والدراسات السابقة تتداخل وتكمل بعضها البعض لتصل من خلال كتابتها كباحث إلى كتابة ناجحة للبحث العلمي ويجب عليك كباحث أن تدرك أهمية هذه العناصر ودورها في نجاح البحث العلمي وتعرف حدود كل عنصر من العناصر وما يحتوي عليه، ويختلف الإطار النظري عن خطة البحث اختلافاً لا يدع للباحثين مجالاً للخلط بينهما أما فيما يتعلق بالعلاقة بين الإطار النظري والدراسات السابقة فإن عدد من الباحثين لا يدرك الفرق بينهما مع وضوحه وذلك لجهل الباحث بالمفهوم الصحيح للإطار النظري والمفهوم الصحيح للدراسات السابقة.


العلاقة بين الإطار النظري والدراسات السابقة في البحث العلمي

يرتبط الإطار النظري للبحث العلمي ارتباطاً وثيقاً بالدراسات السابقة وذلك لأن الدراسات السابقة تعتبر من المكونات الرئيسية التي يتكون منها الإطار النظري للبحث العلمي حيث لا تصح كتابة الإطار النظري ولا يمكن قبوله من لجنة الإشراف على البحث إذا لم يكن يحتوي على الدراسات السابقة، وتلعب الدراسات السابقة دوراً مهماً في الإطار النظري للبحث لما تعكسه من انطباع عن اجتهاد الباحث وسعيه للحصول على المعلومات من مصادرها الصحيحة بالشكل العلمي السليم ومن المهم أن تكون كباحث مدركاً بشكل جيد للعلاقة التي تربط الإطار النظري للبحث بالدراسات السابقة لتتمكن من كتابة البحث العلمي بطريقة صحيحة تحصل من خلالها على هدفك من البحث.


 آلية كتابة الإطار النظري للبحث العلمي 

من الهمهم أن تتعرف كباحث عند بدء عملك في كتابة الأبحاث العلمية على الآليات الصحيحة التي يتم من خلالها كتابة كل مكون من مكونات الأبحاث العلمية، لما تشكله الكتابة الصحيحة من أهمية كبيرة ودور ينعكس على تقييم البحث وتقييمك كباحث، واتباع الآليات العلمية المنظمة والصحيحة يسهل من عملية كتابة البحث العلمي وساعد الباحث على التغلب على الكثير من العقبات والتحديات التي من المتوقع أن تواجهه والتي تؤثر كثيراً على الأبحاث العلمية، ولعل من أهم المكونات التي يجب عليك أن تسعر لأن تتقن كتابتها بالشكل الصحيح هو الإطار النظري الذي يشكل صلب الأبحاث العلمية وجوهرها، والنجاح في كتابة الإطار النظري يعتبراً نجاحاً في كتابة البحث وتمهيداً للحصول على الدرجة العلمية، ولكتابة الإطار النظري مجموعة من العناصر التي يجب أن يتم مراعاتها والاهتمام بها ومن أهمها:

  1. عنوان البحث: وهو الموضوع الذي ستقوم بكتابة البحث حوله ويجب أن يتم اختيار العنوان بعناية وصياغتيه بشكل صحيح ليتمكن كل من يقرأ العنوان من التعرف على محتوى البحث من خلال العنوان.
  2. المقدمة: وهي من أهم مكونات الإطار النظري وتلعب دوراً مهما في جذب انتباه القراء ودفعهم لإكمال قراءة البحث ويجب أن تحتوي المقدمة على العديد من المعلومات الهامة حول موضوع البحث والمكونات الرئيسية له والأسباب المهمة التي دفعتك كباحث لاختيار الكتابة في هذا الموضوع.
  3. المتغيرات والفرضيات: وهما من أهم مكونات الإطار النظري حيث يتم استخدام المتغيرات والفرضيات في فهم وتحليل الظاهرة التي يتم دراستها من خلال البحث ومن خلال المتغيرات والفرضيات يمكنك الوصول إلى اثبات النتائج والحصول على المعلومات المفيدة التي من خلالها يمكنك كتابة الاقتراحات والتوصيات.
  4. تلخيص الدراسات السابقة: حيث يجب عليك عند كتابة الإطار النظري أن تقوم بتلخيص للدراسات السابقة التي تناولت الموضوع الذي تقوم بدراسته.
  5. شرح المصطلحات: هناك العديد من المصطلحات التقنية أو الفنية التخصصية التي يتم استخدامها في كتابة البحث العلمي والتي قد يجهلها بعض القراء وخاصة المبتدئين في التخصص لذلك يجب أن يتم شرح وتوضيح هذه المصطلحات ومعانيها التي استخدمها الباحث في الكتابة.

