• 00970595510045
  • order@manaraa.com

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في معايير الجودة

كل مؤسسة ومنظمة تسعى لإنتاج أفضل ما لديها وأفضل ما يمكنها إنتاجه من خلال فريق عملها الذي يوصلها لمعايير الجودة الذي يحكم على مستوى الإنتاجية ومدى ملاءمته لمعايير الجودة، وبالتالي فإن المؤسسات كافة تسعى لتطوير كوادرها الإنتاجية لأخذ علامات جودة ومعايير من خلالها يتم اعتماد منتجاتها وإنتاجيتها بشكل يقوي مستوى إنتاجيتها في المنافسة بينها وبين باقي المنظمات والمؤسسات الأخرى المختلفة على جميع الأصعدة، فكونها تطبق معايير الجودة يجعل اختيار منتجاتها هو الخيار الأول والأخير، لأن الزبون دائماً يبحث عن ال

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في مهارات التحدث

نحن كبشر بحاجة إلى التحدث والاختلاط مع الناس كافة، ولكن اختلاطنا بهم يحتاج إلى مجموعة من المهارات التي تقوي تواصلنا معهم كمهارات التحدث التي لها دور كبير في تنظيم عملية الحديث والتبادل والاتصال بين الناس والبشر كافة، ومهارات التحدث تنظم العلاقة المتبادلة بين البشر وتقوي نتائجها وتجعل عملية التواصل والاتصال فعالة، وتجعل من هذه العلاقات ذات قوة تمنحها ترابط، وكلما كانت مهارات التحدث قوية كلما حصدت نتيجة أفضل في التواصل بين البشر.

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في قيم المواطنة

المواطنة هي منبع لأمور عديدة في حياتنا فهي تعمل على توثيق علاقة الشخص ببلده ووطنه، لذلك يجب العمل على تقوية هذا المفهوم وتنشئته منذ الصغر في نفوس الأطفال، فهم من يتم فيهم الغرس يخرجون غداً بقيم ومبادئ تدافع عن الوطن يحموه من أي تشويهات، فالمواطنة هي شعور الشخص بالانتماء إلى أرض تحق له فيها مجموعة من الحقوق ويتوجب عليه القيام بمجموعة من الواجبات التي تجعله يستحق الحصول على تلك الحقوق، وهناك العديد من الجهات التي يقع على عاتقها غرس وتقوية مفهوم المواطنة لدى الأفراد، بل يجب عليها أن توجههم للتطبيق

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في عادات العقل

طريقة تفكير كل منا تختلف عن الآخر تبعاً لعادات العقل التي تحرك تفكيرنا وتوجهنا في العديد من الأمور الحياتية، كما أن لعادات العقل تأثير كبير على توجهاتنا ومسارات حياتنا وهذه العادات من الممكن أن تتوافر وتكون موجودة منذ خلقنا، فمنها ما يحتاج إلى تقوية وتعزيز وتنمية ومنها ما يحتاج إلى ضمور وإخفاء، وذلك تبعاً لتأثيرها على حياتنا الخاصة أو الحياة في كافة مجالاتها، وهذه العادات للعقل تؤثر على نتائج العديد من القرارات التي نتخذها في حياتنا، وللأسرة دور في تنمية هذه العادات ولها تأثير كبير في نشأتها،

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في شركات المساهمة

تعددت الشركات وتعددت وظائفها وخدماتها ومهامها وأيضاً تعددت متطلباتها واحتياجاتها، وذلك كله تبعاً لمسماها القانوني الذي يفرض عليها الالتزام بها وتمنحها أمور أخرى تساعدها في يناء ذاتها وقوامها، لذلك فالشركات من الناحية القانونية لها عدة مسميات منها الشركات المساهمة والشركات الخاصة وغيرها العديد من المسميات، فالشركات المساهمة تنقسم إلى شركات مساهمة خاصة وشركات مساهمة عامة وشركات مساهمة محدودة، فتحديد مسماها الوظيفي يعمل على ضبطها مما يجعل التحكم فيها وتنظيمها أمر في غاية السهولة واليسر،

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في رعاية الموهوبين

إن العناية بالمواهب دليل على العناية بمنابع الابداع لدى الامة والتركيز على الطاقـات البشـرية الهائلة، فإن للموهوبين طفولة تختلف عن غيرهم من الاطفال في نفس العمر الزمني، حيث أن هناك العديد من المؤسسات والجمعيات التي تتبنى الطفل الموهوب وتشجعه فكرياً ومادياً، فأصبحت رعاية الموهوب ضرورة اجتماعية لأن الموهوبين هم عماد الأمة، وواجه الموهوبين مشاكل عديدة في طفولتهم من البيئة المحيطة فكان لابد من نظام يتبنى هؤلاء الموهبين ويشجعهم ويقضي على المشاكل التي يمر بها الموهوب في حياته،

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في حل المشكلات

يعود الاهتمام بحل المشكلات في مجال علم النفس إلى العقد الثاني من القرن العشرين عندما بدأ ثور نديك تجاربه على القطط ، ثم أتبعه كوهلر بإجراء تجاربه على الشمبانزي، وكان هذا الاتجاه السائد آنذاك ينظر إلى حل المشكلات على أنها عملية تعلم من خلال التجربة والخطأ، ولم يتوقف الاهتمام بموضوع حل المشكلات بين الباحثين والمربيين نظرا لارتباطه بعملية التعليم والتعلم في المجالات الدراسية المختلفة ، وتطورت أساليب حل المشكلات بدءاً من أسلوب المحاولة والخطأ ، ومرورا بأساليب الاكتشاف واتباع القوانين

أكمل القراءة »

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في تعليم الكبار

تعليم الكبار من أهم القضايا التي تؤثر على طبيعة أي مجتمع ومستواه الثقافي، فكون المجتمع يتكون من شريحة واسعة من فئة الكبار الذين لم يحصلوا على مجال تعليمي يمكنهم من رفع مستواهم الثقافي أو الاجتماعي، فإن ذلك يستدعي توفير مؤسسات تقدم لهم خدمات تعليمية تعوضهم عن النقص في المستوى التعليمي أو الثقافي، من أجل مساعدته للحصول على مهنة معينة يقتات منها رزقه وتشعره بذاته، وبعض المؤسسات تهتم بتعليم فئة الكبار ليس العلم بحد ذاته بل تسعى من خلال وظيفتها بجعل هذا الفرد الكبير بتعلم العلم من خلال تعلمه لمهنة يج

أكمل القراءة »






البحث في المدونة

الأقسام

الزوار شاهدوا أيضاً

تابعنا على الفيسبوك