 مفهوم وأهمية الدراسات السابقة في الإطار النظري 

الدراسات السابقة هي مجموعة الأبحاث والدراسات التي قام الباحثون بكتابتها والتي تتناول الموضوع الذي تقوم بدراسته أو مواضيع تتعلق بشكل مباشر بموضوع دراستك وتؤثر فيه، ويجب عليك أن تقوم بدراسة هذه الأبحاث والاستفادة من المعلومات الواردة فيها والانتفاع منها في كتابة البحث، ويتم تلخيص الدراسات السابقة بشكل يظهر أهم ما احتوت عليه هذه الدراسات من نتائج واقتراحات وتوصيات.

للاستفادة من الدراسات السابقة أهمية كبيرة في كتابة البحث وذلك لما تحتويه الدراسات السابقة من تجربة وخبرة الباحثين الذين درسوا الموضوع الذي تقوم بدراسته من خلال البحث، ومن أهم فوائد تلخيص الدراسات السابقة:

  1.  الاستفادة من الاقتراحات والتوصيات التي يقدمها الباحثون.
  2. التعرف على المتغيرات التي تؤثر في موضوع البحث والعلاقة التي تربط بين هذه المتغيرات.
  3. معرفة الفرضيات المثبتة والفرضيات التي تم نفيها من خلال الدراسات السابقة والتي من شأنها أن توفر على الباحث الوقت والجهد.
  4. مساعدتك كباحث في اختيار الأدوات المناسبة لجمع البيانات وتحليلها والاستفادة منها.
  5. التعرف على المنهجية المناسبة لموضوع البحث.


 التعريف الدقيق لمصطلح الإطار النظري 

عندما تبدأ في كتابة البحث العلمي فإنه ينبغي عليك أن تكون ملماً بأهم المصطلحات والمكونات التي ستقوم بمواجهتها وكتابتها أثناء كتابة البحث العلمي، ولا يمكن لأحد أن يستغني عن كتابة الإطار النظري في البحث العلمي لأنه بمثابة الأساس الذي يتم كتابة البحث العلمي عليه، وهناك تعريفات مختلفة وضعها الباحثون لوصف الإطار النظري للبحث العلمي وتعريفه ومن أهم هذه التعريفات:

  1. يتم تعريف الإطار النظري للبحث العلمي من قبل مجموعة من الباحثين على أنه كل ما يشتمل عليه البحث العلمي من إجراءات كتابية وذلك انطلاقاً من مسمى الإطار النظري فكل محتوى نظري في البحث هو المحتوى المتعلق بالكتابة ابتداءً من كتابة العنوان الخاص بالبحث وصولاً إلى خاتمة البحث، بما في ذلك القسم الخاص بالدراسات السابقة والذي يعتبر من المكونات المهمة للإطار النظري للبحث العلمي.
  2. وهناك بعض الباحثين الذين يرون أن العنوان الخاص بالبحث ومقدمة البحث لا يعدان جزءً من الإطار النظري بل إن الإطار النظري للبحث هو المكونات التي تبدأ بعد الإطار النظري ويستمر الإطار النظري إلى أن ينتهي الباحث من كتابة الخاتمة الخاصة بالبحث بما يتضمن كتابة الدراسات السابقة ضمن الإطار النظري للبحث.
  3. أما بعض الباحثين فقد ذهبوا إلى أن الإطار النظري للبحث هو عبارة عن مجموعة الأبواب والفصول التي يتكون منها البحث العلمي، ويرى هؤلاء الباحثين أن الجزء الخاص بالدراسات السابقة منفصل عن كتابة الإطار النظري في البحث العلمي.
  4. أما من وجهة نظر مجموعة أخرى من الباحثين فأن الإطار النظري للبحث العلمي هو ذلك الجزء الذي يتعلق بالفرضيات المتغيرات التي يختارها الباحث للبحث العلمي ويتضمن الإطار النظري للبحث العلمي الأجزاء التالية من مكونات البحث وصولاً إلى الاقتراحات والتوصيات التي يخرج بها الباحث من خلال إجراءه للبحث العلمي.

ويمكن اعتبار التعريفات السابقة التي أقرها الباحثون في كتابة البحث العلمي صحيحة ويعتمد اختيار التعريف المناسب للأسلوب الذي سوف تقوم كباحث بكتابة الإطار النظري وفقاً له هو الأسلوب الذي تحدده الجامعة أو اللجنة المشرفة على البحث العلمي، حيث يجب أن تلتزم كباحث بالكتابة وفق الأسلوب الذي تطلبه الجهة المشرفة على البحث الخاص بك.


الطريقة الصحيحة للاستفادة من الدراسات السابقة

عليك كباحث أن تسعى إلى الحصول على الكثير من الدراسات التي تناولت الموضوع الذي تريد أن تقوم بالكتابة عنه، ودراسة هذه الدراسات للاستفادة منها بقدر الإمكان فالدراسات السابقة تحتوي على الكثير من الفوائد والتجارب التي من خلال استفادتك منها تستطيع أن تستخرج العبر والنصائح للتغلب على عقبات كتابة البحث العلمي بل والتعرف على أدوات النجاح التي اتبعها الباحثون والتي أوصوا بها وضمنوها لاقتراحاتهم عند كتابة تلك الدراسات. عليك أن تحرص على الاستفادة قدر الإمكان من هذه الدراسات ويجب عليك أن تسعر للبحث في الدراسات الحديثة والأكثر حداثة فمن الممكن أن تكون الدراسات الأقدم منفصلة عن طبيعة حاضر الموضوع الذي تقوم كباحث بدراسته، ولما تحمله الدراسات الحديثة من تقنيات وأدوات أكثر مناسبة لدراسة الظاهرة التي تقوم بكتابتك حولها.


كيف تنجح في كتابة الإطار النظري؟

يعتبر النجاح في كتابة الإطار النظري للبحث العلمي الخطوة الأهم التي يجب عليك أن تعتني بها كباحث للوصول إلى النجاح في كتابة البحث، ولذلك يجب عليك كباحث أن تهتم بكتابة الإطار النظري بما يتناسب مع الشروط والمعايير اللازمة لكتابته ووفق المكونات الأساسية التي لا يمكن أن يكتمل إلا بها فتعتبر مهمتك كباحث أن تقوم بكتابة جميع الأجزاء والاهتمام بترابطها ووحدتها والسعي للكتابة بالأسلوب العلمي المتبع مع مراعاة الالتزام بالمعايير الكتابية الأكاديمية، ولكل من هذه العوامل أهمية كبيرة في تحقيق النجاح في الوصول إلى صياغة علمية محكمة تقود من خلالها كباحث البحث للنجاح.


 الشروط العامة التي يجب عليك مراعاتها عند كتابتك لأي محتوى أكاديمي 

يعتبر البحث من أهم الكتابات الأكاديمية التي يجب عليك أن تقوم بمراعاة الشروط التي تضعها المؤسسات المختلفة والجامعات لتتم الكتابة الأكاديمية وفقها، ومن أبرز هذه الشروط والمعايير:

  1. يجب أن تحتوي الكتابات الأكاديمية على إضافات علمية وفوائد بحثية يتم الاستفادة منها في الجوانب العلمية والجوانب النظرية لمجال البحث.
  2. أن تهتم بالأمانة العلمية وتحرص على تجنب الانتحال وكل ما ينتهك أخلاقيات البحث العلمي والكتابات الأكاديمية.
  3. الاهتمام بالكتابة الواضحة واللغة السليمة والتنسيق الجيد الذي يترك انطباعاً جيداً لدى كل من يقرأ هذه الكتابات للاستفادة منها.
  4. التناول الشامل للموضوع الذي تتم دراسته وتوضيح كافة جوانبه وإزالة الغموض عن كل ما يحتوي عليه.

 فيديو: الإطار النظري والإطار المفاهيمي تقارب واختلاف 

 


لطلب المساعدة في إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراه يرجى التواصل مباشرة مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